GO MOBILE version!
أكتوبر25201810:01:39 صـصفر141440
رأيتُها نقمة
رأيتُها نقمة
أكتوبر25201810:01:39 صـصفر141440
منذ: 8 شهور, 1 يوم, 1 ساعة, 20 دقائق, 18 ثانية

 
في زحمة الطريق
رأيت مخلبين
وامرأةْ،
شاحبة الخدين
في جيدها قلادة من نار
ثم رأيت مخلبينْ من الذئاب
ومقصلةْ،
تنتظر اللحظات في ارتياب
وعندها رأيت شارتين
إحْداهما تشير ملحمةْ
كمثل مهمازين معقوفين
من كثرة الدماء
والثانيةْ كخيمةٍ من قارْ
فعمَ في رحابنا السواد
وابتدأت رياح من سموم تجرف البلاد..
همست في نفسي
لعلها كما يقالْ خروج صاحب الزمانْ
وسيفه البتار
"لأنها أطنان من جراد "
وأنها نجاسة القِسمةْ
طعام من غسلين في غسلين، في غسلين
كأنها النقمةْ
وعندها آمنت بالتأني في القرار
مطالباً تجدد الهمةْ
في الفعل والكلمة
--- --- ---
في تخمة النحيب
ابكي عليه
أخاف أن يبكي عليه آخرون
لجعله القديس
أو جعلهُ شهيد في الشعار
ثم ارتضيت الهجر
لان حظه عاثرْ
كأنهُ غراب فاقد العينين..
ثم رأيت عند الباب
أطفال يلعبون
وامرأةْ
باسطة اليدين
كأنها تمثال من رخام
تغزل حبلاً من مسد
تنجب في ذكراه
تصرخ وا أُواه، وا حظاه
كأنها تريد أن تقول
من كان حظه أعلاه
فسعده دنياه
من كان حظه قد تاه
نامت له دنياه..
يا قومنا الساعون للحظوظ
الحظ خدعة السبيل
علامة الخداع والتسهيل
ولوثة العقول في التفعيل
--- --- ---
في زحمة الطريق
شاهدتُ معبرين
احداهما الوقوف جانب الجدرانْ
في رحلة الفرار
والآخر المسير نحو فسحة السبيل
ونبذ خدعة التأويل
فكانت البداية في التصميمْ
لمعبر العبور
ونبذ زفة الطبول
12 / 10 / 2018
 

أُضيفت في: 25 أكتوبر (تشرين الأول) 2018 الموافق 14 صفر 1440
منذ: 8 شهور, 1 يوم, 1 ساعة, 20 دقائق, 18 ثانية
0

التعليقات

143347
أراء وكتاب
في بيتك ملحد.. ما العمل؟!في بيتك ملحد.. ما العمل؟!الدكتور / رمضان حسين الشيخ2019-06-19 06:25:48
الغربية ست ملايين نسمهالغربية ست ملايين نسمهفوزى يوسف اسماعيل2019-06-18 18:27:32
حرائق الطغاة دليل ضعفهمحرائق الطغاة دليل ضعفهمجوتيار تمر2019-06-18 08:28:53
إلى قاتلي الإسرائيلي، أنا لم أمتإلى قاتلي الإسرائيلي، أنا لم أمتد. فايز أبو شمالة2019-06-18 08:07:49
ولتنظر نفس ما قدمت لغد  !ولتنظر نفس ما قدمت لغد !إبراهيم مرسى 2019-06-18 00:17:07
مَن يلتحق بالمعارضةمَن يلتحق بالمعارضةسلام محمد العامري2019-06-17 21:19:29
ظهور الجيل الثالث للإرهاب بكل أشكاله!ظهور الجيل الثالث للإرهاب بكل أشكاله!مصطفى محمد غريب2019-06-17 16:20:45
رأفة بنا أيها الأطباءرأفة بنا أيها الأطباءعلى زايد2019-06-16 14:48:38
سحرة ترمب ووهم الصفقةسحرة ترمب ووهم الصفقة- حازم السويطي 2019-06-16 14:14:59
حوادث القطارات فاجعة كبرىحوادث القطارات فاجعة كبرىفوزى يوسف اسماعيل2019-06-15 20:42:20
إبداعات
فلسطين لي الأمفلسطين لي الأمكرم الشبطي2019-06-18 18:23:36
لا تختبروا صبريلا تختبروا صبريكرم الشبطي2019-06-15 17:42:22
وَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُوَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-15 15:56:33
مقارنة بين زمنينمقارنة بين زمنينكرم الشبطي2019-06-14 21:05:06
جئت لكِجئت لكِأحمد يسري عبد الرسول2019-06-12 21:06:13
مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!!مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!! محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-12 07:24:37
سامحتك مليون مرة وقلتسامحتك مليون مرة وقلتكرم الشبطي2019-06-11 19:11:50
اللقاء الأخيراللقاء الأخيرالشاعر / أيمن أمين 2019-06-10 10:03:24
عودة العزفعودة العزفكرم الشبطي2019-06-09 19:11:48
قد نختلف معكقد نختلف معككرم الشبطي2019-06-09 04:11:00
مُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاحمُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاح محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-08 20:31:37
مساحة حرة
ضربات القدر 128ضربات القدر 128حنفى أبو السعود 2019-06-18 17:55:48
بدلاً من أن أقول ماذا يفعل التائه؟؟بدلاً من أن أقول ماذا يفعل التائه؟؟عبد الوهاب اسماعيل2019-06-17 13:38:31
حالة حب - الجزء الثالث والأخيرحالة حب - الجزء الثالث والأخيررانية محي2019-06-17 10:35:39
ضربات القدر 127ضربات القدر 127حنفى أبو السعود 2019-06-16 22:51:46
الاستغاثه برئيس الحمهوريهالاستغاثه برئيس الحمهوريهمجدى فتح الله حسن 2019-06-16 19:31:06
مطلوب عروسمطلوب عروسأحمد محمود القاضي2019-06-16 11:58:22
الحرب على الإرهابالحرب على الإرهابأحمد نظيم2019-06-15 18:49:14
عن ليلة مملة وساكنةعن ليلة مملة وساكنةعبد الوهاب اسماعيل2019-06-15 18:46:22
كأي الأمم الأفريقيةكأي الأمم الأفريقيةرفعت يونان عزيز 2019-06-15 10:58:50
هموم العقولهموم العقولعبد الوهاب اسماعيل2019-06-14 19:39:48
ضربات القدر 126ضربات القدر 126حنفى أبو السعود 2019-06-12 18:36:17
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر