GO MOBILE version!
أكتوبر2720185:34:04 مـصفر161440
أجرة النقل الجماعي مرنفعة والخدمة سردين
أجرة النقل الجماعي مرنفعة والخدمة سردين
أكتوبر2720185:34:04 مـصفر161440
منذ: 1 سنة, 9 شهور, 9 أيام, 20 ساعات, 45 دقائق, 37 ثانية

سائقي النقل الجماعي من أصحاب السيارات الميكروباص والميني باص والأتوبيسات الخاصة يرفعون الأجرة علي الركاب كل يوم سواء كانت دفع الأجرة بتذكرة أو بدون اخذ تذكرة ويقسمون المسافات كيفما يشاءون في
الرحلة الواحدة إلي ثلاث مسافات وكل مسافة بنفس الأجرة التي دفعت للمرة الأولي فعلي سبيل المثال من يركب
سيارة ميني باص من منطقة الألف مسكن إلي ميدان رمسيس ب4 جنيه فان المسافة تقسم إلي ثلاث مسافات للرحلة الواحدة فتكون الآتي::-
1- من الألف مسكن إلي محطة كوبري القبة ب 4 جنيه
2- ومن كوبري القبة إلي ميدان العباسية ب 4 جنيه
3- ومن ميدان العباسية إلي ميدان رمسيس ب 4 جنيه فيكون المجموع 12 جنيه من الألف مسكن إلي ميدان رمسيس أما بالنسبة لسيارات الأجرة والتي تحمل ال14 راكب فتكون أجرتها من ميدان الألف مسكن إلي ميدان رمسيس ثلاثة ونصف جنيه هذا هو المفروض ولكن تقسم المسافة أيضا إلي ثلاثة أقسام وهو الآتي::-
1- المسافة من الألف مسكن إلي كوبري القبة بثلاثة جنيه ونصف جنيه.
2- المسافة من كوبري القبة إلي ميدان العباسية ب2 جنيه.
3- المسافة من ميدان العباسية إلي ميدان رمسيس 2 جنيه يكون المجموع هو 50و7 جنيه من ميدان الألف مسكن
إلي ميدان رمسيس ومن لا يعجبه ينزل من السيارة هذا بجانب بلطجة اغلب أصحاب هذه السيارات ضد الركاب من الموظفين والعاملين وغيرهم كل يوم.
كذلك أتوبيسات النقل العام الزرقاء فقد ارتفع سعرها أيضا فمن يركب محطة واحدة فقط تكون بخمسة جنيه ومن يركب المسافة كلها تكون بخمسة جنيه هذا بجانب ارتفاع أجرة أتوبيسات النقل العام الحمراء إلي 4 جنيه أيضا وظهور سيارات أخري والتي بها خدمة الانترنت فسعر التذكرة من 8 إلي 10 جنيه للمحطة الواحدة أو المسافة
كلها والكل يتعلل بارتفاع سعر البنزين والسولار وارتفاع أجرة الصيانة وتبديل إطارات السيارات وتجديد الرخص ورغم هذا الغلاء المستمر لأجرة النقل الجماعي نجد الخدمة سردين بمعني أن من يركب هذه السيارات وغيرها يجد الزحام الرهيب بها نتيجة انحشار الركاب بجوار بعضها البعض فينزل الركاب وأجسامهم تنقط عرق من شدة الزحام وضيق في التنفس في هذه المواصلات والتي ليس بها جهاز تكييف أو مروحة والناس قد رضيت بهذه الزيادات التي لا ترحم ورغم ذلك لا تجد الخدمة السليمة مقابل هذه الزيادة المستمرة لكل سيارات النقل الجماعي التي حددتها الحكومة ومعها الزيادة الغير قانونيه والتي رفعها سائقي هذه السيارات من قبل أنفسهم حني يحققون أجور كبيرة كل يوم فوق ما يكسبوه من الأجرة المحددة لهم من قبل الحكومة ونقول فطالما ارتفعت أجرة النقل الخاص والعام فيجب تقديم خدمة ممتازة للركاب وهذه الخدمة هو توفير سيارات كثيرة للركاب في كل مكان وبها مقاعد تكفي كل من يركبها أما وقوف الناس علي رجليها فهذا غلط للركاب فمن الواجب أن ينزلوا ويركبوا سيارات أخري بها مقاعد خالية ولكن هذا لا يحدث نتيجة قلة السيارات الموجودة مع ارتفاع الأجرة فهنا يحصل تكدس الركاب في السيارة الواحدة وتحولها إلي علبة سردين ونقول أين الخدمة المقدمة للمواطنين نتيجة كثرة السيارات في إشارات المرور الطويلة والتي يبلغ الوقوف في الإشارة الواحدة منها بالربع أو النصف ساعة وكذلك ضيق الطرق نتيجة ملايين السيارات الملاكي المركونة علي جانبي الطرق فهذا يحدث اختناق نتيجة ركن هذه السيارات في الطريق العمومي بالصف الأول والثاني والثالث فماذا تبقي للسيارات السائرة وللمواطن الذي يمشي علي رجليه بها هذا يحمل الناس ضغوط علي ضغوطها وإرهاق شديد وهم ذاهبون وراجعون من أعمالهم وقضاء حوائجهم الضرورية كل يوم نرجو من يهمه الأمر في الدولة وضع خطط سليمة ودائمة لمواصلات النقل الجماعي العام والخاصة ترحم المواطنين من ارتفاع أسعارها المستمرة وتقديم خدمة أفضل لهم إذا حصلت زيادة في الأجرة بها فالقضاء علي الزحام يتطلب من الدولة جهد مستمر حتى يشعر المواطن بحياة أفضل تليق به رغم أن اغلب الناس تعمل في عمل واثنين بالليل والنهار لكي تكفي ضرورات الحياة ورغم ما يحصلوه في العملين لا يكفي الضرورات من العيش في الحياة فمطلوب وقفة ضد هؤلاء السائقين الذين يرفعون أجرة الركوب كل يوم دون حسيب أو رقيب هذا بجانب قيادتهم سيارات قديمة واغلب مقاعدها مكسرة أو مقطعة وزيادة كراسي زائدة في مداخلها مما أضاق هذه السيارات من الداخل نتيجة انحشار ووضع كراسي زائدة وتثبيتها علي أرضيتها مما
حمل هذه السيارات فوق طاقتها هذا بالنسبة لسيارات الركاب التي تحمل 14 راكب غير سائقها وهي في الأصل
13 راكب فقط مطلوب وقفة جادة وسليمة لحل هذه المشاكل اليومية يا حكومتنا الموقرة.
---
بقلم/ عبد العزيز فرج عزو
كاتب وباحث مصري
 

أُضيفت في: 27 أكتوبر (تشرين الأول) 2018 الموافق 16 صفر 1440
منذ: 1 سنة, 9 شهور, 9 أيام, 20 ساعات, 45 دقائق, 37 ثانية
0

التعليقات

143380
أراء وكتاب
إنتخابات جديدة وتحديات قديمةإنتخابات جديدة وتحديات قديمةثامر الحجامي2020-08-01 14:18:01
زمن الخندقةزمن الخندقةعبد الرازق أحمد الشاعر2020-07-29 00:35:20
التعددية الزوجيةالتعددية الزوجيةالدكتوره ريهام عاطف2020-07-28 03:28:05
"عقولنا.. وحروبنا النفسية !!!""عقولنا.. وحروبنا النفسية !!!"الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-07-23 16:59:12
الغذاء وحموضة الدم الخطرةالغذاء وحموضة الدم الخطرةد مازن سلمان حمود2020-07-23 00:40:37
رَشَاقةٌ جديدةٌ في بعض حياتنا..رَشَاقةٌ جديدةٌ في بعض حياتنا..دكتور السيد إبراهيم أحمد2020-07-17 15:33:08
تاريخنا.. بين التزييف والسرقةتاريخنا.. بين التزييف والسرقةثامر الحجامي2020-07-13 18:30:46
أقلام وإبداعات
والشاعر بالشاعر...يذكر؟والشاعر بالشاعر...يذكر؟إبراهيم يوسف2020-08-03 21:29:08
في ظاهرة الشيخ عبدالله رشديفي ظاهرة الشيخ عبدالله رشديسامح عسكر2020-07-31 00:19:17
عيدنا أضحىعيدنا أضحىشفيق السعيد2020-07-29 07:31:28
كي لا تظلم أناكي لا تظلم أناكرم الشبطي2020-07-27 18:33:59
القائد الضرورة .. وحتمية وجود الصورة !القائد الضرورة .. وحتمية وجود الصورة !الحسين عبدالرازق2020-07-27 16:34:38
تغريد الطبيعةتغريد الطبيعةإيناس ثابت2020-07-26 18:05:22
" لية لأ " دراما ناضجة" لية لأ " دراما ناضجةهالة أبو السعود 2020-07-26 17:45:57
أقصانا بات في مرحلة الخطرأقصانا بات في مرحلة الخطرد. وسيم وني2020-07-23 15:08:41
رسالة مهربة إلى عبد اللطيف اللعبيرسالة مهربة إلى عبد اللطيف اللعبيعدنان الصباح2020-07-22 06:40:52
الراحلون.. قصة قصيرةالراحلون.. قصة قصيرة د. شاكر كريم عبد2020-07-21 01:34:51
حرب المياه ضد العرب بين الكلمة و الحركةحرب المياه ضد العرب بين الكلمة و الحركةالدكتور عادل رضا2020-07-20 22:09:01
مساحة حرة
المنيا على صفيح ساخنالمنيا على صفيح ساخناحمد عز العرب2020-08-03 17:32:04
رأيتها بعد عامرأيتها بعد عامكرم الشبطي2020-08-02 17:09:15
صدر حديثاصدر حديثاسهيل عيساوي 2020-08-01 11:27:21
المعلم المصري وواقعه المؤلمالمعلم المصري وواقعه المؤلممروة مصطفي حسونة2020-08-01 09:42:32
التكافل الاجتماعى جوهر الاسلامالتكافل الاجتماعى جوهر الاسلامجمال المتولى جمعة 2020-07-29 17:02:22
عيون حبيبتيعيون حبيبتيكرم الشبطي2020-07-25 18:31:26
مارلين يونس صوت ساحر و أصيل في زمننا البارد ...مارلين يونس صوت ساحر و أصيل في زمننا البارد ...نهلة حامد ـ القاهرة 2020-07-25 13:46:59
النساء اكثر قوة من جائحة كوروناالنساء اكثر قوة من جائحة كوروناهاجرمحمدموسى2020-07-24 21:05:57
لا مستحيل في هذا الزمنلا مستحيل في هذا الزمن ياسمين مجدي عبده2020-07-21 14:55:13
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر