GO MOBILE version!
نوفمبر120186:23:39 صـصفر211440
أتـــــــاك الخــــــــــــريف..
أتـــــــاك الخــــــــــــريف..
نوفمبر120186:23:39 صـصفر211440
منذ: 1 سنة, 8 شهور, 11 أيام, 23 ساعات, 22 دقائق, 12 ثانية

وحــــدها الأوراق تمقت ذلك التوقيت المحير من العام ..همزة وصل بين متناقضين ..

دائما ما يذكرها بنصف حياة..ومصير غامض عالق بأيدي الرياح الثائرة..

لقد كانت الأشجار تراهن دائما بأن الخــــريف هو ريعانها..فإذا بالأوراق لتتساقط عنها .. ها هي الأشجار عراة..ووحدها الأرض قد تزينت..!

فكانت الأوراق جذابة في أعين الخـــــريف..خائنة متخاذلة في أعين الأشجار وأغصانها ..

و كل الأعين كانت ترمقها ..ولا حتي ألقي أحدهم لومة واحدة في وجه الرياح..لقد كان ذنبها هي..!

فبدا الخـــــريف رساماً ساحراً بارعاً..يأخذ من الألوان قطفات ..لينسج لوحةَ خرافيةَ َجذابة تجمع من الألوان الشتي والشتيت..بينما كانت هي ذابلةَ شاحبةَ ملقاةََ في أرض قاحلة ..لتطأها أقدام الشتاء ..

والجميع بالألوان منبهراً .. لا أحد قد لحظ سقمها ..ولا نزعها الأخير في معركة البقاء ..

لقد وعدها الخـــــريف بأن يبقي ربيعاً دائماً ..كاسراً حدة الصيف وغروره ..بينما لم يفي وعده ..!

فقد تطايرت الأوراق بعيدا..وتلطخت اللوحة بأقدام الشتاء..وزال اللون الذهبي..

ليأتي الشتاء فيطفئ ما أضفاه الربيع ..سارقاً من العام نصفه ..فكان الخــــــريف كاذباً متلوناً.. !

ومضيت الفصول ما مضيت ..وبقيت الأشجار بأوراقها عالقةََ في مــأزق الفصول..

ولكنها لم تقل أهلاً ..فلم تكن الأشجار مدينةََ أبداً للخـــــريف ولو بقليلٍ..!

لقد كانت تتجاوز أسوأ اللحظات بمفردها... بينما كان يصدق دائماً بأنها بخيــر...

ومن شتاء إلي صيـــف تنتظر ..وقد كان الصيف أصدق .. وبينهما الربيع هدنة.. فكأنما تحكي الأوراق حالنا نحــــــن....!

بقلمي: إيمـــان فايد

أُضيفت في: 1 نوفمبر (تشرين الثاني) 2018 الموافق 21 صفر 1440
منذ: 1 سنة, 8 شهور, 11 أيام, 23 ساعات, 22 دقائق, 12 ثانية
0

التعليقات

143517
أراء وكتاب
الومض الثالث كورونا ...ومضات للعالمالومض الثالث كورونا ...ومضات للعالمرفعت يونان عزيز2020-06-16 16:42:26
اعدلوا بيننا.. حتى لو.. صحيا !!!اعدلوا بيننا.. حتى لو.. صحيا !!!الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-06-16 10:19:27
زواج مسلمة من كتابيزواج مسلمة من كتابيالدكتوره ريهام عاطف2020-06-16 02:15:59
انها... للقانون قاهرة !!!انها... للقانون قاهرة !!!الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-06-10 18:42:51
الآن حصحص الحق يا فخامة الرئيسالآن حصحص الحق يا فخامة الرئيس سليمان الجاسر الحربش2020-06-09 18:34:51
أقلام وإبداعات
شعاع على قصيدة عذابات هاملت/ للأديب المصري صابر حجازيشعاع على قصيدة عذابات هاملت/ للأديب المصري صابر حجازيبقلم ا لأكاديمية .. كلستان المرعي من سورية 2020-06-19 21:10:52
أبيض على وزن أفعلأبيض على وزن أفعلإبراهيم يوسف2020-06-17 16:20:50
قطار حياتي.. (قصيدة مترجمة )  /  ترجمة الشاعر بنعيسى احسينات - المغربقطار حياتي.. (قصيدة مترجمة ) / ترجمة الشاعر...بنعيسى احسينات - المغرب2020-06-14 19:19:14
لا مكان لإثارة الفتنةلا مكان لإثارة الفتنةرفعت يونان عزيز2020-06-13 18:39:40
الغذاء وسرطان المبيض للنساءالغذاء وسرطان المبيض للنساءد مازن سلمان حمود2020-06-13 17:38:28
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {130}مُعَلَّقَةُ رِجَالٍ فِي ظِلَالِ الْقُدْسِ الشَّرِيفْمُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {130}مُعَلَّقَةُ رِجَالٍ فِي ظِلَالِ الْقُدْسِ الشَّرِيفْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم{شاعر المائتي معلقة}2020-06-13 11:15:54
قصيدة إلى أخي أبيض اللون..قصيدة إلى أخي أبيض اللون..بنعيسى احسينات - المغرب2020-06-08 19:49:50
مساحة حرة
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر