GO MOBILE version!
نوفمبر2120188:04:59 صـربيع أول121440
إسماعيل سمرة | فنان أصيل فى زمن حمو بيكا ومجدى شطة
إسماعيل سمرة | فنان أصيل فى زمن حمو بيكا ومجدى شطة
نوفمبر2120188:04:59 صـربيع أول121440
منذ: 7 شهور, 28 أيام, 3 ساعات, 29 دقائق, 30 ثانية

بدأنا طريقنا معا .. منذ سنوات الصبا الأولى .. بدأنا من السمارة .. قريتنا التى نشأنا بها فى أعماق الدقهلية .. هو يغرد فى سماء الفن باحثا عن مكان له .. وأنا فى رحاب الكتابة والإبداع وعالم السياسة .. كان يشدوا بصوته فى ليالى السهر الجميلة .. وحفلات زفاف الصحبة والرفاق .. وكنت أمسك بأوراقى لأكتب الشعر والقصص بين أراضى القرية .. كان صوته قويا عذبا يغرد بقوة ويبحث عن الطريق .. كنت أنا وهو وصديقنا السعيد عزيز وصحبة أخرى فى القرية نتحلق حوله ليغنى لنا فى ليالى لم يكن فيها كهرباء ولاإنترنت ولاتلفزيون .. لم يكن هناك أطباق .. أوأقمار صناعية أوقنوات كثيرة .. فقط .. القناة الأولى والثانية .. وعدد قليل من الإذاعات المصرية .. فى سنوات الجامعة قررنا أن نعد له حفل يقدم نفسه فيه .. لم يكن معنا أحد من كبار القرية .. كنا وحدنا فى مواجهة ثقافة قديمة سيطرت على عقول الجميع .. فى مضيفة قرية السمارة فعلناها ونجحنا .. تجمع الآلاف للحفل .. إنطلق بصوته .. وخلال سنوات الجامعة بحثنا عن طريقنا .. لم أجد الطريق الذى أبحث عنه لحظتها فأخذت بعصاتى ورحلت عدة سنوات فى دولة الأردن عقب إنتهاء دراستى بجامعة المنصورة .. وخلال سنوات السفر والترحال بدأت مع عمال البناء .. ثم إنتهيت بصحيفة الدستور الأردنية .. وهو وجد الطرق مغلقة فى الوجه .. فقرر الحياة مثل كل الشباب فى بلدى .. تزوج .. وأقام فى القاهرة وأخذته رحلة الحياة فى دروب عديدة .. أما أنا فقد عدت لمصر رافضا الزواج والإرتباط ونزحت للقاهرة مشمرا عن ساعدى بحثا عن طريقى وسط عالم الصحافة والسياسة والكتابة والإبداع .. إلى أن وضعت القدم على الطريق .. إسماعيل لم ينس عشقه للفن .. فظل متمسكا به .. رفض نصيحة بعضهم للإنخراط فى عالم المال والشهرة .. رفض الدخول من بوابة الإبتذال والإنحطاط .. ظل يشدو بالعود وسط حفلات تحترم فنه .. بخل بفنه الأصيل على الساحة الفنية التى أصبحت تعج بأمثال حمو بيكا ومجدى شطة .. يقدم فنه وألحانه وموسيقاه للخاصة .. منذ عدة أيام هفت النفس إلى لحظات الصبا الجميلة .. بحثت عن بعضا من أعماله .. وجدتنى رغما عنى أستمع لها .. وتتسرب داخلى مشاعر الطفل الذى كان .. قررنا فى قناة مصر الأخرى أن نجمع كل تلك الموسيقى والألحان التى يشدوا بها هذا الفنان الأصيل .. وننشرها للكافة من جديد .. 
لا أدرى هل ذنبه أنه رفض الإنحطاط والإبتذال وتمسك بموسيقاه الأصيلة .. أم ذنب ذلك الزمن الذى دفع أمثال مجدى شطا لتصدر المشهد ؟ ... 
لكننى واثقا أن الجميع سيذهب .. وسيبقى أمثال إسماعيل سمرة بفنهم وأصالتهم .. 
صديقى إسماعيل سمرة .. ها أنذا قد فعلتها .. مثلما فعلتها ذات يوم فى مضيفة قرية السمارة .. عندما تمردت أنا وأنت وعدد كبير من أصحابنا على كل شئ فى السمارة ... وقررنا تجهيز حفل لك لنقدمك فيه .. 
باقة من بعض الأغانى الخاصة بك التى جمعناها معا .. رغم أنها كانت فى مناسبات خاصة لكننا نقدمها اليوم لعشاق الفن الأصيل .. 

للإستماع ومشاهدة أغانى إسماعيل يرجى الضغط هنا

 

 

 

أُضيفت في: 21 نوفمبر (تشرين الثاني) 2018 الموافق 12 ربيع أول 1440
منذ: 7 شهور, 28 أيام, 3 ساعات, 29 دقائق, 30 ثانية
0

التعليقات

143884
أراء وكتاب
معركة فخر العرب !معركة فخر العرب !أحمد محمود سلام2019-07-17 07:09:22
وزير التعليم يصنع أزمة مدمرة في بيلاوزير التعليم يصنع أزمة مدمرة في بيلاد. حامد الأطير2019-07-15 22:30:07
عنصرية العفولة ..!!عنصرية العفولة ..!!شاكر فريد حسن 2019-07-15 05:46:33
قطر النظام الملعونقطر النظام الملعونأحمد نظيم2019-07-14 09:52:19
استراتيجية نتانياهو: ضفة غربية دون غزةاستراتيجية نتانياهو: ضفة غربية دون غزةد. فايز أبو شمالة2019-07-14 05:23:31
اعيدوا هذا التراثاعيدوا هذا التراث ياسمين مجدي عبده2019-07-13 21:25:16
سي السيدسي السيدأحمد محمود القاضي2019-07-13 05:39:24
إبداعات
أنا وبيروت ... مقاطع شعريةأنا وبيروت ... مقاطع شعريةايفان علي عثمان 2019-07-17 02:13:59
أنا أكره غزةأنا أكره غزةكرم الشبطي2019-07-15 17:59:04
حديقة الطيور ,سندبادة اكاديرحديقة الطيور ,سندبادة اكاديرطيرا الحنفي2019-07-14 18:42:36
مُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْمُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-07-14 10:21:42
قراءة في ديوان " أصداف في بحر الهوي" للشاعر خيري السيدالنجارقراءة في ديوان " أصداف في بحر الهوي" للشاعر خيري... بقلم الاديب المصري صابرحجازي 2019-07-13 22:28:34
كلماتكلماتإيمان مصطفي محمود2019-07-12 23:35:27
مساحة حرة
الأسكندرية وعشق لا ينتهي!الأسكندرية وعشق لا ينتهي!رانية محي2019-07-17 09:11:51
فاصل شحنفاصل شحنعبدالرحمن عليوة2019-07-17 03:01:31
ضربات القدر 136ضربات القدر 136حنفى أبو السعود 2019-07-16 17:37:37
شكراً لجريدة الأهرام .. ولكن !شكراً لجريدة الأهرام .. ولكن !محمود قاسم أبو جعفر2019-07-15 12:59:36
نتائج مشروع شراكة التنقّل بين الاتحاد الأوروبي والأردننتائج مشروع شراكة التنقّل بين الاتحاد الأوروبي والأردندوسلدورف/أحمد سليمان العمري2019-07-14 21:17:05
البطالةالبطالةعامر بلغالم2019-07-14 13:53:41
صغيرة على الحبصغيرة على الحببسملة محمود2019-07-14 00:41:47
لا شفاعة لمن لا يصدق نفسهلا شفاعة لمن لا يصدق نفسهبانسيه البنا2019-07-14 00:30:48
شعور سيئ_القسم الأولشعور سيئ_القسم الأولعبد الوهاب اسماعيل2019-07-13 21:16:33
ضربات القدر 135ضربات القدر 135حنفى أبو السعود 2019-07-13 15:07:10
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر