GO MOBILE version!
نوفمبر3020184:46:16 مـربيع أول211440
تكريم مروة وفستان رانيا !
تكريم مروة وفستان رانيا !
نوفمبر3020184:46:16 مـربيع أول211440
منذ: 13 أيام, 14 ساعات, 50 دقائق, 4 ثانية


مشهدان متناقضان في يوم واحد . المشهد الأول في الصباح لتكريم الرئيس لفتاة من الأقصر من أسرة فقيرة تكافح بشرف لأجل حياة كريمة وقد ضاقت سبل العيش جراء مرض الأب وعدم قدرته علي العمل لتخرج "مروة العبد" إلي العمل صونا لأسرتها من عذابات الفقر والعوز تتنقل من مكان للآخر مابين مقهي ومخبز حتي إستقر بها المقام بأن تعلمت قيادة التروسيكل لتعمل عليه في نقل الأطفال للمدارس ونقل البضائع في أحدي قري الأقصر .
...... رئيس الجمهورية يلتقي فتاة التروسيكل صباح الخميس 29 نوفمبر 2018 في قصر الإتحادية وتخرج المشاهد المصورة للقاء توضح كم أنها موضع تقدير من رئيس الدولة الذي إستقبلها وأبيها المسُن وأشاد بكافحها وتعهد بأن يتكفل بمصاريف زواجها وبما يكفل لها حياة كريمة وودعها حتي سلم القصر في مشهد هو الأروع لجبر الخاطر ومنح الثقة لكل من يواجهون الحياة بشرف وكرامة .
..... المشهد الثاني في مساء نفس اليوم حيث ختام مهرجان القاهرة السنيمائي هو المشهد الصادم للعراة من الممثلات وكأن العُري من لزوم الظهور في توقيت لا أثر فيه للسينما ولا للفن عموما ليضحي مسمي العُري في حاجة لتوصيف آخر من الأدب عدم ذكره .!
......كان ظهور ممثلة قبل أنها تدعي رانيا يوسف عارية بملابس أقرب لملابس البحر مثيرا للرأي العام لأنها إفتقدت الإحتشام في مصر التي تكابد كثيرا في هذه الأيام جراء الإنحدار الذي طال أماكن وشخوص بما يعني أن إنحسار الأخلاق كارثة مدوية لايمكن أن تمر مرور الكرام .
...... مروة إبنة الأقصر المكافحة المحتشمة إستحقت إحترام مصر رئيسا وشعبا لأنها أحترمت نفسها وحرصت علي مواصلة الحياة الصعبة بالموروث المصري المتصل بحتمية ملازمة الأخلاق والكد والإجتهاد لأجل الستر وصولا للستر في الدنيا والآخرة .
....... تكريم "مروة العبد "نموذجا للكفاح والمثابرة رسالة وجدت رد فعل من منطلق أن ذلك ماينبغي أن يكون . أما العُري الذي لازم من حضرن مهرجان العُراة السنيمائي فقد أثار سخط وإستياء جميع المصريين تزامنا مع يقين بأن جوقة العُراة قد أساءوا إلي مصر التي لايمكنها إستساغة أن يكون العُري جهارا نهارا أمام شاشات التليفزيون والكاميرات ليؤذي مشاعر شعب يلفظ السفور والإنحلال إلي يوم الدين .

أُضيفت في: 30 نوفمبر (تشرين الثاني) 2018 الموافق 21 ربيع أول 1440
منذ: 13 أيام, 14 ساعات, 50 دقائق, 4 ثانية
0

التعليقات

144042
  • بنك مصر
أراء وكتاب
كارت أحمركارت أحمرمروة عبيد2018-12-12 13:41:47
الفرق بين الحناطير زمان والتكاتك الآنالفرق بين الحناطير زمان والتكاتك الآنعبد العزيز فرج عزو2018-12-07 19:13:07
الامم المتحدة..لا تحل ولا تربطالامم المتحدة..لا تحل ولا تربطخالد احمد واكد2018-12-07 13:57:57
بريطانيا وأزمة الخروج من الأتحاد الأوربىبريطانيا وأزمة الخروج من الأتحاد الأوربىبقلم/ابراهيم العتر2018-12-07 11:57:32
الغذاء والعقم عند النساءالغذاء والعقم عند النساءد.مازن حمود2018-12-06 23:27:37
......... حلم يقود بصيرا................ حلم يقود بصيرا.......أحمد بن محمد الأنصاري - السعودية2018-12-06 23:24:14
مشاهد وداع رئيس سابقمشاهد وداع رئيس سابقأحمد محمود سلام2018-12-05 22:03:17
إبداعات
هذيان ـ قصة قصيرةهذيان ـ قصة قصيرةمهى عبدالكريم هسي2018-12-12 15:21:59
أَلَا بِالْمُصْطَفَى تَحْلُو الْبُحُورُأَلَا بِالْمُصْطَفَى تَحْلُو الْبُحُورُ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2018-12-12 08:20:20
قصيدة: نعم.. لا..قصيدة: نعم.. لا..بنعيسى احسينات - المغرب2018-12-09 12:12:56
تمنيات بأحضان غيوم جاثمةتمنيات بأحضان غيوم جاثمةطائر الليل الحزين 2018-12-08 09:26:24
اه بحبك يا مصراه بحبك يا مصرنبيل زيدان2018-12-07 19:15:51
أخيراً وقعت تماضر ...( قصة قصيرة )أخيراً وقعت تماضر ...( قصة قصيرة )ناديه شكري2018-12-07 15:50:03
والله بحبك قوي يامهوالله بحبك قوي يامهنشات صبري2018-12-07 00:24:20
فرار نحو الأدبفرار نحو الأدبوليد سترالرحمان 2018-12-07 00:21:40
تغريدة مغتربتغريدة مغتربخيري السيد النجار2018-12-07 00:03:03
(( أيام زمان ... ))(( أيام زمان ... ))أبو أحمد سنجأ2018-12-06 23:48:33
(ضُمي قـلـبـي)(ضُمي قـلـبـي)ناصر منصورالحويطي‏2018-12-06 23:33:01
مساحة حرة
ضربات القدر 73ضربات القدر 73حنفي ابو السعود 2018-12-09 13:10:29
انطلاق منتدى افريقيا 2018انطلاق منتدى افريقيا 2018د.أحمد سمير2018-12-08 03:17:25
مازلت ابحث عنك (2)مازلت ابحث عنك (2)طائر الليل الحزين 2018-12-03 19:28:16
شجعوا باحترام وأدبشجعوا باحترام وأدب ياسمين مجدي عبده2018-12-03 13:02:28
ضربات القدر 72ضربات القدر 72حنفي ابو السعود 2018-12-03 09:00:47
لحظه من فضلك ليه بتشجع الاهلىلحظه من فضلك ليه بتشجع الاهلىمحمد حمدى عثمان 2018-12-02 04:54:33
أكاديمي من كلية الآداب بجامعة عنابة يُبرز جهود كلية الدراسات العربية بدبي في الإمارات العربية المتحدةأكاديمي من كلية الآداب بجامعة عنابة يُبرز جهود كلية الدراسات...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة-قسم الأدب العربي-جامعة عنابة2018-12-01 09:34:35
ضربات القدر 71ضربات القدر 71حنفي ابو السعود 2018-12-01 04:32:20
اه عليكى يا دنيااه عليكى يا دنيانبيل زيدان2018-11-30 21:35:08
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر