GO MOBILE version!
ديسمبر20201812:30:10 مـربيع آخر111440
لا تضعي مفاتيحك في يد رجُل !
لا تضعي مفاتيحك في يد رجُل !
ديسمبر20201812:30:10 مـربيع آخر111440
منذ: 6 شهور, 25 أيام, 19 ساعات, 15 ثانية

 

منذ قديم الأزل والنساء مخلصات في حُبِّهن، متفانيات في سبيل راحة الطرف الآخر، ولكن يا عزيزتي.. لا تُسلِّمي مفاتيحك لرجل؛ فالرجال لديهم مفاهيم أخرى، فهم يترجمون الاهتمام على أنه فراغ عاطفيّ لديكِ، ويترجمون التضحية على أنها ضعف منكِ، ويترجمون الحب على أنه حق مكتسَب لهم عليكِ.
عندما يحب الرجل فإنه يفعل كل شيء من أجل الوصول إلى قلب تلك المرأة بعيدة المنال، ولكن بعد أن يتحقق ذلك يظن الرجل أنه قد امتلكها ومن ثم يزهد فيها ويهملها ظنًّا منه بأنه قد ضمن بقاءها بجانبه، يتجاهل مشاعرها ويتناسى حقوقها ويُنكر أنه قد سعى من قبل للحصول فقط على نظرة خاطفة من عينيها ولو من غير قصد.
ما أغباك أيُّها الرجل، لا تدرك أن كل ما تفعله ينتقص من رصيدك لدى المرأة، ستبقى هذه المرأة تتحمَّل وتقدِّم التضحيات، حتى يأتي يوم وقد نفد رصيد حبك في قلبها.. فتحزم شتات أغراضها وبقايا قلبها المتناثرة على الأرض وترحل دون أن تنطق بكلمة واحدة، إذا وصلت المرأة بسببك إلى هذه المرحلة فاعلم أنها لا تنوي أن تعطيك فرصة أخرى ولم يعد لديها طاقة لتسمع منك شيئًا، ستبوء جميع محاولاتك لاستعادتها بالفشل، حتى وإن قبِلَت أن تخلق لك فرصة أخرى فتأكَّد أنها لن تعود كما كانت في السابق.. بل ستكون امرأة مختلفة عن تلك التي قد أحببتها في البداية؛ لأنه لا شيء يُحطِّم قلب المرأة وينتقِص من حبها للرجل أكثر من الخذلان المتكرر.
إليك أيها الرجل.. إذا رزقك الله حب امرأة قد قبِلَت عيوبك قبل مميزاتك ورغبَت في البقاء بجانبك مهما كانت ظروفك وأحوالك، فاحذر كل الحذر من التسبُّب في ضياعها وانسحابها من حياتك، فإنك إن بكيت دهرًا بعدها لن تستطيع تعويضها أبدًا.

---
للتواصل مع الكاتبة:
https://www.facebook.com/MarwaEbeed.OfficialAccount

أُضيفت في: 20 ديسمبر (كانون الأول) 2018 الموافق 11 ربيع آخر 1440
منذ: 6 شهور, 25 أيام, 19 ساعات, 15 ثانية
0

التعليقات

144405
أراء وكتاب
عنصرية العفولة ..!!عنصرية العفولة ..!!شاكر فريد حسن 2019-07-15 05:46:33
قطر النظام الملعونقطر النظام الملعونأحمد نظيم2019-07-14 09:52:19
استراتيجية نتانياهو: ضفة غربية دون غزةاستراتيجية نتانياهو: ضفة غربية دون غزةد. فايز أبو شمالة2019-07-14 05:23:31
اعيدوا هذا التراثاعيدوا هذا التراث ياسمين مجدي عبده2019-07-13 21:25:16
سي السيدسي السيدأحمد محمود القاضي2019-07-13 05:39:24
ولما التأقلم ؟ولما التأقلم ؟هاله أبو السعود 2019-07-10 18:23:20
إبداعات
حديقة الطيور ,سندبادة اكاديرحديقة الطيور ,سندبادة اكاديرطيرا الحنفي2019-07-14 18:42:36
مُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْمُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-07-14 10:21:42
قراءة في ديوان " أصداف في بحر الهوي" للشاعر خيري السيدالنجارقراءة في ديوان " أصداف في بحر الهوي" للشاعر خيري... بقلم الاديب المصري صابرحجازي 2019-07-13 22:28:34
كلماتكلماتإيمان مصطفي محمود2019-07-12 23:35:27
ديوان لوحة الأطفال الخامسديوان لوحة الأطفال الخامس محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-07-11 12:49:19
مُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {86}مُعَلَّقَةُ رُوزْ وَفُتُونْمُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {86}مُعَلَّقَةُ رُوزْ وَفُتُونْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-07-10 17:38:35
فرصة ثانيةفرصة ثانيةميار طارق2019-07-10 13:17:48
قنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيلقنابل الثقوب السوداء أو أبواق إسرافيلابراهيم امين مؤمن2019-07-10 00:15:42
مساحة حرة
نتائج مشروع شراكة التنقّل بين الاتحاد الأوروبي والأردننتائج مشروع شراكة التنقّل بين الاتحاد الأوروبي والأردندوسلدورف/أحمد سليمان العمري2019-07-14 21:17:05
البطالةالبطالةعامر بلغالم2019-07-14 13:53:41
صغيرة على الحبصغيرة على الحببسملة محمود2019-07-14 00:41:47
لا شفاعة لمن لا يصدق نفسهلا شفاعة لمن لا يصدق نفسهبانسيه البنا2019-07-14 00:30:48
شعور سيئ_القسم الأولشعور سيئ_القسم الأولعبد الوهاب اسماعيل2019-07-13 21:16:33
ضربات القدر 135ضربات القدر 135حنفى أبو السعود 2019-07-13 15:07:10
سألت الشاعر الحقيقيسألت الشاعر الحقيقيكرم الشبطي2019-07-12 15:38:31
ضربات القدر 134ضربات القدر 134حنفى أبو السعود 2019-07-10 15:34:26
سر الحزن المتداري_القسم الثانيسر الحزن المتداري_القسم الثانيعبد الوهاب اسماعيل2019-07-09 22:26:44
لا شافعة لمن لا يصدق نفسهلا شافعة لمن لا يصدق نفسهبانسيه البنا2019-07-08 23:46:51
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر