GO MOBILE version!
ديسمبر2320187:51:43 مـربيع آخر141440
ما أجملها حين تغازل
ما أجملها حين تغازل
ديسمبر2320187:51:43 مـربيع آخر141440
منذ: 5 شهور, 26 أيام, 8 ساعات, 39 دقائق, 4 ثانية

يحاول الجميع كسبها حيث رقتها وعذوبتها ، فهى الأم ، الأم والأخت والصاحب ، هى الجمال الجمال حيث يوجد ، وجهاا بدر حين اكتماله ، بحر تسبح فى صدفاته لتنهل منه ؛ فيزيدك بريقا لامعًا ، وقلبًا خفاقا ، ولسانا براقا ، وكلاما فصيحا تعجز الأجناس المختلفة عن الإتيان بمثله .
قد خلق الله الأم لتفيض حنانا على وليدها ، ورزقنا بها لنكون أهلا للتى نزلت بأسمى المعجزان ؛ فأخرصت من كان فصيحا ، وأعجزت القادر ومحت الظلام بنور القرآن .
إن لغتنا العربية التى جاءت متكاملة من كل حرو فها ، وقد سادت العالم فى فترات عديدة حيث صارت منذ زمن بعيد تعمل على التنقيب عن كل جديد بفضل أبنائها الذين صانوها ورعوا حق أمومتها فكانت سبيلهم للتقدم ، ولم لا وقد وسعت هذه الأم كتاب الله لفظا وغاية ، وكلام الحبيب ( صلى الله عليه وسلم ).
ترى أين هذه الأم ؟ وأين أبناؤها ؟ وما مكانة الأبناء ؟ وماذا صنعت تلك العطوف بذريتها ؟
لقد رزق الله الأم عطفا وحبا يملأ أركان الحياة مع شدة القسوة التى تقابلها من وليدها فلا تقابل الجفاء إلا بالعطاء وتسعى دائما أن تعيد أبناءها من مهب الريح وغوصهم فى طوفان الجهل ووقوعهم فى طائفة العبيد بعد سيادتهم فعجبا لمن تعطى دون مقابل ولكن كيف لقب ملأ الكون رقة وعذوبة يستطيع وأد بناته ، وكيف العجب ؟ فقد أمرت الأم قتل رضيعها ؛ خوفا على بيت الله ، وهذه حوت كلام الله .
إن الله الذى وهب الأرض جمالا جعل الجمال كله فى الضاد ، فالخوف على الماس يجعله بعيد المنال إلا بالكد ، لذا حرصت هذه الأم ألا يحصل على بناتها إلا الأكفاء .
يا أبناء اللغة العربية ، إذا أردتم السمو والمعالى فعليكم بإعادة الأم إلى موضعها ولا تتركوها عرضة لكل خبيث .
إن العقوق يحرم الجنة ، وهدم اللغة يحرم الشرف والكرامة ، فاختاروا أين تريدون ؟

أُضيفت في: 23 ديسمبر (كانون الأول) 2018 الموافق 14 ربيع آخر 1440
منذ: 5 شهور, 26 أيام, 8 ساعات, 39 دقائق, 4 ثانية
0

التعليقات

144458
  • نستلة
  • بنك الإسكان
أراء وكتاب
رأفة بنا أيها الأطباءرأفة بنا أيها الأطباءعلى زايد2019-06-16 14:48:38
سحرة ترمب ووهم الصفقةسحرة ترمب ووهم الصفقة- حازم السويطي 2019-06-16 14:14:59
حوادث القطارات فاجعة كبرىحوادث القطارات فاجعة كبرىفوزى يوسف اسماعيل2019-06-15 20:42:20
القوة الناعمةالقوة الناعمةنرمين صبحي فهمي 2019-06-15 19:21:24
ذكرى استشهاد الشهيد فرج فضل محمود المصريذكرى استشهاد الشهيد فرج فضل محمود المصريسامي إبراهيم فودة2019-06-15 18:23:26
من هم البيشمركةمن هم البيشمركةجوتيار تمر2019-06-15 13:01:49
الكابتن الطيار الميمني.. تحية احترام وتقديرالكابتن الطيار الميمني.. تحية احترام وتقديرالدكتور: رشيد عبّاس2019-06-15 06:51:26
المشروع العملاقالمشروع العملاقجمال المتولى جمعة 2019-06-15 03:15:53
إبداعات
لا تختبروا صبريلا تختبروا صبريكرم الشبطي2019-06-15 17:42:22
وَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُوَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-15 15:56:33
مقارنة بين زمنينمقارنة بين زمنينكرم الشبطي2019-06-14 21:05:06
جئت لكِجئت لكِأحمد يسري عبد الرسول2019-06-12 21:06:13
مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!!مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!! محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-12 07:24:37
سامحتك مليون مرة وقلتسامحتك مليون مرة وقلتكرم الشبطي2019-06-11 19:11:50
اللقاء الأخيراللقاء الأخيرالشاعر / أيمن أمين 2019-06-10 10:03:24
عودة العزفعودة العزفكرم الشبطي2019-06-09 19:11:48
قد نختلف معكقد نختلف معككرم الشبطي2019-06-09 04:11:00
مُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاحمُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاح محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-08 20:31:37
امرأة كامواج البحرامرأة كامواج البحركرم الشبطي2019-06-07 19:36:15
مساحة حرة
ضربات القدر 127ضربات القدر 127حنفى أبو السعود 2019-06-16 22:51:46
الاستغاثه برئيس الحمهوريهالاستغاثه برئيس الحمهوريهمجدى فتح الله حسن 2019-06-16 19:31:06
مطلوب عروسمطلوب عروسأحمد محمود القاضي2019-06-16 11:58:22
الحرب على الإرهابالحرب على الإرهابأحمد نظيم2019-06-15 18:49:14
عن ليلة مملة وساكنةعن ليلة مملة وساكنةعبد الوهاب اسماعيل2019-06-15 18:46:22
هموم العقولهموم العقولعبد الوهاب اسماعيل2019-06-14 19:39:48
ضربات القدر 126ضربات القدر 126حنفى أبو السعود 2019-06-12 18:36:17
ضربات القدر 125ضربات القدر 125حنفى أبو السعود 2019-06-11 17:54:06
عُصفور الخوفعُصفور الخوفعبد الوهاب اسماعيل2019-06-11 14:51:05
هنتلاقى?!هنتلاقى?!ندى أحمد الكيكي2019-06-10 22:54:22
بنت حوابنت حواشيماء رميح2019-06-10 22:49:37
  • ads
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
أزياء
بنك الإسكان
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر