GO MOBILE version!
ديسمبر2420189:49:08 صـربيع آخر151440
14 معلومة عن ”نظام النقاط”.. خطة ”التعليم” لزيادة رواتب المعلمين في 2019
14 معلومة عن ”نظام النقاط”.. خطة ”التعليم” لزيادة رواتب المعلمين في 2019
ديسمبر2420189:49:08 صـربيع آخر151440
منذ: 5 شهور, 23 أيام, 20 ساعات, 27 دقائق, 6 ثانية

قبل أيام من انطلاق العام الجديد، يترقب معلمي مصر، ما وعدته بهم وزارة التربية والتعليم، بخصوص زيادة رواتبهم، في شكل حزمة من الحوافز المرتبطة بالأداء.

وظل مطلب زيادة رواتب المعلمين أساسيًا، في كل المناسبات المتعلقة بتطوير من منظومة التعليم، وأقر الجميع بأحقية المعلمين في الحصول على رواتب مجزية مقابل المهام المطلوبة منهم، بدءً من الرئيس عبدالفتاح السيسي، ومرورًا بوزير التربية والتعليم، وحتى نقابة المهن التعليمية.

وتقدمت نقابة المهن التعليمية، في وقت سابق، بمقترح لجدول أجور المعلمين، بحيث تبدأ بـ2300 جنيه للمعلم المساعد، وتصل إلى 10 آلاف جنيه لكبير المعلمين.

مع الاعتراف بأحقية المعلمين في زيادة رواتبهم، فإن الدولة أعلنتها صراحة، بأنه من الصعب زيادة الرواتب بشكل مباشر، وقال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم: "إن التفكير في تدبير أموال من الموازنة العامة للدولة لصالح زيادة رواتب المعلمين يعني أننا نسلك طريقًا مسدودًا".

وأوضح وزير التربية والتعليم، أن ميزانية التعليم للعام المالي الحالي تصل إلى 89 مليار جنيه، منها 77 مليار ينفقون للرواتب والمكافآت، و12 مليار فقط يذهبون لصالح المنظومة التعليمية.

وقررت وزارة التربية والتعليم، التفكير في حلول خارج الصندوق لزيادة دخل المعلم، وجاء الحل الأول في توقيع بروتوكول تعاون مع شركة "فيزا" العالمية؛ لتزويد المعلم المصري بحزمة من المميزات المرتبطة بالأداء.

"التفكير في تدبير فلوس من الموازنة العامة للدولة لزيادة رواتب المعلمين طريق مسدود".. هكذا عبر الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم، عن صعوبة زيادة رواتب المعلمين الفترة الراهنة رغم اعترافه بأن المعلم يستحق راتبًا يصل إلى 10 آلاف جنيه، ووعده المعلمين بإضافة حزمة جديدة من الحوافز المرتبطة بالأداء.

وقال الدكتور محمد عمر، نائب وزير التعليم لشؤون المعلمين، إنه مع مطلع العام الجديد 2019، توفر الوزارة بالتعاون مع شركة "فيزا" بطاقة راتب مميزة، تختلف عن بطاقات المرتبات الحكومية المتاحة حاليًا، تعمل بنظام النقاط المرتبطة بالأداء، مشيرًا إلى أنه خلال برنامج "المعلمون أولًا" كان تقييم المعلمين عبارة عن نقاط، ومع نجاح هذا البرنامج تقرر استخدام نفس الفكرة في زيادة دخل المعلمين، فكلما حصل المعلم على نقاط إضافية بسبب تميز أداءه، تتحول هذه النقاط إلى: أموال، خدمات، وسلع.

ويستعرض مصراوي في 14 معلومة "نظام النقاط" الذي تتبعه الوزارة لزيادة دخل المعلم وتحسين صورته:

1- تقدم لمليون و620 ألف معلم وعامل في الوزارة.

2- التطبيق بداية عام 2019.

3- 27 خدمة تقدم للمعلم منها: تأمين طبي، تأمين شخصي، بطاقة مرتب، خدمات مالية وبنكية.

4- تسليم المعلم بطاقة تكنولوجية M-VISA مزودة بأحدث تقنيات الدفع الرقمي، تسمح بإضافة خدمات متعددة مثل: تحويل الأموال، الدفع للتجار، تسهيلات للقروض، دفع الفواتير، الدفع عبر الهاتف، حوافز مالية بناء على استخدام البطاقة في الدفع.

5- ضخ استثمارات مباشرة لصالح المعلمين بقيمة تتراوح بين مليار و500 ألف جنيه سنويًا، واستثمارات غير مباشرة بقيمة تتراوح بين 20 و25 مليار جنيه سنويًا في صورة سلع وخدمات.

6- تقييم المعلمين عن طريق النقاط وتحويلها إلى أموال تصل لهم عن طريق البنوك، أو خصومات وتخفيضات على السلع والخدمات.

7- آلية التقييم بعيدًا عن التدخل البشري.

8-النظام الجديد للتقييم والإثابة يمكّن الوزارة من الوصول إلى المعلمين في القرى والنجوع.

9-استغلال قاعدة بيانات برنامج "المعلمون أولًا"، فيما يتعلق بالنقاط التي يحصل عليها المعلمون المشاركون في البرنامج والتي تحتسب وفق الأداء.

10- تأمين بيانات المعلم ومعاملاته عبر حلول ومنتجات متطورة لإدارة المخاطر ومكافحة الاحتيال توفرها شبكة "فيزا نت".

11- رسم ملامح جديدة للصورة الذهنية للمعلم من خلال دعمه ببرامج التثقيف المالي وخبرات التواصل، عبر المواد التي تعدها شركة "فيزا" على وسائط مختلفة.

12- تنمية المهارات الشخصية للمعلم حتى تتواكب مداركه مع التطور السريع للاقتصاد العالمي.

13- دعم خطة الحكومة للتحول الرقمي من خلال توفير محتوى رقمي مالي للمعلم.

14- المنظومة الجديدة تطبق لأول مرة في العالم.

أُضيفت في: 24 ديسمبر (كانون الأول) 2018 الموافق 15 ربيع آخر 1440
منذ: 5 شهور, 23 أيام, 20 ساعات, 27 دقائق, 6 ثانية
0

التعليقات

144469
  • نستلة
  • بنك الإسكان
أراء وكتاب
المشروع العملاقالمشروع العملاقجمال المتولى جمعة 2019-06-15 03:15:53
التسيير والتخيير وحيرة الحميرالتسيير والتخيير وحيرة الحميرحيدر حسين سويري2019-06-14 20:43:31
شبح الغلاءشبح الغلاءفوزى يوسف اسماعيل2019-06-13 20:33:13
رسالة غزة إلى العدو والصديقرسالة غزة إلى العدو والصديقد. فايز أبو شمالة2019-06-12 22:48:13
البحار و المحيطات.. في خطر داهمالبحار و المحيطات.. في خطر داهمحامد الله محمد2019-06-12 21:32:24
ذكرى استشهاد الشهيد / مصطفى محمد أبو عوكلذكرى استشهاد الشهيد / مصطفى محمد أبو عوكلسامي إبراهيم فودة2019-06-11 15:47:26
بين وعد فريدمان ووعد بلفوربين وعد فريدمان ووعد بلفورد. فايز أبو شمالة2019-06-10 21:48:51
إبداعات
مقارنة بين زمنينمقارنة بين زمنينكرم الشبطي2019-06-14 21:05:06
جئت لكِجئت لكِأحمد يسري عبد الرسول2019-06-12 21:06:13
مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!!مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!! محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-12 07:24:37
سامحتك مليون مرة وقلتسامحتك مليون مرة وقلتكرم الشبطي2019-06-11 19:11:50
اللقاء الأخيراللقاء الأخيرالشاعر / أيمن أمين 2019-06-10 10:03:24
عودة العزفعودة العزفكرم الشبطي2019-06-09 19:11:48
قد نختلف معكقد نختلف معككرم الشبطي2019-06-09 04:11:00
مُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاحمُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاح محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-08 20:31:37
امرأة كامواج البحرامرأة كامواج البحركرم الشبطي2019-06-07 19:36:15
شجون محكيةشجون محكية مصطفى محمد غريب2019-06-05 17:47:20
بنطلون سعادة المديربنطلون سعادة المديرد. عبدالله ظهري2019-06-02 12:43:23
مساحة حرة
هموم العقولهموم العقولعبد الوهاب اسماعيل2019-06-14 19:39:48
ضربات القدر 126ضربات القدر 126حنفى أبو السعود 2019-06-12 18:36:17
ضربات القدر 125ضربات القدر 125حنفى أبو السعود 2019-06-11 17:54:06
عُصفور الخوفعُصفور الخوفعبد الوهاب اسماعيل2019-06-11 14:51:05
هنتلاقى?!هنتلاقى?!ندى أحمد الكيكي2019-06-10 22:54:22
بنت حوابنت حواشيماء رميح2019-06-10 22:49:37
الغبى .. ذكى!!الغبى .. ذكى!!فادى ماهر2019-06-10 13:18:23
حالة حب - الجزء الثانيحالة حب - الجزء الثانيرانية محي2019-06-10 08:39:08
تحية عيد الفطر المباركتحية عيد الفطر المباركفوزية بن حورية2019-06-09 19:05:31
حالة حب - الجزء الثانيحالة حب - الجزء الثانيرانية محي2019-06-08 17:20:02
  • ads
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
أزياء
بنك الإسكان
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر