GO MOBILE version!
ديسمبر26201810:38:47 مـربيع آخر171440
الانتخابات المبكرة ومستقبل نتنياهو
الانتخابات المبكرة ومستقبل نتنياهو
ديسمبر26201810:38:47 مـربيع آخر171440
منذ: 23 أيام, 21 ساعات, 27 دقائق, 46 ثانية


قرر الائتلاف الحكومي الاسرائيلي تبكير موعد الانتخابات للكنيست واجرائها في التاسع من نيسان المقبل، وذلك بعد سنوات عجاف من الحكم اليميني المتطرف بزعامة نتنياهو والأحزاب الفاشية والعنصرية من اليمين المعادية للجماهير العربية ولشعبنا الفلسطيني وتتنكر لحقوقه المشروعة العادلة.
وما من شك أنه خلال فترة حكم نتنياهو تزايدت مظاهر العنصرية والفاشية والجريمة وأعمال العنف والاستيلاء على الاراضي وهدم البيوت العربية، وزادت نسبة الفقر والجوع والأوبئة الاجتماعية وتدنى مستوى دخل الفرد، وتعمقت البطالة، وازدادت الأوضاع السياسية والاجتماعية والاقتصادية سوءًا.
وفي الحقيقة ان الخاسر الوحيد من هذه الانتخابات هو ما يسمى ب " اليسار الاسرائيلي " الذي يتكون من أيتام حزب " العمل " و " ميرتس "، الذي تراجع كثيراً في السنوات الاخيرة ولم يشكل بديلًا لسياسة الليكود.
إن قرار تبكير موعد الانتخابات يعود إلى فشل الائتلاف الحكومي التوصل إلى توافق حول مشروع قانون التجنيد الخاص بالحريديم، حيث أدرك نتنياهو بعد استقالة ليبرمان أن حكومته لن تعمر طويلًا، فاختار شهر نيسان القادم لاجراء هذه الانتخابات، قبيل شهر رمضان المبارك، وبعيد الاعياد اليهودية.
وبالرغم أن نتنياهو متهم بالفساد والرشاوى، إلا أنه يحظى بشعبية واسعة، وتدل جميع الاستطلاعات على زيادة قوته، ويعود ذلك الى وجود ازمة قيادة سياسية في اسرائيل، فقد رحلت الزعامات والقيادات الاسرائيلية العريقة والمخضرمة، ولم يتبق في المجتمع الاسرائيلي سوى نتتياهو، الذي سيفوز في الانتخابات وسوف يشكل حكومته الخامسة التي ستكون أكثر حكومة يمينية متطرفة، معادية للعرب وللفلسطينيين.
ولذلك فليس أمام جماهيرنا العربية وقواها واحزابها السياسية والوطنية والاسلامية الفاعلة في الشارع العربي، إلا الحفاظ على القائمة المشتركة وتوسيعها وضم شركاء آخرين من المستقلين والزعلانيين من أحزابهم، فشمروا عن سواعدكم ومزيدًا من اليقظة والوحدة والتلاحم الحقيقي في مواجهة التحديات القادمة، فالقادم أشد وأكثر خطرًا على الهوية الفلسطينية والوجود العربي في هذه البلاد.


 

أُضيفت في: 26 ديسمبر (كانون الأول) 2018 الموافق 17 ربيع آخر 1440
منذ: 23 أيام, 21 ساعات, 27 دقائق, 46 ثانية
0

التعليقات

144538
  • بنك مصر
أراء وكتاب
لنمو المواطنة .. نطبق القوانينلنمو المواطنة .. نطبق القوانينرفعت يونان عزيز 2019-01-16 07:15:14
معنى الفساد !!معنى الفساد !!حسن غريب 2019-01-15 19:27:15
سباق القراءةسباق القراءةحسن غريب 2019-01-13 22:26:05
إبطال المفرقعات التكفيريةإبطال المفرقعات التكفيريةخالد منتصر2019-01-12 18:58:29
بعثي يطلب صداقتي !بعثي يطلب صداقتي !ثامر الحجامي2019-01-12 08:13:32
جهاد الادعياءجهاد الادعياءعلي الكاش2019-01-11 19:16:58
هدى سلطان وحبيبى مالقيتش مثالههدى سلطان وحبيبى مالقيتش مثالهوجيــه نــدى بحار كل الفنون 2019-01-11 06:40:16
الاستعمار التوجيهي: أكذوبة تحرر الشعوب من الإمبرياليةالاستعمار التوجيهي: أكذوبة تحرر الشعوب من الإمبرياليةبقلم الكاتب: دحمور منصور (ابن الونشريس الحسيني)2019-01-10 23:17:39
إبداعات
مازال فى قلبى أملمازال فى قلبى أملنبيل زيدان2019-01-18 17:24:01
حُسَيْنُ وَشَيْمَاءْحُسَيْنُ وَشَيْمَاءْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه2019-01-18 16:37:27
تعويذة حب الى الشامتعويذة حب الى الشامشاكر فريد حسن 2019-01-17 06:34:36
نجم الشرقنجم الشرقالشاعر على أحمد2019-01-16 21:51:43
في بيتنافي بيتناكاتيا متوكل 2019-01-16 21:02:00
صباح نادىصباح نادىايمن ابو الدنيا2019-01-16 20:15:45
لا وألف لالا وألف لاطائر الليل الحزين 2019-01-16 16:52:00
أَحْمَدُ عِشْتَ مُدَرِّسَ حُبّأَحْمَدُ عِشْتَ مُدَرِّسَ حُبّ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-01-15 21:13:50
لاتلمْنـــــــــــيلاتلمْنـــــــــــيعبد الله الخيام2019-01-14 12:49:47
حَسَنُ الْغَالِيحَسَنُ الْغَالِيالشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم2019-01-14 10:27:50
لاتلمْنـــــــــــيلاتلمْنـــــــــــيعبد الله الخيام2019-01-12 11:05:35
مساحة حرة
ضربات القدر 80ضربات القدر 80حنفي ابو السعود 2019-01-15 17:07:11
رز مع الملايكةرز مع الملايكةمروة عبيد2019-01-15 02:43:27
مهرجان شتاء طنطورة الاولمهرجان شتاء طنطورة الاول ياسمين مجدي عبده2019-01-13 20:25:20
العيب عيبىالعيب عيبىشريف دياب2019-01-12 04:28:54
العيب عيبىالعيب عيبىشريف دياب2019-01-12 04:27:43
ضربات القدر 79ضربات القدر 79حنفي ابو السعود 2019-01-10 21:10:51
خُطوةً خُطوةخُطوةً خُطوةمروة عبيد2019-01-10 15:07:03
خُطوةً خُطوةخُطوةً خُطوةمروة عبيد2019-01-09 13:02:18
نصائح هامة للمحاميننصائح هامة للمحامينجمال المتولى جمعة 2019-01-08 21:51:18
اوجاع معلماوجاع معلمhassan ghrib ahmed2019-01-08 19:24:57
الهروب هو الحلالهروب هو الحلhassan ghrib ahmed2019-01-08 19:22:43
روايه مائه عشيقهروايه مائه عشيقههانم داود2019-01-08 19:03:12
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر