GO MOBILE version!
ديسمبر29201810:55:05 مـربيع آخر201440
عالمنا اليوم ,اكان قديما او معاصرا ,سلطته مدينة لنشاطه السياسي
عالمنا اليوم ,اكان قديما او معاصرا ,سلطته مدينة لنشاطه السياسي
ديسمبر29201810:55:05 مـربيع آخر201440
منذ: 9 شهور, 12 أيام, 8 ساعات, 48 دقائق, 12 ثانية

 
ميزة النشاط السياسي في علم السياسة المعاصر , هو انه يشفي غليل الجميع, اي يسمح بتعاطي الشان السياسي ليس فقط من طرف السلطة المركزية باعتماد للقرارات السياسية التي تصنعها الدول, بل ايضا حتى النشاط السياسي الذي تمارسه القبائل: ان على مستوى مرحلة هيبة الشيوخ القبليين التي عوضت تحاشي انقسامية المجتمعات القبلية التي تخاف ظهور السلطة التي تعني التناحر على المصالح ,بعبارة اجمل اذن:
النشاط السياسي يتناول بالبحث كل شيئ: الدولة والادولة, السلطة والاسلطة ,منطق الدولة والقبيلة والمدينة ,حين ترى موظف العاصمة يفر لمدن ضواحي العصمة ,وترى القبلي يفر للمدينة ,فمعنى ذلك ان منطق المدينة كمنطق الحاجيات المشتركة هو اخر ابداعات عالم النشاط السياسي المعاصر
النشاط السياسي يتناول كل شيئ , بدء بهيبة شيوخ القبائل: باكراهاتها المادية والمعنوية الغير المتفاوتة ,مرورا بالقرارات المركزية للدول, وانتهاء بسلطة القبليين والدولتيين
منذ البداية اعلن عدم اعتمادي لعلم السياسة الكلاسيكي, الذي يعتبر علم السياسة علم الدولة فقط, بل هو ايضا علم السلطة, لكنها كنشاط سياسي لايقصي احدا, اي بتعبير جان ماري دانكان مساواة **دراسة سلطة قبائل البيجمي, مع دراسة دستور الولايات المتحدة الامريكية
وهو نفس مادهب اليه ماكس فيبر حين دعوته الى **عدم الخلط بين السياسة والدولة مادام النشاط السياسي سابق على الدولة
ويدهب موريس دوفيرجيه الى نفس التوجه حين اعتباره ** سوسيولوجيا السلطة كعلم السلطة اكثر عملانية بحيث يكتشف الفوارق في الدولة والادولة
نفس التوجه يدعمه رايمون ارون حين قوله ** بان اشكالية السلطة مطروحة سواء حرثت الارض بالمعول او بالجرافة
سوف تلاحظون خلال سقوط دولة صدام ببغداد في سنة 2003,اتضح للكل ان العمق العشيري والسلالي للسلطة ,مستعد دوما لانتاج دول وسلط ,ففي كل نظام سياسي يوجد تالعمق الجيني الوارثي المتجدد ,والمحترف في ممارسة السلطة والحكم
الغاية الثانية التي اريد ان يسطرها الجميع من خلال مقاربة النشاط السياسي, شبيهة بتلك التييجود بها مبحث مبحث الديموقراطية ,حين نتوقف على ان التناوب السياسي يشكل موديل ديموقراطي راقي, وليس معيار دمقرطة نتيجة اكتشفها معظم الباحثين السياسيين وقراء مجلة العالم السياسي مع الجامعي محمد المنوني
دراسة النشاط السياسي تنتهي لمراحل نضج السلطة السياسية ,التي تشكل نتاج الوعي الناضج بمفهوم الامة ,حيث تنمحي سيكولوجيا الهيبة ومعها القرابات القبلية والعشيرية لتنسج مشاعر جديدة تمجد الوطن, وتحس بان الامة خفقان شعوري موحد قلبا وعقلا, واسمى هذه التجليات هي الدولة الامة او الدولة الوطنية لدى المجموعات الثقافية التي صهرت هويتها السياسية كشعب مكون لدولة اممية ,كالذي حددناه في تطور الهوية السياسية ,فالامميون هو فكر سياسي معاصر لاينال منه القدح الموجه له من قبل الوايرلات المحليين ,ففي تجربة الدول الافريقية في اطار الصراع بين غباغبو وواطرا ,فرغم ان غباغبو خريج السربون وينتمي للنخب الفرنكفونية لعلية القوم بمعظم افريقيا ,الا ان الصراع على السلطة ببلده حسمه الموظفون الامميون لفائدة رجل اممي من طينة وطرا ,وكل البلدان تقريبا تعيش هذه الدينامية المفعمة بتفاعلات النشاط السياسي
العشيرة هي الاخرى يعتبرها بعض الباحثين مثل الدكتور عزمي بشارة وحدة للمجتمع المدني اي بنية تكوينية اساسية
الدافع لموضوعنا هذا هو الوقوف على كيفيات اشتغال النشاط السياسي عند اليونان, او بتعبير اخر الانتقال من الدراسات الكلاسيكية للفكر السياسي اليوناني ,كما عند توشار وشوفالييه الى طرح افكارهم كسياسات عامة تبدا بالفرد وزتنتهي بالعدالة وتعرج على بقية القيم الانسية والمجتمعية
مخاضات مناقشات دولة المدينة في الفكر السياسي اليوناني شيئ مهم ,عربيا اسلاميا كذلك لابد من التوقف عند النشاط السياسي الذي مرت به دولة الاسلام ابان الدعوة المحمدية والمقاومة القرشية لها ,واعادة الاعتراف بدولة قريش, وصراعاتهم مع بنوهاشم وغيرها من القبائل, مع تسجيل انسحاب مدينة النبي اليثربية من تلك النقاشات الصدامية, وتناول الخطاب السياسي للمرحلة السابقة على دولة بني امية, اخذ كنماذج كل من ابو بكر وعمروعثمان وعلي ومعاوية, الذي وضع اسس دولة تعاقدية ليبرالية, لاختم المرحلة العربية بدولة بني العباس وطبيعة الخطاب السياسي السائد بهاكما وجب التذكير
ولا ننسى ايضا الدولة الاوربية الماكيافيلية ,من خلال فكر مكيافيلي الذي بحث عن غاية هي توحيد دولة ايطاليا ايا كانت الاسباب,في اشارة لابراز مخاضات نشوء الدولة الاوربية المعاصرة , مكيافيلي كان مغمورا بمثانة الدولة الوطنية الفرنسية والاسبانية رغم اقطاعيتهما في ابانه, المهم ان فكر مكيافيلي فكر حامل لهموم مواطن ايطالي يرى بلده غارقة في فوضوية ذات انقساميات متفاقمة, وتدخلات اجنبية: اي ان النشاط السياسي عند مكيافيلي سواء في الامير او المطارحات= تيت ليف, هو فكر سياسي عاكس لازمة الدولة الايطالية ,ومن خلالها السلطة المركزية
النشاط السياسي اليوناني عند السوفسطائيين واعلام الفكر السياسي اليوناني, سقراط وافلاطون وارسطو
قد يستغرب احدنا حين يفاجئ بان اليونانيين عرفوا رقيا سياسيا بارزا, يتناول اشكالات, الانسان والمجتمع والعدالة والقانون ودولة المدينة ,بل حتى المعارضة السياسية, لان مدرسة السفسطائيين :وهم طليعة من الاساتذة الذين كانت لهم عدة مواقف بخصوص المواضيع المشار اليها اعلاه, قلت المعارضة السياسية لان النشاط السياسي لافلاطون من بعدهم, سيحاول تشويه مسارهم من خلال اجهازه على نظرتهم النسبية للاشياء
الجديد الذي بزغ مع مدرسة السوفسطائيين هو انهم يشكلون بوادر جنينية للفكر الانساني, اي الاهتمام بالانسان بعد ان كان الاهتمام بالاساطير والطبيعة, ولعل تدوينهم السياسي لذلك كان عبر الصرخة المدوية لبروتاغوراس: في قوله* بان الانسان مقياس كل الاشياء * -لوم سي لميزير ذي تو- واضاف ما يوجد من الاشياء ومالايوجد منها, معتبرين أي السوفسطائيين , المدخل الاساس لاعداد الناس للعمل السياسي, هو اعتناق مبدا النسبية في كل شيئ, لانه مع الممارسة السياسية نصل الى منتهى الاشياء :لان لكل فرد حقيقته,لذلك رفع سقراط اب التصوف السياسي ,شعار اعرف نفسك بنفسك
النشاط السياسي لدى السوفسطائيين, يجعل كل شيئ تعليمي بما في ذلك كيفية حيازة السلطة, واتخاذ القرارات ,من خلال ماسماه بروتاغوراس بمزج النظرية بالتطبيق, لان النفس البشرية تمر خلالهما بعملية تعليمية تنقلها من وضعها الشريري الى وضع خيري, مركزين على ضرورة التعلم في الصغر,لذلك نجد الدول راهنيا تركز في الحكم على الطوائف المدربة توارثيا
وميزة النشاط السياسي لمدرسة السوفسطائيين تكمن في بحثهم عن الجذور السياسية للقانون, وهو امر يحرم منه طلبة اليوم الذين يوجهون لتخصصات ثقيلة تحرمهم من نعمة اكتشاف الجذور السياسية للقانون, وهو ما يسميه البعض بخصوص التقسيم الاكاديمي لقانون عام وخاص بالتقسيم الايديولوجي, ونفس الشيئ يحصل لطالب التاريخ العام لايعرف شيئا عن الافكار السياسية ,واعلام السياسة, فاحرى التاريخ السياسي: فتكون لديه معلومات مبتورة لاترقى لمستوى معرفة تاريخية,لذلك نحن اليوم نعيش رهانات السوسيوسيكوانتروبولوجيا السياسة ,والاغلبية لاتزال حبيسة السوسيولوجيا الكلاسيكية العامة
تصورالسوفسطائيين للعدالة فهو شيئ رائع جدا: يقول انتيفون احد طلائعيي طليعتهم , باننا جميعا نتنفس بحكم الولادة الطبيعية الهواء, كما ان السيداماس يشير بدوره الى ان الله خلق البشر احرارا ولم تجعل الطبيعة منهم عبيدا, وربما العبودية ظهرت مع التناقضات المصاحبة لعملية السياسة: حيث الدولة مفرزة القهر, والمجتمع يحيل على الاقتصاد, اما اليوم فالاستاذ العروي يرى ان المجتمع ينتج القهر, وكانه تخلى عن وظيفته الاقتصادية التي اعتبر بمقتضاها هيجل المجتمع المدني مجتمع الحاجيات,ومرد انتاج المجتمع للقهر هو تعبير عن سيادة الدجل والمسخ التعتيمي المخالف تماما للمعرفة والفكر التواصلي التنويري, وتلك معضلة عظمى اذا لم تتصدى لها الاجيال الحالية ستكون مالاتها كارثية
السوفسطائيون يقولون بتغير المعرفة ومعها الحقائق فزعزعوا بذلك معتقدات المطلق السائدة
اما سقراط او متصوف السياسة اي رائد مدرسة التصوف السياسي, فهو يخاطب الانسان بعبارته الشهيرة :اعرف نفسك بنفسك, والمنفعة الفردية وفقه متماهية مع المنفعة الجماعية لهذا الاعتبار ارتبط نزع الملكية الفردية في التشريعات المعاصرة بمقتضى الاستجابة للمنفعة العامة , قبل ان تحرف الامور, وينحشر الراسمال التوحشي في ملكية الخواص بلا موجب
المعرفة الانسانية رديفة الفضيلة, والتعليم عنده أي سقراط مقدس ومجاني ,والحكم يتولاه بين الناس احكم الناس, والعقل في اتخاذ القرارات بديل عن الاغلبية, والشجاعة صمام امان التوازن المجتمعي, وعلى غرار المنظور اليوناني للقائد السياسي, فهو الاخر يعتبره مثل ربان سفينة ,فعلى خلاف المدرسة السوفسطائية الواقعية فهو بحكم مثاليته عارض مبدا النسبية, وقال بخلود الاخلاق وثباتها, ويؤمن بعصر ذهبي مثالي,وهو ما استعير اسلاميا في منشود الحكم الراشد المتصور خيالا وغير الموجود واقعا ومعيشا
السياسة عند سقراط اداة جلب النفع العام, والتزام بقضايا المجتمع, فالقوانين وفقه منقوشة في صدور البشر, اي القوانين الاخلاقية التي قال عنها كانط بانها ترصع في صدور الناس مثل النجوم في السماء
وعلى خلاف السوفسطائيين الذين يقولون بحق الاقوى, فسقراط قال بان الحاجة للقوانين يتساوى فيها الضعيف مع القوي سواء بسواء, وهي تدخل وفقه في نطاق عملية تهذيب النفس التي نذر نفسه لها ,من خلال انشغاله بحمل الناس على جعل ا نفسهم طيبة اكثر, كما ان السياسة عند سقراط هي فرع من فروع السلوك الانساني الذي يسعى للخير الحقيقي, لان السياسة تعلم مفهوم العدالة الحقيقية للانسان ,حتى تتفق مع طبيعته, خلاف الحيوان الذي يجد طبيعته في انفلات القوة,لذلك اعتبر جون لوك انه حينما ينتهي القانون يبدا الطغيان أي البهيمية افلاطون يرى ذوبان الفردية في الدولة, معتبرا الدولة عبارة عن فرد مكتوب بحروف صغيرة, فاهتمام افلاطون بتماسك الدولة وقوتها جعل دور الفرد خارجها باهتا ان لم يكن معدوما, فهو يقول بالمواطنة الاجتماعية كالتي رايناها مع احمد امين السمخروطي
افلاطون انشغل ببناء عالم مثالي غير مضطرب, وتماسك الدولة في نظره موجب لالغاء الملكية, وليس لاعتبارات استغلالية, كما في شيوعية ماركس, ولصالح قوة الدولة ايضا نادى بالتجنيد الاجباري للمراة, فهو يطلب بدولة القيم الخالدة: معتبرا الارض هي الاصل المشترك الذي يتوحد فيه الجميع, وفق مبدا الاخذ والعطاء, في ظل عيش مشترك يقي الناس ضير الاغتراب, والدولة عنده شبيهة بجسم الانسان; قوامها هو الترابط والتلاحم وليس التمفصل والتباعد, فالدولة عنده متداخلة عضويا مع المجتمع, وكلاهما كيان واحد
ويشترك مع استاذه سقراط في نظره للقوانين ,على انها مهمة لانه بدونها لايختلف الناس عن اشد الحيوانات وحشية, مفضلا حكم القانون على حكم الهوى ,لانه هو حكم العقل اي القرار الذكي المتحرر من كل الاهواء, والانظمة السياسية سواء جمهورية او ملكية او مختلطة تبنى على الاعتدال السياسي, وبلغت حدة معارضته للسوفسطائيين اتهامهم بانهم لايعرفون من المعرفة الا الظل,لذلك اعتبرت الانظمة السياسية المعاصرة من حدة هذا النقاش ,فخلقت حكومات الظل والشمس معا ,لتنجلي الحقيقة لدى الكل
ورجال السياسة وفق افلاطون هم حكماء يعرفون كيف يميزون الغث من التابث, فهو يدعو لمواطنين احرار في وطن حر, لكن الجميع اجمع ان افلاطون منظر للاستبداد, بل حمله بوبر مسؤولية ظهور الكليانية, لكن وكما اشار لذلك الدكتور الادريسي رشيد العلمي وهو من احد كبار الفكر السياسي العالمي المتخصص في الفكر اليوناني ,والذي نشر محاضراته غير المكتوبة بمدرجات طلبته , قلت ان استاذنا العلمي اكد ان السلوك السياسي لافلاطون, هو نتاج الواقع الاثيني, كما جسد ذلك هيجل
ارسطو يعتبر الانسان الة تنبض بالحياة, وكائن اجتماعي بطبعه, وانانية الانسان تحبب له التملك, ومنتهى مرتجاه: ان يتحقق وجود الانسان في المجتمع, والمنعزل عن المجتمع اما بهيمة او اله,كثيرون من انصار المواطنة المجتمعية كاليونانيين او احمد السمخروط ,ينكرون على الانسان استاذية الطبيعة سواء من خلال عمل ابن طفيل في حي بن يقظان ,اوجزيرة كروموز الذي خلق مجتمع المسجونين والمضطهدين والاجئين
لكن بالرجوع لعمل الاثنين معا ابن طفيل من مدرسته خرجت الحقوق الطبيعية وسياستها وفلسفتها ,ومن مدرسة كروموز خرج القانون الدولي الانساني ومعاهدات جنيف المعاصرة ,ومعها ايضا المعاهدة الاوربية لحقوق الانسان , والمتوجة حقوقيا بالمحكمة الاوربية لحقوق الانسان
, نظام الاسرة عند ارسطو مهم لانه يصون الانساب: خلاف المشاعية التي يستعصي معها تحديد نسب الابناء وابوتهم, لذلك اعتبر الاسرة هي الخلية الاولى للدولة كما ان الحرية الفردية مدخل اساسي لكل نظام اساسي, مادام الانسان خلق ليسعد, وارسطو يقول بالعقل الواقعي المنطقي, والتغيير المجتمعي وفقه تتولاه السلطة السياسية مادامت الحقيقة كامنة في المجتمع, وتتجسد اكثر في انسانية الانسان, والمشاركة السياسية هي تجسيد للفضيلة في السلوك الاجتماعي ,لان الانسان يصل اقصى درجات التمدن في دولة المدينة التي يشيدها العقل الذي يسكن الطبيعة, وحين الترجيح بين خطر الاغنياء والفقراء على الدولة, يجد طمع الاغنياء افضع من نظيره عند الفقراء
الطبقة الوسطى عند ارسطو , تضمن نظاما عادلا, لانهم لاينشبون اظافرهم من فرط الغنا, ولا تتكسر اجنحتهم من شدة الفقر, بل هم وسط عادل بين التناقضين, لان الدولة المتوسطة العادلة هي التي تصون التوازن, فالدولة هي اجتماع طبيعي وتمظهر سياسي,فدارسي الفاشستية لاحظوا انها قضت على الطبقة الوسطى بالتمام وخلقت شعبوية توتاليتارية ,انتهت الى ما انتهت اليه وانتهت الى ممارسات السبئية والمضرية بالاندلس على مدار ثمانية قرون ,من خلال اعادة طهي الممارسات التحكمية السائدة في تدبير شؤون الحكم
القانون عند ارسطو سيد الجميع, لان في سيادته سيادة للعقل, ورجل القانون عنده: هو كاهن العدالة, وليس فقط مشتغل على نصوص القانون
حسب ارسطو دولة الفوارق الطبقية الصارخة تفتقد وحدتها وانسجامها, فالوحدة والانسجام تحققهما ايضا العدالة, التي تهدف تحقيق التوازن بين الواجبات والحقوق, وتنميها الصداقة كشعور مترفع عن المصالح الذاتية والانية
النشاط السياسي اليوناني هو تعبير اذن عن مرحلة نضج عميقة ,لذلك كان طه احسين معجب على الدوام بذلك الفكر المتميز
النشاط السياسي العربي, من خلال سلطة القبائل, وتاسيس الدولة المضرية العربية ,مع النبي وابناء اعمامه من الطالبيين والعباسيين
لاشك ان الدعوة الاسلامية المحمدية انطلقت في وسط قبلي تغمره عادات وتقاليد مختلفة تماما عن اليونان والرومان, اي وسط فيه سلطة شيوخ بنو عبدالدار, وبنو عبدمناف, وبني مخزوم, وبنو اسد,… اي وسط قبلي تغمره عبادة الات والعزى, حيث هيمنة الصنمية, ناهيك عن دور مكة عند الاسماعيليين كمركز ديني وتجاري,لانه كما اورد المسعودي في مروج الذهب ,فقبر اسماعيل عليه السلام اب الماسيين والحدادة وغيرهم ,يتواجد تحت مكان الحجر الاسود ,وهو في الاصل نيزك سقط بالمنطقة وسلم لابراهيم الخليل واختار له ذلك الموضع ,الذي اعتبر لاحقا منطقة مقدسية اسماعيلية وهاشمية
بالنسبة للرسول صلى الله عليه وسلم: فكقائد الوحي, حمل للبشرية رسالة= العمل الصالح وعدم الشرك بالله, اما سوى ذلك: فهو قائد سياسي, يسعى لنظام امثل في الوسط الذي بعث فيه, وسط يمنع سب الاصنام حتى لايسب الله الاحد عن جهل
رسول البشرية بعث اصلا لارساء نموذج دولة الانسان, حيث التعارف بين الشعوب والقبائل على مختلف السنتهم والوانهم, دولة توحد الجميع وتمزج مختلف الاجناس
لكن دنيا الناس وعناد الواقع السائد, المبني على الوجاهة: ونذكر قصة اعمى ام مكثوم , كل ذلك انتهى بدولة قريش ,حيث الايمة من قريش,الى ما انتهى اليه من واقع لايرتفع ,وعناد طبقي متاصل
معظم النقاش السياسي حول هذه المحصلة, مع توسع نفوذ الدولة القرشية-الهاشمية وتشعبها ايديولوجيا الى عقل شيعي وسني وخارجي, وغيرهم من الفرق المتفرعة عنهم,حتى صاروا يقرئون مع بعضهم البعض ما تيسر من اية لكم دينكم ولي دين
المهم ان الرسول صلى عليه وسلم كقائد سياسي, وكقائد وحي, حامل لدعوة دينية للبشرية ,نجح في اسلمة مكة والمدينة كما الامصار,عبر الهجرة وتكون مجموعتين سوسيولوجيتين= المهاجرين والانصار, مع الزام الانصار بقاعدة: الايمة من قريش, التي انسحبت معها مدينة يثرب من نقاشات السياسة ومن خلالها السلطة, لسبب بسيط هو ان الهوية العائلية لعصب قريش ,تعتبر كل سلطة خارج بطونها اختراقا غير مسموح به, وهذا الامر قائم لحد الساعة بحيث تظل الهوية العائلية عند اهل السعودية تابثا فوق الدولة والافراد, وتلاحظ ذلك من مجموعة النزاعات الناتجة عن الزواج المختلط, حيث العائلات السعودية تتمسك بالابناءكتابث متوارث عبر التاريخ ,وهو هنا يصنف ضمن خانة الخصوصيات ذات الهوية العائلية
من خلال التاطير القبلي الناجح ميدانيا انتهت الصنمية, وانتصرت عبادة الله الواحد والتف حول النبي ابان التاسيس نخبة من الصحابة الاصفياء, الذين جمعتهم المصاهرات الاجتماعية, تزوج من ثاني اثنين ابي بكر عائشة, وزوج ريحانته فاطمة الزهراء رضي الله عنها, لعلي بن ابي طالب ابن عمه,وزوج لعثمان بنته رقية وبعدها ام كلتوم ,وزوج علي بن ابي طالب بنته ام كلتوم لعمر بن الخطاب ,وزوج معاوية بن ابي سفيان بنته رملة لعثمان بن عفان , وتوحدت حول النبي قريش بنوعبدالدار ومخزوم وبنواسد ولؤي وثميم وربيعة ومضر وبكر ونمير وغيرهامن القبائل الكثيرة
عصبية بنو عبد مناف هاشميين وامويين توجد كما اكد ابن خلدون في مضر ,وابن خلدون احل على المسعودي في تاريخ المشرق ,ما يعني جرهم الاسماعيلية
النشاط السياسي النبوي انتقل من الدعوة للدولة ,عبر قفزة نوعية للبديل المثالي التجاوزي , من مرحلة الاضطهاد والنفي القسري والتضييق على النشاط التجاري لتابعيه, الذين هاجروا للحبشة حيث النجشي حاكم معروف بعدله, وفي الاخير انتهت الضغائن القبلية ببزوغ امة اسلامية توحدت بدولة قريش الكبرى, التقت فيها جميع الاجناس من فارس والحبشة وبلاد كسرى, وخلقت حياة جديدة مخضرمة تطرد فيها قيم الدعوة الجديدة ودولة النبي الفتية, موروث التراث الجاهلي: فوجد الناس روح التسامح والمساواة ,وانمحت التناحرات السلطوية القبلية, وكان الى جانب الرسول صلى الله عليه وسلم ,قيادات في مختلف المجالات خالد بن الوليد, معروف باحترافيته العسكرية تكتيكا واستراتيجية, في الجاهلية والاسلام, واليه تعود تقنية ادخار المياه عبر سقي الجمال, ومعه رجال متخصصون في نقل الحديث, ومعالم الدين , هم طبقات المحدثين لاحقا ,والذين ترجموا ميدانا وممارسة في مدارس مدهبية ,تزعمها الامام الاعظم واستاذ اهل المداهب السنية مالك ابن انس الحفيد الذي تفرع عنه تلامذته من شوافع وحنفية وحنابل
عمال الامصار التي خضعت لدين الاسلام, دخلت تحت راية المعتقد الجديد, ومعه ايضا قيادة سياسية جد محنكة, وعلى راسها صديقه ابو بكر وصهره ومرافقه في الهجرة, وعمر بن الخطاب وعلي ابن ابي طالب وعثمان بن عفان وكاتب الوحي معاوية بن ابي سفيان, اي ان النشاط السياسي والدعوي كان في محيط متماسك, احيط فيه النبي بالمبشرين العشرة بالجنة ,اي ان هناك تماهي الاخروي بماهو دنيوي لكن مع ذلك فالممارسة الاجتماعية يؤطرها الحديث النبوي, انتم ادرى بشؤون دنياكم,فمن جزئية تبئير النخيل ثم تعميم ذلك المبدا
خلال حياة الرسول صلى الله عليه وسلم, لم تكن هناك اية خلافات تذكر, لكن بعد وفاته فسيحتدم النزاع بين بني هاشم وقريش, حول الاولى بالسلطة الدنيوية بعد انتهاء الوحي وموت الرسول صلى الله عليه وسلم, فتشاور الناس حول عنصر الاحتكام: بيد ان كل المؤشرات الدينية والدنيوية ترجح كفة ابي بكر ثاني اثنين,كما اكد الجابري في العقل السياسي العربي
خلال الهجرة وامامة ابوبكر بالناس , في احدى صلوات مرض النبي اضافة الى سلوك التدين الشديد, والرغبة الملحة في تماسك اصحاب النبي, لحد ان العرف جرى على نزول كل واحد منهم عن الدرجة التي كان يخطب فيها سابقه في منبر خطبة الجمعة, المهم بويع ابوبكر وخاض في ولايته حروب فتنة الردة ,وخطابه السياسي كان واضحا لحد طلب معه تقويم اعوجاجه من طرف الناس ,ان بدا لهم فيه اعوجاج, وبعده بويع عمر بن الخطاب وكان رجل عدل وراي, ورغم ذلك يستعين براي علي بن ابي طالب رضي الله عنه, لحد قال معه بانه لولا علي لهلك عمر, واتسمت مرحلة عمر بصرامته الشديدة لحد انه لو مشى في رصيف لتحاشاه الشيطانكما يحكى ,كيف لا وهو المعروف بعدله حتى في الجاهلية ,وهو الذي هاجر في عز النهار, وفي تحدي صارم لكبراء قريش وازلامهم المخلبيين, وظل في الحكم طيلة عامين لم يحتكم اليه احد, لانه رجل اقتصاص من الظالم بلا مواربة, خاصة وان الناس عاينوا البراهين في عماله الكثيرين الذين يقتص منهم لاي مظلوم, كما انه عرف عنه بالشقوة على نفسه حين قوله بخ بخ ياعمر ,لن ترى طعم اللحم حتى يذوقه عامة الناس
اتسم العهد العمري بالاستقرار السياسي التام لغاية قتله بالمسجد من قبل زبانية السبئية الذين بدا وميض العدالة الاجتماعية الساري في الناس يصلهم ,فارجعوا العقارب لسابق عهدها ,فمثالية الحاكم لاتجدي وسط مجال محترف في تعميق الفوارق بالاستغلال الفاحش والهيمنة المشينة المخزية
في الفترة العمرية , بزغ مفهوم العدل الانساني بشكل خارق , نمذجة تستوجب من الجامعات العالمية ادراج تجربته الفريدة في الحكم ضمن مقررات علم السياسة المعاصر, لان مفهوم العدل كقيمة انسانية عليا اخفت النعرات القبلية, وجعلت مغتاليه يستبقون الاحداث لتلافي الامتدادات الجغرافية لتلك التجربة الرائعة,التي خصصت لها بعض الجامعات مقررات كما ان طه احسين خصه بعدة لقاءات ضمن تسفاراته الدولية
بعد عمر ,بويع عثمان بن عفان ذي النورين, فهو اصلا كان من كبار الاغنياء ومعروف باريحيته, كانت طريقته في الحكم وفق خطابه السياسي, هو انه صاحب فضل فلا بد ان يجود على الناس –بنو عمومته الاميين-بذلك الفضل, لانه ووخذ عليه تمكين غنائم الحروب من غير المحاربين, كما تقريبه لاهل بطنه ,بطبيعة الحال الانفتاح الليبرالي الذي ميز عهده جر عليه نقمة العامة, التي حاصرته في بيته مدة اربعين يوما ,لغاية اغتياله, فبعد وفاة عمر ابن الخطاب احتدم الصراع سوسيولوجيا بين بني هاشم الذين ينتمي لهم علي, وبني امية الذين ينتمي لهم عثمان, لكن بعد اغتيال هذا الاخير, دخلت ام المؤمنين عائشة بنت ابي بكر على الخط, واعلنت ايام الجمل للاقتصاص من قتلة عثمان, فكانت واقعة الجمل وسالت وديان من الدماء, واصطف كل فريق الى انتمائه, وتشير احصائيات القتلى الى مايقرب من مائة الف
بالنسبة لعلي بن ابي طالب فقد لازمته صراعات بنو هاشم مع قريش, فكل روايات اهل السنة الغير المنحازة لدواعي الفتنة القبلية قالت بتعجيله ببيعة ابي بكر, وهو في قميص غير مغلق الازرار وبلا رداء مخافة التاخر عن واجب الوقوف الى جوار ثاني اثنين, وحتى حينما اشتد الخلاف بين ابي الدرداء مع عثمان ,تبللت لحيته بالدموع من واقعة النفي القاسية, وهو ما يدل صراحة انه كان على اثم الطاعة لجميع سابقيه, لكن ملاحقة لعنة بنو هاشم له جرت عليه الويلات,فابنه الحسين قام بكل المساعي المحمودة لتدئة العامة بتواجده ببيت عثمان لحظة اغتيالةه ,لكن اندفاعية العوام لم تنفع معها شفاعة الشافعين
المهم بالنسبة لعلي كان يافعا نشا في ظل الاسلام, فاستوعب الوحي والحديث, وكان شديد التعلق بالعلم, بل انه يوصي الجاهل بانه لاحشر له, ولازمته عبارة كرم الله وجهه ,لمحافظته الشديدة
ولازمته ايضا عبارته لنا السيوف مصايد, في اشارة الى استجماعه للموروث القبلي السائد في عهده, كما ان خطابه السياسي تحرري جدا, فهو معروف بقولته المشهورة* لاتكن عبد غيرك وقد جعلك الله حرا*
في عهد علي توسعت الدولة, حيث انتقل بعاصمته من المدينة للكوفة بالعراق, حيث الجند والمال, وهما قوام دوام واستمرار الدول, بل ان الجابري محمد عابد ارجع اسلام اليمن بيمانيتها وسبئيتها استجابة لدعوة علي, لكونه من بني هاشم, بينما رفضت دعوة اسلامهم على يد خالد بن الوليد, لرفضهم الانصياع لقريش, مع ان الجابري سطر على انه لايجب ان يفهم من ذلك تعارض القبيلة مع الدولة, لانه لم تكن وجهة نظر اي احد تمثل وحدها الاسلام
في سنة 41هجرية بويع معاوية كاتب وحي الرسول وعامل جميع الخلفاء السابقين, ومعاوية راكم تجربة كبيرة في ممارسة السلطة, مما جعله يتوجه للناس بخطاب سياسي يدغدغ فيهم رغبة حلب المصالح التي تسكنهم, خطاب يمتزج فيه الوعد بالوعيد, خطاب يمنح الليبرالية السياسية بمجالها التعبيري المفتوح, لكنه يجعل سلطانه والتقرب منه خطا احمر, فهو اسس دولة سياسية بكل معاني الكلمة, لانه لم يعد فقط حبيس التاطير الديني, بل جعلت منه تجربته في السلطة رجل دولة خبير بسوسيولوجيا السياسة, فعند معاوية كخطاب سياسي يجد الانسان ما اسماه الجابري= بتعاقد سلطوي مبني على المجالدة, والمواكلة الحسنة والمشاربة الجميلة, لكن دولة السياسة عند معاوية كما في حالة نفي ابي الدرداء عند عثمان, لاتؤمن بالمعارضة السياسية من داخل المنظومة التيوقراطية فكيف بها خارجها ؟
ابوذر الغفاري حين رفض زخرفة معاوية لقصر الخضراء, حين استضافه معاوية ليقول رايه في قصر الخضراء المشيد باخر طراز الزخرف , فقال له ابو ذر الغفاري ,بان الامر لايعدو ان يكون احد امرين , اما خيانة او اسراف, فتم الفتك به
معاوية حين اخذ البيعة لابنه اليزيد, اعتبره قضاء وقدرا, بمعنى ان من يرفضه كمن لايؤمن بالقضاء والقدر, اي انه بالاجمال الدولة والمعارضة كانا دينيين معا, والاغتراف من الدين واضح بلا مواربة, فلا نحلم لنعتقد ان التعاقد يرقى لمستوى التعاقد الاجتماعي عند جون لوك وجاك, روسو وغيرهم من مؤطري فلسفة العقد الاجتماعي
السلطة كما اسلفنا لم تات خارج دائرة غير معروفة, بل هي سلطة مركزية يختلف الناس حول درجة امتثال القائد للاخلاق المحافظة القبلية السائدة لاغير
معاوية مضى في تطوير الدولة القرشية الامويةالكبرى, بينماالطالبيين المتحدرين من بنوهاشم , فقد شكلوا عقلا سياسيا قبليا يغترف من الجعفرية الشيعية ,والعلوية السنية ,وكلاهما طالبي ومسلم ولهما سويا مسجد واحد
كما ان الكاريزما المعاوياتية, انتهت الى شرعية تقليدية وراثية, وفي هذا الباب لايمكن ان تزايد عليه الشيعة, لانهم هم الاخرون تمسكوا بنفس الشرعية من خلال تولي الحسين ابن علي, في حين الحسن تنازل, ربما كان يؤمن بشرعية عقلانية شورية غير وراثية
اذكر هنا حقيقة سياسية, وهو ان الاجتماع السياسي البشري عند الجميع, يونان, ورومان, وعرب, وغيرهم
فكان الموجات المجتمعية شبيهة بالموجات البحرية ,تبقى على الدوام حبيسة انكساريتها التمددي ,فضوابط رمال الصحاري في الحكم والبداوة تكررت مع الجميع ,كررها عمرو ابن هند مع طرفة ابن العبد ,نجا السمؤل لان خاله العامل حذره ,وتكررت بين ابي سفيان والاعشلى عشية صلح الحديبية حين انفض المجلس القبلي العربي الذي يدير ابو سفيان خيوطه ,وتكررت بين عثمان وابي الدرداء الذي ابتلعته الربع الخالي مع شياهه ,وتكررت ايضا بين معاوية وابي الدرداء ,وبين هارون الرشيد وابن عمومته محمد النفس الزكية فرع الادارسة الطالبيين بالمنطقة المغاربية والاندلس وقتئذ
النشاط السياسي بالاجمال ,اعطى لنا اساليب تدبير الحكم راهنيا ,لكنه لم يفك الغاز الحكم والسلطة ,لتستقر على توابث معروفة ومتعارف عليها
 

أُضيفت في: 29 ديسمبر (كانون الأول) 2018 الموافق 20 ربيع آخر 1440
منذ: 9 شهور, 12 أيام, 8 ساعات, 48 دقائق, 12 ثانية
0

التعليقات

144572
أراء وكتاب
إبداعات
شَعر النهارشَعر النهارمحمد جمعة2019-10-12 18:06:55
أردو الأردوغانىأردو الأردوغانىشفيق السعيد2019-10-12 09:27:17
احتراق سوق سيدي يوسف باكاديراحتراق سوق سيدي يوسف باكاديرطيرا الحنفي2019-10-11 19:22:00
الجنازة في لباس الفرحالجنازة في لباس الفرحالشاعر / أيمن أمين2019-10-09 12:13:28
لن تتمكّنوالن تتمكّنواعبدالعزيز محمد جاب الله2019-10-08 20:30:12
حان التّعلّم والنجاةحان التّعلّم والنجاةعبدالعزيز محمد جاب الله2019-10-08 19:18:14
بيوت القصديربيوت القصديرفوزية بن حورية2019-10-02 23:23:56
مساحة حرة
تحيا مصرتحيا مصرسميرة محمود أبو رقية2019-10-08 22:16:35
النظافة قيمة انسانيةالنظافة قيمة انسانيةجمال المتولى جمعة 2019-10-06 08:29:53
العاصمة الادارية مستقبل مصرالعاصمة الادارية مستقبل مصرشادى وجدي2019-09-26 15:40:48
عبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلعبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلجمال المتولى جمعة 2019-09-25 21:33:09
معرض عمان الدولى للكتاب 2019معرض عمان الدولى للكتاب 2019هانم داود2019-09-24 18:30:10
من الصف (2)من الصف (2)سعيد مقدم أبو شروق2019-09-23 08:29:12
موعد مع الحظ ....؟موعد مع الحظ ....؟ناديه شكري 2019-09-17 18:24:06
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر