GO MOBILE version!
يناير520191:04:44 مـربيع آخر271440
أولياء ألأمور وتصيحيح السلوكيات والأعمال نحو أبناءها ووطنها
أولياء ألأمور وتصيحيح السلوكيات والأعمال نحو أبناءها ووطنها
يناير520191:04:44 مـربيع آخر271440
منذ: 9 شهور, 8 أيام, 17 ساعات, 46 دقائق, 22 ثانية

التربية السليمة وتصحيح السلوكيات والأعمال لها دورٌ كبير ومهمٌ في حياة المجتمعات والشعوب وهي أيضا عماد التطوّر والبنيان والازدهار والتقدم في الحياة وهي وسيلةٌ أساسيّةٌ من وسائل البقاء والاستمرار، كما أنها ضرورةٌ اجتماعيّةٌ تهدف لتلبية احتياجات المجتمعات والاهتمام به، كما أنها أيضاً ضرورةٌ فرديّةٌ من ضرورات الإنسان، فهي تكوّن شخصيّته وتصقل قدراته وثقافته ليكون على تفاعل وتناسق مع المجتمع المحيط به ليسهم فيه بفعاليّة وايجابية وبصدق وإخلاص ولوجه الله تعالي.
وللتربية جوانب مختلفة؛ فهناك التربية الإيمانية والتربية الخلقية والتربية الجسمية والتربية العقلية والتربية النفسية والتربية الاجتماعية والتربية الجنسية وغيرها.
ولذلك نقول الآتي::-
--
1 - الأب والأم مسئولين عن أولادهم أين هم من زرع الأمانة والصدق والكرم وقبول الآخر وهم صغار حتي تنفعهم وهم كبار ليتعاملوا به مع الناس.
2- الأ ب والأم مسئولين عن أولادهم وهم صغار أين هم من زرع الكرم والبعد عن البخل وسب الاخرين بكل سوء وذلك حتي يكبروا ويكونوا متأدبين.
3- الأب والأم مسئولين عن أولادهم وهم صغار أين هم من منعهم من سب الدين ومن مصاحبة أصدقاء السوء وذلك حتي يكبروا ويكونوا محصنين منهم.
4- الأب والأم مسئولين عن أولادهم وهم صغار أين هم من تعليمهم صلة الأرحام وتعريفهم أن هذا عمهم وهذا خالهم وباقي كل الأقارب وأولادهم.
5- الأب والأم مسئولين عن أولادهم وهم صغارأين هم من منعهم من خصال اللؤم والمكر والنفاق والحقد والكذب والسرقة والخداع حتي يكونوا مصلحين.
6- الأب والأم مسئولين عن أولادهم وهم صغار أين هم من منعهم من التزمت والتطرف والارهاب بنات وبنين باسم الدين البرئ من ذلك
7- الأب والأم مسئولين عن أولادهم وهم صغار أين هم من أمرهم بترك الدلع والخنفسه والتسيب وأمرهم بالتمسك بالأخلاق المتسامحة مع الناس
8- الأب والأم مسئولين عن أولادهم أين هم من منعهم من شرب الدخان فعند دخول التلاميذ الدراسة يندهش الأباء بوجود علب سجائر في جيوبهم.
9- الأب والأم مسئولين عن أولادهم أين هم من نصيحتهم إذا وجدا أولادهم أمانة في الطريق فعليهم أن يبحثوا عن أصحابها وليس استحلالها.
10- الأب والأم مسئولين عن أولادهم أين هم من أكمال تعليمهم وتكوين مستقبلهم بدل من التخلص منهم وتزويجهم وهم صغار سواء كانوا ذكورأو إناث
11- الأب والأم مسئولين عن أولادهم أين هم من تربيتهم ذكورا وإناث حتي إذا تزوجوا يعيشون في خير وأمان بدل من الطلاق وقضايا المحاكم.
12- الأب والأم مسئولين عن أولادهم أين هم من أمرهم الرضي بالقليل وأن المال ليس كل شيء خاصة إذا تقدم لهم زوج صاحب سيرة طيبة أن يقبلوه
13- الأب والأم مسئولين عن أولادهم وهم صغار أين هم من توجيه النصح لهم بعدم أذية جيرانهم وزملائهم في المدرسة والجامعة وضياع مستقبلهم أذا حصل شيء مكروه لهم فيما بعد.
14- الأب والآم مسئولين عن أولادهم وهم صغار أين هم من توجيه النصح الدائم والمراقبة من ضرر تجار المخدرات والمتعاطين لها حتي لا يقعوا فريسة فيما بعد لهم
15- الأب والأم مسئولين عن أولادهم أين هم من توجيه النصيحة وتشجيعهم علي عدم رمي علب الأطعمة والأشربة الفارغة وغيرها في الطرقات حتي لا تتحول إلي مزابل
16- الأب والأم مسئولين عن أولادهم أين هم من حثهم علي الكرم إذا كان معهم طعام وكانوا يتناوله أمام الناس فعليهم أن يعزموا عليهم وذلك لنشر فضيلة الكرم
17- أين الآباء والأمهات من تعليم أولادها اللينة في الكلام والكلمة الطيبة والتسامح والعطف والرحمة والإنسانية والابتسامة مع الناس.
18- الأب والأم مسئولين عن أبناءهم في توجيهم لممارسة الرياضة حتي ولو كانت رياضة المشي لتنمية أجسامهم وعقولهم.
19- الاب والأم مسئولين عن أولادهم أين هم من أمرهم بتجنب السرقة والقتل والزنا والتزوير والغش في
كل أو الحياة أننا نسمع ونشاهد بعض الأباء والأمهات من يأمرون أولادهم بالسرقة والقتل وفعل المنكرات
لانهم قد تربوا علي البلطجة وأكل الحرام ولذلك فهم لا يقدرون الامور وعواقيبها علي أنفسهم في الحياة
وضياع مستقبلهم في الدنيا وسخط الله عليهم في الآخرة ولذلك فعليهم محاسبة أنفسهم فيما فرطوا فيه من تربية لأنفسهم ولأولادهم قبل حساب الله تعالي والذي لا يغفل ولاينام في الدنيا والآخرة.
هذا كان مجرد تذكرة لهؤلاء الناس الذين فرطوا في حقوق أنفسهم وحقوق أولادها وكذلك نصيحة للاسرة المتزوجة حديثا فعليها أن تنتبه لهذه الأمور حتي تنصلح جوانب الحياة ويعم الخير علي الجميع ويعيش الناس في أمن وأمان وسلام وأطمئنان ورقي وتحضر في كافة المجالات في الحياة ويرضي عنا رب الأرض
والسموات في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون إلا من أتي الله بقلب سليم فهل نحن فاعلون ؟
أرجو من الله تعالي أن يكون الجميع من يمتثلون لفعل الخير وترك كل ما يضر أنفسنا ويضر الناس جميعا.
--
بقلم/ عبد العزيز فرج عزو
كاتب وباحث ومحرر مصري

أُضيفت في: 5 يناير (كانون الثاني) 2019 الموافق 27 ربيع آخر 1440
منذ: 9 شهور, 8 أيام, 17 ساعات, 46 دقائق, 22 ثانية
0

التعليقات

144675
أراء وكتاب
إبداعات
شَعر النهارشَعر النهارمحمد جمعة2019-10-12 18:06:55
أردو الأردوغانىأردو الأردوغانىشفيق السعيد2019-10-12 09:27:17
احتراق سوق سيدي يوسف باكاديراحتراق سوق سيدي يوسف باكاديرطيرا الحنفي2019-10-11 19:22:00
الجنازة في لباس الفرحالجنازة في لباس الفرحالشاعر / أيمن أمين2019-10-09 12:13:28
لن تتمكّنوالن تتمكّنواعبدالعزيز محمد جاب الله2019-10-08 20:30:12
حان التّعلّم والنجاةحان التّعلّم والنجاةعبدالعزيز محمد جاب الله2019-10-08 19:18:14
بيوت القصديربيوت القصديرفوزية بن حورية2019-10-02 23:23:56
مساحة حرة
تحيا مصرتحيا مصرسميرة محمود أبو رقية2019-10-08 22:16:35
النظافة قيمة انسانيةالنظافة قيمة انسانيةجمال المتولى جمعة 2019-10-06 08:29:53
العاصمة الادارية مستقبل مصرالعاصمة الادارية مستقبل مصرشادى وجدي2019-09-26 15:40:48
عبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلعبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلجمال المتولى جمعة 2019-09-25 21:33:09
معرض عمان الدولى للكتاب 2019معرض عمان الدولى للكتاب 2019هانم داود2019-09-24 18:30:10
من الصف (2)من الصف (2)سعيد مقدم أبو شروق2019-09-23 08:29:12
موعد مع الحظ ....؟موعد مع الحظ ....؟ناديه شكري 2019-09-17 18:24:06
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر