GO MOBILE version!
يناير7201911:49:05 صـربيع آخر291440
الأخلاق
الأخلاق
يناير7201911:49:05 صـربيع آخر291440
منذ: 5 شهور, 11 أيام, 14 ساعات, 53 دقائق, 15 ثانية

هي أزمة تفشت في المجتمع حتى تشبع بها..

وهي من أخطر الآفات الضارة السريعة في تقويض أعتى المجتمعات..

إنّ انعدام الأخلاق لدى الكثيرين في هذا العصر ليس محض مصادفة، أو إنه آخر الزمان، كما يردد معظمنا.. بل إن الأمر أعمق وأخطر من أن نفكر فيه بهذه الليونة.

لن أستغرب إن قال لي أحدهم إنّ تردي وتدني المجتمعات كان سببه انحطاط الأخلاق، بل إني سأصفق له، ولن أستغرب أيضًا إذا أخبرني أن لذلك أسبابًا، وأن من الممكن أن يكون كل شيء مخطط له.

قرأت عن الأسلحة، فوجدت أن الحروب هي سوقها، تصنع جهات ما تلك الحروب كي تبيع أسلحتها! منتهى الانحطاط. كذلك لا استبعد أن يكون كل شيء يحدث الآن من كوارث وأزمات يصير حسب مخطط ما. وأن هناك جهات مستفادة مما يحدث.

يبدو أنني تطرقت أكثر مما أردت.

ما أحببت أن أوضحه أننا في أزمة خطيرة، ولتداركها يجب ألّا نتكل على الحكومات، بل يجعل كل شخص من نفسه معلمًا وتلميذًا.. يجب علينا أن نحسن تربية ذواتنا ونهذبنا.

يوم كيومي هذا، مررت خلاله بأحداث كثيرة، لا شيء علق بذهني وجعلني متوترًا وملئان بشعور عدم الرضى عن تصرفاتي وكلماتي، غير أنني تعصبت على البعض.

ثم ماذا؟

بعدما انتهى كل شيء، وعدت لمنزلي وقد استعدت رشدي، أخذت في معاتبة نفسي، لماذا فعلت كذا؟ كان يجب عليك أن تقل كذا بدلًا من كذا، يا ترى ماذا يظنون فيّ الآن من تشاحنت معهم؟؟

ثم امتلأ صدري بالضجر، وندمت على ما بدر مني، وتمنيت لو أن يعود بي الزمن للوراء كي لا اتصرف مثلما تصرفت أولاً.

الخلاصة..

لماذا لا نبدأ من الخلف؟

أي أننا ونحن بصدد حدث مزعج ما، تتوصل أرواحنا وقلوبنا لمدى الكآبة التي ستصيبنا أن تصرفنا بحماقة وحسب ما يخدم ويرضي كبريائنا. فنتدارك الأمر، ومن ثَم نعمل على تهيئة الأمور واخماد نار ثورتنا، التي هي في الأصل، ثورة الكبرياء والغطرسة مغلفة بالكرامة.



لطالما تحدثت عن الظلم وخطورته، حتى أنني كتبت عنه رواية.. غير أني نسيت أن الظلم ينتج عن سوء الأخلاق وعدم استحضار الخالق في قلوبنا.

أُضيفت في: 7 يناير (كانون الثاني) 2019 الموافق 29 ربيع آخر 1440
منذ: 5 شهور, 11 أيام, 14 ساعات, 53 دقائق, 15 ثانية
0

التعليقات

144701
  • نستلة
  • بنك الإسكان
أراء وكتاب
رأفة بنا أيها الأطباءرأفة بنا أيها الأطباءعلى زايد2019-06-16 14:48:38
سحرة ترمب ووهم الصفقةسحرة ترمب ووهم الصفقة- حازم السويطي 2019-06-16 14:14:59
حوادث القطارات فاجعة كبرىحوادث القطارات فاجعة كبرىفوزى يوسف اسماعيل2019-06-15 20:42:20
القوة الناعمةالقوة الناعمةنرمين صبحي فهمي 2019-06-15 19:21:24
ذكرى استشهاد الشهيد فرج فضل محمود المصريذكرى استشهاد الشهيد فرج فضل محمود المصريسامي إبراهيم فودة2019-06-15 18:23:26
من هم البيشمركةمن هم البيشمركةجوتيار تمر2019-06-15 13:01:49
الكابتن الطيار الميمني.. تحية احترام وتقديرالكابتن الطيار الميمني.. تحية احترام وتقديرالدكتور: رشيد عبّاس2019-06-15 06:51:26
المشروع العملاقالمشروع العملاقجمال المتولى جمعة 2019-06-15 03:15:53
إبداعات
لا تختبروا صبريلا تختبروا صبريكرم الشبطي2019-06-15 17:42:22
وَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُوَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-15 15:56:33
مقارنة بين زمنينمقارنة بين زمنينكرم الشبطي2019-06-14 21:05:06
جئت لكِجئت لكِأحمد يسري عبد الرسول2019-06-12 21:06:13
مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!!مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!! محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-12 07:24:37
سامحتك مليون مرة وقلتسامحتك مليون مرة وقلتكرم الشبطي2019-06-11 19:11:50
اللقاء الأخيراللقاء الأخيرالشاعر / أيمن أمين 2019-06-10 10:03:24
عودة العزفعودة العزفكرم الشبطي2019-06-09 19:11:48
قد نختلف معكقد نختلف معككرم الشبطي2019-06-09 04:11:00
مُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاحمُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاح محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-08 20:31:37
امرأة كامواج البحرامرأة كامواج البحركرم الشبطي2019-06-07 19:36:15
مساحة حرة
ضربات القدر 127ضربات القدر 127حنفى أبو السعود 2019-06-16 22:51:46
الاستغاثه برئيس الحمهوريهالاستغاثه برئيس الحمهوريهمجدى فتح الله حسن 2019-06-16 19:31:06
مطلوب عروسمطلوب عروسأحمد محمود القاضي2019-06-16 11:58:22
الحرب على الإرهابالحرب على الإرهابأحمد نظيم2019-06-15 18:49:14
عن ليلة مملة وساكنةعن ليلة مملة وساكنةعبد الوهاب اسماعيل2019-06-15 18:46:22
هموم العقولهموم العقولعبد الوهاب اسماعيل2019-06-14 19:39:48
ضربات القدر 126ضربات القدر 126حنفى أبو السعود 2019-06-12 18:36:17
ضربات القدر 125ضربات القدر 125حنفى أبو السعود 2019-06-11 17:54:06
عُصفور الخوفعُصفور الخوفعبد الوهاب اسماعيل2019-06-11 14:51:05
هنتلاقى?!هنتلاقى?!ندى أحمد الكيكي2019-06-10 22:54:22
بنت حوابنت حواشيماء رميح2019-06-10 22:49:37
  • ads
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
أزياء
بنك الإسكان
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر