GO MOBILE version!
فبراير120198:19:49 مـجمادى أول251440
التيسير علي أصحاب المعاشات واجب يا وزارة التضامن
التيسير علي أصحاب المعاشات واجب يا وزارة التضامن
فبراير120198:19:49 مـجمادى أول251440
منذ: 8 شهور, 19 أيام, 7 ساعات, 49 دقائق, 24 ثانية

مشاكل كثيرة تقابل ملايين من الناس يوميا وسنويا وهذه المشاكل تحدث عند صرف المعاشات أو المكافآت المستحقة لهم بعد أداء خدمات سنوات طويلة في القطاع العام والخاص والتي بلغت 36 أو 30 سنة سواء كان معاش كامل أو ناقص وهذه المشاكل تحدث عند إحالة الموظف والموظفة والعامل والعاملة علي المعاش فتظل الإجراءات طويلة تصل لشهور طويلة وربما لسنوات حتى يتمكن من صرفهما ويدخل صاحبهما في مشاوير طويلة كل يوم وكل أسبوع وكل شهر في اللف علي مكاتب المعاشات والشركات مع أن كل البيانات المطلوبة لصاحب المعاش المستحق موجودة بالكامل لدي جهة عمله ولدي جهات التأمينات والمعاشات ورغم ذلك دوخيني يالمونة فيدخل صاحب المعاش علي الموظف المختص في التأمينات والمعاشات فيطلب منه ورقة مختومة بختم النسر من جهة كذا وذاك يطلب منه ورقة عليها شهادة اثنين موظفين وأخر يطلب منه ورقة إعلام شرعي للورثة من المحكمة ....الخ
هذا بجانب الطوابير الطويلة والمعاملة الغير سليمة من قبل بعض الموظفين التابعين لبعض مكاتب التأمينات والمعاشات الاجتماعية للحالات المستحقة للمعاش فيظل صاحب المعاش كبير السن يلف من مكتب إلي مكتب ومن دور إلي دور كل يوم أو كل أسبوع أو كل شهر حتى يقع مغمي عليه من كثرة التعب وضغط الدم والسكر
كل ذلك حتى يتمكن من صرف معاشه الضروري الذي يتمكن به من شراء بعض الأشياء الضرورية وليست كلها من طعام وشراب ودواء وأجرة سكن وخلافه وبدون صرف هذا المعاش الضروري له لا يتمكن من شراء أي شيء سوي أن يستلف من الغير لو كان فيه حد بيسلف ويصبر علي السداد في هذا الأيام الصعبة دي والتي لا يقرض فيه احد أي محتاج لسلفه أو قرض إلا من رحم ربي تعالي من أصحاب القلوب الرحيمة والتي تقرض الناس وتصبر علي السداد وهذا نادر كما قلنا في هذه الأيام.
الشيء الثاني وهو تعامل وزارة التأمينات والمعاشات وهيئاتها المختلفة ومعها البنوك فيعاملون أصحاب المعاشات كبار السن معاملة غير سليمة وهذه المعاملة تتمثل في وقف المعاشات كل فترة فيذهب صاحب المعاش في الأيام المحددة لصرفها من ماكينات الصرف الموجودة في المدن والطرقات التابعة للبنوك المختلفة وكذلك مكاتب البريد فيجد أن معاشه موقوف مؤقتا لماذا ؟
لان مصلحة التأمينات والمعاشات والبنوك تعتقد أو تظن أن صاحب المعاش ربما يكون قد توفي وورثته قد تصرف المعاش دون علمهما وهذا العمل يحصل كل ستة أشهر ومن هنا لكي يتم صرف المعاش لصاحبه الذي لم يمت فعليه أن يذهب إلي جهة المعاش لكي تراه بعينها جسما وروحا وذلك لكي تفعل الفيزا كارد له ليتمكن من صرف معاشه اليتيم.
وهذا العمل الغير سليم يحدث مع كبار السن والمرضي فهل هذا يرضي رب السموات والأرض ؟
ونقول لهم ماذا يفعل صاحب المعاش المشلول أو القاعد المريض أن نحمله في تاكسي لكي يشاهدوه موظفي التأمينات والبنوك بشحمه ولحمه هذا إذا كان له أولاد وزوجة يقومون معه بهذه المهمة الشاقة لهم وله ومن لم يصدق كلامنا فعليه الذهاب إلي هيئات التأمينات والمعاشات والبريد لكي يعرف الحقيقة المرة من كبار السن الذين يقفون في طوابير طويلة بها كل يوم ويسألهم عن هذه الحقيقة التي يعانون منها وأيضا من لم يصدق كلامنا فعليه أن يقرا الصحف اليومية والأسبوعية في صفحات الشكاوي فيجد العشرات من الشكاوي الخاصة بأصحاب المعاشات وهم يستغيثون بهم لكل من يهمه الآمر بحل مشاكل صرف معاشهم ومكافآت خدمتهم وأيضا من لم يصدق كلامنا فعليه بركوب المواصلات العامة والخاصة فسيجد كثير من المواطنين من أصحاب المعاشات يتألمون من هذه المشاكل الخاصة بمعاشهم ومكافأتهم فنقول لحكومتنا الموقرة هل هذه إنسانية لمن خدم وعمل وافني عمره في المصالح العامة والخاصة بكل ذمة وضمير أن يكون هذا مصيره في صرف معاشه ومكافأته أو من يتم وقف معاشه كل فترة كما قلنا عاليه وإذا كانت جهات التأمينات والمعاشات والبنوك تريد معرفة أن صاحب المعاش قد توفي أما لا فلها وسائلها المختلفة في معرفة ذلك وليس وقف معاشه وبهدلته كل فترة بهذا الشكل إذا كان حي.
إننا نطالب من الرئيس عبد الفتاح السيسي التدخل شخصيا فهو القادر الوحيد علي القضاء علي هذه المشاكل التي تحدث لأصحاب المعاشات المختلفة ومحاسبة المتسببين في ذلك الأمر كل يوم وفي كل سنة وسن قانون يلزم جهات التأمينات والمعاشات تسهيل الإجراءات لمن يستحق معاشه سواء عند إحالة الموظف أو العامل إلي المعاش فيتم صرفه بكل سهولة ويسر وكذلك الرحمة بكبار السن عند صرف المعاش كل شهر وأن لا يتم وقفه مؤقتا طالما أن صاحب المعاش حي يرزق وان يبحثوا عن أمر أخر في معرفة إذا كان علي قيد الحياة أم لا بطرقهم المختلفة التي لا تتعب صاحب المعاش المسكين وكذلك تسهيل صرف المعاش بالقيز كارد ومن غيرها وذلك بفتح مكاتب توفر هذه الخدمة لهم نظرا أن كثير منهم لا يعرف أن يتعامل مع ماكينات الصرف الآلي والبعض الأخر لا يعرف القراءة والكتابة ويطالبون من غيرهم صرف رواتبهم أو معاشهم وكذلك عدم بهدلة أسرة صاحب المعاش معه وهو حي أو ميت وتسهيل إجراءات المستحقين لمعاشه سواء لأولاده ولزوجته إننا نقول ذلك رحمة بأصحاب المعاشات الذين يعانون المر عند صرف معاشهم كل شهر وكذلك أولاد صاحب المعاش المستحقين لمعاشه من بعده وبذلك نكون قد قضينا نهائيا علي هذه المشاكل التي تؤرق أصحاب المعاشات وأولاده وتنغص حياتهم.
-----
بقلم / عبد العزيز فرج عزو
كاتب وباحث ومحرر مصري

أُضيفت في: 1 فبراير (شباط) 2019 الموافق 25 جمادى أول 1440
منذ: 8 شهور, 19 أيام, 7 ساعات, 49 دقائق, 24 ثانية
0

التعليقات

145106
أراء وكتاب
إبداعات
عادىعادىشفيق السعيد2019-10-19 07:59:27
في عيادة الأسنان.....الجزء الأولفي عيادة الأسنان.....الجزء الأولآمال الشرابي2019-10-18 21:50:12
الرقص على خريف الزمنالرقص على خريف الزمنإيناس ثابت2019-10-18 12:22:24
اشمعنااشمعناعبدالعزيز المنسوب2019-10-16 22:59:40
شر البشر وحب الناس..شر البشر وحب الناس..بنعيسى احسينات - المغرب2019-10-16 07:21:53
البركة تِسْوَى فلوسالبركة تِسْوَى فلوسعبدالعزيز المنسوب2019-10-15 17:53:14
الأبواق الخونةالأبواق الخونةعبدالعزيز المنسوب2019-10-15 01:41:02
شَعر النهارشَعر النهارمحمد جمعة2019-10-12 18:06:55
أردو الأردوغانىأردو الأردوغانىشفيق السعيد2019-10-12 09:27:17
احتراق سوق سيدي يوسف باكاديراحتراق سوق سيدي يوسف باكاديرطيرا الحنفي2019-10-11 19:22:00
مساحة حرة
لماذا تعطي غرامة على الوزن الزائد في المطارات ؟لماذا تعطي غرامة على الوزن الزائد في المطارات ؟المتنبئ الجوي كرار الغزالي2019-10-13 12:35:03
تحيا مصرتحيا مصرسميرة محمود أبو رقية2019-10-08 22:16:35
النظافة قيمة انسانيةالنظافة قيمة انسانيةجمال المتولى جمعة 2019-10-06 08:29:53
العاصمة الادارية مستقبل مصرالعاصمة الادارية مستقبل مصرشادى وجدي2019-09-26 15:40:48
عبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلعبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلجمال المتولى جمعة 2019-09-25 21:33:09
معرض عمان الدولى للكتاب 2019معرض عمان الدولى للكتاب 2019هانم داود2019-09-24 18:30:10
من الصف (2)من الصف (2)سعيد مقدم أبو شروق2019-09-23 08:29:12
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر