GO MOBILE version!
فبراير220193:20:30 مـجمادى أول261440
إبنى لغيرك
إبنى لغيرك
فبراير220193:20:30 مـجمادى أول261440
منذ: 21 أيام, 8 ساعات, 39 دقائق, 15 ثانية

عندما ننظر إلى قانون الإيجارات القديمة نفهم معنى عنوان المقال،فهذا القانون به ظلم كبير لملاك هذه العقارات وأبنائهم فقط وليس للمستأجر ،الأخير هنا هو المالك لأنه مدى الحياة ولأنه يورث لأبنائه من بعده وليس للمالك الأصلى صاحب العقار،هذا المالك الذى بنى هذا العقار وشيده من حر ماله..وكده..وعرقه لايستفاد به هو وأبنائه ولا يجلب له سوى الحسرة والالم ،لأنه ببساطة لايدفع قيمة إيجارية طبيعية تتماشى مع العصر الحالى الذى نعيش فيه ، يدفع هذا المستأجر إيجاره وكأنه يتزكى أو يتصدق به، فهو يشترى لأولاده وهو يمكث مكانه فى إيجاره القديم لايتزعزع ويقسمه لأولاده من بعده ويختار من يعيش فيه وصاحب العقار الأصلى الهرم..المسن..العجوز لم يتحصل منهم على شئ.
فإذا كان العقار به خمسة ادوار وبكل دور شقتين ويكون إيجارهم عشرة جنيهات فماذا يفعل هذا المسن؟أن ينتظر إعانة شهرية من التأمينات الأجتماعية أم يعمل فى هذا السن!
هل المستأجرون لم يأخذوا حقهم حتى الأن من كل هذه السنوات؟هل يكونوا هم المتضررون أم المالك؟فى ظل هذا القانون المالك هو المتضرر هذا القانون العقيم الذى يأخذ حقوق الناس لابد ان يتغير لحماية حقوق المواطن صاحب الحق .
من له الحق أن يمكث مكان المستأجر فى حالة وفاته هل قانون الأنسانية يقول إنها تورث لأحد أبنائه فما الذى يستحقه فى توريثه هل دفع قيمة إيجارية قيمة العين المؤجرة تساوى حقها الفعلى ، فإذا حسبنا مادفعه المستأجر منذ إيجاره حتى الأن لم يساوى شيئا مطلقا،فكيف يكون من حقهم التوريث هل تعب وإدخر وتحمل المعاناة حتى يرثها أبنائه مثل المالك مافعل.
يمكن ان نفكر سويا هل المستأجر طوال هذه السنوات وهولم يدفع سوى خمس وعشر جنيهات لم يفعل شيئا لأبنائه لمستقبلهم ! فهم الأن ملاك لعقارات أخرى وصاحب العقار لم يستطع أن يورث أبنائه عقاره.

أُضيفت في: 2 فبراير (شباط) 2019 الموافق 26 جمادى أول 1440
منذ: 21 أيام, 8 ساعات, 39 دقائق, 15 ثانية
0

التعليقات

145123
  • بنك مصر
أراء وكتاب
الطبيعه البشريهالطبيعه البشريهعبد الوهاب اسماعيل2019-02-22 20:57:33
مبارزة نشأت الأقطش عبر فضائية الجزيرةمبارزة نشأت الأقطش عبر فضائية الجزيرةد. فايز أبو شمالة2019-02-20 21:07:15
أصل الحكايه من البدايه للنهايةأصل الحكايه من البدايه للنهايةحماد حلمي مسلم2019-02-20 18:46:58
الغذاء واكياس المبيضالغذاء واكياس المبيضد مازن سلمان حمود2019-02-19 16:27:53
الشمول المالى وأثره على التنميةالشمول المالى وأثره على التنميةجمال المتولى جمعة 2019-02-18 16:56:35
مصر القوة والسلاممصر القوة والسلامرفعت يونان عزيز 2019-02-17 20:30:51
إيران وغدر الجيرانإيران وغدر الجيرانحيدر حسين سويري2019-02-16 09:26:23
كاس العالم للمحترفين الاجانبكاس العالم للمحترفين الاجانبخالد احمد واكد 2019-02-15 13:11:46
مصطفى الطائر والنبى ياجميلمصطفى الطائر والنبى ياجميلوجيــه نــدى بحاركل الفنون 2019-02-14 06:21:50
الشعب الفلسطيني أولى من موسكو بالاعتذارالشعب الفلسطيني أولى من موسكو بالاعتذارد. فايز أبو شمالة2019-02-13 21:54:00
ألفضائيات وفضائح الفسادألفضائيات وفضائح الفسادسلام محمد العامري2019-02-12 21:24:33
إبداعات
حسن ابراهيمي يسيمها كسرة خبزحسن ابراهيمي يسيمها كسرة خبزسلوى الطريفي2019-02-22 16:13:50
على سبيل الرصدعلى سبيل الرصدريمون سليمان2019-02-22 10:44:31
مُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {72} مُعَلَّقَةُ {أبو خميسة}مُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {72} مُعَلَّقَةُ {أبو خميسة} محسن عبد المعطي محمد عبد ربه2019-02-22 06:29:55
ماذا الآن أُُسمّيكِ ؟ماذا الآن أُُسمّيكِ ؟عبدالناصر أحمد الجوهري2019-02-22 02:26:51
دماء الورددماء الوردريمون سليمان2019-02-19 14:16:26
حياء حبحياء حبعصام صادق حسانين2019-02-18 11:37:54
شَاعِرَةُ الْعَالَمْشَاعِرَةُ الْعَالَمْمحسن عبد المعطي محمد عبد ربه2019-02-17 18:40:57
مَشْهدٌ خلْفيٌّمَشْهدٌ خلْفيٌّعبدالناصر الجوهري2019-02-16 15:09:41
حَقِيقَةُ.. الْحَيَاةْحَقِيقَةُ.. الْحَيَاةْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-02-15 15:48:09
إليها في عيد الحبإليها في عيد الحبشاكر فريد حسن 2019-02-14 19:22:06
مساحة حرة
ضربات القدر 87ضربات القدر 87حنفي ابو السعود 2019-02-22 20:55:34
تكريم الأستاذة خديجة أحمدتكريم الأستاذة خديجة أحمدناديه شكري2019-02-22 16:08:48
ضربات القدر 86ضربات القدر 86حنفي ابو السعود 2019-02-19 18:41:59
الانفعالات في عملية التعلمالانفعالات في عملية التعلمطارق عبدالمجيد كامل أحمد2019-02-12 16:50:12
ضربات القدر 85ضربات القدر 85حنفي ابو السعود 2019-02-12 14:38:28
صدر  حديثاصدر حديثاسهيل عيساوي 2019-02-10 16:36:10
ضربات القدر 84ضربات القدر 84حنفي ابو السعود 2019-02-09 05:23:19
عذرا لك ياأمىعذرا لك ياأمىسمر طلال فياض2019-02-05 16:38:01
عتاب الى المسؤلين فى التحرير ـ ورد من جريدة شباب مصرعتاب الى المسؤلين فى التحرير ـ ورد من جريدة شباب...وجيــه نــدى بحاركل الفنون 2019-02-04 19:42:48
فوائد التمر في الصباح الباكرفوائد التمر في الصباح الباكرميزا فودز2019-02-03 13:27:51
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر