GO MOBILE version!
فبراير3201911:08:14 صـجمادى أول271440
أنتصارات مصر بزيارة ماكرون
أنتصارات مصر بزيارة ماكرون
فبراير3201911:08:14 صـجمادى أول271440
منذ: 1 سنة, 4 شهور, 1 يوم, 18 ساعات, 14 دقائق, 57 ثانية

 
حققت زيارة الرئيس الفرنسي ماكرون لمصر انتصارات عديدة , في مجالات متعددة ( سياسياً واجتماعيا واقتصاديا وغير ذلك , فالزيارة أفرزت حقيقة مصر منارة للحضارة العالمية في الإنسانية والقوة والسلام وشتي المجالات , فزيارته كانت تحمل في طياتها نقاط هامة ما بين التساؤل والتصيد لأخطاء علينا منها (1 ) التعرف علي مصر وأين يكمن سر قوتها وتعافيها وسلامها لبقائها صامدة شامخة ؟, بالرغم كل ما حدث لها من ثورات واقتصاد كان في انهيار , وما يحدث لها من حروب متنوعة وجرائم من الداخل والخارج جراء , الإرهاب وجماعاته المختلفة دول ودويلات المكبلة بشبكة الشيطان المخرب القاتل سفاك الدماء وأفكاره الهدامة ومحاولات لزعزعة استقرار وأمن وسلامة الشعب بالتفرقة بين النسيج علي المعتقد بنشر فتاوي وإثارة القلاقل بين المسلمين و المسيحيين وبين المسيحيين والجيش والشرطة ) (2 ) ولمحاولته لتصيد الأخطاء كانت تساؤلاته للرئيس والبابا متعلقة بحقوق الإنسان وما يحدث للأقباط من مشاكل ووصولها إليهم دوماً وكأنه بهذا يقول مصر أقوال لا أفعال إلا أن الردود جاءت قوية من الرئيس / السيسي القيادة الحكيمة الزكية القوية الحريص علي بناء مستقبل الوطن وبقوة , لأنه قرأ ما يدور في عقلية الرئيس الفرنسي / ماكرون فأجاب علي أسئلة الصُحفيين الفرنسيين والعالم (1 ) كيف يحقق حقوق الإنسان بمفهومها الشامل بالأفعال بحرصه علي تشغيل وتسكين الشباب والخريجين وتوفير حياة كريمة ونور للحياة (2 ) اصطحابه للرئيس الفرنسي إلي العاصمة الإدارية الجديدة ليري علي الطبيعة وأرض الواقع ما تم ويتم من إنجازات مصر الحديثة من بناء وأعمار وتقوية روابط النسيج الوطني وعدم التمييز والتفرقة من خلال بناء كنيسة ميلاد المسيح وجامع الفتاح العليم أكبر صرحين للعبادة للمسلمين والمسيحيين . كما وضح الرئيس السيسي كيفية التعامل مع المظاهرات ليس بالعنف واستخدام السلاح بل بالقوانين المنظمة لذلك , وأنه لما يأتي للحكم أو يظل به دون رغبة الشعب فالشعب الواعي الذي يفهم ويفرز أهمية الوطن ويحدد القيادة وهو أيضاً من يلفظها إذا حادت عن الحفاظ وتلبية الاحتياجات وتطبيق القوانين الدستورية . ومن الانتصارات عندما زار الرئيس ماكرون البابا / تاوضروس الثاني في الكاتدرائية المرقسية والكنيسة البطرسية وشاهد أثار الانفجار ودماء شهداء البطرسية جراء الإرهاب وسأل عما يحدث للأقباط من قتل وتخريب وتدمير وكيفية تعاملكم معها كان الجواب من البابا الإرهاب يستهدف مصر لا المسيحيين الإرهاب يريد تفرقة فيضرب المسيحيين لإحداث فرقة بينه وبين الجيش والشرطة والمسلمين بل نحن نعيش نسيج واحد لا تفرقة بين مسيحي ومسلم في الشكل والتعاملات ولا تعرف معتقد كل منهم إلا عند باب الجامع وباب الكنيسة فهما يعبد الله الواحد فالمصريون هم نسيج أصيل طيب . فنحن نصلي لله لمباركة النيل وفيضه علينا والسلام والرخاء لبلادنا والعالم كله نريد لنا ولجميع الشعوب الأمن والاستقرار وهذه الإجابة هي إجابة أقباط مصر فهم وحدة لا تتجزأ لأن دستورهم وعقيدتهم المحبة والتسامح والصلاة من أجل الجميع حتي المسيئون إلينا . وما طلبه البابا من الرئيس الفرنسي التعاون الملموس بشأن التعليم وهكذا كانت الردود والواقع مفاجئة للرئيس الفرنسي فأخجلته لأنه رأي أننا نسير بتفعيل حقوق الإنسان ومسيرة العطاء والبناء مازالت مستمرة وتظل , فالإنسانية غالبة والقوة ضد المعتدي جاهزة والسلام وحياة الاستقرار نهجنا .

أُضيفت في: 3 فبراير (شباط) 2019 الموافق 27 جمادى أول 1440
منذ: 1 سنة, 4 شهور, 1 يوم, 18 ساعات, 14 دقائق, 57 ثانية
0

التعليقات

145137
أراء وكتاب
مواقف مخزيةمواقف مخزيةالدكتوره ريهام عاطف2020-05-16 21:28:36
أجراس  التظاهرات تقرع من جديدأجراس التظاهرات تقرع من جديدعلي الكاش2020-05-08 20:43:16
فضيحة فصيحةفضيحة فصيحةحيدر محمد الوائلي2020-05-08 16:36:43
الأخلاق  .. حجر الأساس لبناء مصنا الغاليةالأخلاق .. حجر الأساس لبناء مصنا الغاليةنبيل المنجى محمد شبكة2020-05-08 14:51:32
الغذاء ومرض الزهايمر (الخرف)الغذاء ومرض الزهايمر (الخرف)د مازن سلمان حمود2020-05-07 23:31:28
الأنظمة التربوية قلقة بشأن تقييم الطلبةالأنظمة التربوية قلقة بشأن تقييم الطلبةالدكتور: رشيد عبّاس2020-05-07 10:55:57
هل نحن صائمون أم عن الطعام ممتنعونهل نحن صائمون أم عن الطعام ممتنعوندكتور / محمد زهران زايد2020-05-05 17:39:30
الكورونا.. ماذا لو كانت.. حربا نفسية !!!الكورونا.. ماذا لو كانت.. حربا نفسية !!!الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-05-04 19:51:18
لماذا كان الله وحده القيوم ؟لماذا كان الله وحده القيوم ؟أحمد الديب 2020-05-04 19:23:54
أقلام وإبداعات
لست بإلهلست بإلهالدكتوره ريهام عاطف2020-05-10 05:34:31
كل الطُّرق تؤدي إلى الصفر!كل الطُّرق تؤدي إلى الصفر!مروة عبيد2020-05-09 18:18:42
ليالينا 80 ... في صالون النوستالجياليالينا 80 ... في صالون النوستالجياايفان علي عثمان 2020-05-08 00:03:05
هالة الملح والألوان ... قصيدةهالة الملح والألوان ... قصيدةايفان علي عثمان 2020-05-06 12:43:42
النحات ... إقنعة الضوءالنحات ... إقنعة الضوءايفان علي عثمان 2020-05-05 22:11:49
نسياننسيانالشاعر / أيمن أمين2020-05-04 19:09:51
فتاة غير تقليديةفتاة غير تقليديةالدكتوره ريهام عاطف2020-05-04 05:48:44
مساحة حرة
أحمد المنياوي ، صديق بدرجة أخأحمد المنياوي ، صديق بدرجة أخعمرو أبوالعطا 2020-05-08 23:43:46
في وقت الشدائدفي وقت الشدائدد. عبدالله ظهري2020-05-08 12:20:56
سر الجاذبيةسر الجاذبيةكرم الشبطي2020-05-06 18:26:43
هي فرصة خير .. فعسى أن نكره ما هو خير لناهي فرصة خير .. فعسى أن نكره ما هو خير...حاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2020-05-06 16:44:23
خواطر أكتبها للمستقبل (فيروس كورونا) 7 -12خواطر أكتبها للمستقبل (فيروس كورونا) 7 -12سعيد مقدم أبو شروق2020-05-06 08:13:08
ذكريات الاصدقاءذكريات الاصدقاءكرم الشبطي2020-05-04 18:22:10
عربيعربيكرم الشبطي2020-05-02 19:48:12
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر