GO MOBILE version!
فبراير420199:11:38 مـجمادى أول281440
مشروع بناء أسرة لمواجهة أزمة تأخرالزواج فى المجتمع المصرى
مشروع بناء أسرة  لمواجهة أزمة تأخرالزواج فى المجتمع المصرى
فبراير420199:11:38 مـجمادى أول281440
منذ: 6 شهور, 20 أيام, 9 ساعات, 8 دقائق, 24 ثانية

تهدف فكرة المشروع إلى مساعدة الأسرة المصرية على التواصل مع أسر أخرى متوافقة معها فى الظروف والأسس المشتركة والقيم والأفكار من أجل ايجاد زوج أو زوجة مناسبة فى ظل ظروف مجتمعية وقوالب ثقافية تحول دون طرق الأبواب، أو عدم وجود علاقات اجتماعية قوية لدى كثير من الأسر خاصة فى المدن الكبيرة، أو أى ظروف خاصة أخرى.
ومن المشاكل التى لاحظها الكاتب وكانت الدافع لظهور فكرة هذا المشروع - أولا ارتفاع نسبة العنوسة بين الفتيات رغم توافر المقومات والصفات الطيبة، ولكن صعوبة التواصل المجتمعى والخوف من التواصل والقلق والحياء المجتمعى من الحديث عن البحث عن زوج ساعد على تفاقم المشكلة، وثانيا- تأخر سن الزواج لدى شريحة كبيرة من الشباب ليس بسبب الظروف الاقتصادية فحسب، ولكن لعدم وجود الشريك المناسب والخوف من طرق الأبواب توهما لطلبات مبالغ فيها أو الرفض نتيجة الظروف الاجتماعية أو الاقتصادية، وثالثا- طبقا لثقافة المجتمع يستطيع الذكور أن يبحثوا عن شريكة حياتهم ويكرروا المحاولة بينما هذه الميزة ليست متاحة للفتيات التى عليهن الانتظار، ورابعا- الأسرة هى نواة المجتمع واستقراره فى المجالات كافة؛ وعدم الزواج وتكوين أسر جديدة داخل كل عائلة يخلق مشاكل وضغوط كبيرة نفسية واقتصادية واجتماعية يعانى منها كل أفراد الأسرة والعائلة ومن ثم المجتمع ، وخامسا- المشاركة المجتمعية فى حل المشاكل التى تواجه المجتمع واجب وطنى ينبغى التفكير فى وضع حلول له للمحافظة على الترابط المجتمعى خاصة فى ظل ثقافتنا المحافظة.
وتعتمد الفكرة النظرية للمشروع على نقطتين أساسيتين أولا- قاعدة بيانات للفتيات والشباب الراغبين فى التقدم للمساعدة فى اختيار شريك/ شريكة الحياة وفق معايير يضعها متخصصون من علماء الاجتماع والنفس وفقهاء الدين من الأزهر الشريف والكنيسة المصرية، وثانيا- يتقدم ولى الأمر للفتاة أو الشاب بالبيانات الشخصية والمواصفات والاهتمامات والميول والمميزات والظروف الوظيفية والاجتماعية للأسرة ، ورؤيتهم للزواج ومتطلباتهم وشروطهم والتسهيلات التى يمكن تقديمها.
كما تعتمد لفكرة التطبيقية للمشروع على أولا- اقترح أن تكون الجهة المشرفة على المشروع جهة ذات مصداقية لدى المجتمع وأن يختار أعضاء المشروع ليس من موظفين تقليديين، واقترح أن تكون الجهة مثل الأزهرالشريف أو المجلس القومى للمرأة بالتعاون مع الأزهر، ثانيا- وجود مقرات فى المحافظات الكبرى مثل القاهرة والإسكندرية وعواصم المدن فى محافظات الوجه البحرى فى المرحلة الأولى، لأن الصعيد والريف لازالت الأعراف والتقاليد والترابط الأسرى يساعد بشكل كبير فى عدم وجود المشكلة، وثالثا- وجود موقع الكترونى يتم التسجيل عليه مع دفع رسوم معقولة يتم تحويلها لحساب المشروع مع ادخال رقم التحويل لاثبات الجدية وصور من الرقم القومى للمتقدم، ورابعا- تقوم اللجنة الاجتماعية بدراسة السير الالكترونية من خلال الابلكيشن الالكترونى والبحث فى قاعدة المعلومات الخاصة بالمتقدمين لتوفيق الطلبات والمواصفات ثم الاتصال بالمتقدمين لعقد جلسة التعارف الأولى فقط داخل المقر فى حضور المختصين من علماء النفس ورجال الدين للمساعدة فى التوافق ومن ثم التوقيع على عقد استمارة اللقاء ثم ترك الطرفين يستكملا التواصل فى باقى مراحله بحرية كاملة، وخامسا- وفى حالة نجاح التوافق وحدوث الزواج يتقدم الزوجين لادارة المشروع بقسيمة الزواج للتسجيل مع حصولهم على مساعدة رمزية من التبرعات التى تقدم للمشروع، وسادسا- يفتح للمشاركة المجتمعية باب التبرعات للمساعدة فى تكوين أسرة خاصة لأصحاب الظروف الصعبة اقتصاديا.
وفى النهاية أتمنى أن تلقى الفكرة قبولا وتجد دعما وتتحول لمشروع مجتمعى يساعد على حل أكبر مشكلة فى المجتمع المصرى.
د. محمد رجب تمام
كلية الأداب – جامعة الإسكندرية

أُضيفت في: 4 فبراير (شباط) 2019 الموافق 28 جمادى أول 1440
منذ: 6 شهور, 20 أيام, 9 ساعات, 8 دقائق, 24 ثانية
0

التعليقات

145181
  • نستلة
أراء وكتاب
خصم شريف خير من صديق مخادعخصم شريف خير من صديق مخادعثامر الحجامي2019-08-22 18:17:22
همسات نفسية ...جوزى طفشان من البيت أعمل أيه ؟؟همسات نفسية ...جوزى طفشان من البيت أعمل أيه ؟؟عادل عبدالستار العيلة 2019-08-22 14:03:05
الشيعة ليسوا فاسدينالشيعة ليسوا فاسدينأحمد حسن العبودي 2019-08-21 19:47:42
أصداء سقوط مسئول كبير !أصداء سقوط مسئول كبير !أحمد محمود سلام2019-08-20 17:49:00
إباء المتوكلينإباء المتوكلينسلام محمد العامري2019-08-17 10:08:51
فلسفتنا بأسلوبٍ و بيانٍ واضحفلسفتنا بأسلوبٍ و بيانٍ واضحمحمد الخيكاني2019-08-16 01:27:11
حوار قلم عن رحلة الندمحوار قلم عن رحلة الندمرفعت يونان عزيز 2019-08-14 05:04:36
بائعة الشاي بالأزهربائعة الشاي بالأزهرد. علي زين العابدين الحسيني الأزهري2019-08-14 03:39:06
إبداعات
أحكي مع الليل...أحكي مع الليل...آمال الشرابي2019-08-23 18:29:52
مُعَلَّقَتَا وَمِيمِيَّتَامُعَلَّقَتَا وَمِيمِيَّتَا محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-08-21 15:57:11
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {100} مُعَلَّقَةُ أَسِيرِ الْحُبْمُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {100} مُعَلَّقَةُ أَسِيرِ الْحُبْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-08-20 14:28:59
الفيل الأزرق ... مقاطع شعريةالفيل الأزرق ... مقاطع شعريةايفان علي عثمان 2019-08-20 01:22:51
لماذا تبحث عني...؟لماذا تبحث عني...؟آمال الشرابي2019-08-19 16:39:00
كفاكَ موتًا ..!!كفاكَ موتًا ..!!شاكر فريد حسن 2019-08-19 09:00:51
الانسان وبهيمته,تواد لامحدودالانسان وبهيمته,تواد لامحدودطيرا الحنفي2019-08-19 02:59:05
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {98}مُعَلَّقَةُ بَابُ الْقَبُولْمُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {98}مُعَلَّقَةُ بَابُ الْقَبُولْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-08-16 12:53:34
سبع صلوات على وجه القمرسبع صلوات على وجه القمرإيناس ثابت2019-08-15 10:10:20
مساحة حرة
الموت في سبيل عقيدة قوية وقضية جوهريةالموت في سبيل عقيدة قوية وقضية جوهريةابراهيم يوسف ابو جعفر2019-08-21 22:01:26
قضية وطن - حل المجلس القومي للمرأهقضية وطن - حل المجلس القومي للمرأه حمدي الغاوي2019-08-20 08:54:21
أمسية شعرية ناجحة لنادي أدب بيلاأمسية شعرية ناجحة لنادي أدب بيلاحامد الأطير2019-08-15 23:47:00
بشبيش تختنق من القمامةبشبيش تختنق من القمامةجمال المتولى جمعة 2019-08-15 10:56:10
تجارة الأدوية منتهية الصلاحيةتجارة الأدوية منتهية الصلاحية----- د. فتحي حسن2019-08-10 17:06:47
ذبح الأضاحي في أماكن مخصصهذبح الأضاحي في أماكن مخصصهعبد العزيز فرج عزو2019-08-10 16:48:29
تذكروا في عيد الأضحيتذكروا في عيد الأضحيرفعت يونان عزيز 2019-08-09 09:23:59
  • ads
html slider by WOWSlider.com v8.0
أزياء
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر