GO MOBILE version!
فبراير520191:11:22 مـجمادى أول291440
مما يخاف أويحيى ودمية السير ريتشارد يا ترى؟
مما يخاف أويحيى ودمية السير ريتشارد يا ترى؟
فبراير520191:11:22 مـجمادى أول291440
منذ: 17 أيام, 12 ساعات, 39 دقائق, 40 ثانية


رئيس الحكومة الجزائرية الحالي أحمد اويحيى يبدو أنه قد شعر بأنه سيدفع قريباً ثمن ما فعله من آثام وجرائم سياسية بحق الشعب الجزائري وهو الذي أصبح يخاف حتىَّ من ظله، ويقول جهراً ما يخفيه سراً، فالرجل الذي يعتبر من أركان التحالف الرئاسي الذي دعا بوتفليقة لكي يترشح لعدة خامسة وهو يعلم يقيناً بأنها لن تكون يقول: سراً لقيادات حزبه أنا لا أدعم برنامج الرئيس، بل لن ننسى بأنه وفي سنة 2014، خرج علينا في حوار صفحي في أحد القنوات ليؤكد بأن مرحلة بوتفليقة قد انتهت وبأن من حقه أن يترشح للرئاسيات باسم حزبه، وهو الذي لم يعد يخفي رغبته الجامحة في أن يحكم الجزائر بدعم غربي واضح بالتأكيد، فالرجل الذي يعتبر السًّياسي الأكثر مقتاً وكرهاً لدى عموم الجزائريين، ظهر في العديد من الصور وهو يرتدي سترة مضادة للرصاص، ليس هو فقط بل شقيق الرئيس أو بالأحرى دمية السير ريتشارد المفضلة في قصر المرادية. السعيد بوتفليقة وهو الذي يعبده ويهابه كل الشياتين وأشباه الرجال في بلادنا، ويعتقدون بأنه من يدير الدولة فيما هو ليس إلاَ منفذا لأوامر من يسيرونه ويتحكمون به كعرائس الأراغوز من خلف البحار.

وهو إن دلَّ على شيء فإنه يدل بالتأكيد على أن هذان الرجلان بالذات مستهدفان من طرف الشرفاء داخل أجهزة الدولة وفي كل مكان، لأنهما يعتبران المسئولين عن الخراب والدمار الاجتماعي والسًّياسي والثقافي والاقتصادي الذي ضرب ركائز الدولة والمجتمع، فأصبح عدد البطالين يناهز 6 ملايين في المتوسط، وأصبح حلم كل شباب الجزائر وبدون استثناء إلا أبناء الذوات والمسئولين وكبار القوم، هو الرحيل عن بلد لم يعد لهم فيها أدنى بصيص أمل، بعدما سيطر أمثال هؤلاء الفاسدين على كل شيء من الأحزاب السًّياسية إلى وسائل الإعلام السمعية والبصرية والمقروءة والالكترونية في معظمها، وزجًّوا بالمعارضين والإعلاميين الشرفاء في المعتقلات والسجون، وحوَّلوا الجزائر إلى معتقلات تشبه إلى حدّ بعيد معتقلات أوشفيتز في العهد النازي، الكل فيها تحت المراقبة، ومن يحاول الخروج عن قواعد اللعبة المرسومة، يجعلونه يدفع الثمن غالياً جداً كما فعلوا معي ومع الكثير ممن فضحوهم، وانتقدوا سياساتهم العرجاء، وحاولوا فضح دُماهم وأراغوزاتهم في الإعلام والسّياسة ... الخ.

استطاع أويحيى والسعيد بوتفليقة ومن يدور في فلكهما من الفاسدين والمفسدين فعل ذلك وهم يعتقدون بأن البلاد من شرقها إلى غربها ومن شمالها إلى جنوبها قد دانت لهم بالخضوع والولاء والطاعة، ولكن هم لا يعرفون طبيعة النظام الذي يعتقدون زوراً وبهتاناً بأنهم من أبناءه، وبأنه حتىَّ بومدين رحمه الله لم يستطع السيطرة عليه أو فهم كيف آلية عمله، فهو عندما يحسُّ بالخطر يتخلى ويضحي بأمثالهم، لكي يستمر، فلا حصانة عنده لأحد، وبقاء السلطة والدولة والنظام أولى عند من يديرونه من الجميع، وربما يقومون بتصفيتهم كما فعلوا مع الكثيرين ممن حاولوا تحديهم أو الخروج عن سلطتهم، والأيام حبلى بالمفاجآت التي لن يتوقعها أحد بالتأكيد.

عميرة أيسر_كاتب جزائري

أُضيفت في: 5 فبراير (شباط) 2019 الموافق 29 جمادى أول 1440
منذ: 17 أيام, 12 ساعات, 39 دقائق, 40 ثانية
0

التعليقات

145187
  • بنك مصر
أراء وكتاب
مبارزة نشأت الأقطش عبر فضائية الجزيرةمبارزة نشأت الأقطش عبر فضائية الجزيرةد. فايز أبو شمالة2019-02-20 21:07:15
أصل الحكايه من البدايه للنهايةأصل الحكايه من البدايه للنهايةحماد حلمي مسلم2019-02-20 18:46:58
الغذاء واكياس المبيضالغذاء واكياس المبيضد مازن سلمان حمود2019-02-19 16:27:53
الشمول المالى وأثره على التنميةالشمول المالى وأثره على التنميةجمال المتولى جمعة 2019-02-18 16:56:35
مصر القوة والسلاممصر القوة والسلامرفعت يونان عزيز 2019-02-17 20:30:51
إيران وغدر الجيرانإيران وغدر الجيرانحيدر حسين سويري2019-02-16 09:26:23
كاس العالم للمحترفين الاجانبكاس العالم للمحترفين الاجانبخالد احمد واكد 2019-02-15 13:11:46
مصطفى الطائر والنبى ياجميلمصطفى الطائر والنبى ياجميلوجيــه نــدى بحاركل الفنون 2019-02-14 06:21:50
الشعب الفلسطيني أولى من موسكو بالاعتذارالشعب الفلسطيني أولى من موسكو بالاعتذارد. فايز أبو شمالة2019-02-13 21:54:00
ألفضائيات وفضائح الفسادألفضائيات وفضائح الفسادسلام محمد العامري2019-02-12 21:24:33
إبداعات
دماء الورددماء الوردريمون سليمان2019-02-19 14:16:26
حياء حبحياء حبعصام صادق حسانين2019-02-18 11:37:54
شَاعِرَةُ الْعَالَمْشَاعِرَةُ الْعَالَمْمحسن عبد المعطي محمد عبد ربه2019-02-17 18:40:57
مَشْهدٌ خلْفيٌّمَشْهدٌ خلْفيٌّعبدالناصر الجوهري2019-02-16 15:09:41
حَقِيقَةُ.. الْحَيَاةْحَقِيقَةُ.. الْحَيَاةْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-02-15 15:48:09
إليها في عيد الحبإليها في عيد الحبشاكر فريد حسن 2019-02-14 19:22:06
يادارة دوري فينايادارة دوري فيناإبراهيم يوسف2019-02-14 11:02:07
من أنت يا شعاع السنامن أنت يا شعاع السنافوزية بن حورية 2019-02-08 23:01:22
حبيبتي ما اسمها؟حبيبتي ما اسمها؟محمد ربيع الشلوي2019-02-06 18:09:47
مساحة حرة
ضربات القدر 86ضربات القدر 86حنفي ابو السعود 2019-02-19 18:41:59
الانفعالات في عملية التعلمالانفعالات في عملية التعلمطارق عبدالمجيد كامل أحمد2019-02-12 16:50:12
ضربات القدر 85ضربات القدر 85حنفي ابو السعود 2019-02-12 14:38:28
صدر  حديثاصدر حديثاسهيل عيساوي 2019-02-10 16:36:10
ضربات القدر 84ضربات القدر 84حنفي ابو السعود 2019-02-09 05:23:19
عذرا لك ياأمىعذرا لك ياأمىسمر طلال فياض2019-02-05 16:38:01
عتاب الى المسؤلين فى التحرير ـ ورد من جريدة شباب مصرعتاب الى المسؤلين فى التحرير ـ ورد من جريدة شباب...وجيــه نــدى بحاركل الفنون 2019-02-04 19:42:48
فوائد التمر في الصباح الباكرفوائد التمر في الصباح الباكرميزا فودز2019-02-03 13:27:51
إبنى لغيركإبنى لغيركسمر طلال فياض2019-02-02 15:20:30
ضربات القدر 83ضربات القدر 83حنفي ابو السعود 2019-02-02 05:40:34
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
بنك التعمير والإسكان
البنك الأهلى
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر