GO MOBILE version!
فبراير920199:08:38 صـجمادى آخر31440
اعتذار صوتي من كاظم الساهر بعد ”الألم” الذي سببه تغيير لقبه
اعتذار صوتي من كاظم الساهر بعد ”الألم” الذي سببه تغيير لقبه
فبراير920199:08:38 صـجمادى آخر31440
منذ: 5 شهور, 14 أيام, 5 ساعات, 26 دقائق, 58 ثانية

نشر الفنان العراقي كاظم الساهر، الجمعة، رسالة صوتية على حسابه بفيسبوك، يعلق فيها على الخبر الذي أثار جدلا الأيام الأخيرة ويتعلق بتغيير لقبه من السامرائي إلى الساهر، مؤكدا أنه "ابن الرافدين" وبقية الألقاب مجرد "حبر على ورق"، ومعتذرا عما سببه التغيير من "ألم" لبعض الأشخاص.

وكانت الانتقادات طالت قيصر الأغنية العربية بعد الطلب الذي تقدم به مؤخرا، ووافقت عليه وزارة الداخلية العراقية لتغيير لقبه من السامرائي إلى الساهر.

وشرح المطرب العراقي أسباب هذا الطلب، قائلا إن اسمه "في القيد العام كاظم جبار إبراهيم السامرائي، وفي هوية الأحوال المدنية كاظم جبار إبراهيم فقط، وفي الأوراق الرسمية في الخارج كاظم جبار الساهر" مؤكدا أن عدم التطابق في الأسماء يسبب له مشاكل كبيرة.

وأضاف "لا أريد أن أشرح التفاصيل، لكن معاملتي الرسمية في الخارج متوقفة  منذ سنة تقريبا، لعدم تطابق الأسماء.. حتى طلبت ورقة رسمية من السفارة العراقية تثبت بأن الشخص كاظم جبار إبراهيم هو نفسه كاظم جبار الساهر ولم تكفِ".

وأوضح الفنان العراقي أن النصيحة القانونية التي استقاها من محاميه تمثلت في إضافة الساهر على كاظم جبار إبراهيم الموجود  فقط "حبرا على ورق"، على حد قوله.

وتابع "يا أحبابي، لا أقصد أي إساءة ولا أنسى من أين أتيت. وادي حجر الموصل أو مدينة الحرية في بغداد، أنا ابن سيد جبار وابن العظيمة نورية علي".

ومضى يقول: "أنا كنت وسأبقى كاظم جبار إبراهيم السامرائي بالقلب والروح وافتخر بعشيرتي، وكل عشائر العراق.. أنا ابن العراق، وأقولها بكل فخر واعتزاز، ولي الشرف بأن ألقى منكم هذا الاهتمام".

وختم قائلا: "اعتذر إذا سبب الموضوع ألما لأي شخص، هذا فقط حبر على ورق أما الأصل أنا، ابن وادي الرافدين.. محبتي واحترامي".

يذكر أن الساهر (61 عاما) ولد في مدينة الموصل (شمالي العراق)، ويعد أحد أشهر المطربين والملحنين العرب، ويلقب بـ"قيصر الغناء العربي" وسفير الأغنية العراقية.

أُضيفت في: 9 فبراير (شباط) 2019 الموافق 3 جمادى آخر 1440
منذ: 5 شهور, 14 أيام, 5 ساعات, 26 دقائق, 58 ثانية
0

التعليقات

145241
أراء وكتاب
مصر لها خط ساخن مع المهدي المنتظرمصر لها خط ساخن مع المهدي المنتظرابراهيم يوسف ابو جعفر2019-07-21 04:08:39
أيها الشريفُ نسباًأيها الشريفُ نسباًد. علي زين العابدين الحسيني الأزهري2019-07-21 03:36:20
الجزائر بعيون فلسطينيةالجزائر بعيون فلسطينيةسري القدوة2019-07-20 23:31:33
همسات نفسية .. حوار مع زوج (2-3) الزوج ذو الشخصية الابويةهمسات نفسية .. حوار مع زوج (2-3) الزوج ذو الشخصية...عادل عبدالستار العيلة2019-07-20 15:04:49
روائع اللغة العربيةروائع اللغة العربيةأحمد نظيم2019-07-20 08:01:28
جوزى بيخونى أعمل أيه ؟؟جوزى بيخونى أعمل أيه ؟؟عادل عبدالستار العيلة2019-07-19 21:55:32
عندما أنزل الأسرى الفلسطينيون سراويهم!عندما أنزل الأسرى الفلسطينيون سراويهم!د. فايز أبو شمالة2019-07-18 07:22:40
صاحب الزمان .. بين الحوار المتمدن .. والأهرام !صاحب الزمان .. بين الحوار المتمدن .. والأهرام !محمود قاسم أبو جعفر2019-07-18 00:31:01
معركة فخر العرب !معركة فخر العرب !أحمد محمود سلام2019-07-17 07:09:22
وزير التعليم يصنع أزمة مدمرة في بيلاوزير التعليم يصنع أزمة مدمرة في بيلاد. حامد الأطير2019-07-15 22:30:07
إبداعات
وصي يا أمه حفيدتكوصي يا أمه حفيدتكشفيق السعيد2019-07-19 21:58:29
بحثت عن الاصدقاءبحثت عن الاصدقاءكرم الشبطي2019-07-19 19:19:40
أنا وبيروت ... مقاطع شعريةأنا وبيروت ... مقاطع شعريةايفان علي عثمان 2019-07-17 02:13:59
أنا أكره غزةأنا أكره غزةكرم الشبطي2019-07-15 17:59:04
حديقة الطيور ,سندبادة اكاديرحديقة الطيور ,سندبادة اكاديرطيرا الحنفي2019-07-14 18:42:36
مُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْمُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-07-14 10:21:42
مساحة حرة
الجنود المصريون هم المرابطونالجنود المصريون هم المرابطونأحمد نظيم2019-07-21 10:09:05
وفعلها جمال بالماضي وحقق اللقب الثانيوفعلها جمال بالماضي وحقق اللقب الثانيخالد احمد واكد 2019-07-21 09:30:25
ضربات القدر 137ضربات القدر 137حنفى أبو السعود 2019-07-21 02:02:01
التقليعات الشبابيةالتقليعات الشبابيةجمال المتولى جمعة 2019-07-20 23:55:14
مفارقات بين التناول الإسلامي والمسيحيمفارقات بين التناول الإسلامي والمسيحيحاتم عبد الحكيم عبد الحميد2019-07-18 14:46:15
العروبة أم الإسلام أيهما أشملالعروبة أم الإسلام أيهما أشملابراهيم يوسف ابو جعفر 2019-07-18 01:58:51
شعور سيئ_القسم الثانيشعور سيئ_القسم الثانيعبد الوهاب اسماعيل2019-07-17 23:34:23
الأسكندرية وعشق لا ينتهي!الأسكندرية وعشق لا ينتهي!رانية محي2019-07-17 09:11:51
فاصل شحنفاصل شحنعبدالرحمن عليوة2019-07-17 03:01:31
ضربات القدر 136ضربات القدر 136حنفى أبو السعود 2019-07-16 17:37:37
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر