GO MOBILE version!
فبراير2520192:31:02 مـجمادى آخر191440
احموا اولادكم من الضياع
احموا اولادكم من الضياع
فبراير2520192:31:02 مـجمادى آخر191440
منذ: 4 شهور, 21 ساعات, 16 دقائق, 6 ثانية

أتحدث لكم يا أصدقائي عن أطفالنا الذين هم شباب المستقبل وعن برامجهم التي نشاهدها عبر أثير القنوات الفضائية والتي نسمعها عبر الاذاعات في الراديو و أبدأ معكم كلامي في هذا الموضوع من قناة ماسبيرو زمان والتي شاهدت من خلالها بعض اللقطات من بعض البرامج والمسلسلات التي كانت تعرض في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي وحزني على أن الاعلام اصبح لا يهتم بهؤلاء الاطفال في الفترة الاخيرة وتلاشت برامج الاطفال من التليفزيون إلى ان اختفت فكانت في الثمانينات والتسعينات وما قبلها كانت تنتج برامج ومسلسلات مخصوص للاطفال بزعامة الاعلامية الرائعة نجوى ابراهيم وغيرها من الاعلاميات اللاتي مانت تقدمن برامج الاطفال والمسلسلات التي كانت تحكي للأطفال حواديت لغرز بعض القيم النبيلة والاخلاق القويمة والتي كانت تساعد بدورها الاباء والامهات على تربية اولادهم وتنشئتهم تنشئة سليمة فكانت الاطفال تنشأ نشأة سليمة معتمدة على تربية الامهات الصابرات حيث كان الاطفال الذين اصبحوا شباب الآن كانوا اهدى في الطباع ةالاخلاق كانوا لا يعرفوا العنف وكانوا يسمعوا كلام الاهل ويحترموا الكبير ويعطفوا على الصغير وكانوا على دراية كاملة بتعاليم ديننا الاسلامي وكانوا يعملوا بها ...أما أطفال هذا الزمان فأنا أشفق عليهم حيث انهم لا يعرفوا اي شيء عن تعاليم دينهم الاسلامي ولا يتسموا بالاخلاق القويمة ودائما ما نرى العنف في سلوكياتهم وذلك لانشغال الآباء عنهم في أعباء الحياة وهذا يجعلني أعتب عليهم أولا لأنهم دائما ما يتركوهم امام أفلام الكارتون ومواقع التواصل الاجتماعي والالعاب التي تعلمهم العنف وتجعلهم عنيفين في تعاملهم مع الناس وهذا لأنهم يتركوهم طوال الوقت امام افلام الكارتون الاجنبية التي تمتلئ مشاهدها بأساليب العنف المختلفة مما يؤثر على عقول الاطفال وهذا ما كتبته في مقال سابق لأنها افلام كارتون أجنبية فبالطلع تحمل طباع وعادات الدول التي تنتج فيها تلك الافلام فبدلا ان يتعلم الطفل عادات وتقاليد بلاده يتعلم عادات وتقاليد دول أخرى منافية لعاداتنا وتقاليدنا الشرقية بل ويحاولوا تقليدها وهذا خطأ فادح من الاعلام المصري والذي اعتب عليه في عدم انتاج لأفلام كارتونية مصرية يتعلم منها الطفل عادات وتقاليد بلادنا وتعاليم الدين الاسلامي ومن هنا ومن مقالي هذا انصح جموع الاباء والأمهات ان يراعوا الله في أطفالهم ويحافظوا عليهم ويراقبوهم ويراقبو تصرفاتهم وألا تلهيهم مشاغلهم عن متابعة سلوكيات أبناءهم لأنهم جيل المستقبل وسيساهموا في العبور ببلادنا لمستقبل افضل

أُضيفت في: 25 فبراير (شباط) 2019 الموافق 19 جمادى آخر 1440
منذ: 4 شهور, 21 ساعات, 16 دقائق, 6 ثانية
0

التعليقات

145485
أراء وكتاب
في بيتك ملحد.. ما العمل؟!في بيتك ملحد.. ما العمل؟!الدكتور / رمضان حسين الشيخ2019-06-19 06:25:48
الغربية ست ملايين نسمهالغربية ست ملايين نسمهفوزى يوسف اسماعيل2019-06-18 18:27:32
حرائق الطغاة دليل ضعفهمحرائق الطغاة دليل ضعفهمجوتيار تمر2019-06-18 08:28:53
إلى قاتلي الإسرائيلي، أنا لم أمتإلى قاتلي الإسرائيلي، أنا لم أمتد. فايز أبو شمالة2019-06-18 08:07:49
ولتنظر نفس ما قدمت لغد  !ولتنظر نفس ما قدمت لغد !إبراهيم مرسى 2019-06-18 00:17:07
مَن يلتحق بالمعارضةمَن يلتحق بالمعارضةسلام محمد العامري2019-06-17 21:19:29
ظهور الجيل الثالث للإرهاب بكل أشكاله!ظهور الجيل الثالث للإرهاب بكل أشكاله!مصطفى محمد غريب2019-06-17 16:20:45
رأفة بنا أيها الأطباءرأفة بنا أيها الأطباءعلى زايد2019-06-16 14:48:38
سحرة ترمب ووهم الصفقةسحرة ترمب ووهم الصفقة- حازم السويطي 2019-06-16 14:14:59
حوادث القطارات فاجعة كبرىحوادث القطارات فاجعة كبرىفوزى يوسف اسماعيل2019-06-15 20:42:20
إبداعات
فلسطين لي الأمفلسطين لي الأمكرم الشبطي2019-06-18 18:23:36
لا تختبروا صبريلا تختبروا صبريكرم الشبطي2019-06-15 17:42:22
وَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُوَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-15 15:56:33
مقارنة بين زمنينمقارنة بين زمنينكرم الشبطي2019-06-14 21:05:06
جئت لكِجئت لكِأحمد يسري عبد الرسول2019-06-12 21:06:13
مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!!مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!! محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-12 07:24:37
سامحتك مليون مرة وقلتسامحتك مليون مرة وقلتكرم الشبطي2019-06-11 19:11:50
اللقاء الأخيراللقاء الأخيرالشاعر / أيمن أمين 2019-06-10 10:03:24
عودة العزفعودة العزفكرم الشبطي2019-06-09 19:11:48
قد نختلف معكقد نختلف معككرم الشبطي2019-06-09 04:11:00
مُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاحمُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاح محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-08 20:31:37
مساحة حرة
ضربات القدر 128ضربات القدر 128حنفى أبو السعود 2019-06-18 17:55:48
بدلاً من أن أقول ماذا يفعل التائه؟؟بدلاً من أن أقول ماذا يفعل التائه؟؟عبد الوهاب اسماعيل2019-06-17 13:38:31
حالة حب - الجزء الثالث والأخيرحالة حب - الجزء الثالث والأخيررانية محي2019-06-17 10:35:39
ضربات القدر 127ضربات القدر 127حنفى أبو السعود 2019-06-16 22:51:46
الاستغاثه برئيس الحمهوريهالاستغاثه برئيس الحمهوريهمجدى فتح الله حسن 2019-06-16 19:31:06
مطلوب عروسمطلوب عروسأحمد محمود القاضي2019-06-16 11:58:22
الحرب على الإرهابالحرب على الإرهابأحمد نظيم2019-06-15 18:49:14
عن ليلة مملة وساكنةعن ليلة مملة وساكنةعبد الوهاب اسماعيل2019-06-15 18:46:22
كأي الأمم الأفريقيةكأي الأمم الأفريقيةرفعت يونان عزيز 2019-06-15 10:58:50
هموم العقولهموم العقولعبد الوهاب اسماعيل2019-06-14 19:39:48
ضربات القدر 126ضربات القدر 126حنفى أبو السعود 2019-06-12 18:36:17
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر