GO MOBILE version!
مارس1201910:39:15 صـجمادى آخر231440
إغتيال الحكيم لصالح الفوضى
إغتيال الحكيم لصالح الفوضى
مارس1201910:39:15 صـجمادى آخر231440
منذ: 8 شهور, 10 أيام, 15 ساعات, 44 دقائق, 26 ثانية

 
"الشهيد السيد محمد باقر الحكيم(قدس), ستكون لها آثار سلبية كثيرة, على الوضع الإسلامي"/ السيد محمد تقي المدرسي.
صِراعٌ مستمر عبر الزمن, من اجل ان اكون او لا اكون؛ فطبيعة المتغطرسين والطغاة, لا تتقبل الهزيمة والفشل, فتحاول بكل الوسائل, العودة لفرض هيمنتها, فتستخدم كل الوسائل, وإن كانت محرمة, أو شاذه وبعيدة عن الطبيعة الإنسانية.
بعد سقوط أطغى حاكم عربي, باحتلال دولي للعراق, حيث كانت فرحة عارمة, وأملاً بتحقيق الأمل لِتغيير حقيقي, يرفع من مستوى المواطن العراقي, وتفعيل العلاقات العربية والعالمية التي تصدعت؛ جراء سياسة الطاغية صدام الدموية, ما أدخل العراق بحصارٍ إقتصادي خانق, وقطيعةٍ عربية وعالمية, بممارسات صبيانية لا تمت للسياسة المعتدلة.
كان من أبرز الشخصيات الوطنية, ألتي عادت للعراق عام 2003, السيد محمد باقر الحكيم, الذي هاجر للجمهورية الإسلامية في إيران, بسبب عدم قبول اللجوء السياسي, من قبل كل الدول العربية, وللعلاقات العقدية حيث ينتمي السيد شهيد المحراب, لأسرة من أبرز الأسر الدينية, فهو ابن السيد المرجع الأعلى, عَبد المحسن الحكيم زعيم الأمة, كما كان يطلق عليه أنداك,
عُرفت أسرة آل الحكيم, بأنها العائلة الدينية المجاهدة, وظهر ذلك إبان ثورة العشرين, فقد كان السيد عبد المحسن, من العلماء القادة, وكان يؤمن بما يسمى الإسلام السياسي, حيث التكامل الديني للإسلام, والدستور الشامل لكل العلوم, ونواحي الحياة المتعددة, ما جعله يتصدى للأفكار الشيوعية, بفتواه المعروفة" الشيوعية كُفرٌ وإلحاد" إضافة لمقارعته فكرياً للأنظمة الظالمة.
سار السيد شهيد المحراب, على النهج الإسلامي الوطني, الذي يحترم المواطن العراقي, كإنسان بكل مكوناته, فوصف المكونات العراقية بالفسيفساء, ويقصد بها أن مكونات الشعب العراقي, تُمثل لوحة جميلة, ما إن نقصت مكونا, فإنها ستكون لوحة مشوهة, عودة السيد المجاهد عام 2003, وتجمهر الشعب حوله منذ دخوله, بعجلاته الحاصة وسلاحهم الخفيف, فقد أبى أن يركب عجلات المحتل, ليلتقي بأبناء وطنه, في ملاعب كرة القدم, والصحن العلوي الشريف, وكان نداء المستقبلين هم المواطنين, يصدحون بنداء" وين الحاربك وينه - صدام النذل وينه".
جَمعت قوى الشر جمعها الشيطاني, لشعورهم بخطر ألـلاعودة, فسارعوا باغتيال الأمل, ليسبح العراق بعد اغتيال شهيد المحراب, في بحر الخلافات ومجهولية المستقبل, فقدان برامج حقيقة لبناء الدولة العصرية, فوضى طائفية, وسياسة إقصاء وهمجية إرهاب, كانت تنتظر فراغ الوطن ممن كان يُمسك بخيوط البناء, ليصبح العراق طُعماً للفاسدين, وتَسَلط الفاشلين.
فاجعة الجمعة الدموية, لم تُكشف بوضوح, إلا أنَّ البصمة الصدامية, المتعاونة مع بصمة القاعدة, والأطماع الأمريكية, إضاقة لما تجنيه بعض الجوار, من عدم استقرار العراق كانت واضحة, وضوح الشمس في رابعة النهار.
ولو تفحصنا هذه الكلمة التي قالها الامين العام لحزب الله, بعد الفاجعة الأليمة:" السيد الشهيد يمثل ضمانة وطنية عراقية وضمانة إسلامية كبرى".

 

أُضيفت في: 1 مارس (آذار) 2019 الموافق 23 جمادى آخر 1440
منذ: 8 شهور, 10 أيام, 15 ساعات, 44 دقائق, 26 ثانية
0

التعليقات

145544
أراء وكتاب
جحيم المعرفةجحيم المعرفةأحمد محمود القاضي2019-11-08 14:52:44
ذكرى ميلاد سيد الخلق اجمعينذكرى ميلاد سيد الخلق اجمعينإسماعيل أبوعقاده2019-11-06 00:15:02
عن العنف مرة أخرى وأخرى ..!عن العنف مرة أخرى وأخرى ..!شاكر فريد حسن 2019-11-03 06:27:31
أحلى صوت ...عربيأحلى صوت ...عربي ياسمين مجدي عبده2019-10-28 13:04:23
الالتزام بالولاية الصادقةالالتزام بالولاية الصادقةسليم العكيلي2019-10-24 21:32:49
حسن نصرالله .. نهاية عتريس !حسن نصرالله .. نهاية عتريس !أحمد محمود سلام2019-10-24 14:49:59
نجم رغم الإحتلالنجم رغم الإحتلالشيماء شرف رميح2019-10-23 20:45:54
إبداعات
الفراغ ... مقاطع شعريةالفراغ ... مقاطع شعريةايفان علي عثمان 2019-11-08 22:14:25
لا تكتب بأشواكلا تكتب بأشواكعبدالعزيز المنسوب2019-11-04 23:44:20
رباعيات ( يا ناس يا ناسيه )رباعيات ( يا ناس يا ناسيه )محمد محمد علي جنيدي 2019-11-02 14:55:13
الزلم اللي شكت الكاع ... جيل الثأر والغارالزلم اللي شكت الكاع ... جيل الثأر والغارايفان علي عثمان 2019-11-02 00:49:23
يا نفسُ قومييا نفسُ قوميمحمد محمد علي جنيدي 2019-10-30 12:35:29
تَذُوبِينَ تَائِقَةً لِلْوَتَرْتَذُوبِينَ تَائِقَةً لِلْوَتَرْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-10-29 13:55:18
في حبّ مصرفي حبّ مصرعبدالعزيز المنسوب2019-10-28 18:44:39
نعمة الحب..نعمة الحب..بنعيسى احسينات - المغرب2019-10-28 10:26:28
إلامَ نحلمُ والأحلامُ هلوسةٌإلامَ نحلمُ والأحلامُ هلوسةٌمصطفى حسين السنجاري2019-10-27 20:21:19
قُدْوَةُ رَكْبِ الْعُلُومْقُدْوَةُ رَكْبِ الْعُلُومْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه2019-10-27 16:49:10
مساحة حرة
النبيّ الموعود..بـ "المقام المحمود"النبيّ الموعود..بـ "المقام المحمود"ابراهيم يوسف ابو جعفر2019-11-08 20:34:06
سمو الشيخ فهد حمد العذاب الهاشميسمو الشيخ فهد حمد العذاب الهاشميعبدالسلام الشقيري 2019-11-07 17:40:26
مواقع النواصلمواقع النواصلأحمد محمود القاضي2019-11-05 00:45:19
ولنا كل الفخرولنا كل الفخر ياسمين مجدي عبده2019-11-04 13:03:56
الضمانالضمانرنيم محمود2019-11-03 20:53:14
عين العقلعين العقلأسامة عبد الناصر2019-11-02 22:18:32
من الجعبةمن الجعبةإبراهيم يوسف2019-10-30 14:50:17
الحذر.. من قيام المهدي المنتظرالحذر.. من قيام المهدي المنتظرابراهيم يوسف ابو جعفر2019-10-29 21:21:17
الملوخية والعقل الزفتاوىالملوخية والعقل الزفتاوىفرشوطى محمد2019-10-29 15:11:28
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر