GO MOBILE version!
مارس2201910:58:50 صـجمادى آخر241440
قراءة في الحالة الفلسطينية
قراءة في الحالة الفلسطينية
مارس2201910:58:50 صـجمادى آخر241440
منذ: 1 سنة, 2 شهور, 23 أيام, 2 ساعات, 3 دقائق, 38 ثانية

 
تتعاظم المخاطر التي تهدد القضية الفلسطينية بالتصفية ، وحرمان الشعب الفلسطيني من حقوقه المشروعة العادلة ، ويترافق ذلك مع التجاذبات السياسية والتناقضات في الساحة الفلسطينية ، وعمليات التدمير الذاتي والتآكل الناجمة عن الانقسام المخزي والمعيب الخطير ، المتواصل منذ سنوات طويلة ، دون التوصل إلى اتفاق جدي وحقيقي يقضي للمصالحة بين قطبي الصراع " فتح " و " حماس " .
ولا جدال أن هذا الانقسام وآليات وممارسات النظام السياسي الفلسطيني المتمثل بالسلطة الوطنية الفلسطينية برئاسة محمود عباس ( أبو مازن ) ، اوصلا القضية الوطنية الفلسطينية إلى نفق معتم وهاوية سياسية ونتائج كارثية تهدد المعضلة الفلسطينية ، وضياع كل شيء ، والغاء كل المنجزات والمكتسبات الفلسطينية ، التي تحققت بالنضال والمقاومة والشهادة والانتفاضات الشعبية الفلسطينية ضد الاحتلال وممارساته ، وضد الغول الاستيطاني الذي ينهش ويبتلع الأرض الفلسطينية ويواصل توغله في شرقي القدس والمناطق المحتلة .
لقد نجحت الادارة الامريكية ومعها المؤسسة الاحتلالية وحلفائها في شق وحدة الصف الوطني الفلسطيني ، وزرع بذور الانقسام والتشرذم ، كي يتسنى كسب الوقت لمواصلة الاحتلال وتكريسه ، وحرمان شعبنا من حقوقه العادلة .
فقد مضى على اتفاق " اوسلو " المشؤوم ما يربو على ربع قرن ونيف ، هذا الاتفاق الذي شكل خطيئة سياسية ، فلم يتحقق لا السلام ، ولا الأمن والأمان ، بل تعمق الاستيطان ، وتواصل القمع والقهر والحصار الاحتلالي ، ولم يكن " اوسلو " سوى كذبة كبرى فضحتها الوقائع على الأرض . والمؤسسة الصهيونية الحاكمة هي التي قتلت واغتالت اتفاقات اوسلو ، التي لم يبقَ منها سوى الحبر الذي كتبت به ، وهي تقتل كل احتمالات السلام . ولعل الاستنتاج الأكبر من هذا الاتفاق والتعلم من سلبياته هو ضرورة واهمية انجاز الوحدة الوطنية الشعبية والميدانية والفصائلية ، والوقوف صفًا واحدًا في خندق متلاحم لمواجهة التحديات والمخاطر الراهنة المتصاعدة ، والأخطاء وتبعاتها .
إن شعبنا الفلسطيني وقيادته وسلطته الوطنية يتعرضون إلى ضغط امريكي وعالمي وعربي للقبول بمشروع ترامب المعروف بـ " صفقة القرن " ، ويتجسد ذلك بنقل السفارة الامريكية من تل – أبيب إلى القدس ، وتشريع الاستيطان ، ووقف المساعدات الامريكية للسلطة ولوكالة غوث اللاجئين ( الأنروا ) ، واخيرًا قرار خصم مستحقات الأسرى والجرحى وعوائل الشهداء من اموال عائدات الضرائب الفلسطينية .
ولا ريب أن صفقة القرن هي صفعة قوية لطي ملف القضية الفلسطينية وفرض سيطرة احتلالية كاملة وتامة على كامل الأرض الفلسطينية .
ولحماية القضية الفلسطينية من التصفية وابقائها حية ، ولإفشال كل المؤامرات والمخططات الاستعمارية والصهيونية التي تستهدفها ، يقتضي إنهاء الانقسام بأسرع وقت ممكن ، دون تأجيل ، وتعزيز صمود الشعب الفلسطيني على تراب ارضه ووطنه ، وإعادة بناء مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية على قواعد وأسس ثابتة ومتينة ، وبلورة برنامج استراتيجي وتكتيكي متفق عليه بين جميع قوى وفصائل الشعب الفلسطيني وتنفيذ بنوده ، وإجراء انتخابات تشريعية قريبة .
وإذا لم تتحقق المصالحة ، ولم تنجز الوحدة ، فإن خطر تغييب وتصفية القضية الفلسطينية بات وشيكًا ، وسيتكرس الاحتلال إلى الأبد .

أُضيفت في: 2 مارس (آذار) 2019 الموافق 24 جمادى آخر 1440
منذ: 1 سنة, 2 شهور, 23 أيام, 2 ساعات, 3 دقائق, 38 ثانية
0

التعليقات

145587
أراء وكتاب
مواقف مخزيةمواقف مخزيةالدكتوره ريهام عاطف2020-05-16 21:28:36
أجراس  التظاهرات تقرع من جديدأجراس التظاهرات تقرع من جديدعلي الكاش2020-05-08 20:43:16
فضيحة فصيحةفضيحة فصيحةحيدر محمد الوائلي2020-05-08 16:36:43
الأخلاق  .. حجر الأساس لبناء مصنا الغاليةالأخلاق .. حجر الأساس لبناء مصنا الغاليةنبيل المنجى محمد شبكة2020-05-08 14:51:32
الغذاء ومرض الزهايمر (الخرف)الغذاء ومرض الزهايمر (الخرف)د مازن سلمان حمود2020-05-07 23:31:28
الأنظمة التربوية قلقة بشأن تقييم الطلبةالأنظمة التربوية قلقة بشأن تقييم الطلبةالدكتور: رشيد عبّاس2020-05-07 10:55:57
هل نحن صائمون أم عن الطعام ممتنعونهل نحن صائمون أم عن الطعام ممتنعوندكتور / محمد زهران زايد2020-05-05 17:39:30
الكورونا.. ماذا لو كانت.. حربا نفسية !!!الكورونا.. ماذا لو كانت.. حربا نفسية !!!الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-05-04 19:51:18
لماذا كان الله وحده القيوم ؟لماذا كان الله وحده القيوم ؟أحمد الديب 2020-05-04 19:23:54
أقلام وإبداعات
لست بإلهلست بإلهالدكتوره ريهام عاطف2020-05-10 05:34:31
كل الطُّرق تؤدي إلى الصفر!كل الطُّرق تؤدي إلى الصفر!مروة عبيد2020-05-09 18:18:42
ليالينا 80 ... في صالون النوستالجياليالينا 80 ... في صالون النوستالجياايفان علي عثمان 2020-05-08 00:03:05
هالة الملح والألوان ... قصيدةهالة الملح والألوان ... قصيدةايفان علي عثمان 2020-05-06 12:43:42
النحات ... إقنعة الضوءالنحات ... إقنعة الضوءايفان علي عثمان 2020-05-05 22:11:49
نسياننسيانالشاعر / أيمن أمين2020-05-04 19:09:51
فتاة غير تقليديةفتاة غير تقليديةالدكتوره ريهام عاطف2020-05-04 05:48:44
مساحة حرة
أحمد المنياوي ، صديق بدرجة أخأحمد المنياوي ، صديق بدرجة أخعمرو أبوالعطا 2020-05-08 23:43:46
في وقت الشدائدفي وقت الشدائدد. عبدالله ظهري2020-05-08 12:20:56
سر الجاذبيةسر الجاذبيةكرم الشبطي2020-05-06 18:26:43
هي فرصة خير .. فعسى أن نكره ما هو خير لناهي فرصة خير .. فعسى أن نكره ما هو خير...حاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2020-05-06 16:44:23
خواطر أكتبها للمستقبل (فيروس كورونا) 7 -12خواطر أكتبها للمستقبل (فيروس كورونا) 7 -12سعيد مقدم أبو شروق2020-05-06 08:13:08
ذكريات الاصدقاءذكريات الاصدقاءكرم الشبطي2020-05-04 18:22:10
عربيعربيكرم الشبطي2020-05-02 19:48:12
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر