GO MOBILE version!
مارس7201912:45:23 صـجمادى آخر281440
دراسة التعليم الفني وعلومه هم سبب نهضة الدول المتقدمة
دراسة التعليم الفني وعلومه هم سبب نهضة الدول المتقدمة
مارس7201912:45:23 صـجمادى آخر281440
منذ: 1 سنة, 4 شهور, 30 أيام, 14 ساعات, 18 دقائق, 29 ثانية

التعليم الفني سواء كان تعليم تجاري أو صناعي أو زراعي فكلهم شريان الدول المتقدمة لا يستغنون عنهم أبدا لآن بفضل تعلم التعليم الفني بكل قواعده ومواده المختلفة تقدمت دول كثيرة منها اليابان والصين والهند واندونيسيا والفلبين وتايلاند وكوريا وغيرهما فعندما اهتموا بتدريسه نظريا وعمليا في المدارس والجامعات وتخريج أجيال لأسواق العمل لتعمل في المصانع والورش والمعامل والشركات الالكترونية والزراعية والغذائية والتجارية وغيرهما قامت هذه الدول وغيرها من سباتها وتقدمت التقدم المذهل الذي نراه بأعيننا الآن في كل مجال علي مستوي العالم وأصبحوا يصدرون كل منتجاتهم في الشرق والغرب من الإبرة للصاروخ ومع تقدمهم هذا فنحن الآن محلك سر فلم نعطي التعليم الفني كامل الاهتمام في مدارسنا وإعلامنا فصار التعليم الفني عبء كبير علي البلاد فتخرج أجيال حاصلة علي شهادات متوسطة وعليا فقط بعيدة عن سوق العمل فلم تجد فرصة واحدة لتمارس ما تعلمته لتعمل في المصانع والمعامل والحقول الزراعية وغيرها
وفي نفس الوقت نجد من هؤلاء الخريجين من يجلس في بيته لا يجد قرصه للعمل في تخصصه والبعض
الأخر يعمل في عمل أخر لا يمت لكل ما تعلمه بأي صلة فنجد خريج الدبلومات والكليات الصناعية من يعمل كناس في شركة أو من يعمل شيال علي سيارة نفل أو علي عربة فول أو منادي سيارات أو عامل في محل كشري ومع احترامنا لكل هذه المهن الشريفة والمحترمة إلا أن الخريج لم يمارس ما تعلمه في المدارس الصناعية ليعمل في تخصصه في المهن والصناعات سواء في المصانع أو الشركات أو الورش سواء كانت مهنة النجارة أو السباكة أو الحدادة أو النقاشة أو الزخرفة أو الميكانيكا أو صيانة الأجهزة الكهربائية والالكترونية وغيرهما فكل ما تعلمه ضاع هباء وكذلك كل من حصل علي دبلوم أو معهد أو كلية في التعليم الزراعي والتجاري يكون مصيره هكذا بعيدا عن تخصصه فلو عمل في تخصصه لأفاد البلاد والعباد وأفاد نفسه وأسرته أيضا ولم يصبح عبء عليهم بعد تخرجه وتقفل في وجهه سبل العمل المناسب الذي يحب أن يظهر فيه مواهبه وخبراته.
ومن هنا تجد اغلب الأسر الحالية لا تحاول إدخال أولادها المدارس الفنية بسبب عدم الاهتمام بالتعليم الفني في الوقت الحالي فالكل يريد أن يدخل أولاده الثانوية العامة ومن يمتلك المال الكثير يقوم بإدخالهم في مدارس أجنبية سواء كانت تعليم اسباني أو فرنساوي أو ألماني أو عبري أو ايطالي أو أمريكي أو صيني ...الخ.
فالتعليم الفني مظلوم في بلادنا ظلم الحسن والحسين ورغم أهمية التعليم الفني والذي لا غني عنه لتطوير ونهضة البلاد والعباد لا نجد من يهتم به إلا القليل من الناس والتي تحب لبلادها الخير والتقدم والرخاء حتى الصحف نقسها أهملت الاهتمام بالتعليم الفني سواء كان تجاري أو صناعي أو زراعي فنجدها تهتم بالملاحق التعليمية التي تهتم بدروس ومناهج طلبة الثانوية العامة فقط فتقوم بنشر أكثر من صفحة في مواد اللغة الانجليزية واللغة العربية والفلسفة والبلاغة والرياضيات والتاريخ والجغرافيا .... الخ في كل أعدادها التي تصدر يومية أو أسبوعية وفي نفس الوقت لا نجد صحيفة تهتم بنشر الملاحق الخاصة بمناهج المواد الدراسية الخاصة بالتعليم التجاري ومنها مادة المحاسبة المالية أو السكرتارية أو علوم الحاسب الآلي أو الرياضيات التجارية أو الإحصاء أو اللغة الانجليزية التجارية أو اللغة الفرنسية التجارية .....الخ لا نجد ملحق واحد يحفز طلبة التعليم التجاري أو يسهل لهم الشرح والفهم علي استيعاب هذه المواد لتكون له زاد في تعلمها وفهمه علي الوجه الأكمل لتنفعه بعد تخرجه والعمل بها في تخصصه في شركات الأعمال وخلافه وكذلك لم نجد ملحق واحد ينشر عن مناهج التعليم الزراعي سواء كان في كتب علم الحيوان أو علوم المحاصيل الزراعية ....الخ لا يجد الطالب أو الطالبة من يهتم بشرح هذه المناهج له حتى ولو بملحق يتيم يوضح له هذه المناهج بجانب الحصص المدرسية الاخري وتخفف عنهم عبء الدروس الخصوصية والتي تحتاج الأموال الكثيرة والتي لا يقدر عليها كثير من الطلاب ومن هنا فالتعليم الفني مهمش من كل الاتجاهات ولذلك مطلوب نظرة من وزارة التعليم والمعاهد والكليات الفنية الاهتمام بالتعليم الفني بكل فئاته مثل اهتمامهم بالتعليم الغير فني وهذا يحتاج منهم جهد جبار للاهتمام به من الألف للياء في كل علومه نظريا وعمليا وممارسته وترغيب المتعلمين في تحصيله بكل سبل الترغيب والتحبيب فيه في الحياة لتنهض البلاد والعباد خلقيا وعلميا وصناعيا وزراعيا وتجاريا واقتصاديا ونكون في مصاف الدول المتقدمة قولا وعملا.
-------
بقلم/ عبد العزيز فرج عزو
كاتب وباحث مصري






 

أُضيفت في: 7 مارس (آذار) 2019 الموافق 28 جمادى آخر 1440
منذ: 1 سنة, 4 شهور, 30 أيام, 14 ساعات, 18 دقائق, 29 ثانية
0

التعليقات

145703
أراء وكتاب
إنتخابات جديدة وتحديات قديمةإنتخابات جديدة وتحديات قديمةثامر الحجامي2020-08-01 14:18:01
زمن الخندقةزمن الخندقةعبد الرازق أحمد الشاعر2020-07-29 00:35:20
التعددية الزوجيةالتعددية الزوجيةالدكتوره ريهام عاطف2020-07-28 03:28:05
"عقولنا.. وحروبنا النفسية !!!""عقولنا.. وحروبنا النفسية !!!"الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-07-23 16:59:12
الغذاء وحموضة الدم الخطرةالغذاء وحموضة الدم الخطرةد مازن سلمان حمود2020-07-23 00:40:37
رَشَاقةٌ جديدةٌ في بعض حياتنا..رَشَاقةٌ جديدةٌ في بعض حياتنا..دكتور السيد إبراهيم أحمد2020-07-17 15:33:08
تاريخنا.. بين التزييف والسرقةتاريخنا.. بين التزييف والسرقةثامر الحجامي2020-07-13 18:30:46
أقلام وإبداعات
والشاعر بالشاعر...يذكر؟والشاعر بالشاعر...يذكر؟إبراهيم يوسف2020-08-03 21:29:08
في ظاهرة الشيخ عبدالله رشديفي ظاهرة الشيخ عبدالله رشديسامح عسكر2020-07-31 00:19:17
عيدنا أضحىعيدنا أضحىشفيق السعيد2020-07-29 07:31:28
كي لا تظلم أناكي لا تظلم أناكرم الشبطي2020-07-27 18:33:59
القائد الضرورة .. وحتمية وجود الصورة !القائد الضرورة .. وحتمية وجود الصورة !الحسين عبدالرازق2020-07-27 16:34:38
تغريد الطبيعةتغريد الطبيعةإيناس ثابت2020-07-26 18:05:22
" لية لأ " دراما ناضجة" لية لأ " دراما ناضجةهالة أبو السعود 2020-07-26 17:45:57
أقصانا بات في مرحلة الخطرأقصانا بات في مرحلة الخطرد. وسيم وني2020-07-23 15:08:41
رسالة مهربة إلى عبد اللطيف اللعبيرسالة مهربة إلى عبد اللطيف اللعبيعدنان الصباح2020-07-22 06:40:52
الراحلون.. قصة قصيرةالراحلون.. قصة قصيرة د. شاكر كريم عبد2020-07-21 01:34:51
حرب المياه ضد العرب بين الكلمة و الحركةحرب المياه ضد العرب بين الكلمة و الحركةالدكتور عادل رضا2020-07-20 22:09:01
مساحة حرة
المنيا على صفيح ساخنالمنيا على صفيح ساخناحمد عز العرب2020-08-03 17:32:04
رأيتها بعد عامرأيتها بعد عامكرم الشبطي2020-08-02 17:09:15
صدر حديثاصدر حديثاسهيل عيساوي 2020-08-01 11:27:21
المعلم المصري وواقعه المؤلمالمعلم المصري وواقعه المؤلممروة مصطفي حسونة2020-08-01 09:42:32
التكافل الاجتماعى جوهر الاسلامالتكافل الاجتماعى جوهر الاسلامجمال المتولى جمعة 2020-07-29 17:02:22
عيون حبيبتيعيون حبيبتيكرم الشبطي2020-07-25 18:31:26
مارلين يونس صوت ساحر و أصيل في زمننا البارد ...مارلين يونس صوت ساحر و أصيل في زمننا البارد ...نهلة حامد ـ القاهرة 2020-07-25 13:46:59
النساء اكثر قوة من جائحة كوروناالنساء اكثر قوة من جائحة كوروناهاجرمحمدموسى2020-07-24 21:05:57
لا مستحيل في هذا الزمنلا مستحيل في هذا الزمن ياسمين مجدي عبده2020-07-21 14:55:13
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر