GO MOBILE version!
مارس1020194:27:46 مـرجب31440
عصابة السبسى والغنوشى يئدون براعم الأمه
عصابة السبسى والغنوشى يئدون براعم الأمه
مارس1020194:27:46 مـرجب31440
منذ: 1 سنة, 2 شهور, 17 أيام, 21 ساعات, 43 دقائق, 59 ثانية


لاريب ان المواطن العربى أمسى وأضحى على يقين ان الأنظمه العربيه الديكتاتوريه السلطاويه لا تسعى ابدا لصالح المواطن العربى الذى دب الوهن فى عضده فاقدا صحته وكرامته ولقيمات تقمن صلبه يستخدم كأداة شكليه لأستفتاءات وصناديق اقتراع وهميه بينما تقوم هذه الانظمه على بنيان فاسد بلغ عنان السماء و فاحت رائحته العفنه حتى أذكمت الأنوف وباتت الأمه العربيه تعيش لتتغنى بحضارة ماضيها بينما حاضرها ومستقبلها فى غياهب جب عميق ماله من قرار وظن المواطن العربى البائس ان نكسات الخريف العربى سوف تصلح صنيعة هذه الأنظمه لكن سرعان ما خاب ظنه وأنجبت هذه النكسه من رحمها أنظمة اشد فسادا من سابقيها جعلت أمال وتطلعات المواطن العربى تذهب أدراج الرياح لكن لم يجل بخاطره ان فساد واحدة من تلك الأنظمه الديكتاتوريه تبلغ بالخسة منتهاها لتنال عصابة السبسى والغنوشى وأدا من 55 ملاكا بريئا من براعم الأمه بدواء او لقاح فاسد احدث تعفّنات سارية في الدم لتسجى اجسادهم الطاهره على اسرة الموت غدرا بدم بارد بمستشفى الرابطة بتونس العاصمة ليصل الفجور والوحشية بقاتليهم الى افتقاد اى نووع من الأحساس حيث قامو بتعبئة القتلى داخل كراتين كأنهم قطع غيار لعرائس كرتونيه بينما ينتهى الأمر كنهاية اى سيناريو كارثى فى الأمه العربيه بأستقالة وزير الصحة عبد الرؤوف الشريف لتخدير الرأى العام وكأن الأمه العربيه أمه بلا أسلام أوأنسانيه أو كرامه أو أدميه أوقانون فلو حدث ذلك فى مقاطعة فى أوربا لحكم على كل قياداتها السياسيه حكومة ورئيسا بالأعدام راميا بالرصاص فىأكبر ميادين العاصمه ليطرح سؤال نفسه على ساحة الأحداث الم يكن الأحرى بالسبسى والغنوشى ان يحترمو أدمية البشر افضل من ان يدعيان تحقيق العداله الأجتماعيه والعزف على أوتار أنصاف المرأه بتقسيم المواريث وهل قتل النفس التى حرم الله قتلها سواء كان بأهمال او فساد اخف وطأة من قضية المواريث لن يغفر لكم التاريخ ولا مزبلته التى أمتلاءت بأمثالكم وفاضت لابد من يوما يسترد المواطن العربى فيه حقه وكرامته
[email protected]
فيس بوك:ابراهيم العتر

أُضيفت في: 10 مارس (آذار) 2019 الموافق 3 رجب 1440
منذ: 1 سنة, 2 شهور, 17 أيام, 21 ساعات, 43 دقائق, 59 ثانية
0

التعليقات

145810
أراء وكتاب
مواقف مخزيةمواقف مخزيةالدكتوره ريهام عاطف2020-05-16 21:28:36
أجراس  التظاهرات تقرع من جديدأجراس التظاهرات تقرع من جديدعلي الكاش2020-05-08 20:43:16
فضيحة فصيحةفضيحة فصيحةحيدر محمد الوائلي2020-05-08 16:36:43
الأخلاق  .. حجر الأساس لبناء مصنا الغاليةالأخلاق .. حجر الأساس لبناء مصنا الغاليةنبيل المنجى محمد شبكة2020-05-08 14:51:32
الغذاء ومرض الزهايمر (الخرف)الغذاء ومرض الزهايمر (الخرف)د مازن سلمان حمود2020-05-07 23:31:28
الأنظمة التربوية قلقة بشأن تقييم الطلبةالأنظمة التربوية قلقة بشأن تقييم الطلبةالدكتور: رشيد عبّاس2020-05-07 10:55:57
هل نحن صائمون أم عن الطعام ممتنعونهل نحن صائمون أم عن الطعام ممتنعوندكتور / محمد زهران زايد2020-05-05 17:39:30
الكورونا.. ماذا لو كانت.. حربا نفسية !!!الكورونا.. ماذا لو كانت.. حربا نفسية !!!الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-05-04 19:51:18
لماذا كان الله وحده القيوم ؟لماذا كان الله وحده القيوم ؟أحمد الديب 2020-05-04 19:23:54
أقلام وإبداعات
لست بإلهلست بإلهالدكتوره ريهام عاطف2020-05-10 05:34:31
كل الطُّرق تؤدي إلى الصفر!كل الطُّرق تؤدي إلى الصفر!مروة عبيد2020-05-09 18:18:42
ليالينا 80 ... في صالون النوستالجياليالينا 80 ... في صالون النوستالجياايفان علي عثمان 2020-05-08 00:03:05
هالة الملح والألوان ... قصيدةهالة الملح والألوان ... قصيدةايفان علي عثمان 2020-05-06 12:43:42
النحات ... إقنعة الضوءالنحات ... إقنعة الضوءايفان علي عثمان 2020-05-05 22:11:49
نسياننسيانالشاعر / أيمن أمين2020-05-04 19:09:51
فتاة غير تقليديةفتاة غير تقليديةالدكتوره ريهام عاطف2020-05-04 05:48:44
مساحة حرة
أحمد المنياوي ، صديق بدرجة أخأحمد المنياوي ، صديق بدرجة أخعمرو أبوالعطا 2020-05-08 23:43:46
في وقت الشدائدفي وقت الشدائدد. عبدالله ظهري2020-05-08 12:20:56
سر الجاذبيةسر الجاذبيةكرم الشبطي2020-05-06 18:26:43
هي فرصة خير .. فعسى أن نكره ما هو خير لناهي فرصة خير .. فعسى أن نكره ما هو خير...حاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2020-05-06 16:44:23
خواطر أكتبها للمستقبل (فيروس كورونا) 7 -12خواطر أكتبها للمستقبل (فيروس كورونا) 7 -12سعيد مقدم أبو شروق2020-05-06 08:13:08
ذكريات الاصدقاءذكريات الاصدقاءكرم الشبطي2020-05-04 18:22:10
عربيعربيكرم الشبطي2020-05-02 19:48:12
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر