GO MOBILE version!
مارس1220198:27:52 مـرجب51440
يا نفسى انا أبقى هادئه ولا تقلقي واسرعي لكى نتمكن من لحاق القطار ثقي بي وفي قدرتي
يا نفسى انا أبقى هادئه ولا تقلقي واسرعي لكى نتمكن من لحاق القطار ثقي بي وفي قدرتي
مارس1220198:27:52 مـرجب51440
منذ: 2 شهور, 7 أيام, 15 ساعات, 5 دقائق, 37 ثانية

كل يوم قبل انتهاء الثامنة بوقت قليل للغاية اسمع همسات دافئه تقبل وتقول أما عرفت ذلك الصوت الذى تسمعه..أنه صوت مخلوق جدير بالذكر أن نتحدث عنه..الإله العظيم خالق الكون وكل أصقاع الارض ونوحيها وهب العلم للبشر لصنع قطار لا يكل ولا يعيا ... ليس عن فهمه وصف وفحص الله يعطي الضعيف قدره والذى اتقى قدرته زاده قوه وشده..بعد مرور القطار تتغير الكثير من أفكار الناس حتى أفكاري أنا لأنني أكون هناك كل يوم...دائما كل صباح اتمنى ان أصل قبل القطار..لأن الناس يتعبون بعد مضي القطار...والفتيان يتعثرون تعثرا وأما اللذين ينتظرون القطار الذي مضي يجددون قوتهم يرفعون رؤوسهم عاليا يتمنون قدوم القطار في أسرع وقت يركضون للقيام بأمور كثيرة ولا يتبعون قبل مجيء القطار يمشون ولا يتعبون ..حتى أنا أتحدث إلى نفسي قائلا "يا نفسى انا أبقى هادئه ولا تقلقي واسرعي لكي نتمكن من لحاق القطار ثقي بي وفي قدرتي" ولكن بعد خروجي من المنزل ذاهبا للجامعة تصبح لدى رغبة ان يبقى اسمي شفافا في سجل الحاضرين أخاف على نفسي عندما أسمع صوت القطار داخل عقلي ..صوت قضبان القطار يقول الحق بي ولكنه أيضا يحاول خداعي فيقول تمهل...هناك ما أود أن أخبارك به..ولكنى لا أهتم لذلك الصوت الأخيرة لأنه يحاول خداعي ليسبقني إلى القمه ..ذلك المخادع...ولكنه إذا سبقني في الوصول أسمعه يقول أراك غدا أيها البطيء...ولكن اليوم سمعت الكثير من الهمسات في صوت تدفق المياه في الأرض والدم في جسدي..في وقت من الأوقات يشعر كل الناس بأن فكرة الحياة السعيدة تصبح غير محتملة مؤقتا..العيش والأكل في المنازل مع من هم من عائلاتهم فقط والتعفن في الوحدة والحياة الفارغة يبدو لي الوصول إلى السعادة الحقيقية فكرة جيدة...إلى أن يصل المرء إلى أقصى حالة من حالات السعادة عليه العيش في الوحدة فترة من الزمان ..لذلك نمت فكرة السعادة ..على أمل أن تتلاشى أصوات الزمان الذي يتحدث عن عاقبة الوصول إلى السعادة بغير عناء...ويحصل نوع من الموت..ولكن حين كنت أسمع صوت تدفق المياه لم يبد العالم المكان الذي تتحدث عنه الناس والكتب والشعارات ..بدا مختلفا ولكن أفضل..قديما قالوا لصنع سلاح يلزم أن يكون هناك شخص تريد قتله...أشعر أن مرور القطار على قضبان الحديد ليس أمرا عاديا ..ربما هو آله صالحة ولكن مع مرور الوقت من الممكن اكتشاف مدى قوته من خلال صوته..ولا يمكننا التيقن إلى اي جانب سينحاز في النهاية..هل هو سيظل يحمل البشر. أم سيكون لعنه على البشر...بين الظلام و النور في الخير والشر أنا سعيد للغاية لأنني أسمع كل ذلك في صوت القطار ..كل يوم .. " بالموت نجد الخلاص من شقاء الدنيا..لانتوقف ابدا حتى ينبض القلب بآخر نبضاته. ..لكي يموت الموت داخلنا ..علينا الاندفاع في عيش الحياة والتاقلم مع الزمان لأنه لا يوجد رجعه ..لأنه لم يتبقي ما نعود إليه ..لقد أمر الإله أن نكون بشر....الكاتب/عبد الوهاب إسماعي ل ..
للتواصل مع الكاتب/[email protected]

أُضيفت في: 12 مارس (آذار) 2019 الموافق 5 رجب 1440
منذ: 2 شهور, 7 أيام, 15 ساعات, 5 دقائق, 37 ثانية
0

التعليقات

145863
  • نستلة
  • بنك الإسكان
أراء وكتاب
إبداعات
حارس الروحةحارس الروحةشاكر فريد حسن 2019-05-14 13:56:16
حتما لم يكن هوحتما لم يكن هومحمد بتش 2019-05-13 15:55:39
ترتيلة حب قصيرةترتيلة حب قصيرةإيناس ثابت2019-05-11 20:19:55
يوميات السيول السوداء (10)يوميات السيول السوداء (10)سعيد مقدم أبو شروق2019-05-11 18:26:20
نصوص ــــ انطباعات في وقت متضاربنصوص ــــ انطباعات في وقت متضارب مصطفى محمد غريب2019-05-11 17:31:40
مَلِكَةُ الْهَمَسَاتْمَلِكَةُ الْهَمَسَاتْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه2019-05-11 05:43:18
حوار هامسحوار هامسماجستر: أحمد إبراهيم مرعوه2019-05-08 04:43:59
أجري يا ميناأجري يا ميناعماد ملاك فهمي2019-05-07 10:30:40
نص ــــ صهيل متقطعنص ــــ صهيل متقطعمصطفى محمد غريب2019-05-06 19:07:30
مقامة البداية والنهايةمقامة البداية والنهايةابراهيم امين مؤمن2019-05-03 10:27:49
مساحة حرة
يوميات السيول السوداء (11)يوميات السيول السوداء (11)سعيد مقدم أبو شروق2019-05-17 13:54:50
ما هي شمس حياتى??ما هي شمس حياتى??عبد الوهاب اسماعيل2019-05-16 23:26:03
مصيدة من مصائد القدرمصيدة من مصائد القدرعبد الوهاب اسماعيل2019-05-16 00:33:58
أستغاثة بفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسىأستغاثة بفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسىممدوح محمد عبد العاطى2019-05-15 22:27:46
عزاء واجبعزاء واجبم. محمد رجب عبدالرحمن2019-05-15 21:52:16
بوح أخضر أزفهُ إلى أميبوح أخضر أزفهُ إلى أميحسين حسن التلسيني2019-05-15 21:48:30
إلى أين ستأخذني تلك الرغبة??إلى أين ستأخذني تلك الرغبة??عبد الوهاب اسماعيل2019-05-15 03:55:02
ضربات القدر 116ضربات القدر 116حنفى أبو السعود 2019-05-14 12:46:19
ضربات القدر 115ضربات القدر 115حنفى أبو السعود 2019-05-13 17:26:00
  • ads
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
أزياء
بنك الإسكان
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر