GO MOBILE version!
مارس1520193:06:59 مـرجب81440
رجفة تحت نور الشمس
رجفة تحت نور الشمس
مارس1520193:06:59 مـرجب81440
منذ: 7 شهور, 6 أيام, 8 ساعات, 40 دقائق, 16 ثانية

عندما تقرار أن تبدأ أي قصة تجهل أن الموت سوف يأتي يوما لينهي تلك القصة..ولكن غالبا هناك قصص واقعية مليئة بالتحديات والأسرار..الإلهام يكون عبئا لو كان منقذك ..فقبل أن يأتي الموت تأتي لحظات يجب فيها البواح بالأسرار...ولكن قد تشعر بطمأنينة كبيرة عند رفض البواح وكأن الأمور ستعود لمجراها...انها مجرد طفرة ولكن بحق لقد أمضيت كفايتي بالخوف...الموت يلاحق الجميع..ولكنه لن يجد بي الصديق الحميم لأن أنا أحب العزلة ...تذكر كل شئ يجعلك تحمل عبئا كبيرا..عندما يأتي الموت ينظر إليك ويقول هذه هي النهاية...نهاية الزمان..ثم يأخذ روحك..قبل مجيء الموت تقول لا يجب أن أروى قصتي ابدا..تعيد كتابتها مرارا وتكرارا حيثما تجد ملاذا..فتقول"أدون ما أعجز عن قوله...الحقيقه..اكتب كل ما أعرفه وتعلمته ولكن لا أدري بعدما انتهي أقطع الأوراق وارميها في مهب الريح..حتى يعجز الناس وحتي الطيور عن قرأتها ..أم لا ارميها..وما هو الشئ المميز الذى يجعلني أخاف أن يضطلع عليها أحد..لابد أن الموت يجعل الإنسان يقول الحقيقة مهما كانت الأسباب التي تؤدي إلي أن يكون..صامتا لتلك الدرجة"فى يوم الاثنين الموافق11 مارس2019 كنت راجعا من الجامعة إلى البيت فكانت البلدة على مرمى البصر..فنزلت نزله البلدة وأنا أقود درجاتي ..حتى أصبحت داخل حدود البلدة...فى البداية شعرت أن الجو هادئ...ولكن مع الاقتراب بدأت أسمع أنين وحركة غير معتادة..إلى أن وصلت الى الجامع فرأيت الناس يستعدون للعزاء لأنني كنت أريد أن أخد طريق اليسار من الجامع للوصول إلى البيت..فسألت شاب من مات فأجاب مشيرا الشيخ العجوز الذى يسكن فى ذلك البيت فلم أتكلم وغيرت مسار الدراجة لاتخاذ الطريق الآخر لأصل للبيت..ولكن كان بيت العزاء في مرمى بصرى رأيت الألم الذي يشعر به أهل الشيخ العجوز..فشعرت برجفه لم اعتاد عليها إلا في البرد الصقيع..فأردت الرحيل بسرعة ولكن كنت متردد ..بسبب بعض الأفكار التي كانت موجودة في رأسي في ذلك الوقت..لقد ذهبت من الصباح الباكر خارج البلدة..ولكن ذلك الطريق الذي ذهبت أنا منه لابد أن ملك الموت جاء منه..ولكن ما جعل الأمر على محمل الجد أن الشمس كانت في وسط السماء.."تحت نور الشمس كنت أشعر بالبرد"كان سبب تلك الرجفه أنني كنت متمسك بالحياة..ولكن كلما تذكرت أن ملك الموت قد سار من الطريق الذي ذهبت منه..أشعر بتلك الرجفه ..أنا بحق أخاف من ألم سكرات الموت..هذا كل شئ..الكاتب/عبد الوهاب إسماعي ل..للتواصل مع الكاتب/[email protected]

أُضيفت في: 15 مارس (آذار) 2019 الموافق 8 رجب 1440
منذ: 7 شهور, 6 أيام, 8 ساعات, 40 دقائق, 16 ثانية
0

التعليقات

145902
أراء وكتاب
إبداعات
عادىعادىشفيق السعيد2019-10-19 07:59:27
في عيادة الأسنان.....الجزء الأولفي عيادة الأسنان.....الجزء الأولآمال الشرابي2019-10-18 21:50:12
الرقص على خريف الزمنالرقص على خريف الزمنإيناس ثابت2019-10-18 12:22:24
اشمعنااشمعناعبدالعزيز المنسوب2019-10-16 22:59:40
شر البشر وحب الناس..شر البشر وحب الناس..بنعيسى احسينات - المغرب2019-10-16 07:21:53
البركة تِسْوَى فلوسالبركة تِسْوَى فلوسعبدالعزيز المنسوب2019-10-15 17:53:14
الأبواق الخونةالأبواق الخونةعبدالعزيز المنسوب2019-10-15 01:41:02
شَعر النهارشَعر النهارمحمد جمعة2019-10-12 18:06:55
أردو الأردوغانىأردو الأردوغانىشفيق السعيد2019-10-12 09:27:17
احتراق سوق سيدي يوسف باكاديراحتراق سوق سيدي يوسف باكاديرطيرا الحنفي2019-10-11 19:22:00
مساحة حرة
لماذا تعطي غرامة على الوزن الزائد في المطارات ؟لماذا تعطي غرامة على الوزن الزائد في المطارات ؟المتنبئ الجوي كرار الغزالي2019-10-13 12:35:03
تحيا مصرتحيا مصرسميرة محمود أبو رقية2019-10-08 22:16:35
النظافة قيمة انسانيةالنظافة قيمة انسانيةجمال المتولى جمعة 2019-10-06 08:29:53
العاصمة الادارية مستقبل مصرالعاصمة الادارية مستقبل مصرشادى وجدي2019-09-26 15:40:48
عبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلعبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلجمال المتولى جمعة 2019-09-25 21:33:09
معرض عمان الدولى للكتاب 2019معرض عمان الدولى للكتاب 2019هانم داود2019-09-24 18:30:10
من الصف (2)من الصف (2)سعيد مقدم أبو شروق2019-09-23 08:29:12
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر