GO MOBILE version!
أبريل1520195:48:31 صـشعبان91440
إهليجٌ بين عينيها
إهليجٌ بين عينيها
أبريل1520195:48:31 صـشعبان91440
منذ: 2 شهور, 3 أيام, 20 ساعات, 4 دقائق, 5 ثانية

وسأكتب القمر الذي قدَّمْتِ لي
في غابة الوطن القديم
خلف المتاهةٍ
عند أقدام النعيم
لن تنظري للماء بعد اليوم
عند لقائنا
لن تحملي عينيكِ
أو شفتيكِ
في هذا اللقاء
اليوم أُعلنها.. سأرحل في الخريف
إليكِ
مُقتحماً ملائكة الحدود
سأكونُ مُغترباً
ولكن.. كلُ شيء مُغترب
حتى جَمالُكِ مُغترب
الآن إنِّي شاعرٌ !
وقد اكتسيتُ بخُلْعَتِكْ
أصبحت أكتب
ثمُ أكتبُ
لم يكن ستونُ كونا
يكتفون
أشتقُ نبضٍ الحرفِ
منكِ ، ولن يكونَ بلا ثمن
أشتقه سلماً وحربا
أحجياتٍ أو مُدن
مُترادفاتٌ
أنتي
والصحراء
والأنواء
والغسق الرضيع
كغمامةٍ يحلو لها
رتقَ الصُدوع
من زل عن أحداقها
شدَّته آنيةُ الربيع
****
لم يكتسي
جثمان ُ هذا اليوم
إذ لم تخطري
بسُباته
هاتان عيناكِ المروجُ
وتلك أحلامُ القلم
في جانبين من الصراط
لم ينزُفا
أو قد نزفن ولم يكونوا
يعلمون
حيث النهارُ يغيضُ
محترفاً شُرودكِ
والجنونُ طريقةٌ
للعيش بين مرابضك
ما كان بين عُيونِنا
سيظلُ بينهما ولن
يفْتَرَّ ثُغْرُكِ عن مزيد
هاكِ المساء لِتُتْقِني
وشم الكواكبِ
رسم ماضيها
وتلقين الرُكام
وعزائمُ السُّحارِ
تُجْلدُ بين خَزْعاتِ
القَسَام
ويلوحُ – موتوراً – فضائُكِ
مُستقلاً
عن حدود المنطقٍ المأجور
يَرْتَجِلُ الضِّرام
هل كنتِ أُمسيةً
وكان الحبُ صُبحاً ينبلج؟
أو كنتِ حين تَفَجَّرَتْ
أحشاءُ غابتِنا وأثقال الخَواء؟
متردداتٌ في فضولي
إنتِ والدنيا سواء
زالت وأنتِ لم تزولي
لم يُلامِسُكِ الفناء

أُضيفت في: 15 أبريل (نيسان) 2019 الموافق 9 شعبان 1440
منذ: 2 شهور, 3 أيام, 20 ساعات, 4 دقائق, 5 ثانية
0

التعليقات

146579
  • نستلة
  • بنك الإسكان
أراء وكتاب
رأفة بنا أيها الأطباءرأفة بنا أيها الأطباءعلى زايد2019-06-16 14:48:38
سحرة ترمب ووهم الصفقةسحرة ترمب ووهم الصفقة- حازم السويطي 2019-06-16 14:14:59
حوادث القطارات فاجعة كبرىحوادث القطارات فاجعة كبرىفوزى يوسف اسماعيل2019-06-15 20:42:20
القوة الناعمةالقوة الناعمةنرمين صبحي فهمي 2019-06-15 19:21:24
ذكرى استشهاد الشهيد فرج فضل محمود المصريذكرى استشهاد الشهيد فرج فضل محمود المصريسامي إبراهيم فودة2019-06-15 18:23:26
من هم البيشمركةمن هم البيشمركةجوتيار تمر2019-06-15 13:01:49
الكابتن الطيار الميمني.. تحية احترام وتقديرالكابتن الطيار الميمني.. تحية احترام وتقديرالدكتور: رشيد عبّاس2019-06-15 06:51:26
المشروع العملاقالمشروع العملاقجمال المتولى جمعة 2019-06-15 03:15:53
إبداعات
لا تختبروا صبريلا تختبروا صبريكرم الشبطي2019-06-15 17:42:22
وَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُوَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-15 15:56:33
مقارنة بين زمنينمقارنة بين زمنينكرم الشبطي2019-06-14 21:05:06
جئت لكِجئت لكِأحمد يسري عبد الرسول2019-06-12 21:06:13
مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!!مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!! محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-12 07:24:37
سامحتك مليون مرة وقلتسامحتك مليون مرة وقلتكرم الشبطي2019-06-11 19:11:50
اللقاء الأخيراللقاء الأخيرالشاعر / أيمن أمين 2019-06-10 10:03:24
عودة العزفعودة العزفكرم الشبطي2019-06-09 19:11:48
قد نختلف معكقد نختلف معككرم الشبطي2019-06-09 04:11:00
مُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاحمُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاح محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-08 20:31:37
امرأة كامواج البحرامرأة كامواج البحركرم الشبطي2019-06-07 19:36:15
مساحة حرة
ضربات القدر 127ضربات القدر 127حنفى أبو السعود 2019-06-16 22:51:46
الاستغاثه برئيس الحمهوريهالاستغاثه برئيس الحمهوريهمجدى فتح الله حسن 2019-06-16 19:31:06
مطلوب عروسمطلوب عروسأحمد محمود القاضي2019-06-16 11:58:22
الحرب على الإرهابالحرب على الإرهابأحمد نظيم2019-06-15 18:49:14
عن ليلة مملة وساكنةعن ليلة مملة وساكنةعبد الوهاب اسماعيل2019-06-15 18:46:22
هموم العقولهموم العقولعبد الوهاب اسماعيل2019-06-14 19:39:48
ضربات القدر 126ضربات القدر 126حنفى أبو السعود 2019-06-12 18:36:17
ضربات القدر 125ضربات القدر 125حنفى أبو السعود 2019-06-11 17:54:06
عُصفور الخوفعُصفور الخوفعبد الوهاب اسماعيل2019-06-11 14:51:05
هنتلاقى?!هنتلاقى?!ندى أحمد الكيكي2019-06-10 22:54:22
بنت حوابنت حواشيماء رميح2019-06-10 22:49:37
  • ads
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
أزياء
بنك الإسكان
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر