GO MOBILE version!
أبريل1620195:57:25 مـشعبان101440
ضربات القدر 105
ضربات القدر 105
أبريل1620195:57:25 مـشعبان101440
منذ: 3 شهور, 2 أيام, 18 ساعات, 4 دقائق, 16 ثانية

  استعاد حمدى هوايته فى التدريس وفى جوله له بين الاقارب
والاصدقاء طلب البعض منهم تولى اولادهم وقد كان شغل نفسه
بالتردد على البعض شقيقه..ووالدته الجميع تعجبوا لامره..النوم
بات مشكلته قليلا ما يغفو .سرعان ماينتفض هلعا ولايستطيع
ان يحدد او يفهم شيئا مما يفزعه عرف الكثير عنه هذه المشكله
الا ان أثناء الدرس لشقيقصديق له فى وقت متأخر اقبل عليه
الشقيق الاكبر للطالب .طلب من حمدى الانتظار ومن ثم تحدث
معهفى عدم استطاعته النوم اتى بصنيه عليها زجاجه صغيره
وكأسين قدم لحمدى واحدا ثم شرح له انه براندى سوف يجعله
ينام ملئ جفنيه تناول حمدى كأسا تلاه اخر .اشار للمضيف انه
يشعر بخمول فقال له اذا كفى تستطيع الوصول الى المنزل
ضحك حمدى ثم انصرف الى المنزل وفى طريقه شعر بغبطه
حتى وصل الى منزله تحدث مع والدته مداعبا طلب منها تركه
وعدم ايقاظه وفى الثانيه عشر ظهرا استيقظ مداعبا ووالدته
وشقيقه منشرحين لنومه الطويل لم يصرح لهما بالسبب وجعله
سره الدفين ،اطمئن لحصوله على الدواء وفي ميعاد الحصه التاليه
اسرع حمدى تعمد التأخير حتى وصل جوده ومن ثم سأله عن
ماحدث المره السابقه شكره ثم طلب منه مكان هذا البراندى
لم يخبره بل اكد له انه تحت امره فى وقت حيث ان حمدى لايتقاضى
مال عن الدرس استشعر حرجا ان يكون هذا اجرا فرأى ان يسأل
وفى يوم انبأته والدته ان الاستاذ طاهر جاء كثيرا يسأل عليك
واعطته ميعاده ومكان مكتبه فى التحرير توجه حمدى الى ادارة
الاستاذ طاهر وهو صاحب الفضل فى تحفيز حمدى وتشجيعه على
التدريس وقدمه لاصدقاء له ..وقد اشادوا بأسلوب حمدى وسهوله
توصيله للمعلومه وفقا لمستوى الطالب حتى اكتسب شهره واسعه
عندما وصل الى الاداره قابل احد الموظفين وطلب منه مقابلة
الاستاذ طاهر اشار الى مديرة مكتبه الاستاذه روقيه شابه مليحة
الوجه رشيقه سألته نقوله مين فقال حمدى العربى صرخت مين
وبصوت عالى اعلنت للجميع البطل حمدى اللى الاستاذ كان دايخ
عليه والبقيه تأتى

أُضيفت في: 16 أبريل (نيسان) 2019 الموافق 10 شعبان 1440
منذ: 3 شهور, 2 أيام, 18 ساعات, 4 دقائق, 16 ثانية
0

التعليقات

146676
أراء وكتاب
معركة فخر العرب !معركة فخر العرب !أحمد محمود سلام2019-07-17 07:09:22
وزير التعليم يصنع أزمة مدمرة في بيلاوزير التعليم يصنع أزمة مدمرة في بيلاد. حامد الأطير2019-07-15 22:30:07
عنصرية العفولة ..!!عنصرية العفولة ..!!شاكر فريد حسن 2019-07-15 05:46:33
قطر النظام الملعونقطر النظام الملعونأحمد نظيم2019-07-14 09:52:19
استراتيجية نتانياهو: ضفة غربية دون غزةاستراتيجية نتانياهو: ضفة غربية دون غزةد. فايز أبو شمالة2019-07-14 05:23:31
اعيدوا هذا التراثاعيدوا هذا التراث ياسمين مجدي عبده2019-07-13 21:25:16
سي السيدسي السيدأحمد محمود القاضي2019-07-13 05:39:24
إبداعات
أنا وبيروت ... مقاطع شعريةأنا وبيروت ... مقاطع شعريةايفان علي عثمان 2019-07-17 02:13:59
أنا أكره غزةأنا أكره غزةكرم الشبطي2019-07-15 17:59:04
حديقة الطيور ,سندبادة اكاديرحديقة الطيور ,سندبادة اكاديرطيرا الحنفي2019-07-14 18:42:36
مُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْمُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-07-14 10:21:42
قراءة في ديوان " أصداف في بحر الهوي" للشاعر خيري السيدالنجارقراءة في ديوان " أصداف في بحر الهوي" للشاعر خيري... بقلم الاديب المصري صابرحجازي 2019-07-13 22:28:34
كلماتكلماتإيمان مصطفي محمود2019-07-12 23:35:27
مساحة حرة
الأسكندرية وعشق لا ينتهي!الأسكندرية وعشق لا ينتهي!رانية محي2019-07-17 09:11:51
فاصل شحنفاصل شحنعبدالرحمن عليوة2019-07-17 03:01:31
ضربات القدر 136ضربات القدر 136حنفى أبو السعود 2019-07-16 17:37:37
شكراً لجريدة الأهرام .. ولكن !شكراً لجريدة الأهرام .. ولكن !محمود قاسم أبو جعفر2019-07-15 12:59:36
نتائج مشروع شراكة التنقّل بين الاتحاد الأوروبي والأردننتائج مشروع شراكة التنقّل بين الاتحاد الأوروبي والأردندوسلدورف/أحمد سليمان العمري2019-07-14 21:17:05
البطالةالبطالةعامر بلغالم2019-07-14 13:53:41
صغيرة على الحبصغيرة على الحببسملة محمود2019-07-14 00:41:47
لا شفاعة لمن لا يصدق نفسهلا شفاعة لمن لا يصدق نفسهبانسيه البنا2019-07-14 00:30:48
شعور سيئ_القسم الأولشعور سيئ_القسم الأولعبد الوهاب اسماعيل2019-07-13 21:16:33
ضربات القدر 135ضربات القدر 135حنفى أبو السعود 2019-07-13 15:07:10
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر