GO MOBILE version!
أبريل2020198:48:44 مـشعبان141440
هل تظن حقًّا أنك الأفضل!
هل تظن حقًّا أنك الأفضل!
أبريل2020198:48:44 مـشعبان141440
منذ: 29 أيام, 40 دقائق, 35 ثانية



أذكر ذلك اليوم الذي جلسَت فيه والدتي تنصحني بالانتباه إلى ما سأفعل وأن أستغفر لأنني حتمًا سأرتكب الذنوب، لكنني أجبتُ بكل ثقة أنني بالتأكيد لن أكون كذلك.. لن أرتكب ذنوبًا ولن أفعل ما قد يغضِب الله منِّي، لا أدري مصدر تلك الثقة التي كنتُ أتحدث بها في ذلك الوقت.. هل كنتُ بلهاء؟! أم أن تلك الثقة كانت نابعة من براءة الطفولة التي كانت مازالت بداخلي؟!

تذكرتُ ذلك الموقف بعدما كبرتُ فقلتُ لنفسي إنني أقترفتُ ذنوبًا أظنُّها لا تحصَى! في الكثير من الأحيان أود لو أنني أستطيع التحدث إلى المَلَك عن يساري لأرجو منه التمهُّل في تسجيل ذنوبي التي ارتكبتُها حتى أستغفر منها، وفي ذات الوقت أحاول أن أتذكر أعمالًا صالحة قمتُ بها لأواسي نفسي فلا أجد إلا القليل جدًّا!

خلاصة القول.. لقد رغِبتُ بكتابة هذا المقال لأرجو مِن كل مَن يقرؤه ألَّا يستصغِر وألَّا يستهِن بأي عمل صالح؛ فربما يكون أقل عمل صالح هو سبب دخول الجنة، فلا تستهِن بذِكر الله.. ركعتين خفيفتين.. صدقة حتى وإن كانت بقليل من العملات المعدنية.. كلمة طيبة.. جبر خاطر .. تفريج كُربة.. ستر ذنب شخص ما.. وغير ذلك من الطاعات التي قد تبدو بسيطة في نظر الكثيرين ولكنها قد تكون عظيمة عند الله وثقيلة في ميزان الحسنات إذا تمت بإخلاص لله -تعالى-.

فلا تنظر إلى نفسك بإعجاب وإلى الآخرين باشمئزاز ظنًّا منك أنهم يقترفون الكثير من الذنوب والخطايا وأنك أفضل منهم؛ فقد تقع يومًا في فعلِ ما كنت تظن أنك بعيد عنه وأن بينك وبينه كما بين المشرق والمغرب.

اللهُم عافنا واعفُ عنا واسترنا واغفر لنا وارحمنا إنكَ أنتَ الغفور الرحيم يا رب العالمين.

---
للتواصل مع الكاتبة:
https://www.facebook.com/MarwaEbeed.OfficialAccount

أُضيفت في: 20 أبريل (نيسان) 2019 الموافق 14 شعبان 1440
منذ: 29 أيام, 40 دقائق, 35 ثانية
0

التعليقات

146790
  • نستلة
  • بنك الإسكان
أراء وكتاب
إبداعات
حارس الروحةحارس الروحةشاكر فريد حسن 2019-05-14 13:56:16
حتما لم يكن هوحتما لم يكن هومحمد بتش 2019-05-13 15:55:39
ترتيلة حب قصيرةترتيلة حب قصيرةإيناس ثابت2019-05-11 20:19:55
يوميات السيول السوداء (10)يوميات السيول السوداء (10)سعيد مقدم أبو شروق2019-05-11 18:26:20
نصوص ــــ انطباعات في وقت متضاربنصوص ــــ انطباعات في وقت متضارب مصطفى محمد غريب2019-05-11 17:31:40
مَلِكَةُ الْهَمَسَاتْمَلِكَةُ الْهَمَسَاتْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه2019-05-11 05:43:18
حوار هامسحوار هامسماجستر: أحمد إبراهيم مرعوه2019-05-08 04:43:59
أجري يا ميناأجري يا ميناعماد ملاك فهمي2019-05-07 10:30:40
نص ــــ صهيل متقطعنص ــــ صهيل متقطعمصطفى محمد غريب2019-05-06 19:07:30
مقامة البداية والنهايةمقامة البداية والنهايةابراهيم امين مؤمن2019-05-03 10:27:49
مساحة حرة
يوميات السيول السوداء (11)يوميات السيول السوداء (11)سعيد مقدم أبو شروق2019-05-17 13:54:50
ما هي شمس حياتى??ما هي شمس حياتى??عبد الوهاب اسماعيل2019-05-16 23:26:03
مصيدة من مصائد القدرمصيدة من مصائد القدرعبد الوهاب اسماعيل2019-05-16 00:33:58
أستغاثة بفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسىأستغاثة بفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسىممدوح محمد عبد العاطى2019-05-15 22:27:46
عزاء واجبعزاء واجبم. محمد رجب عبدالرحمن2019-05-15 21:52:16
بوح أخضر أزفهُ إلى أميبوح أخضر أزفهُ إلى أميحسين حسن التلسيني2019-05-15 21:48:30
إلى أين ستأخذني تلك الرغبة??إلى أين ستأخذني تلك الرغبة??عبد الوهاب اسماعيل2019-05-15 03:55:02
ضربات القدر 116ضربات القدر 116حنفى أبو السعود 2019-05-14 12:46:19
ضربات القدر 115ضربات القدر 115حنفى أبو السعود 2019-05-13 17:26:00
  • ads
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
أزياء
بنك الإسكان
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر