GO MOBILE version!
أبريل22201910:25:55 صـشعبان161440
يوميات ميس بسمه
يوميات ميس بسمه
أبريل22201910:25:55 صـشعبان161440
منذ: 27 أيام, 11 ساعات, 31 دقائق, 7 ثانية

كنت انزعج كثيرا عندما اجد طفلا جالسا تحت الطاوله و غالبا ما كان الطفل يفعل ذلك حتي يهرب من فعل خاطيء قام به . و لكني لاول مره انزل تحت المكتب لاتحدث مع احد الاطفال ! فشعرت بإحساس ممزوج بالهدوء و الامان . فكم من مره اردت الاختفاء من أمام مصاعب الحياه و لم استطع و لكني في ذلك المكان شعرت براحه نفسيه فلا أحد يراني ولا احد يحكم علي . فمن الممتع أن يختبىء الشخص الكبير تحت الطاوله من حين لآخر . يمكن أن يسمي بعضكم هذا هروبا و لكن احيانا نحتاج لان نهرب من الحياه وان نهرب من الناس و حتي أن نهرب من انفسنا .
#يوميات #مدرسه .

أُضيفت في: 22 أبريل (نيسان) 2019 الموافق 16 شعبان 1440
منذ: 27 أيام, 11 ساعات, 31 دقائق, 7 ثانية
0

التعليقات

146868
  • نستلة
  • بنك الإسكان
أراء وكتاب
إبداعات
حارس الروحةحارس الروحةشاكر فريد حسن 2019-05-14 13:56:16
حتما لم يكن هوحتما لم يكن هومحمد بتش 2019-05-13 15:55:39
ترتيلة حب قصيرةترتيلة حب قصيرةإيناس ثابت2019-05-11 20:19:55
يوميات السيول السوداء (10)يوميات السيول السوداء (10)سعيد مقدم أبو شروق2019-05-11 18:26:20
نصوص ــــ انطباعات في وقت متضاربنصوص ــــ انطباعات في وقت متضارب مصطفى محمد غريب2019-05-11 17:31:40
مَلِكَةُ الْهَمَسَاتْمَلِكَةُ الْهَمَسَاتْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه2019-05-11 05:43:18
حوار هامسحوار هامسماجستر: أحمد إبراهيم مرعوه2019-05-08 04:43:59
أجري يا ميناأجري يا ميناعماد ملاك فهمي2019-05-07 10:30:40
نص ــــ صهيل متقطعنص ــــ صهيل متقطعمصطفى محمد غريب2019-05-06 19:07:30
مقامة البداية والنهايةمقامة البداية والنهايةابراهيم امين مؤمن2019-05-03 10:27:49
مساحة حرة
يوميات السيول السوداء (11)يوميات السيول السوداء (11)سعيد مقدم أبو شروق2019-05-17 13:54:50
ما هي شمس حياتى??ما هي شمس حياتى??عبد الوهاب اسماعيل2019-05-16 23:26:03
مصيدة من مصائد القدرمصيدة من مصائد القدرعبد الوهاب اسماعيل2019-05-16 00:33:58
أستغاثة بفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسىأستغاثة بفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسىممدوح محمد عبد العاطى2019-05-15 22:27:46
عزاء واجبعزاء واجبم. محمد رجب عبدالرحمن2019-05-15 21:52:16
بوح أخضر أزفهُ إلى أميبوح أخضر أزفهُ إلى أميحسين حسن التلسيني2019-05-15 21:48:30
إلى أين ستأخذني تلك الرغبة??إلى أين ستأخذني تلك الرغبة??عبد الوهاب اسماعيل2019-05-15 03:55:02
ضربات القدر 116ضربات القدر 116حنفى أبو السعود 2019-05-14 12:46:19
ضربات القدر 115ضربات القدر 115حنفى أبو السعود 2019-05-13 17:26:00
  • ads
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
أزياء
بنك الإسكان
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر