GO MOBILE version!
أبريل2320196:33:04 صـشعبان171440
شرح المنتقى من ديوان عنترة (أعاتب دهراً)
شرح المنتقى من ديوان عنترة (أعاتب دهراً)
أبريل2320196:33:04 صـشعبان171440
منذ: 1 سنة, 1 شهر, 12 أيام, 14 ساعات, 6 دقائق, 17 ثانية

 وتوعدني الأيام وعداً تغر بي * وأعـلـم حـقـاً أنــه وعـــد كـــاذب
في هذه القصيدة يبث عنترة خواطره التي تملأ عقله وقلبه وتكاد تفتك بروحه ولا متنفس له غير الشعر فنجده قد ابتدأ القصيدة بعتابه للدهر ذلك الدهر الذي لا يسأم ولا ينفك عن إيذاء عنترة ولكنه بالرغم من كل هذا العتاب لا يلين ولا يرق لعنترة الذي أنهكته صروف النوائب أي صنوف وأشكال الصعاب والمعاناة لدرجة أنه صار يطلب الأمن والأمان منها.
وكما يعاتب عنترة ذلك الدهر يشكوا حال الأيام معه وما كان منها من وعود وآمال أطمعته بها وهي في الحقيقة لا تزيد على أن تغريه بتلك الأحلام فتستنفذ عمره وتهلكه وما ذلك إلا لأنها من جنود ذلك الدهر الذي يعادي عنترة ولكن عنترة يعلم جيدا أنه ليس لتلك الأيام وعد صادق وأن الزمان دوار ولذا لا يغتر بتلك الوعود لأنه يعلم علم اليقين أنها وعود كاذبة.
خـدمـت أنـاسـاً واتخـذت أقاربــاً * لعونـي ولكـن أصبحـوا كالعقـارب
ينادونني في السلم يا ابن زبيبـة * وعند صدام الخيل يا ابن الأطايب
ولولا الهوى ما ذل مثلي لمثلهم * ولا خـضعـت أســد الـفـلا للثعالـب
إن صاحب الغاية العظيمة والآمال البعيدة في أول سعيه وسيره لتحقيق هذه الآمال والغايات في حاجة للعون والمؤازرة من القريب والبعيد وهذا ما فعله عنترة فكم أدة خدمات جليلة لمعارفه وكم أدنى إليه من أقاربه كل هذا رجاء أن يكونوا معه وعزا له إذا ماتطاول عليه سفيه ولكن لم يكن منهم غير الجحود والنكران حتى من أقاربه الذين لا يُنتظر منهم ذلك فكانوا كالعقارب كناية عن الغدروذلك معنى قوله (أصبحوا كالعقارب).
ولم يكن الغدر فقط من صفاتهم بل النفاق من أبرز تلك الصفات ذلك أن من مظاهر هذا النفاق إذا ما كانت الحرب واشتد القتال وكانت الغلبة للأعداء يأتون إليه مهرولين راجين أن يعينهم ويقاتل معهم ويتملقونه بأطيب الأسماء والألقاب وإذا ما كانوا في حالة سلم يعيرونه بسواد جلده وينادونه باسم أمه فيا لهم من أقارب ويا لهم من أعوان اتخذهم عنترة.
ثم نرى عنترة يعتذر لنفسه في المقام الأول ثم لمن يلومه على اتخاذ مثل هؤلاء الأنذال أعواناً له فيقول أنه لولا الهوى ما تذلل إليهم ولا احتاج لأمثالهم لكن ما الذي يقصده عنترة بقوله الهوى؟ أرى أنه يقصد رغبته وطموحاته وأحلامه وآماله التي كان يرجوا أن يعينوه على تحقيقها والوصول إليها وربما كان يقصد حبه لابنة عمه التي كان دوماً يتودد لأبيها مالك بن معاوية بن قراد العبسي رجاء أن يزوجه بها ولكنه مان يصر على أن يحول بينه وبينها ولولا كل ذلك ما ذلت أسد الصحاري وسباعها لمثل هؤلاء الثعالب .
فيا ليت أن الدهر يدنـي أحبتـي * إلــي كـمــا يـدنــي إلـــي مـصـائبـي
وليت خيالاً منك يا عبـل طارقـا * يرى فيض جفني بالدموع السواكب
سأصبر حتى تطرحني عواذلي * وحـتـى يضـج الصبـر بيـن جوانبـي
مقامك فـي جـو السمـاء مكانـه * وباعـي قصيـر عـن نـوال الكواكـب
استعطاف وحنين ومناجاة للمحبوب ومن ثم عتاب على الدهر ذلك الدهر الذي ما يزال مستمرا في التفريق بين عنترة ومحبوبته عبلة كأن لاشاغل له إلا ذلك وكما يباعد بين عنترة وبين أحبته يسعى للتقريب بينه وبين المصائب والمحن فليته كان يقرب أحبة عنترة إليه مثل تقريبه لتلك المصائب والبلايا .
وقد بلغ الحزن من عنترة على فراق محبوبته أن صارت عيناه تبكيان حتى فاض البكاء أي زاد وكثر فليت خيالك يا عبلة يسموا بك فترين حالي وترثين لحزني وبكائي ولكن اعلمي يا عبلة وليعلم من يلومني في محبتي أنني صأصبر وأجتهد في الصبر حتى يمل مني من يلومونني وحتى يتعب الصبر من صبري وذلك معنى قوله (تطرحني عواذلي) وقوله (يضج الصبر بين جوانبي).
وفي النهاية يختم عنترة حديثة مع عبلة موضحا أنه لا عجب في صعوبة الوصول إليها لأن من كانت مثلها مقامها في جو السماء بين النجوم العاليات وأن يا عبلة باعي أي ذراعي قصير عن الوصول لهذا المقام.

أُضيفت في: 23 أبريل (نيسان) 2019 الموافق 17 شعبان 1440
منذ: 1 سنة, 1 شهر, 12 أيام, 14 ساعات, 6 دقائق, 17 ثانية
0

التعليقات

146887
أراء وكتاب
مواقف مخزيةمواقف مخزيةالدكتوره ريهام عاطف2020-05-16 21:28:36
أجراس  التظاهرات تقرع من جديدأجراس التظاهرات تقرع من جديدعلي الكاش2020-05-08 20:43:16
فضيحة فصيحةفضيحة فصيحةحيدر محمد الوائلي2020-05-08 16:36:43
الأخلاق  .. حجر الأساس لبناء مصنا الغاليةالأخلاق .. حجر الأساس لبناء مصنا الغاليةنبيل المنجى محمد شبكة2020-05-08 14:51:32
الغذاء ومرض الزهايمر (الخرف)الغذاء ومرض الزهايمر (الخرف)د مازن سلمان حمود2020-05-07 23:31:28
الأنظمة التربوية قلقة بشأن تقييم الطلبةالأنظمة التربوية قلقة بشأن تقييم الطلبةالدكتور: رشيد عبّاس2020-05-07 10:55:57
هل نحن صائمون أم عن الطعام ممتنعونهل نحن صائمون أم عن الطعام ممتنعوندكتور / محمد زهران زايد2020-05-05 17:39:30
الكورونا.. ماذا لو كانت.. حربا نفسية !!!الكورونا.. ماذا لو كانت.. حربا نفسية !!!الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-05-04 19:51:18
لماذا كان الله وحده القيوم ؟لماذا كان الله وحده القيوم ؟أحمد الديب 2020-05-04 19:23:54
أقلام وإبداعات
لست بإلهلست بإلهالدكتوره ريهام عاطف2020-05-10 05:34:31
كل الطُّرق تؤدي إلى الصفر!كل الطُّرق تؤدي إلى الصفر!مروة عبيد2020-05-09 18:18:42
ليالينا 80 ... في صالون النوستالجياليالينا 80 ... في صالون النوستالجياايفان علي عثمان 2020-05-08 00:03:05
هالة الملح والألوان ... قصيدةهالة الملح والألوان ... قصيدةايفان علي عثمان 2020-05-06 12:43:42
النحات ... إقنعة الضوءالنحات ... إقنعة الضوءايفان علي عثمان 2020-05-05 22:11:49
نسياننسيانالشاعر / أيمن أمين2020-05-04 19:09:51
فتاة غير تقليديةفتاة غير تقليديةالدكتوره ريهام عاطف2020-05-04 05:48:44
مساحة حرة
أحمد المنياوي ، صديق بدرجة أخأحمد المنياوي ، صديق بدرجة أخعمرو أبوالعطا 2020-05-08 23:43:46
في وقت الشدائدفي وقت الشدائدد. عبدالله ظهري2020-05-08 12:20:56
سر الجاذبيةسر الجاذبيةكرم الشبطي2020-05-06 18:26:43
هي فرصة خير .. فعسى أن نكره ما هو خير لناهي فرصة خير .. فعسى أن نكره ما هو خير...حاتم عبد الحكيم عبد الحميد 2020-05-06 16:44:23
خواطر أكتبها للمستقبل (فيروس كورونا) 7 -12خواطر أكتبها للمستقبل (فيروس كورونا) 7 -12سعيد مقدم أبو شروق2020-05-06 08:13:08
ذكريات الاصدقاءذكريات الاصدقاءكرم الشبطي2020-05-04 18:22:10
عربيعربيكرم الشبطي2020-05-02 19:48:12
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر