GO MOBILE version!
مايو620198:33:09 مـرمضان11440
إهانة الكرماء نقص وسفالة
إهانة الكرماء نقص وسفالة
مايو620198:33:09 مـرمضان11440
منذ: 20 أيام, 4 ساعات, 59 دقائق, 56 ثانية

 
"إحذر الكريم إذا أهنته, و اللئيم إذا أكرمته, و الأرعن إذا مازحته, و السافل إذا عاشرته "لقمان الحكيم.
وصفت النائبة عن الحزب الشيوعي, هيفاء الأمين من بيروت: "اللبنانيون أكثر تحضراً من العراق, والجنوب أكثر تخلفا" متناسية أنَّ أولئك الموصوفين بالجهل, من قِبَلها هم من انتخبوها.
نُسِب لعلي بن أبي طالب عليه السلام؛ أنه قال" إذا تَمَّ العَقْلُ وكَمُلَ, نَقَصَ الكَلام." يظهر علينا بين فترة وأخرى, مَن يعتبرون أنفسهم ساسة تقدميون, ويرون أنفسهم أكبر شأناً من مواطنيهم, بل ويزيد بعضهم عند الإسهاب في الكلام؛ لِمَدحِ الشعوب الأخرى, لا سيما المنتخبين للبرلمان.
"يقلب الحاكم توجسه وغيرته من شعبه, إلى خوف على ملكه، فيأخذهم بالقتل والإهانة."/ المؤرخ التونسي ابن خلدون/ نَعلم أنَّ واجب نائب البرلمان, هو التشريع والرقابة على الحكومة, وليس حاكماً ليخاف شعبه, فلماذا تهين تلك النائبة شعبها؟ لا نرى في ذلك, إلا نَقصاً بشخصيتها وحقدها, على المواريث الإجتماعية, من الكرم والجود والتضحية بالغالي والنفيس, من أجل المحافظة على الأرض والعرض, ونكران جميل أهل الجنوب, الذين لبوا نداء المرجعية, كي تعيش هي وأمثالها, في كَنَفِ خيرات العراق.
لا يفوتنا هنا ذكر, قُبْحَ كلامها على مربيات الأجيال, والمحافظة عليهم بالاحتشام والالتزام, بما يمليه علينا الخالق العظيم, فالطالبات هن الشرف, الذي يجب أن يُصان, والجواهر التي نتباهى ببقاء مفاتنهن, بعيداً عن عيون الذئاب, إنَّ وصفها لمديرات المدارس بـ" الملايات" ينم عن ثقافة هجينة مرفوضة.
إنَّ النائبة الشيوعية الفكر, تريد من شعبنا العراقي, وأهل الجنوب على الأخص, أن ينزعوا ثوب الحشمة, ويتحرروا من المحافظة على الشرف, ليكونوا كالبهائم أو أضل سبيلا, وتلك النائبة وأمثالها. لا تستحق أن تمثل الشعب الشريف الأبي.
قد لا تعلم المحصنة ضمن القانون, أنَّ كلامها أساء لشعب العراق, وإن كان الجهل هو الحشمة والوقار, فإن ما يعاكسه هو الرذيلة والعار, فهنيئاً لمن انتخبها, كي تسيء لأمه وزوجته وأخته وابنته.
وأخيرا فالعراقيون لا يقبلون بالإعتذار, الذي يشبه ثلج النمسا, وعلى تحالفها التصرف بوطنية فكما قيل" الاعتذار البارد يعتبر إهانة ثانية."/ ألكاتب البريطاني جي كيه شسترتون

أُضيفت في: 6 مايو (أيار) 2019 الموافق 1 رمضان 1440
منذ: 20 أيام, 4 ساعات, 59 دقائق, 56 ثانية
0

التعليقات

147224
  • نستلة
  • بنك الإسكان
أراء وكتاب
العراق ودوره في لعبة المحاورالعراق ودوره في لعبة المحاورثامر الحجامي2019-05-25 02:40:14
أعدْ لهُ الميزان !أعدْ لهُ الميزان !حيدر حسين سويري2019-05-24 21:33:36
الإعلام يسبق الكارثةالإعلام يسبق الكارثةسلام محمد العامري2019-05-24 11:32:57
منطقة الخليج من أزمة الى أزمةمنطقة الخليج من أزمة الى أزمةخالد احمد واكد 2019-05-23 11:53:14
الامبريالية الامريكية ... سقوط الساقطينالامبريالية الامريكية ... سقوط الساقطينايفان علي عثمان 2019-05-23 01:22:36
أريد أنتحر...أريد أنتحر...حيدر حسين سويري2019-05-20 22:55:44
وأسقطت إسرائيل صفقة القرنوأسقطت إسرائيل صفقة القرند. فايز أبو شمالة2019-05-20 21:35:05
غيرة الحُكّام ... عشقٌ وأنتقامغيرة الحُكّام ... عشقٌ وأنتقامعزالدين القوطالي2019-05-20 17:34:15
إبداعات
عندما تكون حزينعندما تكون حزينكرم الشبطي2019-05-25 22:39:30
نهاية الحق شروق الشمسنهاية الحق شروق الشمسكرم الشبطي2019-05-24 17:39:02
فــوضـــــــي....فــوضـــــــي....إيمان فايد2019-05-23 17:43:28
قَلْبُهَا فِي الْقُدْسْقَلْبُهَا فِي الْقُدْسْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-05-23 07:51:47
نكبة وطن  والكلمة الحرة كرمنكبة وطن والكلمة الحرة كرمكرم الشبطي2019-05-22 23:39:55
نـوستالجيـــــــا ....نـوستالجيـــــــا ....إيمان فايد2019-05-21 22:33:50
عرين الخطافعرين الخطافشاكر فريد حسن 2019-05-21 20:44:47
بنت حوابنت حواشيماء رميح2019-05-21 02:11:40
الجبلالجبلابراهيم امين مؤمن2019-05-20 16:20:18
مناجاة (إلهي)مناجاة (إلهي)د. علي زين العابدين الحسيني الأزهري2019-05-19 11:41:08
مساحة حرة
متى تكون سعيداً!متى تكون سعيداً!رانية محي2019-05-26 06:18:12
إبقى بعيداًإبقى بعيداًعبد الوهاب اسماعيل2019-05-25 23:58:52
ضربات القدر 119ضربات القدر 119حنفى أبو السعود 2019-05-25 22:47:38
بيت صغيربيت صغيرندى أحمد الكيكي2019-05-25 12:15:42
حتى تولد بغداد كعشتار  الحبحتى تولد بغداد كعشتار الحبمصطفى محمد غريب 2019-05-23 17:25:02
كيف تحافظ على ذاكرتك أقوىكيف تحافظ على ذاكرتك أقوىرانية محي2019-05-23 07:49:21
هلوسة نص الليلهلوسة نص الليلأحمد الطوبجي2019-05-22 19:41:15
علا عمر نموذج مشرفعلا عمر نموذج مشرفجمال المتولى جمعة 2019-05-22 18:59:38
ضربات القدر 118ضربات القدر 118حنفى أبو السعود 2019-05-21 22:14:27
يا قلبي المظلميا قلبي المظلمعبد الوهاب اسماعيل2019-05-21 15:06:27
المريض النفسى أ.أالمريض النفسى أ.أاشرف اكمل محمد البنا 2019-05-20 08:14:58
داقوف وسور الوحدة الصحيةداقوف وسور الوحدة الصحيةرفعت يونان عزيز 2019-05-20 05:33:55
  • ads
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
أزياء
بنك الإسكان
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر