GO MOBILE version!
مايو1120193:20:43 مـرمضان61440
ملوك ... ولكنهم سُرّاق
ملوك ... ولكنهم سُرّاق
مايو1120193:20:43 مـرمضان61440
منذ: 15 أيام, 8 ساعات, 49 دقائق, 53 ثانية

مُلوك ... ولكنّهم سُرَّاق
مضحكات مبكيات من زمن الثورات
بقلم عزالدين القوطالي
ــــــــــــــــــ
أمّا أنا فأسرق بصراحة ووضوح ... هكذا تحدّث الأمبراطور الروماني كاليجولا الذي كان غريب الأطوار الى حدّ الجنون ولذلك أقدم على أفعال لا يتّسع لها عقل أو مجال إذ أنه يعتبر أوّل من شرّع السرقة العلنية في روما وجعلها عادة رسميّة تمارسها الدولة على رعاياها الذين منع عليهم توريث ممتلكاتهم الى أبنائهم فبمجرّد الوفاة تؤول الأملاك الى خزينة روما والتي كانت تعني في النهاية خزينة كاليجولا نفسه بإعتباره هو روما ....
وفي الحقيقة فإن الأمبراطور المجنون لم يكن وحده في هذه العادة إذ شاركه فيها عبر التاريخ القديم والحديث العديد من ملوك وأمراء ومشاهير العالم ومنهم على سبيل المثال الملك فاروق ملك مصر والسودان الذي تعمّد سرقة ساعة يدوية لرئيس الوزراء البريطاني تشرشل أثناء لقاء رسمي جمعهما في لندن ، كما قام بسرقة بعض الأوسمة والنياشين الذهبيّة المتعلّقة بشاه إيران بعد مرور الصندوق الحامل لجثّته بالقاهرة ...
وفي التاريخ المعاصر عمد رئيس جمهورية التشيك فاتسلاف كلاوس عام 2011 الى سرقة القلم الذي تمّ بواسطته توقيع معاهدة دولية مهمّة في مراسم إحتفالية وقع بثها على التلفزيون وعلى الهواء مباشرة ، إذ وقّع على المعاهدة ثمّ وببساطة وضع القلم في جيبه ...
المهمّ في هذا كلّه هو المقارنة بين القديم والجديد ، وبين حكّام الأمس التليد الذين حكموا الدّنيا بالنار والحديد وسرقوا بوضوح شديد ، وحكّام اليوم الذين ليس لهم تاريخ مجيد وإنما تاريخهم بدأ منذ أن إمتدّت أيديهم الى ثروات الشعب بالنهب والسّلب في المأتم وحتى في العيد ...
ملوك الأمس سرقوا بوضوح وصراحة فأعتبروا أموال الأغنياء غنيمة مُباحة ، وملوك اليوم يسرقون بكتمان ووقاحة معتبرين أن ثروات الشعب هي دوما مُتاحة ومُستباحة ...
ولكن سرقات ملوك الأمس إستهدفت في الحقيقة أموال الأشراف وكبار التجّار وأصحاب الثروات الطائلة ، فلم يكن كاليجولا مهتمّا بأرزاق الفقراء وإنما كان إهتمامه بالأساس مسلّطا على الأغنياء إذ هم في إعتقاده سبب البلاء ، ولذلك كان ضحاياه من اشراف روما وافراد الامبراطورية الاثرياء ...
ولم يكن الملك فاروق مهتمّا بالمال في ذاته لأنه كان بطبعه فاحش الثّراء ولذلك كان هدفه الأسمى هو سرقة أمثاله من الملوك في غفلة منهم أو في أوقات الفرفشة والصّفاء ...
أمّا ملوك اليوم فلم يسلم منهم الفقير والغنيّ على حدٍّ سواء فهم مثل المنشار يأكل نازلا وصاعدا فلا يترك في الخشبة شيئا قابلا للتشكيل والإحتواء ، وهم مثل النار تلتهم الأخضر واليابس وتأتي على الأرض الخصبة فتجعلها في لمح البصر معدمة جرداء ، وهم مثل السّوس المنحوس إذا إستقرّ بشيء لن يتركه إلاّ وقد أصبح خرابا وفناء ...
ومع هذا يقارن ملوك اليوم أنفسهم بملوك الأمس ويقولون بالهمس واللّمس نحن ملوكٌ مثلهم لا يزيدون عنّا شيئا سوى أننا أبناء اليوم وهم أبناء الأمس ...
وهنا أتذكّر ذلك الأعرابي الذي رأى عبيدا يلبسون ثياب أحرار فقال :
أرى حللا تصان عل رجــــال
و أعراضا تذال و لا تصــــان
يقولون الزمان به فســــــاد
وهم فسدوا و ما فسد الزمان

أُضيفت في: 11 مايو (أيار) 2019 الموافق 6 رمضان 1440
منذ: 15 أيام, 8 ساعات, 49 دقائق, 53 ثانية
0

التعليقات

147324
  • نستلة
  • بنك الإسكان
أراء وكتاب
العراق ودوره في لعبة المحاورالعراق ودوره في لعبة المحاورثامر الحجامي2019-05-25 02:40:14
أعدْ لهُ الميزان !أعدْ لهُ الميزان !حيدر حسين سويري2019-05-24 21:33:36
الإعلام يسبق الكارثةالإعلام يسبق الكارثةسلام محمد العامري2019-05-24 11:32:57
منطقة الخليج من أزمة الى أزمةمنطقة الخليج من أزمة الى أزمةخالد احمد واكد 2019-05-23 11:53:14
الامبريالية الامريكية ... سقوط الساقطينالامبريالية الامريكية ... سقوط الساقطينايفان علي عثمان 2019-05-23 01:22:36
أريد أنتحر...أريد أنتحر...حيدر حسين سويري2019-05-20 22:55:44
وأسقطت إسرائيل صفقة القرنوأسقطت إسرائيل صفقة القرند. فايز أبو شمالة2019-05-20 21:35:05
غيرة الحُكّام ... عشقٌ وأنتقامغيرة الحُكّام ... عشقٌ وأنتقامعزالدين القوطالي2019-05-20 17:34:15
إبداعات
عندما تكون حزينعندما تكون حزينكرم الشبطي2019-05-25 22:39:30
نهاية الحق شروق الشمسنهاية الحق شروق الشمسكرم الشبطي2019-05-24 17:39:02
فــوضـــــــي....فــوضـــــــي....إيمان فايد2019-05-23 17:43:28
قَلْبُهَا فِي الْقُدْسْقَلْبُهَا فِي الْقُدْسْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-05-23 07:51:47
نكبة وطن  والكلمة الحرة كرمنكبة وطن والكلمة الحرة كرمكرم الشبطي2019-05-22 23:39:55
نـوستالجيـــــــا ....نـوستالجيـــــــا ....إيمان فايد2019-05-21 22:33:50
عرين الخطافعرين الخطافشاكر فريد حسن 2019-05-21 20:44:47
بنت حوابنت حواشيماء رميح2019-05-21 02:11:40
الجبلالجبلابراهيم امين مؤمن2019-05-20 16:20:18
مناجاة (إلهي)مناجاة (إلهي)د. علي زين العابدين الحسيني الأزهري2019-05-19 11:41:08
مساحة حرة
متى تكون سعيداً!متى تكون سعيداً!رانية محي2019-05-26 06:18:12
إبقى بعيداًإبقى بعيداًعبد الوهاب اسماعيل2019-05-25 23:58:52
ضربات القدر 119ضربات القدر 119حنفى أبو السعود 2019-05-25 22:47:38
بيت صغيربيت صغيرندى أحمد الكيكي2019-05-25 12:15:42
حتى تولد بغداد كعشتار  الحبحتى تولد بغداد كعشتار الحبمصطفى محمد غريب 2019-05-23 17:25:02
كيف تحافظ على ذاكرتك أقوىكيف تحافظ على ذاكرتك أقوىرانية محي2019-05-23 07:49:21
هلوسة نص الليلهلوسة نص الليلأحمد الطوبجي2019-05-22 19:41:15
علا عمر نموذج مشرفعلا عمر نموذج مشرفجمال المتولى جمعة 2019-05-22 18:59:38
ضربات القدر 118ضربات القدر 118حنفى أبو السعود 2019-05-21 22:14:27
يا قلبي المظلميا قلبي المظلمعبد الوهاب اسماعيل2019-05-21 15:06:27
المريض النفسى أ.أالمريض النفسى أ.أاشرف اكمل محمد البنا 2019-05-20 08:14:58
داقوف وسور الوحدة الصحيةداقوف وسور الوحدة الصحيةرفعت يونان عزيز 2019-05-20 05:33:55
  • ads
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
أزياء
بنك الإسكان
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر