GO MOBILE version!
مايو1820194:55:10 مـرمضان131440
ضربات القدر 117
ضربات القدر 117
مايو1820194:55:10 مـرمضان131440
منذ: 1 شهر, 16 ساعات, 1 دقيقة, 24 ثانية

الضابط عمرو ضابط احتياط عاد من اجازته ليلا وكانت المحاكمه
قد تحددت بعد ايام الجميع يفكر ماذا يمكن عمله وان قائد الفرقه
والذى يعتمد الحكم النهائى تقدم الضابط عمرو طالبا من قائد الوحد
مقابلة حمدى لامر قد يساعده فى المحكم ..خرج حمدى من مكتبه
الى الصاله مقر قائد الوحده والبقيه ينتظرون فى الخارج بجوار
النافذه قدم الضابط صفحه كامله من جريده الاهرام بتاريخ قديم
رأى الضابط ان تصريح أمين عام وزارة الحربيه الذى اوضح موقف
المجندين الذين تعدا سنهم بعد ثلاثين عام وفقا لقرار وزير الحربيه
هو الاستفاده من خبرتهم العمليه فى تخصصاتهم ليست مهام قتاليه
عندما قدم قائد الوحده الصفحه لحمدى ليبدى رأيه والجميع فى حزن
اطلع حمدى عليه ووقف راقصا مما تبدلت معه الحاله الى انشراح
الجميع ثقتا فى رؤية حمدى الاداريه الجميع طمئنا بقى...بفرحه
يافندم بكل ثقه لن يستطيع نائب الاحكام ينطق ببنته شفه ونهايته
على ايد  هذا كلام اللواء المسؤول عن ماورد فى قرار وزير الحربيه
على نيابة السويس بكاملها مواجهته هذا الكلام من عند الله العالم
بالحقيقه جاء هذا القرار وكما انه يخصنى بكل بند فيه امر قائد
الوحده بشاى ومنحه اجازه تقديرا لاهتمامه لحل مشكله احزنت
الوحده بكاملها ازرفت العين بدموع الامتنان والحنان الذى يعيشه
حمدى وكان قد نساه منذ وفاة والده. طلب قائد الوحده بترك حمدى
ليجلس مع نفسه ويتدبر امره وانا سوف أقدم تقرير الوحده عن
سلوكه يتوازن مع ماجاء فى هذا التصريح صفق له الجالسين وبجديه
قال فعلا حرام يتظلم انسان بعد المعاناه التى عايشها شبابه وغيره
يلهو ويتزوج ويعيش فى امان الجيش ليس بهذا الغبن وخطأ اختيار
حمدى لوحده قتاليه وهو حديث التجنيد لايتحمله هو وانا واثق ان
حمدى فى المحاكمه سوف يتكفل بعضو النيابه المتحزلق ان شاء
الله  ..والبقيه تأتى

أُضيفت في: 18 مايو (أيار) 2019 الموافق 13 رمضان 1440
منذ: 1 شهر, 16 ساعات, 1 دقيقة, 24 ثانية
0

التعليقات

147494
أراء وكتاب
في بيتك ملحد.. ما العمل؟!في بيتك ملحد.. ما العمل؟!الدكتور / رمضان حسين الشيخ2019-06-19 06:25:48
الغربية ست ملايين نسمهالغربية ست ملايين نسمهفوزى يوسف اسماعيل2019-06-18 18:27:32
حرائق الطغاة دليل ضعفهمحرائق الطغاة دليل ضعفهمجوتيار تمر2019-06-18 08:28:53
إلى قاتلي الإسرائيلي، أنا لم أمتإلى قاتلي الإسرائيلي، أنا لم أمتد. فايز أبو شمالة2019-06-18 08:07:49
ولتنظر نفس ما قدمت لغد  !ولتنظر نفس ما قدمت لغد !إبراهيم مرسى 2019-06-18 00:17:07
مَن يلتحق بالمعارضةمَن يلتحق بالمعارضةسلام محمد العامري2019-06-17 21:19:29
ظهور الجيل الثالث للإرهاب بكل أشكاله!ظهور الجيل الثالث للإرهاب بكل أشكاله!مصطفى محمد غريب2019-06-17 16:20:45
رأفة بنا أيها الأطباءرأفة بنا أيها الأطباءعلى زايد2019-06-16 14:48:38
سحرة ترمب ووهم الصفقةسحرة ترمب ووهم الصفقة- حازم السويطي 2019-06-16 14:14:59
حوادث القطارات فاجعة كبرىحوادث القطارات فاجعة كبرىفوزى يوسف اسماعيل2019-06-15 20:42:20
إبداعات
فلسطين لي الأمفلسطين لي الأمكرم الشبطي2019-06-18 18:23:36
لا تختبروا صبريلا تختبروا صبريكرم الشبطي2019-06-15 17:42:22
وَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُوَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-15 15:56:33
مقارنة بين زمنينمقارنة بين زمنينكرم الشبطي2019-06-14 21:05:06
جئت لكِجئت لكِأحمد يسري عبد الرسول2019-06-12 21:06:13
مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!!مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!! محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-12 07:24:37
سامحتك مليون مرة وقلتسامحتك مليون مرة وقلتكرم الشبطي2019-06-11 19:11:50
اللقاء الأخيراللقاء الأخيرالشاعر / أيمن أمين 2019-06-10 10:03:24
عودة العزفعودة العزفكرم الشبطي2019-06-09 19:11:48
قد نختلف معكقد نختلف معككرم الشبطي2019-06-09 04:11:00
مُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاحمُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاح محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-08 20:31:37
مساحة حرة
ضربات القدر 128ضربات القدر 128حنفى أبو السعود 2019-06-18 17:55:48
بدلاً من أن أقول ماذا يفعل التائه؟؟بدلاً من أن أقول ماذا يفعل التائه؟؟عبد الوهاب اسماعيل2019-06-17 13:38:31
حالة حب - الجزء الثالث والأخيرحالة حب - الجزء الثالث والأخيررانية محي2019-06-17 10:35:39
ضربات القدر 127ضربات القدر 127حنفى أبو السعود 2019-06-16 22:51:46
الاستغاثه برئيس الحمهوريهالاستغاثه برئيس الحمهوريهمجدى فتح الله حسن 2019-06-16 19:31:06
مطلوب عروسمطلوب عروسأحمد محمود القاضي2019-06-16 11:58:22
الحرب على الإرهابالحرب على الإرهابأحمد نظيم2019-06-15 18:49:14
عن ليلة مملة وساكنةعن ليلة مملة وساكنةعبد الوهاب اسماعيل2019-06-15 18:46:22
كأي الأمم الأفريقيةكأي الأمم الأفريقيةرفعت يونان عزيز 2019-06-15 10:58:50
هموم العقولهموم العقولعبد الوهاب اسماعيل2019-06-14 19:39:48
ضربات القدر 126ضربات القدر 126حنفى أبو السعود 2019-06-12 18:36:17
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر