GO MOBILE version!
مايو24201911:32:57 صـرمضان191440
الإعلام يسبق الكارثة
الإعلام يسبق الكارثة
مايو24201911:32:57 صـرمضان191440
منذ: 25 أيام, 21 ساعات, 12 دقائق, 23 ثانية

 
تتسارع التصريحات النارية إعلامياً, بين الجمهورية الإسلامية في إيران, والولايات المتحدة الأمريكية, يتصاعد على أثرها إعلامٌ, يزيد من التوتر لدى شعوب المنطقة, بل ويتعداه ليشمل العالم كله.
جهود دبلوماسية لمنع حصول حرب مدمرة, يخسر فيها العالم, وليس هناك إلا كِيانٌ واحد, يتمنى حصولها بأقرب وقت, كونه يرى ديمومةَ وجوده, من خلال عدم الاِستقرار, في منطقة الشرق الأوسط, تتعاضد معه بعض مؤسسات الإعلام, لتزيد الطين بلة, مستهينة بكل جُهدٍ يطرح, من أجل تقريب وجهات النظر, ومنع الحرب.
طَرَحَ السيد عمار الحكيم, رئيس تحالف الإصلاح والإعمار "دعوة للحكومة العراقية, لتقديم مبادرة الوساطة, بين الطَرفين لمعالجة الأزمة, المتصاعدة هذه الأيام" كون اندلاع حرب, بين الجارة إيران وأمريكا, سيجعل العراق ساحةً للاقتتال, لوجودِ قواعد أمريكية على أراضيه, وفصائل مسلحة عراقية, تُعارض ذلك التواجد, وقد تتصرف خارج نطاق سيطرة الحكومة.
إنَّ سياسة المحاور, ليست بصالح المنطقة, خلال هذه الفترة, لأن العراق قد خَرَج تواً, من معارك كبيرة, لدحر الإرهاب العالمي, من أجل تحرير ما اغتصبه, تنظيم داعش الإجرامي, ولابد لجميع أطراف المشاركين, في العملية السياسية للعراق الجديد, أن تعي ضخامة الضرر, الذي سيصيب الوطن.
جلبت الولايات المتحدة الأمريكية, جزءاً من ترسانتها الحربية, التي لو استعملته, لَن تقف إيران مكتوفة الأيدي, فهي أيضاً تمتلك ترسانةً, كبيرة من الأسلحة, تستطيع أن تَطالَ أهدافاً, تَخُص المصالح الأمريكية, ماذا لو تَدخلت الفصائل المسلحة العراقية؟ هل ستسكت أمريكا أم إنها, ستهاجم مقرات وتجمعات تلك الفصائل؟ وما هو دور القوات الأمنية الأخرى؟
تَحدٍ كبير يواجهه العراق حكومة وشعباً, مثلما وصفه السيد عمار الحكيم, واضعاً في أولويات تَجنب الحرب, ودرء الخطر الكبير, الذي يلوح في الأفق, من خلال" ضبط الإيقاع وإسكات الأصوات المتشددة من جميع الأطراف, وتغليب المصلحة الوطنية، ولا مصلحة للعراق في هذه الحرب."
خيطٌ رفيع بين السلام والحرب, وكلاً منهما له ثمنه, ولكن السلام أقل كُلفَة من الحرب, فهل يحسب المتشددون, حساب تأثير الحرب, على مصلحة الوطن والمواطن؟

أُضيفت في: 24 مايو (أيار) 2019 الموافق 19 رمضان 1440
منذ: 25 أيام, 21 ساعات, 12 دقائق, 23 ثانية
0

التعليقات

147627
أراء وكتاب
في بيتك ملحد.. ما العمل؟!في بيتك ملحد.. ما العمل؟!الدكتور / رمضان حسين الشيخ2019-06-19 06:25:48
الغربية ست ملايين نسمهالغربية ست ملايين نسمهفوزى يوسف اسماعيل2019-06-18 18:27:32
حرائق الطغاة دليل ضعفهمحرائق الطغاة دليل ضعفهمجوتيار تمر2019-06-18 08:28:53
إلى قاتلي الإسرائيلي، أنا لم أمتإلى قاتلي الإسرائيلي، أنا لم أمتد. فايز أبو شمالة2019-06-18 08:07:49
ولتنظر نفس ما قدمت لغد  !ولتنظر نفس ما قدمت لغد !إبراهيم مرسى 2019-06-18 00:17:07
مَن يلتحق بالمعارضةمَن يلتحق بالمعارضةسلام محمد العامري2019-06-17 21:19:29
ظهور الجيل الثالث للإرهاب بكل أشكاله!ظهور الجيل الثالث للإرهاب بكل أشكاله!مصطفى محمد غريب2019-06-17 16:20:45
رأفة بنا أيها الأطباءرأفة بنا أيها الأطباءعلى زايد2019-06-16 14:48:38
سحرة ترمب ووهم الصفقةسحرة ترمب ووهم الصفقة- حازم السويطي 2019-06-16 14:14:59
حوادث القطارات فاجعة كبرىحوادث القطارات فاجعة كبرىفوزى يوسف اسماعيل2019-06-15 20:42:20
إبداعات
فلسطين لي الأمفلسطين لي الأمكرم الشبطي2019-06-18 18:23:36
لا تختبروا صبريلا تختبروا صبريكرم الشبطي2019-06-15 17:42:22
وَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُوَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-15 15:56:33
مقارنة بين زمنينمقارنة بين زمنينكرم الشبطي2019-06-14 21:05:06
جئت لكِجئت لكِأحمد يسري عبد الرسول2019-06-12 21:06:13
مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!!مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!! محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-12 07:24:37
سامحتك مليون مرة وقلتسامحتك مليون مرة وقلتكرم الشبطي2019-06-11 19:11:50
اللقاء الأخيراللقاء الأخيرالشاعر / أيمن أمين 2019-06-10 10:03:24
عودة العزفعودة العزفكرم الشبطي2019-06-09 19:11:48
قد نختلف معكقد نختلف معككرم الشبطي2019-06-09 04:11:00
مُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاحمُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاح محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-08 20:31:37
مساحة حرة
ضربات القدر 128ضربات القدر 128حنفى أبو السعود 2019-06-18 17:55:48
بدلاً من أن أقول ماذا يفعل التائه؟؟بدلاً من أن أقول ماذا يفعل التائه؟؟عبد الوهاب اسماعيل2019-06-17 13:38:31
حالة حب - الجزء الثالث والأخيرحالة حب - الجزء الثالث والأخيررانية محي2019-06-17 10:35:39
ضربات القدر 127ضربات القدر 127حنفى أبو السعود 2019-06-16 22:51:46
الاستغاثه برئيس الحمهوريهالاستغاثه برئيس الحمهوريهمجدى فتح الله حسن 2019-06-16 19:31:06
مطلوب عروسمطلوب عروسأحمد محمود القاضي2019-06-16 11:58:22
الحرب على الإرهابالحرب على الإرهابأحمد نظيم2019-06-15 18:49:14
عن ليلة مملة وساكنةعن ليلة مملة وساكنةعبد الوهاب اسماعيل2019-06-15 18:46:22
كأي الأمم الأفريقيةكأي الأمم الأفريقيةرفعت يونان عزيز 2019-06-15 10:58:50
هموم العقولهموم العقولعبد الوهاب اسماعيل2019-06-14 19:39:48
ضربات القدر 126ضربات القدر 126حنفى أبو السعود 2019-06-12 18:36:17
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر