GO MOBILE version!
مايو3020197:21:10 صـرمضان251440
تجنبي هذا الخطأ عند تحضير المعجنات
تجنبي هذا الخطأ عند تحضير المعجنات
مايو3020197:21:10 صـرمضان251440
منذ: 21 أيام, 1 ساعة, 36 دقائق, 58 ثانية

تعد الزبدة من المكونات الرئيسية في الكثير من وصفات الحلويات والمعجنات، وتؤثر طريقة تذويبها والتعامل معها على مذاق وجود الوصفة. 

وتطلب العديد من الوصفات أن تكون الزبدة بدرجة حرارة معينة، فالبعض منها يحدد أن تكون بدرجة حرارة الغرفة، ووصفات أخرى تؤكد على ضرورة أن تكون الزبدة ذائبة بالكامل.

ولا يتحلى الكثيرون بالصبر لانتظار أن تذوب الزبدة في درجة حرارة الغرفة، ويلجؤون إلى تذويبها في الشمس أو على النار أو في فرن الميكروويف، وهذا خطاً يمكن أن يؤثر على الوصفة بشكل سلبي، بحسب صحيفة هافينغتون بوست الأمريكية.

ومن الواضح أن التعليمات المرفقة بأي وصفة حول وصفات الطعام لها غاية معينة، فالزبدة غير المذابة تخلق ملمساً متجانساً، في حين أن الزبدة المذابة تعطي نسيجاً كثيفاً ضبابياً للعجينة.

إذا قمت بإذابة الزبدة، فإنك تفصل الدهون والماء عن بعضهما البعض، وإذا كنت تريد تحضير الكعك أو الفطائر أو الكعك المقرمش، فإن الزبدة المذابة ستفي بالغرض، وكذلك الحال إذا كنت ترغب بالحصول على نكهة فقط من الزبدة.

ويجب أن تكون درجة حرارة الغرفة قريبة من 65 درجة فهرنهايت، وتوصف درجة الحرارة المثالية بأنها يجب أن تكون باردة إلى حد ما، بحيث لا تذوب الزبدة بشكل كامل، ولكنها تكون لينة بشكل كافي لضربها في الخلاط والحصول على كريمة دون أن تتكتل

أُضيفت في: 30 مايو (أيار) 2019 الموافق 25 رمضان 1440
منذ: 21 أيام, 1 ساعة, 36 دقائق, 58 ثانية
0

التعليقات

147723
أراء وكتاب
في بيتك ملحد.. ما العمل؟!في بيتك ملحد.. ما العمل؟!الدكتور / رمضان حسين الشيخ2019-06-19 06:25:48
الغربية ست ملايين نسمهالغربية ست ملايين نسمهفوزى يوسف اسماعيل2019-06-18 18:27:32
حرائق الطغاة دليل ضعفهمحرائق الطغاة دليل ضعفهمجوتيار تمر2019-06-18 08:28:53
إلى قاتلي الإسرائيلي، أنا لم أمتإلى قاتلي الإسرائيلي، أنا لم أمتد. فايز أبو شمالة2019-06-18 08:07:49
ولتنظر نفس ما قدمت لغد  !ولتنظر نفس ما قدمت لغد !إبراهيم مرسى 2019-06-18 00:17:07
مَن يلتحق بالمعارضةمَن يلتحق بالمعارضةسلام محمد العامري2019-06-17 21:19:29
ظهور الجيل الثالث للإرهاب بكل أشكاله!ظهور الجيل الثالث للإرهاب بكل أشكاله!مصطفى محمد غريب2019-06-17 16:20:45
رأفة بنا أيها الأطباءرأفة بنا أيها الأطباءعلى زايد2019-06-16 14:48:38
سحرة ترمب ووهم الصفقةسحرة ترمب ووهم الصفقة- حازم السويطي 2019-06-16 14:14:59
حوادث القطارات فاجعة كبرىحوادث القطارات فاجعة كبرىفوزى يوسف اسماعيل2019-06-15 20:42:20
إبداعات
فلسطين لي الأمفلسطين لي الأمكرم الشبطي2019-06-18 18:23:36
لا تختبروا صبريلا تختبروا صبريكرم الشبطي2019-06-15 17:42:22
وَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُوَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-15 15:56:33
مقارنة بين زمنينمقارنة بين زمنينكرم الشبطي2019-06-14 21:05:06
جئت لكِجئت لكِأحمد يسري عبد الرسول2019-06-12 21:06:13
مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!!مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!! محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-12 07:24:37
سامحتك مليون مرة وقلتسامحتك مليون مرة وقلتكرم الشبطي2019-06-11 19:11:50
اللقاء الأخيراللقاء الأخيرالشاعر / أيمن أمين 2019-06-10 10:03:24
عودة العزفعودة العزفكرم الشبطي2019-06-09 19:11:48
قد نختلف معكقد نختلف معككرم الشبطي2019-06-09 04:11:00
مُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاحمُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاح محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-08 20:31:37
مساحة حرة
ضربات القدر 128ضربات القدر 128حنفى أبو السعود 2019-06-18 17:55:48
بدلاً من أن أقول ماذا يفعل التائه؟؟بدلاً من أن أقول ماذا يفعل التائه؟؟عبد الوهاب اسماعيل2019-06-17 13:38:31
حالة حب - الجزء الثالث والأخيرحالة حب - الجزء الثالث والأخيررانية محي2019-06-17 10:35:39
ضربات القدر 127ضربات القدر 127حنفى أبو السعود 2019-06-16 22:51:46
الاستغاثه برئيس الحمهوريهالاستغاثه برئيس الحمهوريهمجدى فتح الله حسن 2019-06-16 19:31:06
مطلوب عروسمطلوب عروسأحمد محمود القاضي2019-06-16 11:58:22
الحرب على الإرهابالحرب على الإرهابأحمد نظيم2019-06-15 18:49:14
عن ليلة مملة وساكنةعن ليلة مملة وساكنةعبد الوهاب اسماعيل2019-06-15 18:46:22
كأي الأمم الأفريقيةكأي الأمم الأفريقيةرفعت يونان عزيز 2019-06-15 10:58:50
هموم العقولهموم العقولعبد الوهاب اسماعيل2019-06-14 19:39:48
ضربات القدر 126ضربات القدر 126حنفى أبو السعود 2019-06-12 18:36:17
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر