GO MOBILE version!
يونيو120197:59:17 صـرمضان271440
من الأكثر وفاءً لحُلفائها ...روسيا ام امريكا؟
من الأكثر وفاءً لحُلفائها ...روسيا ام امريكا؟
يونيو120197:59:17 صـرمضان271440
منذ: 17 أيام, 58 دقائق, 19 ثانية

 
منطق الاشياء يقول ان جميع العلاقات بين الناس والبشر تحكمها (المصالح) المشتركة فقط, وغير هذا المنطق يقع في دائرة اللامعقول, وبانتهاء المصالح البينية بين الناس والبشر تنتهي العلاقات او تفتر تدريجيا مع مرور الزمن, ومن يتتبع خارطة العلاقات المبنية على المصالح المشتركة بين الناس والبشر في المجتمع ويحللها يجد ان في غالبيتها مصالح دنيوية مادية بحته (اقتصاد), قد تُغّلف هذه المصالح احينا بأغلفة ذات طابع معين, لكن سرعان ما تنكشف هذه الاقنعة عند اول صدمة او محك.
وهكذا بالضبط, العلاقات بين الدول, حيث اننا نجد ان طبيعة هذه العلاقات تحكمها (المصالح) الثنائية المشتركة فقط, وتقع معظمها في مجال العلاقات الاقتصادية او في مجال العلاقات السياسية, او ربما في مجال العلاقات المتعلقة بالتجاور, والملفت للنظر ان مثل هذه العلاقات البينية بين الدول ليست ثابتة, بل هي متغيرة من فترة الى اخرى, حيث انها تقوى وتضعف حسب المواقف والازمات التي تدور في المنطقة.
الدول من الدرجة الثانية او الثالثة في هذا العالم الواسع تحاول ان تجد لها تحالفات استراتيجية مع الدول العظمى, ومع ضعف هذه الدول, وقوة الدول العظمى, الا ان طبيعة هذه التحالفات تحكمها المصالح المشتركة, فقد نجد ان للدولة ذات الدرجة الثانية او الثالثة مصلحة عند الدول العظمى, ونجد ان للدول العظمى مصلحة ايضا عند الدول من الدرجة الثانية او الثالثة, هذه المصالح المشتركة قد تكون ظاهرة للعيان ومعلن عنها, وقد تكون مستترة غير معلن عنها لكنها موجودة.
الدول العظمى على مر التاريخ الانساني تقوم بتأسيس وايجاد مجموعة تحالفات دولية لها, تكون تلك التحالفات موزعة حسب المصلحة على المناطق والقارات والاقاليم الجغرافية على امتداد خارطة العالم, وهذه الدول المتحالفة مع الدول العظمى تأمر بأوامرها وتنهي بنواهيها, فهي الناهي والحاكم, مع اقرارنا ان قليل من الدول المتحالفة مع الدول العظمى ربما تتجرأ وتأخذ شيء من التحرر والاستقلالية المحذورة, وان مثل هذه التحالفات تتغير وتتبدل نتيجة للحروب والازمات والتغيرات العالمية, حيث نجد ضعف وقوة هذه التحالفات بين الفينة والاخرى ظاهرة للعيان.
لا شك ان روسيا وامريكا دولتين عظمتين في هذا الزمن, ولكل منهما دولها المتحالفة معها, والسؤال هنا, من الأكثر وفاءً لحُلفائها على مر الايام والسنين...روسيا ام امريكا؟ للإجابة على مثل هذا السؤال لابد من تحليل (النظام الاقتصادي) لكل من روسيا وامريكا, لان النظام الاقتصادي يتبعه النظام السياسي, كون العالم ومنذ بداية الخلق يحكمه نظامان لا ثالث لهما, (النظام الاقتصادي) و(النظام السياسي).
النظام الاقتصادي الروسي مبني على قاعدة اقتصادية مفادها خذ قليل وأعطي القليل, في حين ان النظام الاقتصادي الامريكي مبني على قاعدة اقتصادية مفادها خذ كثير وأعطي القليل, فروسيا تأخذ من حلفاءها القليل من الموارد وتعطيهم القليل من السلاح والعتاد والتكنولوجيا الى غير ذلك ..., اما امريكا فتأخذ من حلفاءها الكثير من الموارد وتعطيهم القليل السلاح والعتاد والتكنولوجيا الى غير ذلك ..., ولذلك تكون محاولات تحرر واستقلالية وتخوف الدول المتحالفة مع امريكا اكثر من محاولات تحرر واستقلالية وتخوف الدول المتحالفة مع روسيا, مما يجعل مدد التحالفات مع روسيا اطول وأكثر امنا, الامر الذي يجعل الثقة اكثر بين الدول المتحالفة مع روسيا وبين روسيا نفسها, وهذا من شأنه ان يجعل روسيا أكثر وفاءً لحُلفائها.
على الهامش:
الدول العظمى تدور حول مصالحها الاقتصادية المشتركة دورة كاملة, ودورة حياة المصالح الاقتصادية المشتركة لدى الدول العظمى تبدأ بالاقتصاد المعرفي (البيضة), وتمر بالاقتصاد السياسي (اليرقة), ثم الاقتصاد المالي (العذراء), لتستقر عند الاقتصاد الحربي (البالغة), ثم تبدأ من جديد من حيث انتهت.
انها دورة حياة مميته! اليس كذلك؟
عفوا انها دورة (تحالف) مميته! اليس كذلك؟
 

أُضيفت في: 1 يونيو (حزيران) 2019 الموافق 27 رمضان 1440
منذ: 17 أيام, 58 دقائق, 19 ثانية
0

التعليقات

147765
  • نستلة
  • بنك الإسكان
أراء وكتاب
رأفة بنا أيها الأطباءرأفة بنا أيها الأطباءعلى زايد2019-06-16 14:48:38
سحرة ترمب ووهم الصفقةسحرة ترمب ووهم الصفقة- حازم السويطي 2019-06-16 14:14:59
حوادث القطارات فاجعة كبرىحوادث القطارات فاجعة كبرىفوزى يوسف اسماعيل2019-06-15 20:42:20
القوة الناعمةالقوة الناعمةنرمين صبحي فهمي 2019-06-15 19:21:24
ذكرى استشهاد الشهيد فرج فضل محمود المصريذكرى استشهاد الشهيد فرج فضل محمود المصريسامي إبراهيم فودة2019-06-15 18:23:26
من هم البيشمركةمن هم البيشمركةجوتيار تمر2019-06-15 13:01:49
الكابتن الطيار الميمني.. تحية احترام وتقديرالكابتن الطيار الميمني.. تحية احترام وتقديرالدكتور: رشيد عبّاس2019-06-15 06:51:26
المشروع العملاقالمشروع العملاقجمال المتولى جمعة 2019-06-15 03:15:53
إبداعات
لا تختبروا صبريلا تختبروا صبريكرم الشبطي2019-06-15 17:42:22
وَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُوَفِي الْمَغْرِبِ الْعَرَبِيِّ يَحْلُو التَّمَدُّحُ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-15 15:56:33
مقارنة بين زمنينمقارنة بين زمنينكرم الشبطي2019-06-14 21:05:06
جئت لكِجئت لكِأحمد يسري عبد الرسول2019-06-12 21:06:13
مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!!مَاذَا إِذَا أَعْلَنْتُ حُبِّي لِقَلْبِكْ ؟!!! محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-12 07:24:37
سامحتك مليون مرة وقلتسامحتك مليون مرة وقلتكرم الشبطي2019-06-11 19:11:50
اللقاء الأخيراللقاء الأخيرالشاعر / أيمن أمين 2019-06-10 10:03:24
عودة العزفعودة العزفكرم الشبطي2019-06-09 19:11:48
قد نختلف معكقد نختلف معككرم الشبطي2019-06-09 04:11:00
مُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاحمُعَلَّقَاتِي الثَّمَانُونْ {77}مُعَلَّقَةُ..محمد صلاح محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-06-08 20:31:37
امرأة كامواج البحرامرأة كامواج البحركرم الشبطي2019-06-07 19:36:15
مساحة حرة
ضربات القدر 127ضربات القدر 127حنفى أبو السعود 2019-06-16 22:51:46
الاستغاثه برئيس الحمهوريهالاستغاثه برئيس الحمهوريهمجدى فتح الله حسن 2019-06-16 19:31:06
مطلوب عروسمطلوب عروسأحمد محمود القاضي2019-06-16 11:58:22
الحرب على الإرهابالحرب على الإرهابأحمد نظيم2019-06-15 18:49:14
عن ليلة مملة وساكنةعن ليلة مملة وساكنةعبد الوهاب اسماعيل2019-06-15 18:46:22
هموم العقولهموم العقولعبد الوهاب اسماعيل2019-06-14 19:39:48
ضربات القدر 126ضربات القدر 126حنفى أبو السعود 2019-06-12 18:36:17
ضربات القدر 125ضربات القدر 125حنفى أبو السعود 2019-06-11 17:54:06
عُصفور الخوفعُصفور الخوفعبد الوهاب اسماعيل2019-06-11 14:51:05
هنتلاقى?!هنتلاقى?!ندى أحمد الكيكي2019-06-10 22:54:22
بنت حوابنت حواشيماء رميح2019-06-10 22:49:37
  • ads
  • مصر للطيران
html slider by WOWSlider.com v8.0
أزياء
بنك الإسكان
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر