GO MOBILE version!
يونيو320194:40:18 صـرمضان291440
عن طرق جهنم
عن طرق جهنم
يونيو320194:40:18 صـرمضان291440
منذ: 4 شهور, 18 أيام, 19 ساعات, 55 دقائق, 10 ثانية

الطرق المؤدية إلى جهنم تصل إليها بخيول خلقت من الذنوب والخطايا..تلك الطرق هي عبارة عن إستكمال للفصل الأقبح في الحكاية ..ذلك الفصل الذي كرره الدعاه مراراً وتكراراً محاولين تصفيته من كل الشوائب..ذلك هو الفصل الدنيوي..عصيان الله وعدم الخوف منه..وبتلك الطريقة تجرح الذنوب روح الإنسان..ويولد ذلك الجرح..وينفث الشيطان أنفاس الغيرة القاتلة والحاجة الملحة حتى الحب في ذلك الجرح محاولاً إعاقة كل محاولات الروح في البحث عن الإيمان..فتتشوه الروح من كل حادثة جميلة للإيمان ولا يشفي ذلك الجرح..في الحقيقة مجرد التفكير في الجنة أو النار وجميع كل تلك الحقائق التي تدور حول إستكمال ذلك المخيف في الحكاية..تشبه الموت عند ملامستها ..وخاصة عندما يدرك الإنسان أنه خلق من تراب وإلى التراب يعود جميع كل تلك الحقائق ترهب العالم وتهز كيانه..جهنم هي عبارة عن بستان لا حدود له تحولت فيه كل مغريات الدنيا إلى ثمار على أغصان الأشجار أما أشجار ذلك البستان هي عبارة عن طرق إلى جهنم..أما حبوب ذلك البستان فهي عبارة عن نار حارقة خلقت من الذنوب والخطايا..أما هواء ذلك البستان هو عبارة عن نسائم هادئة..ذات يوم سوف تترقص على أغصان تلك الأشجار من شدة اللهيب والنار الحارقة..يا أيتها الروح هذه هى الحقيقة نار من اللهيب ..بحبه واحدة منه تتحول حياة الإنسان كلها إلى خراب..وفي الاوهام التي امتدت كالطوفان والذي أوشك أن يهلك الإنسان والذي تشكل بتلك الحبه إما أن يهلك الإنسان أو تهلك ذنوبه..نجاه أحد منهم تعني كارثة على الآخر يركب البعض مع سيدنا نوح علي متن السفينة والبعض الآخر يغرق في مكانه.. كل إنسان مخلوق من تراب..ويوجد بداخله الكثير من نور الشمس ودائما ما يبحث عن الراحة..ويوجد بداخله الكثير من الرغبات والأفكار التي آلت بها الأقدار إلى خراب والكثير وصل إلى القمة وينتظر المكافأة وغالبا الرغبة التي يساندها الإنسان هى التى ستفوز..وعندما تتزايد الشكوك والظنون تتواجد الكثير من الهمسات داخل العقل ويردد الزمان كلمات عن الماضي وخوفه من المستقبل..والقدر يذكره أن ما مضى قد مضى عليه الآن التفكير فيما سيأتي..هنا الكثير من الطرق التي تؤدي إلى جهنم..ولا يشترط أن تكون كل تلك الطرق مظلمة..البعض من تلك الطرق تتلاشى منها فكرة أن الإنسان خلق من تراب وإلى التراب يعود..البعض من تلك الطرق يغطيها الكثير من نور الشمس الذي يتغلغل داخله الظلام والبعض اختفى منها الشقاء وظهرت الراحة والبعض الأخير مختبئ ومتنكر في هيئة الإسلام..في الواقع كل ما يريده الإنسان ويرغب به ..غالباً ما يكون بسبب الإيمان أو إستكمال للفصل الاقبح في الحكاية.. كل تلك الأشياء عبارة عن مجموعة من الرغبات والأفكار التي تؤثر في القلب.. و تصيح المشاعر الداكنة للحث عن التخلي عن الراحة التي تذوب الوقت كقطعة ثلج في نور الشمس.. كل تلك المشاعر تترسخ في قلبه وعقله وفكره..وعندها يبعث النور من قاع الاوهام..فى الواقع كل ما يؤمن به الإنسان سواء الرغبة فى الإيمان أو إستكمال للفصل الاقبح في الحكاية يشكل أي صورة تلك الصور تتشكل بقلم المشاعر أما حروف تلك الصور يكون النور الذي يتغلغل في الظلام وعندها تدور الأفكار والرغبات حول تلك الصورة..يأتي الرأي الحقيقي في الإيمان من قعر مناجم الذهب التي تريد رشوة القلوب والعقول..أنها المشاعر.. المشاعر مثل الكلمات التي تحمل الكثير من المعاني ولكن أهم تلك المعاني هو الإخلاص..ما هي الحقيقة التي يخبأه اللهيب إلى المشاعر التي تجوب القلب في حرية??..وما هي الحقيقة التي تخبأها المشاعر ناحية الإيمان?? ..وهل ذلك الإخلاص حقيقي??..ما هي تلك المعاني التي تنهمر من المشاعر وكلها ملطخة بالشكوك والظنون??..هل تلك الشكوك النابعة من قلبك أنت أم عقل الشيطان ونقلها إلى قلبك??..إذا تلك الشكوك ممزوجة وليست حقيقة..المشاعر هي القلم الأنسب لإستكمال الفصل الاقبح في الحكاية ..ما هو قدر ذلك الفصل??..عندما يسير الإنسان في الطرق المؤدية إلى جهنم تهمس الشياطين مع الشياطين كل يوم وتقول "اقترب أكثر فأكثر أيها الإنسان من النهاية..تدور حول نار جهنم ولا تريد الاحتراق..أنا أعرف ان لم يكن اليوم فسوف تلقى في النار ذات يوم لتحاسب على أعمالك وقريباً سنلتقي عند الله.."أما الرياح ترسل همسات مراراً وتكراراً ..تلك الهمسات تحولت إلى وعد و وعيد وتقول "ارحل أيها الظالم الذي ظلم نفسه..ارحل واترك مصائب الشيطان ورائك..ارحل كي تبقى الشمس تنير حياتك كل يوم..ارحل كي لا يتحول ربيع عمرك إلى خريف تتساقط فيه أوراق ثمار إيمانك بالله..ارحل كي يبقى القمر فى السماء.. ارحل كي تبقى القوانين كما هي..ارحل كي لا يقطع القمر مدار الشمس..ارحل كي ترحل الكراهية الموجودة بيننا.. ارحل كي تمنع الأحقاد التى تعم ديارنا..نزلت الأحقاد فوق الأحقاد تضرب ديارنا..امتدت كالطوفان من عين دمع لونها يُغني عن الوصف والاعلان..أيها الإنسان ليس لك في هذا الطريق من عون ومن أنصار..إن الوفاء للإيمان قريب من الفؤاد ولا يحتاج إلى برهان..ولا يشكو منفي أو بعد مذار . تجنب طرق جهنم وابتعد عن بحر الاوهام"..وأضع حول روحك طوق النجاة من ينبوع الذكريات..الكاتب/ عبد الوهاب إسماعي ل
....للتواصل مع الكاتب/[email protected]

أُضيفت في: 3 يونيو (حزيران) 2019 الموافق 29 رمضان 1440
منذ: 4 شهور, 18 أيام, 19 ساعات, 55 دقائق, 10 ثانية
0

التعليقات

147801
أراء وكتاب
إبداعات
عادىعادىشفيق السعيد2019-10-19 07:59:27
في عيادة الأسنان.....الجزء الأولفي عيادة الأسنان.....الجزء الأولآمال الشرابي2019-10-18 21:50:12
الرقص على خريف الزمنالرقص على خريف الزمنإيناس ثابت2019-10-18 12:22:24
اشمعنااشمعناعبدالعزيز المنسوب2019-10-16 22:59:40
شر البشر وحب الناس..شر البشر وحب الناس..بنعيسى احسينات - المغرب2019-10-16 07:21:53
البركة تِسْوَى فلوسالبركة تِسْوَى فلوسعبدالعزيز المنسوب2019-10-15 17:53:14
الأبواق الخونةالأبواق الخونةعبدالعزيز المنسوب2019-10-15 01:41:02
شَعر النهارشَعر النهارمحمد جمعة2019-10-12 18:06:55
أردو الأردوغانىأردو الأردوغانىشفيق السعيد2019-10-12 09:27:17
احتراق سوق سيدي يوسف باكاديراحتراق سوق سيدي يوسف باكاديرطيرا الحنفي2019-10-11 19:22:00
مساحة حرة
لماذا تعطي غرامة على الوزن الزائد في المطارات ؟لماذا تعطي غرامة على الوزن الزائد في المطارات ؟المتنبئ الجوي كرار الغزالي2019-10-13 12:35:03
تحيا مصرتحيا مصرسميرة محمود أبو رقية2019-10-08 22:16:35
النظافة قيمة انسانيةالنظافة قيمة انسانيةجمال المتولى جمعة 2019-10-06 08:29:53
العاصمة الادارية مستقبل مصرالعاصمة الادارية مستقبل مصرشادى وجدي2019-09-26 15:40:48
عبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلعبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلجمال المتولى جمعة 2019-09-25 21:33:09
معرض عمان الدولى للكتاب 2019معرض عمان الدولى للكتاب 2019هانم داود2019-09-24 18:30:10
من الصف (2)من الصف (2)سعيد مقدم أبو شروق2019-09-23 08:29:12
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر