GO MOBILE version!
يونيو1720199:19:29 مـشوال131440
مَن يلتحق بالمعارضة
مَن يلتحق بالمعارضة
يونيو1720199:19:29 مـشوال131440
منذ: 1 شهر, 2 أيام, 27 دقائق, 46 ثانية

 
"إذا كنت لا تقدر على الاِستماع, إلى الأفكار المعارضة, فإننا لا نستطيع, أن نجري حواراً حراً , وإذا شعرت بالإساءة, وهذا من طبع البشر, فتذكر نصيحة الرجل العاقل: إذا انزعجت في كل فَرْكَة, فكيف سَتلمَع المرآة." إيلاف شفق/ روائية تركية.
كان الشعب العراقي يرجو خيراً, قبيل الإنتخابات البرلمانية الأخيرة, حيث رُفِعَ شعار التغيير بشدة, ظَهَرَ انها مبالغٌ فيها, بعد تكوين التحالفات, فقد حافظت على هيكليتها العامة, مع تطعيم مُهجن, من حركات وأحزاب, متناقضة الأهداف والاِستراتيجيات, ولم تتوصل تلك التحالفات, للكتلة الأكبر كي تنفرد, بتشكيل الحكومة وتتحمل المسؤولية.
بعيداً عن الآليات القديمة, بترشيح رئيس القائمة, الحاصلة على أكثرية الأصوات انتخابياً, وبناءً على الضغوط السياسية, فقد صِير لتكليف السيد عادل عبد المهدي؛ الذي أعلن عن أنه مستقل, وهو خارج دائرة الترشيح للبرلمان, ضمن شروطٍ من قبله, باختيار حقيبته الوزارية, ضُربت عَرض الحائط, بعد إعلان تيار الحكمة الوطني, الاِلتزام ضمن ما طرح, من رئيس مجلس الوزراء المكلف, وعدم ترشيح أي شخص من تيار الحِكمة, لأي منصبٍ وزاري.
خلافاتٌ سياسية انتابت تشكيل الحكومة, فقد بانت النوايا المُسبقة, المعهودة من قبل أحزاب السلطة, ليفرضوا عودة المحاصصة السياسية, بتشكيل الحقيبة الجديدة, والعودة للمحاصصة التي, وُصفت من أغلبهم بالمقيتة, والسبب الأول الذي, أدى لفشل الأداء الحكومي, إبان حقب الوزارات السابقة, بقاء الفساد وضعف الأداء, بدأ يلوح في الأفق, لترسيخ مقولة الفاسدين, بعدم إمكانية التغيير.
كُلنا يعلم موقف تيار الحِكمة الوطني, الذي طَرحَ في مناسبات عدة, رأيهُ البقاء في خانة, المعارضة البرلمانية الإيجابية, التي تسعى للمراقبة والتقييم والتقويم الجدي, واعتباره واجباً وطنياً, للنهوض بالعراق نحو الإعمار, لذلك سعت الأطراف الأخرى, مُحاوِلةً تفتيت تحالف الإصلاح والإعمار, بتحالفات جانبية لإرضاء بَعضِ أطرافها.
وصلت المفاوضات لطريق مسدود, فإما العودة للفشل الجامع, أو الخروج بمعارضة وطنية حقيقية, ليعلن تيار الحكمة الوطني, اتخاذ قراره بتبني خيار, المعارضة السياسية الدستورية البناءة.
" إذا وليت أمرا أو منصبا, فأبعِد عَنكَ الأشرار, فإن جميع عيوبهم منسوبة إليك" سقراط فيلسوف يوناني_ فهل سيعمل السيد عادل عبد المهدي, على إبعاد ومحاسبة الفاسدين والفاشلين؟

 

أُضيفت في: 17 يونيو (حزيران) 2019 الموافق 13 شوال 1440
منذ: 1 شهر, 2 أيام, 27 دقائق, 46 ثانية
0

التعليقات

148052
أراء وكتاب
معركة فخر العرب !معركة فخر العرب !أحمد محمود سلام2019-07-17 07:09:22
وزير التعليم يصنع أزمة مدمرة في بيلاوزير التعليم يصنع أزمة مدمرة في بيلاد. حامد الأطير2019-07-15 22:30:07
عنصرية العفولة ..!!عنصرية العفولة ..!!شاكر فريد حسن 2019-07-15 05:46:33
قطر النظام الملعونقطر النظام الملعونأحمد نظيم2019-07-14 09:52:19
استراتيجية نتانياهو: ضفة غربية دون غزةاستراتيجية نتانياهو: ضفة غربية دون غزةد. فايز أبو شمالة2019-07-14 05:23:31
اعيدوا هذا التراثاعيدوا هذا التراث ياسمين مجدي عبده2019-07-13 21:25:16
سي السيدسي السيدأحمد محمود القاضي2019-07-13 05:39:24
إبداعات
أنا وبيروت ... مقاطع شعريةأنا وبيروت ... مقاطع شعريةايفان علي عثمان 2019-07-17 02:13:59
أنا أكره غزةأنا أكره غزةكرم الشبطي2019-07-15 17:59:04
حديقة الطيور ,سندبادة اكاديرحديقة الطيور ,سندبادة اكاديرطيرا الحنفي2019-07-14 18:42:36
مُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْمُعَلَّقَاتِي التِّسْعُونْ {88}مُعَلَّقَةُ الْحَبِيبَاتْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-07-14 10:21:42
قراءة في ديوان " أصداف في بحر الهوي" للشاعر خيري السيدالنجارقراءة في ديوان " أصداف في بحر الهوي" للشاعر خيري... بقلم الاديب المصري صابرحجازي 2019-07-13 22:28:34
كلماتكلماتإيمان مصطفي محمود2019-07-12 23:35:27
مساحة حرة
الأسكندرية وعشق لا ينتهي!الأسكندرية وعشق لا ينتهي!رانية محي2019-07-17 09:11:51
فاصل شحنفاصل شحنعبدالرحمن عليوة2019-07-17 03:01:31
ضربات القدر 136ضربات القدر 136حنفى أبو السعود 2019-07-16 17:37:37
شكراً لجريدة الأهرام .. ولكن !شكراً لجريدة الأهرام .. ولكن !محمود قاسم أبو جعفر2019-07-15 12:59:36
نتائج مشروع شراكة التنقّل بين الاتحاد الأوروبي والأردننتائج مشروع شراكة التنقّل بين الاتحاد الأوروبي والأردندوسلدورف/أحمد سليمان العمري2019-07-14 21:17:05
البطالةالبطالةعامر بلغالم2019-07-14 13:53:41
صغيرة على الحبصغيرة على الحببسملة محمود2019-07-14 00:41:47
لا شفاعة لمن لا يصدق نفسهلا شفاعة لمن لا يصدق نفسهبانسيه البنا2019-07-14 00:30:48
شعور سيئ_القسم الأولشعور سيئ_القسم الأولعبد الوهاب اسماعيل2019-07-13 21:16:33
ضربات القدر 135ضربات القدر 135حنفى أبو السعود 2019-07-13 15:07:10
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر