GO MOBILE version!
يونيو17201910:05:47 مـشوال131440
مختارات اندلسية ,من موسوعة قول على قول ,لمحمد سعيد الكرمي
مختارات اندلسية ,من موسوعة قول على قول ,لمحمد سعيد الكرمي
يونيو17201910:05:47 مـشوال131440
منذ: 4 شهور, 4 أيام, 2 ساعات, 28 دقائق, 46 ثانية


موسوعة قول على قول لمحمد سعيد الكرمي ,لم تكن فقط جواب فلسفي لسؤال فلسفي في برنامج اذاعي باذاعة البيبي سي ,بل كانت ايضا ابحارا عميقا في ادغال محيطات الادب ,فهي عمل استجمع موسوعات السابقين ,واختبر كلام الاولين ,وبعد ذلك جاءت لتستجيب لهموم طائفة الاكاديميين المولعين بالادب العربي ,لان مرجع الياس حاوي المتداول وقتئذ غير كاف ,لذلك جاء اهداء الموسوعة من الموسوعاتي للقراء العرب ومحبي الادب ,لتتوج مرحلة جديدة من الوعي الانساني بالجغرافيا العربية المحلية والمهجرية ,لان الاسئلة تاتي من القطريين المحليين وكذلك من عرب المهجر ,ومن خلالهم كل الاثنيات غير العربية المتذوقة للادب العربي ,لان السوق الادبية العربية تضم ديموغرافيا ازيد من مائتي مليون نفر ,وهي جغرافيا شبيهة بجغرافيا امريكا الشمالية والكندا ,اي قرابة العشرين مليون كلمتر مربع
اهتمامنا اليوم بموسوعة محمد سعيد الكرمي, هو اهتمام بالاستدلالات الاندلسية بها ,فحينما نقول اندلس الهجرات نقصد كل تلك الانتروبولوجيا الهجراتية التي جاءت من العشرين مليون كلمتر مربع العربية ,بصحاريها وحواضرها ,وببحارها وجبالها ,كل هذه القصص الانتروبولوجية , تناغمت باندلس شبه جزيرة ايبيريا ,ونسجت فيه معالم سياسة وحكم وادب ظلت سارية الى يومنا هذا ,بل ترشح نفسها دوما للانتماء للغد المتكرر
اندلس اليوم اغلقت حدودها ككل اوروبا الشنغين ,وانتمت لواقع 1492هجرية الذي سبقه الطرد الاموي للزبيريين المؤسسين لفاس القديمة ,وتلاها الطرد الموريسكي لسنة 1919, واقع الطرد والاستقبال هو واحد من الدروس الاندلسية المتكررة ,شان تكرر الدروس الاخرى التي اصلتها مدارس الحكم الاندلسية ,وكلها ممركزة في شخصيتي ابن حزم وابن زيدون
العرب يرددون معاني اندلس مفقود, منذ ان اطلق جورجي زيدان ,في كتابه فتح الاندلس مقولته المشهورة ,*الاندلس =الفردوس المفقود*
اندلس لم تعد الدعوة اليها مسموحة, كما في قصيدة محمود درويش =
-ندعو لاندلس **ان حوصرت حلب
استهل محمد سعيد الكرمي الجزء الاول من موسوعته ذات العشرة اجزاء ,بسؤال لعبدالسلام الشرادي من مكناس بالمغرب ,سئله عن قائل ابيات =
فيما مضى كنت بالاعياد مسرورا **فجاءك العيد في اغماث ماسورا
ترى بناتك في الاطمار جائعة **يغزلن للناس ما يملكن قطميرا
برزن نحوك للتسليم خاشعة **ابصارهن حسيرات مكاسيرا
رد عليه محمد سعيد الكرمي ,بان الابيات من قصيدة المعتمد ابن عباد ,قصيدة نظمها يوم عيد حين دخلت عليه بناته وهن يغزلن للاغماثيين بضواحي مدينة مراكش بالمغرب ,وكن في حالة رثة ,والقصيدة قال فيها المعتمد =
يطان في الطين والاقدام حافية **كانهن لم يطئن مسكا وكافورا
قد كا دهرك ان تامره ممتثلا**فردك الدهر منهيا ومامورا
من يات بعدك في ملك يسر به **فانما بات بالاحلام مغرورا
بل انه لم تتوقف القصيدة عند مستوى بناته الائي غزلن لصاحب الشرطة الذي خدم المعتمد بقرطبة واشبيلية وما ولاها ,وتواجد صاحب الشرطة يعزز استدلالنا بكون الاندلس هي المركز الفقهي والعسسي الفعلي ,لان مرحلة ماساة المعتمد ,جاءت ابان الانقلاب العباسي على الطالبيين بالاندلس لمدة 70سنة ,وهي فترة حكم المرابطين ,كما ان الصنهاجيين لهم ثار قديم مع النعمانيين اثر قتله للكاهانا بت يفرن بن جانا ,والمعتمد يتحدر من نعمانيي منطقة العريش بمصر
المعتمد دخل عليه ابنه ابو هشام في سجنه الاغماثي ,والسلاسل تدمي قدميه, فرد كاشفا حاله لابنه الذي ابصره في تلك الحال =
قيدي اما تعلمني مسلما **ابيت ان تشفق او ان ترحما
دمي شراب لك واللحم قد **اكلت فلا تهشم الاعظما
يبصرني فيك ابو هاشم **فينثني والقلب قد هشما
ارحم طفيلا طائشا لبه **لم يخش ان ياتيك مسترحما
وارحم اخياث له مثله **جرعتهن السم والعلقما
منهن من يفهم شيئا فقد **فقدن عليه للبكاء العمى
والغير لايفهم شيئا فما **يفتح الا لرضاع فما
واضاف الموسوعاتي ان المعتمد ينتمي لطائفة اللخميين المناذرة التعمانيين بني النعمان بن المنذر اخر ملوك الحيرة ,وان قصته من اكثر القصص فظاعة في التاريخ ,وتزكية لهذا الانتساب اوردت الموسوعة بيتي الانتساب =
من بني المنذرين وهو انتساب **زاد في فخرهم بنو عباد
فتية لم تلد سواها المعالي **والمعالي قليلة الاولاد
واضاف الموسوعاتي ان المعتمد ابن المعتضد من منطقة العريش بمصر ,وانه خلال وفاته صليت عليه صلاة الغريب ,فاساليب التنكيل هذه عاش ابن رشد شبها لها ,خلال طرده وابنه عبدالله من المسجد ,حينما كشف فرية التخويف من ريح عاد وثموذ
المعند له قصيدة =
شيم الاولى انا منهم ***والاصل تتبعه الفروع
بطبيعة الحال بعدما عرفتم الان المعتمد وما نشرته عنه قصيدة قول على قول ,سوف نستحضر الان من خلال طرح الانتروبولوجيا السياسية لمغازي وعبر حياة المعتمد ,ولماذا اندلس بنو عبود التاشفينيين وبوعباد المناذرة تتكرر على الدوام ,بنفس الشكل حد تشابه الليلة والبارحة ؟
المعتمد ابن عباد لم يكن بدويا بل كان حضريا ومن اعلام الحياة السياسية الاندلسية ,فهو كان جزء من حياة باذخة بالعدوة العليا او المركز المكين ,فامه قالت له **لاتبك كالنساء ملك رجال ضيعته **
المعتمد حينما عاش مصيره صليت عليبه صلاة الغريب ايانه نكرة ,هذا فيه امعان في التنكيل والتعذيب ابان الحياة وبعد الممات ,اي انه كان صريع بدو وصفهم ابن حزم بتفصيل ممل في طوق الحمامة ,في تلك المرة وصف فقد الحموديين للسلطة التي انتزعها منهم الطالبيين
سياسات تتشابه ,كاننا مع غيستاف لوبون في سيكولوجيا الجماهير ,حين قال بان ** السلطة تفعل بالرؤوس فعلة الخمرة **
المعتمد ابن عباد حينما ذكر باسلامه في القصيدة التوسلية ,ذكر بموالاته للعبوديين التاشفينيين في معركة الزلاقة ,حيث خاضا سويا الحرب مع ابن تاشفين يوسف وبنيه
ما هي جريرة المعتمد ,او احرى جنايته ؟
بعض الاقوام في الانتروبولوجية الصينيبة تنتقم ولو بعد قرنين ,لكن بالنسبة لصنهاج وفروعه السبئية بالمغرب الكثيرة جدا ,فيها اليغمريسنية والزناتية والمداينية والخمايلية والزيانية واليفرنية والغمارية والكاهناتية ...,فهم ينتقمون ولو بعد حين,و قد يكون الحين عدة قرون
لدلك المعتمد يعرف جيدا انه فرع من اصول النعمانيين ,والفرع يتبع الاصل ,بل اضيف ان الشافعي قال ** لايستقيم الظل والفرع اعوج ** ففي السياسة الاهتمام بالظلال اولى من الاهتمام بالاصول والفروع
الكاهانا بنت يفرن بن جانا ,هي جدة العديد من الزيانيين الزناتيين او الصنهاجيين الايفرنيين ,حينما دخل الحسن بن النعمان كانت الكاهانا رمز المقاومة الصنهاجية ,لكن طوفان ابن النعمان من الفرسان والجياد والجنود جعلت الكاهانا تخرج للحرب ,بعد سياسات ممنهجة توصي فيها بالخراب الخراب حتى لايطمع الاغراب في ارض صنهاج ويفرن وجانا
في اليوم الحاسم عرفت انها لاشك مقتولة فضربت بشعرها وسط العساكر في اشارة للتعويل على المستقبل وابنائه ,ليعيدوا ليفرن وجانا وبني صنهاج مجدهم الضائع واستقلال ارضهم المستباحة ,فدخل ابن النعمان وعقب عليه بقية العساكر الوالجين للديار المغاربية
الصنهاجي ابن تاشفين او بني عبود, يعرفون خطر بني عباد عليهم وعلى ملكهم ,لذلك عامل ابن تاشفين المعتمد معاملة النبي في معركة الخندق حين قرر الغداء عند بني قينقاع قبل ان يصبح وجنده عشاء لهم ,وفي التاريخ المعاصر تكررت الحكاية في الحرب العراقية الكويتية ,اثر فشل مفاوضات كميات انتاج البترول,حيث اجتاح العراق الكويت في 2غشت 1990,ولم يغادرها الا في مارس 1991 واستطاع في كل الاحوال اطالة امد حكم نظامه السياسي لغاية اشقاطه بالقوة في ابريل 2003
المعتمد يردد دائما ان الكثيرين بالاخص الصبية الرضع لايفهمون شيئا ,بل رسم قاعدة ان من يغتر بالملك بعد المعتمد فهو غارق في احلامه ,لان المعتمد الذي اورد قصة المسك والكافور ,هو صاحب يوم الارجل في الكافور لزوجته البرمكية ,وحدث ان غضبت منه البرمكية فقالت له لم ار منك يوما جميلا ,فقال لها = ولايزم الكافور؟
وعضبة البرمكية من العتمد ,شبيهة بغضبات بنت المستكفي ولادة من ابن زيدون حين نعتته بالمسدس ,في قصيدتها نعتت بالمسدس ,وطالما كرر ابن زيدون **و لادة تريد ضربي**
كان الزمن وحجب الغيب اخبرت المعتمد بتلك المالات
امور كثيرة بين ابن عباد وابن تاشفين ,سوف تتضح لاحقا ,زمن بني مرين لان مابعد المرابطين كان هناك اضطراب اتسم بهيمنة ملوك عبدالواد ,وهزائم يغمر يسن الصنهاجي في معارك اسلي 1و2,فالمرابطون كانوا يخطبون في صلاة الجمعة لحكام بغداد ,بينما لو انتصرت دفة المعتمد بالاندلس فان حكم الملك الناصر لاحقا بالكنانة, سوف يشمل ليس فقط الشام بل ايضا العراق والمغارب كما كانت في الحقبة الفاطمية ,فهذه الصراعات المغاربية لم ولن تكون معزولة عما يجري بالشرق ,الذي قتا تهله باننا كلنا في الهم شرق
حتى حينما دارت الدوائر مجددا على الجنرال الصنهاجي افقير وسجن وزوجته وبناته بتزمامارت فيكس ,وتواجد الابن الرضيع الذي لم يفهم شيئا ,وجدنا ان وراء حبك الخيوط الدليم وقادة الشام ,والتطبيقات اللوجيسيلية تجري على ارض المغرب ,بينما المبرمج بعيد عن المنطقة بالاف الكلمترات
خلال الربيع العربي رسم نفس السيناريو للجنرال الحسيني زين العابدين بتونس ,لكن استظلاله بالمظلة السعودية والاحتماء بماراكمه من تجارب كملحق عسكري ,جعله ينسل من الفتن كالشعرة من العجين دون ان يرى نفس المالات التي تحبكها السلطة العربية حين تدور دوائرها ,بين نفي وسجن واغتيال ,وها نحن نرى نفس السياقات بالجزائر ,فبد نفي بوضياف وصحبه واستعادته,وبوتفليقة وصحبه واستعادته ,والمدني فان نكسات السلطة التوتاليتارية تكرر نفسها
لذلك في السياسة يقولون بان الدنيا كالحية ناعم ملسها ,فابن عباد المعتمد وضعنا في صورة اندلس مركزية ,ككل المركزيات التي عرفها التاريخ والتي تتناغم سياساتها
ما الحل للخروج من الماسي المازومة ؟
الحل هو التاصيل للقصص الانتروبولوجية المتناغمة بهذه الرباع المغاربية والمشرقية ,وتطوير السياسات نحو الافضل, نحو الخروج من الغيبيات وبناء السياسة على الواقع العقلاني الماسسي

أُضيفت في: 17 يونيو (حزيران) 2019 الموافق 13 شوال 1440
منذ: 4 شهور, 4 أيام, 2 ساعات, 28 دقائق, 46 ثانية
0

التعليقات

148053
أراء وكتاب
إبداعات
عادىعادىشفيق السعيد2019-10-19 07:59:27
في عيادة الأسنان.....الجزء الأولفي عيادة الأسنان.....الجزء الأولآمال الشرابي2019-10-18 21:50:12
الرقص على خريف الزمنالرقص على خريف الزمنإيناس ثابت2019-10-18 12:22:24
اشمعنااشمعناعبدالعزيز المنسوب2019-10-16 22:59:40
شر البشر وحب الناس..شر البشر وحب الناس..بنعيسى احسينات - المغرب2019-10-16 07:21:53
البركة تِسْوَى فلوسالبركة تِسْوَى فلوسعبدالعزيز المنسوب2019-10-15 17:53:14
الأبواق الخونةالأبواق الخونةعبدالعزيز المنسوب2019-10-15 01:41:02
شَعر النهارشَعر النهارمحمد جمعة2019-10-12 18:06:55
أردو الأردوغانىأردو الأردوغانىشفيق السعيد2019-10-12 09:27:17
احتراق سوق سيدي يوسف باكاديراحتراق سوق سيدي يوسف باكاديرطيرا الحنفي2019-10-11 19:22:00
مساحة حرة
لماذا تعطي غرامة على الوزن الزائد في المطارات ؟لماذا تعطي غرامة على الوزن الزائد في المطارات ؟المتنبئ الجوي كرار الغزالي2019-10-13 12:35:03
تحيا مصرتحيا مصرسميرة محمود أبو رقية2019-10-08 22:16:35
النظافة قيمة انسانيةالنظافة قيمة انسانيةجمال المتولى جمعة 2019-10-06 08:29:53
العاصمة الادارية مستقبل مصرالعاصمة الادارية مستقبل مصرشادى وجدي2019-09-26 15:40:48
عبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلعبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلجمال المتولى جمعة 2019-09-25 21:33:09
معرض عمان الدولى للكتاب 2019معرض عمان الدولى للكتاب 2019هانم داود2019-09-24 18:30:10
من الصف (2)من الصف (2)سعيد مقدم أبو شروق2019-09-23 08:29:12
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر