GO MOBILE version!
يونيو2020196:41:56 مـشوال161440
المشروعات التنموية فى الدولة
المشروعات التنموية فى الدولة
يونيو2020196:41:56 مـشوال161440
منذ: 1 سنة, 22 أيام, 11 ساعات, 25 دقائق, 53 ثانية

 لا شك بأن المشروعات التنموية فى الدولة من أجل المواطن بالدرجة الأولى، لآنها تخدم الكبير والصغير، وهذه المشروعات التى تبنى كالمدارس والمستشفيات والسكك الحديدية والطرق والكبارى .. إلخ، هى مشروعات اقتصادية تكلف الدولة مبالغ طائلة، تصل إلى المليارات مدفوعه من خزينة الدولة.
على سبيل المثال قناة السويس الجديدة، والطرق العملاقة التى أنشأت مؤخرا وكذا العاصمة الإدارية ومدينة العلمين الجديدة وغيرها وغيرها من الإنشاءات التى نراها فى واقعنا الحاضر، وهذه المشروعات يراها المواطن رأى العين، ويعلم جيدا بأنها تكلفت أمولا باهظة لا نستطيع عدها.
ولم ننكر ذلك لأنها منفعه عامة لعامة الناس أولا وأخيرا، لتسهيل مساره فى الحياة ولقضاء حوائجه وتحسين معيشته التى يبحث عنها أينما وجد، وإذا كانت مكلفه فإن الدولة هى التى تدفع تكاليفها والمواطن أيضا مشارك فيها شراكه حقيقية مؤكده من خلال الضرائب التى يدفعها سنويا، ومن خلال محاضر البناء والرى والارز وخلافه، فكل هذا ينصب فى خزينة الدولة لكى تقوم بتمويل المشروعات كهذه.
والعبء ليس على كاهل الدولة وحدها، بل على كاهل المواطن أيضا، لآن الدولة تريد تحسين معيشة المواطن والمواطن يريد من الدولة تحسن معيشته فى شتى المجالات الصحية والتعلمية ورغيف العيش وخلافه، فهى دائرة تدور فى مركز واحد للجميع.
والتقدم فى أى دولة يأتى من هذه المشروعات التى تنشأ، والتى يسعى إليها كل فرد من أفراد المجتمع، بمشقة كانت أو غير مشقة، والصراع الدائر فى حياتنا الآن من أجل هذا، وعلينا جميعا تشجيع ذلك بشتى الطرق التى تجعل الدولة تنهض بها بكل يسر وحرية، فإنتمائنا للوطن ولهذه الأرض الطيبة تحتم علينا أن نلهث وراء هذه المشروعات التى تخدم المجتمع بأسره وحتى تظهر للنور، ويتمتع بها أولادنا وأحفادنا من بعدنا.
فإننا لا نبنى من أجل أنفسنا ولكن نبنى من أجل أولادنا، كما قال أسلافنا من قبل، فلا نجعل التشاؤم يسيطر على عقولنا ولا ندعه يغشى أعيوننا ولا قلوبنا، بل نجعل التفاؤل دائما أمام أعيننا لكى نرى بساتين الزهور، ولا نكن كالزبد الذى ذكره الله فى كتابه العزيز :
(فأما الزَبدُ فيذهَب جُفاء وأمَا مَا يَنفعُ النَاسَ فًيمًكثُ فىِ الأرَض)
صدق الله العظيم.

أُضيفت في: 20 يونيو (حزيران) 2019 الموافق 16 شوال 1440
منذ: 1 سنة, 22 أيام, 11 ساعات, 25 دقائق, 53 ثانية
0

التعليقات

148107
أراء وكتاب
الومض الثالث كورونا ...ومضات للعالمالومض الثالث كورونا ...ومضات للعالمرفعت يونان عزيز2020-06-16 16:42:26
اعدلوا بيننا.. حتى لو.. صحيا !!!اعدلوا بيننا.. حتى لو.. صحيا !!!الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-06-16 10:19:27
زواج مسلمة من كتابيزواج مسلمة من كتابيالدكتوره ريهام عاطف2020-06-16 02:15:59
انها... للقانون قاهرة !!!انها... للقانون قاهرة !!!الدكتور ميثاق بيات الضيفي2020-06-10 18:42:51
الآن حصحص الحق يا فخامة الرئيسالآن حصحص الحق يا فخامة الرئيس سليمان الجاسر الحربش2020-06-09 18:34:51
أقلام وإبداعات
شعاع على قصيدة عذابات هاملت/ للأديب المصري صابر حجازيشعاع على قصيدة عذابات هاملت/ للأديب المصري صابر حجازيبقلم ا لأكاديمية .. كلستان المرعي من سورية 2020-06-19 21:10:52
أبيض على وزن أفعلأبيض على وزن أفعلإبراهيم يوسف2020-06-17 16:20:50
قطار حياتي.. (قصيدة مترجمة )  /  ترجمة الشاعر بنعيسى احسينات - المغربقطار حياتي.. (قصيدة مترجمة ) / ترجمة الشاعر...بنعيسى احسينات - المغرب2020-06-14 19:19:14
لا مكان لإثارة الفتنةلا مكان لإثارة الفتنةرفعت يونان عزيز2020-06-13 18:39:40
الغذاء وسرطان المبيض للنساءالغذاء وسرطان المبيض للنساءد مازن سلمان حمود2020-06-13 17:38:28
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {130}مُعَلَّقَةُ رِجَالٍ فِي ظِلَالِ الْقُدْسِ الشَّرِيفْمُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {130}مُعَلَّقَةُ رِجَالٍ فِي ظِلَالِ الْقُدْسِ الشَّرِيفْ الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم{شاعر المائتي معلقة}2020-06-13 11:15:54
قصيدة إلى أخي أبيض اللون..قصيدة إلى أخي أبيض اللون..بنعيسى احسينات - المغرب2020-06-08 19:49:50
مساحة حرة
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر