GO MOBILE version!
يوليو120199:53:31 صـشوال271440
فتاة الكمان -القسم الثاني
فتاة الكمان -القسم الثاني
يوليو120199:53:31 صـشوال271440
منذ: 3 شهور, 13 أيام, 18 ساعات, 47 دقائق, 1 ثانية

الاحلام هي الأجمل بين كل تلك الأفكار التي تنقذني من الكوابيس التي تشبه النيازك التي تتوعد بالخراب..إنها الاحلام..الاحلام تشبه الرغبات التي تحتاج إلى الإتيان بالبرهان عن حقيقة المشاعر..في وسط النيازك التي تتوعد بمواصلة هجماتها بالهيب الحارق..سوء الأفعال أن يكون عقلك ممتلئ بالشكوك وتلقي نوراً على اللذين يقولون يقولون عنك أنك تافه وعبيط..لن أكون محباً إلا لمن ينتظر عودتي في لهفة وسحقاً لكل الأفكار..شئ ما حدث وأنا جالس على الأرض أستمع إلى موسيقى الكمان..جعلني أكثر هدوء واتزان ..متحكم في مشاعري ولكن لست متحكم في عصبيتي وأفكر لماذا لا يظهر لي رده فعل..قد يصف البعض تلك الحالة بالإستسلام ..فأدركت أنني كنت في أفضل حالة من حالاتي..والانسحاب من التفكير راحة لا تقدر بثمن..بعد منتصف الليل هناك من أنهى أعماله ونام..وهناك من ازعجته الكوابيس وأجبرته على البقاء مستيقظاً ..لست إلا رجل أدرك أنه يجهل عمل أي شيء والشئ الوحيد الذي يعرفه يجهل كيف يقوم به..قد لا أصل إلى الراحة والسكينة في الليل ولكن سوف أستمتع بالنظر إلى النجوم..أنا شاب أفهم جيداً كيف أكون رجلاً وكيف يصبح كلامي فلسفة وكيف يصبح سلاحا قاتلاً عندما احتاجه لحميتي في وقت مرضى في الشتاء من كل عام..لكل تمرد رده فعل جنونية...
الاحلام هي القانون الصاعد في أخذ الإنسان إلى الوراء وعدم التناغم مع الحياة الواقعية..شعرت بالسكينة التي يرسلها الله على الأرض في منتصف الليل للإستماع إلى العباد..فنمت على الأرض وحلمت حلم.."حلم جميل حلمت به..لقد رأيت نفسي على جزيرة مليئة بالأشجار والورود..ونسمات الهواء الهادئة..وصوت العصافير جميل كصوت المطر..ورأيت الغراب أمامي وهو يقف على غصن الزيتون أما أوراق الزيتون كانت تشبه النار الهادئة..ولكن هذه المره لم أرى جنازتي تتقدم إلى المقابر في أعيون الغراب..وشربت فنجان من الشاي به سكر وأنا لا أضع السكر فى شرابي..وقولت أنا أريد أن أقول كلام عشق ..هل هنا من يشاركني فلسفتي و قصائدي..وسرعان ما سمعت صوت الكمان وهو يعزف نغمتي المفضلة..وذهبت في اتجاه ذلك الصوت..ماذا رأيت؟؟ لقد رأيت القمر وقد تحول إلى نسمة تلك النسمة كانت تطير في الهواء..بكل نعومة كما يبحر البحار في الأمواج وسمعت صوت يقول:
-كم من كلب يعتقد أن الذئب سيركع له بنباحه!! - وكم من عاهرة تظن أن الملاهي ستغلق أبوابها لأبد بدونها!!
-وكم من حمقاء بلا شرف ظنت أن البطل الأسطوري عبيط!!..". أنا لست شرير..ولكني تعبت من كثرة النفاق في ملجأ المتشردين لذلك سوف أقفل ذلك الملجأ..لأن فلسفتي وشخصيتي ومعتقداتي فوق كل القوانين..سأشبعكم بكاء بالدم لتعرفوا كم كنت أنا نعمه لا تقدر بثمن..هناك الكثير من الحقيقة والآلام البغيضة والغضب والغيرة حتى الخوف وراء الصمت في وقت احترق القلوب والمشاعر.. ??أشعر أنه ذات يوم سوف أضع لهم السم في الشراب..وأتلذذ وأنا أشرب فنجان الشراب وابتسم وأنا اراهم يتساقطون مثل الأوراق في الخريف..وأقول لآخر واحد منهم عندما تذهب إلى جهنم أخبر الآخرين أنني لن أسامحهم..عليهم أن يجدوا برهان وطريقة أخرى لتلاشي العقاب والعذاب عند رب العباد..هل أبدو مخيفاً ؟؟??..علينا العمل بجد لكي نستطيع أن نعيش في هذا العالم ونحقق الإنجازات..أنا أعمل كل يوم بغاية واحدة أن يأتي يوم أحتاج لكل تلك الأعمال..أنا مثل الذي يجيب على سؤال وهو لا يعرف السؤال...البقية جاهزه القسم الثالث يأتي قريباً...الكاتب /عبد الوهاب إسماعي ل....للتواصل مع الكاتب/[email protected] ..https://www.facebook.com/abdoctor2000

أُضيفت في: 1 يوليو (تموز) 2019 الموافق 27 شوال 1440
منذ: 3 شهور, 13 أيام, 18 ساعات, 47 دقائق, 1 ثانية
0

التعليقات

148253
أراء وكتاب
إبداعات
شَعر النهارشَعر النهارمحمد جمعة2019-10-12 18:06:55
أردو الأردوغانىأردو الأردوغانىشفيق السعيد2019-10-12 09:27:17
احتراق سوق سيدي يوسف باكاديراحتراق سوق سيدي يوسف باكاديرطيرا الحنفي2019-10-11 19:22:00
الجنازة في لباس الفرحالجنازة في لباس الفرحالشاعر / أيمن أمين2019-10-09 12:13:28
لن تتمكّنوالن تتمكّنواعبدالعزيز محمد جاب الله2019-10-08 20:30:12
حان التّعلّم والنجاةحان التّعلّم والنجاةعبدالعزيز محمد جاب الله2019-10-08 19:18:14
بيوت القصديربيوت القصديرفوزية بن حورية2019-10-02 23:23:56
مساحة حرة
تحيا مصرتحيا مصرسميرة محمود أبو رقية2019-10-08 22:16:35
النظافة قيمة انسانيةالنظافة قيمة انسانيةجمال المتولى جمعة 2019-10-06 08:29:53
العاصمة الادارية مستقبل مصرالعاصمة الادارية مستقبل مصرشادى وجدي2019-09-26 15:40:48
عبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلعبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلجمال المتولى جمعة 2019-09-25 21:33:09
معرض عمان الدولى للكتاب 2019معرض عمان الدولى للكتاب 2019هانم داود2019-09-24 18:30:10
من الصف (2)من الصف (2)سعيد مقدم أبو شروق2019-09-23 08:29:12
موعد مع الحظ ....؟موعد مع الحظ ....؟ناديه شكري 2019-09-17 18:24:06
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر