GO MOBILE version!
يوليو11201911:08:17 مـذو القعدة81440
يمين غموس.. زمستخف بها!
يمين غموس.. زمستخف بها!
يوليو11201911:08:17 مـذو القعدة81440
منذ: 4 شهور, 13 ساعات, 15 دقائق, 14 ثانية

 
البِرُ بالقَسم هو الوفاء, والعمل بموجب ما أقسم عليه, وأداء اليمين ليس لَقْلَقَةُ لسان, بل هو توكيد للاِلتزامِ والصدق والإخلاص, وترسيخٌ للثقة ودوام العلاقة, بين من يُقسم والطرف الآخر.
عند تَخرج طلبة الجامعات, هناك أداءٌ لليمين يؤدونه, كدليل على تقديم الخدمة, حسب اختصاصهم الذي درسوه, والقانون يحاسب أي شخص لم يؤدِ ما عليه, وتتراوح العقوبات ما بين السجن, والغرامة المالية وقد تصل إلى الفصل, وحرمانه من الوظيفة.
هناك قسم يُطلق عليه اليمين الدستوري, وكمثل على ذلك, بعد كل انتخابات برلمانية, يتم اداء القَسم للفائزين, كي يتمكنوا من تأدية واجبهم, يتعهدون فيه على أداء مهامهم ومسؤولياتهم, برعاية مصالح الشعب العراقي, والاِلتزام بأمانةٍ وتطبيق التشريعات, إلا أنَّ ما لسمناه خلال الدورات المتعاقبة, الحنث بذلك اليمين, الذي يبدأ بذكر الخالق, وينتهي بإشهاده على ما يقول.
هذه الدورة البرلمانية, كسابقاتها من الدورات, فدور مجلس النواب تعتريه المجاملات, وإقرار ما يحفظ مصالح الأحزاب الفائزة, ضارباً عرض الحائط المصالح الوطنية, سعياً خلف الاِستحواذ على المناصب, وما الوعود التي أعطيت للمواطن بالتغيير, إلا دعاية انتخابية سرعان ما تبخرت, ويوصف البرلمان أنه الرحم, الذي تولد من خلاله, كافة المؤسسات الحكومية, فإذا كان الإناء غير نظيف, فماذا سينتج عنه غير الرداءة.؟
جلسة يوم الإثنين 8/7/2019, تخللتها معارضة قوية, قادها نواب تيار الحِكمة الوطني, فجمعوا أكثر من مائة توقيع, معترضين على تعديل الموازنة, ولم تأخذ رئاسة البرلمان بالاعتراض, مع أن النظام الداخلي, في حال الاِعتراض, يأخذ به عندما يتم, جمع 50 توقيعاً من أعضاء البرلمان! ما جعل من نواب, كتلة الحِكمة المعارضة, بترك قاعة البرلمان, ليتعاضد معهم نواب النصر.
بعد أن اكتملت الحقيبة الوزارية, بجهدٍ وتحت ضغوط سياسية دون وزارة التربية؛ بدأ الصراع على الدرجات الخاصة, وتصريحاتٌ محمومة من هنا وهناك, تفضي إلى أن التقاسم, على أساس المغانم الحزبية, هو سيد الموقف, إضافة لذلك فإنَّ مطالبة, بعض النواب باستدعاء بعض الوزراء, لم يعر لها أي اهتمام.
هل سيتدارك البرلمان العراقي, لتَبر رئاسته ونوابه, باليمين الذي أقسموا به, وجعلوا الخالق جَلَّ شأنه, شاهدا عليهم, بالحفاظ على مصلحة المواطن؟ سعياً لخدمته من خلال, سَنِّ القوانين التي تصب بصالحه.
أطلق أحد المواطنين مزحة, عن طريق السوشل ميديا, ساخراً من يمين المسؤولين, أنهم يعولون على دفع كفارة اليمين, من أموالٍ قد يكونون, رصدوها دون علم المواطن العراقي بها.
 

أُضيفت في: 11 يوليو (تموز) 2019 الموافق 8 ذو القعدة 1440
منذ: 4 شهور, 13 ساعات, 15 دقائق, 14 ثانية
0

التعليقات

148526
أراء وكتاب
جحيم المعرفةجحيم المعرفةأحمد محمود القاضي2019-11-08 14:52:44
ذكرى ميلاد سيد الخلق اجمعينذكرى ميلاد سيد الخلق اجمعينإسماعيل أبوعقاده2019-11-06 00:15:02
عن العنف مرة أخرى وأخرى ..!عن العنف مرة أخرى وأخرى ..!شاكر فريد حسن 2019-11-03 06:27:31
أحلى صوت ...عربيأحلى صوت ...عربي ياسمين مجدي عبده2019-10-28 13:04:23
الالتزام بالولاية الصادقةالالتزام بالولاية الصادقةسليم العكيلي2019-10-24 21:32:49
حسن نصرالله .. نهاية عتريس !حسن نصرالله .. نهاية عتريس !أحمد محمود سلام2019-10-24 14:49:59
إبداعات
حتماً سيمضي..حتماً سيمضي..هداية صفوح دركلت2019-11-11 19:06:01
البنت هفيّةالبنت هفيّةعبدالعزيز المنسوب2019-11-09 13:56:31
الفراغ ... مقاطع شعريةالفراغ ... مقاطع شعريةايفان علي عثمان 2019-11-08 22:14:25
لا تكتب بأشواكلا تكتب بأشواكعبدالعزيز المنسوب2019-11-04 23:44:20
رباعيات ( يا ناس يا ناسيه )رباعيات ( يا ناس يا ناسيه )محمد محمد علي جنيدي 2019-11-02 14:55:13
الزلم اللي شكت الكاع ... جيل الثأر والغارالزلم اللي شكت الكاع ... جيل الثأر والغارايفان علي عثمان 2019-11-02 00:49:23
يا نفسُ قومييا نفسُ قوميمحمد محمد علي جنيدي 2019-10-30 12:35:29
تَذُوبِينَ تَائِقَةً لِلْوَتَرْتَذُوبِينَ تَائِقَةً لِلْوَتَرْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-10-29 13:55:18
في حبّ مصرفي حبّ مصرعبدالعزيز المنسوب2019-10-28 18:44:39
نعمة الحب..نعمة الحب..بنعيسى احسينات - المغرب2019-10-28 10:26:28
مساحة حرة
النبيّ الموعود..بـ "المقام المحمود"النبيّ الموعود..بـ "المقام المحمود"ابراهيم يوسف ابو جعفر2019-11-08 20:34:06
سمو الشيخ فهد حمد العذاب الهاشميسمو الشيخ فهد حمد العذاب الهاشميعبدالسلام الشقيري 2019-11-07 17:40:26
مواقع النواصلمواقع النواصلأحمد محمود القاضي2019-11-05 00:45:19
ولنا كل الفخرولنا كل الفخر ياسمين مجدي عبده2019-11-04 13:03:56
الضمانالضمانرنيم محمود2019-11-03 20:53:14
عين العقلعين العقلأسامة عبد الناصر2019-11-02 22:18:32
من الجعبةمن الجعبةإبراهيم يوسف2019-10-30 14:50:17
الحذر.. من قيام المهدي المنتظرالحذر.. من قيام المهدي المنتظرابراهيم يوسف ابو جعفر2019-10-29 21:21:17
الملوخية والعقل الزفتاوىالملوخية والعقل الزفتاوىفرشوطى محمد2019-10-29 15:11:28
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر