GO MOBILE version!
يوليو2020198:55:44 مـذو القعدة171440
احترموا جامعاتكم كي تصونوا أوطانكم
احترموا جامعاتكم كي تصونوا أوطانكم
يوليو2020198:55:44 مـذو القعدة171440
منذ: 7 شهور, 1 ساعة, 30 دقائق, 54 ثانية

 
سنة 1925، كان عدد اليهود في فلسطين لا يتجاوز 50 ألفاً، هؤلاء القلة أقاموا لأولادهم في فلسطين جامعة تحت اسم الجامعة العبرية، كانت مركز التحريض والتأطير والتنظيم والتعليم والأبحاث والدراسات التي أسهمت في طرد الفلسطينيين من ديارهم، وفي إقامة الدولة الغاصبة سنة 1948.
الجامعات في الدول المتقدمة واجهة الدولة، وعنوان التطور والارتقاء، لها هيبة ومكانة وتأثير في حياة المجتمع، ولها استقلاليتها وميزانيتها ومراكزها البحثية، وهي مكون رئيسي من مكونات المجتمع الذي ينظر للجامعة بإجلال، ويتعامل باحترام مع كل ما يصدر عنها من شهادات وقرارات وأبحاث وتوجيهات.
على مستوى العالم، تتصدر الجامعات الأمريكية والبريطانية أفضل 10 جامعات على مستوى العالم، أما على مستوى الشرق الأسط، فتتصدر الجامعة العبرية حتى الآن، وتتقدم بأسف على كل الجامعات العربية، بل أن هنالك ثلاثة جامعات إسرائيلية تتصدر افضل 100 جامعة على مستوى العالم، ولهذا الترتيب معان كثيرة، ودلالات، تأخذنا إلى عدد الجامعات الأفضل على مستوى العالم، لنجد إيران وتركيا تتصدران العدد الأكبر في الجامعات المميزة على مستوى الشرق الأوسط، بينما تتصدر مصر الدول العربية في العدد، إذ بلغ عدد المعاهد والجامعات المتقدمة في مصر 19 جامعة ومعهد، بينما في الجزائر هنالك 6 جامعات ضمن 1250 جامعة على مستوى العالم، وفي المغرب 4 جامعات، وفي الأردن 4 جامعات، ولا ذكر لفلسطين وجامعاتها ضمن هذا المستوى المتقدم.
اما على المستويات الأقل درجة فقد حصلت جامعة بير زيت على ترتيب 1606 بالقياس إلى المستوى العالمي، وهي الأولى، بينما حصلت الجامعة الإسلامية في غزة على الترتيب الثاني، وتليها جامعة النجاح الوطنية، ثم جامعة القدس، رغم أن الجامعة الإسلامية قد ذكرت ضمن أفضل 100 جامعة على مستوى الوطن العربي.
حال الجامعات الفلسطينية لا يطمئن، ولاسيما مع ظهور عدد من الجامعات التجارية، جامعات تنافس على جمع أكبر عدد ممكن من الطلاب بهدف جمع المال، ولا يعنيها كثيراً مستقبل الطالب أو مستقبل الثقافة، ولا يعنيها مستوى الجامعة بالقياس إلى الوطن العربي أو العالم الخارجي، جامعات توالدت بشكل قصري، وفي ظروف استثنائية، وراحت تضخ آلاف الخريجين الباحثين عن مستقبل مجهول، وبكل تأكيد فقد أثرت هذه الجامعات بالسلب على الجامعات العريقة، فأمست غير قادرة على تسيير شؤونها المالية، وهذا ما تبين مع ظهور نتائج الثانوية العامة، حيث شرعت بعض الجامعات في غزة بإرسال رسائل على هواتف طلاب الثانوية العامة، فيها الاستجداء والتوسل للطالب، وهذا يعكس حجم الأزمة التي تعاني منها الجامعات، ويعكس الضائقة المالية التي يعاني منها اهل غزة
وإذا كانت معاناة جامعات غزة جزءاً من معاناة المجتمع الفلسطيني في قطاع غزة، وهي جزء من المعاناة الاقتصادية التي سحقها قطع الرواتب والحصار وإغلاق المعابر وانعدام فرص العمل والفقر العام وتناقص الموارد، فإن الواجب الوطني والأخلاقي بفرض على التنظيمات الفلسطينية والمؤسسات الشعبية والمؤسسات الوطنية والدولية أن تفتش عن الحلول، وأول هذه الحلول يتمثل بممارسة الضغط على السلطة الفلسطينية في رام الله، وحثها على استثناء الجامعات من المناكفة التنظيمية، كما حصل مع جامعة الأزهر، والعمل على توفير مقومات الوجود للجامعات، فالشرط الأول للحفاظ على الوطن هو الحفاظ على الحياة الجامعية من العوز والابتزاز والتوسل والضياع؛ الذي سينعكس بالسلب على مجمل القضية الفلسطينية.
 

أُضيفت في: 20 يوليو (تموز) 2019 الموافق 17 ذو القعدة 1440
منذ: 7 شهور, 1 ساعة, 30 دقائق, 54 ثانية
0

التعليقات

148705
أراء وكتاب
لقاء أولمرت عباس يضر فلسطين ولا ينفعلقاء أولمرت عباس يضر فلسطين ولا ينفعد. فايز أبو شمالة2020-02-10 20:31:40
عملاء عراقيون من طراز خاصعملاء عراقيون من طراز خاصعلي الكاش2020-02-08 21:50:20
في رحلة صوم يونان النبيفي رحلة صوم يونان النبيرفعت يونان عزيز 2020-02-07 15:31:16
كارثة طبيعية أم حرب بيلوجية ؟كارثة طبيعية أم حرب بيلوجية ؟الحسين عبدالرازق2020-02-06 17:38:36
مقاتل بلا اسلحةمقاتل بلا اسلحةد/رشاد حسن العطار2020-02-03 08:41:44
صفقة القرن الفاضحةصفقة القرن الفاضحةجمال المتولى جمعة 2020-02-02 12:13:28
هلا فبرايرهلا فبرايرمحمد محمد علي جنيدي2020-02-02 00:53:36
التجدبد وأصولية الطيبالتجدبد وأصولية الطيبأحمد محمود القاضي2020-01-31 13:57:26
لماذا الناصريةلماذا الناصريةحيدر محمد الوائلي2020-01-30 11:05:20
إبداعات
نار القصائدنار القصائدكرم الشبطي2020-02-10 19:09:10
آسفآسفكرم الشبطي2020-02-09 22:22:05
انعطافات منكسرةانعطافات منكسرةطاهر مصطفى2020-02-05 16:14:25
كحل العيونكحل العيونشاكر فريد حسن 2020-02-03 07:54:13
كورونا.. فيروس ام اختراع سياسي؟!كورونا.. فيروس ام اختراع سياسي؟!هالة ابو السعود2020-02-02 12:17:53
الكائن والممكن والمستحيلالكائن والممكن والمستحيلطيرا الحنفي2020-01-21 02:01:06
لا تصدقيهملا تصدقيهمأحمد يسري عبد الرسول2020-01-20 10:14:07
ألوان الشتاءألوان الشتاءمروة عبيد2020-01-19 19:39:57
ليلةٌ باردةليلةٌ باردةمروة عبيد2020-01-12 12:20:45
في رثاء محمد شحرورفي رثاء محمد شحروربنعيسى احسينات - المغرب2020-01-12 11:13:09
مساحة حرة
عودوا لوطنكم...فهو يحتاجكمعودوا لوطنكم...فهو يحتاجكم ياسمين مجدي عبده2020-02-09 20:25:41
اعترافات متأخرةاعترافات متأخرةمروة عبيد2020-02-08 13:02:37
كتاب قصص الحياةكتاب قصص الحياةرانية محي2020-02-05 23:02:52
كفاح و طموحكفاح و طموحد.أحمد محمد عبدالعال2020-02-03 19:55:00
تألق الشعر العربي بمعرض القاهرة الدولي للكتابتألق الشعر العربي بمعرض القاهرة الدولي للكتابعبدالناصر أحمد الجوهري2020-02-03 13:35:33
إعترافات متأخرةإعترافات متأخرةمروة عبيد2020-02-02 14:41:17
معرض الكتاب الدولي والتيسر علي الروادمعرض الكتاب الدولي والتيسر علي الروادعبد العزيز فرج عزو2020-02-01 22:43:51
درع وسيفدرع وسيفأحمد نظيم2020-01-31 17:05:34
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر