GO MOBILE version!
أغسطس1020194:41:10 مـذو الحجة81440
لا تهاجموا مصر وأخجلوا من أنفسكم
لا تهاجموا مصر  وأخجلوا من أنفسكم
أغسطس1020194:41:10 مـذو الحجة81440
منذ: 2 شهور, 6 أيام, 3 ساعات, 41 دقائق, 28 ثانية


بعض الفلسطينيين لايُفوتون أى مناسبة، إلاّ ويهاجمون مصر، بزعم تقصير مصر بشأن القضية الفلسطينية !! ويطالبون السيسي بقتال إسرائيل حتى آخر جندي مصرى !!
وإلى هؤلاء النمور الورقية من مناضلى الصالونات أقول :-
فى 8 نوفمبر 2016 نشر تليفزيون الbbc برنامجاً وثائقياً بعنوان "جنود إسرائيل العرب"، قال فيه أن كثيراً من الفلسطينيين يتطوعون للخدمة فى جيش الإحتلال الإسرائيلي، وأن معدل الإقبال على التطوع فى ارتفاع مستمر من سنة لأخرى !!. وقالت الbbc، أن الجيش الإسرائيلي قد أنشأ وحدة عسكرية كاملة، كل ضباطها وجنودها من الفلسطينيين !!. وهذه الوحدة إسمها "غادسر".. وقائد الوحدة ضابط فلسطيني مسلم برتبة عقيد، إسمه" وجدى سرحان".. وفى حديث لهذا الضابط لbbc قال وجدي سرحان :- "أشعر بالفخر لارتدائى البدلة العسكرية الإسرائيلية !! وإن وظيفتى هى أن أقتل أعداء إسرائيل، ونحن نسعى لأن ينضم لهذه الوحدة أكبر عدد ممكن من عرب إسرائيل" !!.
وفى قاعدة "غادسر" يقوم المتطوعون الفلسطينيون بأداء قسم الولاء لإسرائيل !!. وينشدون النشيد الوطنى الإسرائيلي "هتكفا"، وهو النشيد الذى أقره المؤتمر الصهيوني الأول عام 1897 والذى يتحدث عن إبادة خصوم إسرائيل !! (ملحوظة:- نص النشيد موجود بالأسفل باللغتين العبرية والعربية)..
وتشير إحدي الدراسات، إلى أن القانون الإسرائيلي لايُلزم الفلسطينيين بالخدمة فى الجيش الإسرائيلي، ولكن الفلسطينيين هم من يتسابقون من تلقاء أنفسهم، للتطوع للخدمة بجيش الاحتلال الإسرائيلي !!. وتقول هذه الدراسة أن دوافع الفلسطينيين للتطوع، إقتصادية فى المقام الأول.. فهم يحصلون على أجور عالية.. ومرتب الجندى يبدأ من 1200 دولار شهرياً، ويأخذ فى الزيادة كلما تقادم العمل، وهذا بخلاف العديد من المزايا الأخرى.. وهكذا استطاعت إسرائيل أن تشتري ولاء هؤلاء الخونة الفلسطينيين ، فباعوا وطنهم بثمن بخس !!، ومن المثير للسخرية، أن هؤلاء الخونة يقولون أنهم حريصون على أداء الصلوات الخمس داخل وحدتهم العسكرية فى مواعيدها !!..
وأما تليفزيون الmbc فقد نشر هو أيضاً فيلماً وثائقياً آخر، قال فيه أن الإقبال على التطوع فى الجيش الإسرائيلي ليس قاصراً فقط على الذكور وحدهم، بل إن الشابات الفلسطينيات يتطوعن هن أيضاً بمعدلات كبيرة !! وقد أجرى التليفزيون لقاءً مع شابة فلسطينيه، إسمها "موناليزا عبده"، قالت أنها تطوعت عندما كان عمرها 19عاماً، وأنها تعمل فى كتيبة "كاركال".. وقالت أنها بدأت عملها فى وحدة غير مقاتلة، ولكنها طلبت الالتحاق بوحدة أخرى مقاتلة، وتم الاستجابة لطلبها، وبعد 6 شهور تم إلحاقها بسلاح المشاة.. وتقول "موناليزا" :- "أنا إسرائيلية فى كل شئ، ولابد من رد الجميل لدولة إسرائيل، وقد أقنعت أختى بالانضمام معى للجيش الإسرائيلي"!!
وفى عام 2012 نشر مركز "جافا" الإسرائيلي للدراسات الإستراتيجية، دراسة بعنوان "الوجود الإسلامي بالجيش الإسرائيلي"، جاء فيها، أن تجنيد العرب فى الجيش الإسرائيلي بدأ عام 1956.. وأن عدد المتطوعين العرب قد بلغ 12 ألف متطوعا فى عام 2012".. وأما اليوم فى عام 2019 فقد ارتفع هذا الرقم إرتفاعاً كبيراً..
ومن ناحية أخري فإن الفلسطينيين الذين لم يتطوعوا فى الجيش الإسرائيلي، قد ذهبت أعداداً ضخمة منهم للعمل في بناء المستوطنات الإسرائيلية !!.. ورغم أن العمال الفلسطينيين يعلمون جيداً عدم شرعية هذه المستوطنات، وأن الجرافات الاسرائيلية قد دمرت القرى الفلسطينية، وأن إسرائيل قد انتزعت هذه الأرض بالقوة من أصحابها الأصليين، لبناء المستوطنات اليهودية على أنقاضها !! وأن الأمم المتحدة، أعلنت مراراً وتكراراً، أن بناء المستوطنات يشكل إنتهاكا للفقرة رقم 49 من إتفاقية چنيف الرابع.. ولكن العمال الفلسطينيين لايعنيهم مطلقا هذا كله !!. بل إنهم يتهافتون فى سباق محموم للعمل في هذه المستوطنات، ويساهمون بجد واجتهاد فى بناء دولة إسرائيل القوية الحديثة !!. ويصف موقع "مونيتور" العمل في المستوطنات الإسرائيلية بأنه "حلم كل فلسطيني" !!. وذلك رغم أن العامل الفلسطينى يعمل 14 ساعة فى اليوم، فى ظروف غير إنسانية، وأنه يلقى من إسرائيل كل أنواع المهانة والإذلال، دون إعتراض منهم !!
وتبلغ نسبة الزيادة فى عدد المستوطنين اليهود 5.2%، وهذه النسبة تعادل ضعف معدل الزيادة السكانية فى عموم إسرائيل !! وتشير إحصائيات الجهاز المركزى للإحصائيات الفلسطيني أن عدد العمال الفلسطينيين قد بلغ 148 ألف عامل فى عام 2017 !!.. والحقيقة أن هذا الرقم أقل من الواقع كثيراً.. ويقوم هؤلاء العمال بالأعمال الأكثر صعوبة، والأشد خطورة، والأقل مهارة !!.. مثل أعمال النظافة والسباكة والرصف والبناء والتعدين والعمل فى المزارع.. ونسبة قليلة منهم تعمل فى الفنادق..
وأخيراً أقول لتلك الأبواق الفلسطينية، التى دأبت على مهاجمة مصر :-
إخرسوا وأخجلوا من أنفسكم..
------
نحمود حسنى رضوان
كاتب وباحث مصري

أُضيفت في: 10 أغسطس (آب) 2019 الموافق 8 ذو الحجة 1440
منذ: 2 شهور, 6 أيام, 3 ساعات, 41 دقائق, 28 ثانية
0

التعليقات

149275
أراء وكتاب
إبداعات
البركة تِسْوَى فلوسالبركة تِسْوَى فلوسعبدالعزيز المنسوب2019-10-15 17:53:14
الأبواق الخونةالأبواق الخونةعبدالعزيز المنسوب2019-10-15 01:41:02
شَعر النهارشَعر النهارمحمد جمعة2019-10-12 18:06:55
أردو الأردوغانىأردو الأردوغانىشفيق السعيد2019-10-12 09:27:17
احتراق سوق سيدي يوسف باكاديراحتراق سوق سيدي يوسف باكاديرطيرا الحنفي2019-10-11 19:22:00
الجنازة في لباس الفرحالجنازة في لباس الفرحالشاعر / أيمن أمين2019-10-09 12:13:28
لن تتمكّنوالن تتمكّنواعبدالعزيز محمد جاب الله2019-10-08 20:30:12
حان التّعلّم والنجاةحان التّعلّم والنجاةعبدالعزيز محمد جاب الله2019-10-08 19:18:14
مساحة حرة
لماذا تعطي غرامة على الوزن الزائد في المطارات ؟لماذا تعطي غرامة على الوزن الزائد في المطارات ؟المتنبئ الجوي كرار الغزالي2019-10-13 12:35:03
تحيا مصرتحيا مصرسميرة محمود أبو رقية2019-10-08 22:16:35
النظافة قيمة انسانيةالنظافة قيمة انسانيةجمال المتولى جمعة 2019-10-06 08:29:53
العاصمة الادارية مستقبل مصرالعاصمة الادارية مستقبل مصرشادى وجدي2019-09-26 15:40:48
عبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلعبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلجمال المتولى جمعة 2019-09-25 21:33:09
معرض عمان الدولى للكتاب 2019معرض عمان الدولى للكتاب 2019هانم داود2019-09-24 18:30:10
من الصف (2)من الصف (2)سعيد مقدم أبو شروق2019-09-23 08:29:12
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر