GO MOBILE version!
أغسطس17201911:37:04 مـذو الحجة151440
الواقع المفقود .. والأصلاح المنشود !!
الواقع المفقود .. والأصلاح المنشود !!
أغسطس17201911:37:04 مـذو الحجة151440
منذ: 1 شهر, 5 أيام, 19 ساعات, 2 دقائق, 1 ثانية

 أن الواقع الذى نعيشه فى عصرنا الحاضر والذى يعرفه الجميع حكومة وشعبا لا يخفى على أحد ويكافح الجميع بعد الثورة بروح العمل الجماعى من أجل أيجاد المواطن الأيجابى -- والقضاء على السلبية بكل صورها التى عانينا منها أزمان طويلة وقاسية -- الآن فى دولة سيادة القانون التى لم تعد – كما كانت فى الماضى – دولة الكلام والأقوال والتمنى - لأسباب كثيرة كان على رأسها الفساد ..
أننا بحاجة ماسة الى البدء فى حل مشاكلنا بالمنطق والواقعية على أسس علمية ونتعرف على الأسباب ونطرحها على ذوى الأختصاص كما تفعل حكومتنا الرشيدة حاليا – لتبدأ الأصلاحات فى كافة المجالات الأجتماعية والأقتصادية والسياسية ... الخ ولنسرع فى تطبيق العدالة الناجزة وتنفيذ العقوبات الصارمة على المستهترين بلا أستثناء
فمثلا – أجتماعيا - وفى مجال أطفال الشوارع المشردين وكثرة أعداد المتسولين وأنتشار ظاهرة التحرش وأنعدام الرعاية لكبار السن ولذوى الحاجات الخاصة والجريمة وخطف الأطفال والسرقات وغياب دور الأسرة فى تربية الأبناء وأرتداء الشباب للملابس الممزقة والعفنة وللفانلات باللغات الأجنبية بعبارات تخدش الحياء ---- بل وحتى أستخدام اللغات الأجنبية لتسمية المحلات بأسماء العاهرات والساقطات الأجنبيات .... الخ كذلك مما يثير السخرية -- تسمية قنوات تليفزيونية بأسماء وحروف أجنبية -- ولا يهتمون بلغتهم العربية أعظم لغة فى الكون والتى تعانى حاليا من خطر الأنقراض فى هذا القرن وفقا لدراسات علمية منشورة ..!!
لابد لنا من خطط علمية يشارك فيها الجميع حكومة وشعبا بجميع أجهزة الرعاية الأجتماعية والتربوية والصحية والأقتصادية والثقافية والأسرية والتى تتكون من الآلاف من العاملين وتنفق عليها الدولة سنويا الملايين --- ولابد من تفعيل دور المسجد والكنيسة والجامعات والمدارس والمكتبات والأعلام بكل وسائله -- لتبيان خطورة ظواهر مضرة كالتدخين والمخدرات والتسول والأختلاط برفقاء السوء – والمطالبة بعودة رب الأسرة لدوره المفقود حاليا وحث الشباب على القراءة والتثقف والعلم بدلا من الجرى خلف موضات لا تليق بكرامة الأنسان وآدميته ------ وليس دور المواطن الأيجابى بأقل من دور أجهزة ومؤسسات الدولة لأعلاء شأن بلدنا مصر أم العالم – والله الموفق والمستعان
نبيل المنجى محمد شبكة
مستشار ثقافى سابق - المنصورة

أُضيفت في: 17 أغسطس (آب) 2019 الموافق 15 ذو الحجة 1440
منذ: 1 شهر, 5 أيام, 19 ساعات, 2 دقائق, 1 ثانية
0

التعليقات

149377
أراء وكتاب
تونس تنتخب وتصنع تاريخًاتونس تنتخب وتصنع تاريخًاسري القدوة2019-09-21 23:14:33
محو الأمية .. مطلب قومى ووطنى عاجلمحو الأمية .. مطلب قومى ووطنى عاجلنبيل المنجى محمد شبكة2019-09-19 22:12:04
انتصار تاريخي للقائمة العربية المشتركةانتصار تاريخي للقائمة العربية المشتركةسامي إبراهيم فودة2019-09-19 08:40:17
على أطلال القلب المهدمعلى أطلال القلب المهدمإبراهيم يوسف2019-09-16 17:15:04
صرخة عبر الزمنصرخة عبر الزمنسلام محمد العامري2019-09-12 06:17:29
إبداعات
ناطحات سحاب شيكاغوناطحات سحاب شيكاغوطيرا الحنفي2019-09-23 01:48:31
رد الجميلرد الجميلشفيق السعيد2019-09-21 17:37:07
علي .. الحسين ( قصيدة )علي .. الحسين ( قصيدة )ايفان علي عثمان 2019-09-20 00:29:50
مضطهدٌمضطهدٌحيدر حسين سويري2019-09-19 20:11:10
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {62}مُعَلَّقَةُ هَمَسَاتِ قَلْبِيمُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {62}مُعَلَّقَةُ هَمَسَاتِ قَلْبِي محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-09-15 20:59:24
طريد الليل ..البحر البسيططريد الليل ..البحر البسيطابراهيم امين مؤمن2019-09-15 09:07:34
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {60}مُعَلَّقَةُ الشُّعْلَةْمُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {60}مُعَلَّقَةُ الشُّعْلَةْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-09-14 13:22:19
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {59}مُعَلَّقَةٌ مِنْ نَارِهَامُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {59}مُعَلَّقَةٌ مِنْ نَارِهَا محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-09-12 04:38:59
مساحة حرة
موعد مع الحظ ....؟موعد مع الحظ ....؟ناديه شكري 2019-09-17 18:24:06
الف نيلة ونيلهالف نيلة ونيلهاسماعيل عوض توفيق2019-09-17 17:55:32
اكله كباباكله كبابشادي محمد مختار2019-09-14 16:35:02
بشبيش بلا مستشفى حكومىبشبيش بلا مستشفى حكومىجمال المتولى جمعة 2019-09-11 16:52:00
يا ظريف الطوليا ظريف الطولإبراهيم يوسف2019-09-07 20:11:05
أئمة من ورق-03-أئمة من ورق-03-جمال غريس2019-09-06 18:54:45
aلتعيش أكثر شوية ابتعد عن السيجارة الإلكترونيةaلتعيش أكثر شوية ابتعد عن السيجارة الإلكترونيةدوسلدورف/أحمد سليمان العمري2019-09-02 20:04:06
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر