GO MOBILE version!
أغسطس29201910:27:15 صـذو الحجة271440
خرفنة الافراد والحكومات
خرفنة الافراد والحكومات
أغسطس29201910:27:15 صـذو الحجة271440
منذ: 25 أيام, 8 ساعات, 14 دقائق, 17 ثانية

 
كثير ما نسمع ان فلان مع تقدم السن اصبح في حالة خرفنة, واليوم نزل سن الخرفنة قليل ليصيب بعض الرجال وبعض الشباب ايضا, ..حاولت الرجوع الى بطون وامهات الكتب لمعرفة اصل كلمة خرفنة, حيث اكدت جميع المراجع ان اصل هذه الكلمة قد جاء من الخروف, فقد اُخذت هذه الكلمة معاني عديدة لتدل على العقل الناقص والسلوك غير الطبيعي للشخص الذي اصيب بشيء من الخرفنة, ويستدل على خرفنة الشخص من خلال سلوكه وتصرفاته وممارساته اليومية, ثم انعكاس مثل هذه السلوكات والتصرفات والممارسات الغريبة العجيبة على شؤون حياته اليومية.
الامثلة على خرفة كبار السن, وخرفنة بعض الرجال والشباب منهم كثيرة لا تعد ولا تحصى, فمثلا رصدت بعض الكاميرات في الباكستان ان عجوز يبلغ من العمر (80) عام كما جاء في الخبر قد رصدته تلك الكاميرات يلاحق فتاة لا تتجاوز الـ(14) عاما من عمرها ويرمي عليها كلاما عميقا في الغزل والتودد, وقد غمرتها السعادة المصاحبة للاستغراب من هذا التصرف والسلوك الغريب والذي اوصل هذا العجوز الى حد الخرفنة.
في حين انه لوحظ في افغانستان ان رجلا في السبعينات من عمره, اصابته رعشة هستيرية اثناء استماعه لا غنية ثورية تحض على الدمار والحرب والقتل وسفك الدماء ورمي النفس في المهالك, وبعد خروجه من حالة الهستيريا هذه وزع الابتسامات الصفراء على الحضور متصنعا, وطلب من الحضور ان يتقوا الله في الخلق, وان يكونوا من عباد الله الصالحين!
ثم ان المضحك المبكي من حالات الخرفنة تلك التي وجدت عند رجل في الستينات من عمره وكأن شكله من اليهود المقيمين في اليمنيين كما جاء في النبأ, فقد قيل ان هذا الرجل وصل الى حد الادمان والخرفنة, حيث انه يقضي على جهاز الخلوي مدة لا تقل عن الـ(20) ساعة يوميا, ويبقى في حالة بحث مستمر عن عبارات ومقالات ونصوص وادعية ومقاطع فيديو تكون احيانا على شكل اغاني غوغائية دون ان يعرف دلالاتها ومعانيها ويقوم بإرسالها بطريقة رسائل محمولة عبر الواتس اب للناس باستمرار, وقد اكدت خرفنته هذه زوجته التي وجدته وهو في حالة شبه نوم يرسل رسائل محمولة عبر الواتس اب للناس, الامر الذي جعل الاخرين يضعونه تحت الهمز واللمز من كمية ونوعية الرسائل المحمولة التي يقوم بأرسالها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
هذا غيض من فيض من حالات الخرفنة التي يعيشها بعض الناس في هذا العالم من شيوخ (كبار السن) ورجال كبار وشباب هذه الايام, للأسف الشديد ظاهرة خرفة البشر بدأت تتسع يوما بعد يوم, وعلى ما يبدوا ان قلة الوازع الديني بشكل عام عند هؤلاء هي المحرك الرئيس لمثل هذه الظواهر والتي باتت تدعوا المعنيين الى زيادة عدد المتخصصين في طب علاج الخرفة في الجامعات, وان كان حالات الشفاء منها ميؤوس الى حد ما, ..والله اعلم.
هذا ما يخص خرفنة الافراد, فما بالُ أقوام عاشت حكوماتهم في حالة خرفنة سياسية ظهرت على سلوك بعض الحكومات في هذا العالم الواسع, دللّت على ان تلك الحكومات تنقاد كـ(الخروف) الوديع الذي يُجر ويُسحب من خلال طفل ذكي يجره ويسحبه كيفما شاء!
اذا كان خرفنة الافراد ظاهرة قديمة, فان خرفنة الحكومات ظاهرة اقدم منها بكثير, وهذا النوع من الخرفنة (خرفنة الحكومات) ضاربة في التاريخ البشري القديم, فقد قرأنا عبر التاريخ عن حكومات انحرفت (360) درجة عن جادة الصواب, حتى اصابها شيء من الخرفنة السياسية وهي شكل من اشكال خرفة الحكومات والمتمثلة في العنف الجسدي والعنف النفسي والعنف الإيديولوجي والعنف التواصلي, فقد تأكد ان احد الحكومات الافريقية في الستينات من هذا القرن اصابها شيء من (العنف الجسدي) وهو شكل من اشكال خرفة الحكومات, والذي يعني استخدام القوة الجسدية بشكل متعمد اتجاه الآخرين من أجل إيذائهم وإلحاق أضرار جسمية بهم وذلك كوسيلة عقاب غير شرعية مما يؤدي إلى الآلام والأوجاع ومعاناة نفسية جراء تلك الأضرار.
كذلك قيل ان احد الحكومات في اوروبا الشرقية في الثمانينات من هذا القرن اصابها شيء من (العنف النفسي) وهو شكل من اشكال خرفة الحكومات, والذي تقوم به من خلال عمل ما أو الامتناع عن قيام بعمل معين وفق مقاييس مجتمعية ومعرفة علمية بالضرر النفسي, وقد تحدث تلك الأفعال على يد شخص أو مجموعة من الأشخاص الذين يمتلكون القوة والسيطرة لجعل المنافس السياسي مضطربا مما يؤثر على وظائفه السلوكية والوجدانية والذهنية والجسدية من إهانة، وتخويف، وتهديد، وعزلة، واستغلال، وصراخ, الى غير ذلك من ممارسات نفسية تجاه الاخرين.
وأكثر من هذا وذلك, فقد لوحظ ان احد الحكومات في القارة الاسيوية في التسعينات من هذا القرن اصابها شيء (العنف الإيديولوجي) وهو شكل من اشكال خرفة الحكومات, والذي يعني محاولة فرض الآراء على الآخرين بقوة وصلابة, واعتبار آراء الآخرين دائما ناقصة وغير مكتملة النضوج حسب وجهة نظرهم.
واخيرا يشاع ان احد حكومات امريكا الجنوبية اتُهمت بـ(العنف التواصلي) وهو ايضا شكل من اشكال خرفة الحكومات, والذي يعني ذلك التأثيرات السلبية التي يمارسها رجال الدولة أثناء القيام بأعمالهم وأثناء تواصلهم مع مناصريهم في الندوات أو مع معارضيهم داخل المؤسسة التشريعية والتي تتمثل في غياب الحوار بين العناصر المكونة للمنظومة, إذ يصبح اللاحوار عنف تواصلي مما يجعل من الصعب التعبير عن أفكار وأطروحات وتصورات معينة.
المتأمل جيدا هذه الايام في هذا العالم الواسع لا شك انه سيجد ان العالم مليء بإفراد مصابين بخرفنة من العيار الثقيل كان الله في عونهم, ومليء ايضا بحكومات مصابة بـ(الخرفنة) السياسية, مع تأكيدنا ان خرفنة الافراد تعني فقدان للهوية الشخصية للفرد المصاب, وان خرفنة الحكومات تعني فقدان هوية الدولة..كل الدولة, قال تعالى:(أفلم يسيروا في الأرض فتكون لهم قلوب يعقلون بها أو آذان يسمعون بها فإنها لا تعمى الأبصار ولكن تعمى القلوب التي في الصدور).

أُضيفت في: 29 أغسطس (آب) 2019 الموافق 27 ذو الحجة 1440
منذ: 25 أيام, 8 ساعات, 14 دقائق, 17 ثانية
0

التعليقات

149591
أراء وكتاب
تونس تنتخب وتصنع تاريخًاتونس تنتخب وتصنع تاريخًاسري القدوة2019-09-21 23:14:33
محو الأمية .. مطلب قومى ووطنى عاجلمحو الأمية .. مطلب قومى ووطنى عاجلنبيل المنجى محمد شبكة2019-09-19 22:12:04
انتصار تاريخي للقائمة العربية المشتركةانتصار تاريخي للقائمة العربية المشتركةسامي إبراهيم فودة2019-09-19 08:40:17
على أطلال القلب المهدمعلى أطلال القلب المهدمإبراهيم يوسف2019-09-16 17:15:04
صرخة عبر الزمنصرخة عبر الزمنسلام محمد العامري2019-09-12 06:17:29
إبداعات
ناطحات سحاب شيكاغوناطحات سحاب شيكاغوطيرا الحنفي2019-09-23 01:48:31
رد الجميلرد الجميلشفيق السعيد2019-09-21 17:37:07
علي .. الحسين ( قصيدة )علي .. الحسين ( قصيدة )ايفان علي عثمان 2019-09-20 00:29:50
مضطهدٌمضطهدٌحيدر حسين سويري2019-09-19 20:11:10
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {62}مُعَلَّقَةُ هَمَسَاتِ قَلْبِيمُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {62}مُعَلَّقَةُ هَمَسَاتِ قَلْبِي محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-09-15 20:59:24
طريد الليل ..البحر البسيططريد الليل ..البحر البسيطابراهيم امين مؤمن2019-09-15 09:07:34
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {60}مُعَلَّقَةُ الشُّعْلَةْمُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {60}مُعَلَّقَةُ الشُّعْلَةْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-09-14 13:22:19
مُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {59}مُعَلَّقَةٌ مِنْ نَارِهَامُعَلَّقَاتِي الْمِائَةْ {59}مُعَلَّقَةٌ مِنْ نَارِهَا محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-09-12 04:38:59
مساحة حرة
موعد مع الحظ ....؟موعد مع الحظ ....؟ناديه شكري 2019-09-17 18:24:06
الف نيلة ونيلهالف نيلة ونيلهاسماعيل عوض توفيق2019-09-17 17:55:32
اكله كباباكله كبابشادي محمد مختار2019-09-14 16:35:02
بشبيش بلا مستشفى حكومىبشبيش بلا مستشفى حكومىجمال المتولى جمعة 2019-09-11 16:52:00
يا ظريف الطوليا ظريف الطولإبراهيم يوسف2019-09-07 20:11:05
أئمة من ورق-03-أئمة من ورق-03-جمال غريس2019-09-06 18:54:45
aلتعيش أكثر شوية ابتعد عن السيجارة الإلكترونيةaلتعيش أكثر شوية ابتعد عن السيجارة الإلكترونيةدوسلدورف/أحمد سليمان العمري2019-09-02 20:04:06
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر