GO MOBILE version!
سبتمبر10201910:02:50 صـمحرّم101441
ما أكبر بلاد العرب، وما أقواهم!
ما أكبر بلاد العرب، وما أقواهم!
سبتمبر10201910:02:50 صـمحرّم101441
منذ: 2 شهور, 9 أيام, 12 ساعات, 2 دقائق, 11 ثانية

 
ما أكبر سوريا! لقد شهدت ثماني سنوات من القتال الداخلي، الذي أسفر عن تشريد الملايين، ومقتل عشرات آلاف السوريين، ومع ذلك فما زالت سوريا على قيد الفعل والبقاء، لتشهد غارات مجهولة الهوية على منطقة الشمال الشرقي، في الوقت الذي تتحرك فيه قوات تركية وأمريكية مشتركة في الشمال الغربي ضمن ما يعرف بالمناطق الآمنة، مع بقاء القوات الكردية في الشمال الشرقي، وقوات روسية في الغرب، وقوات تنظيم داعش في أماكن متفرقة، مع وجود قوات إيرانية في الشرق، وقوات إسرائيلية محتلة للجولان في الجنوب، إضافة إلى عدة قواعد أمريكية!
كل هذه الدول والقوات التي تتحالف وتتناحر على أرض سوريا من عدة سنوات، تتقدم وتتراجع على جثث السوريين، ومع ذلك فما زالت سوريا على قيد الحياة والفعل والتأثير في مجرات الأحداث في المنطقة!
فكيف لو تم توظيف طاقة سوريا كاملة لمحاربة العدو الإسرائيلي؟ وكيف لو صار تقديم كل هؤلاء الضحايا الذين قتلوا على الأرض السورية في معركة ضد العدو الإسرائيلي؟ وكيف لو كان تدمير المدن السورية وتجفيف مواردها قد تم من أجل تدمير جزء من المدن الإسرائيلية والاقتصاد الإسرائيلي والأمن الإسرائيلي؟ وما مصير هذا الكيان الهزيل؟
الدلائل كلها تشير إلى أن الكيان الصهيوني صاحب المصلحة الاستراتيجية في تدمير مقدرات الأمة العربية، وفي تشتيت الجهد العربي، وتدمير الحياة الإنسانية والسياسية لدى الشعوب العربية، لذلك فإن المقارنة بين ما لحق بالأمة العربية من دمار وخراب بشكل غير مباشر على يد الإسرائيليين، هو أعنف ألف مرة من المواجهات والحروب المباشرة مع العدو الإسرائيلي.
فإذا كان شعب سوريا قدم كل هذه التضحيات وكل هذه الدماء التي سالت على ترابه، ولم ينكسر، فكيف لو شاركت كل البلاد العربية في حرب التحرير ضد العدو الإسرائيلي، ويكفي أن يلحق بالمدن الإسرائيلية واحد في المائة فقط مما لحق بمدن العرب من خراب، كي تنتهي هذه الدولة المارقة؟
ويبقى السؤال؟ كيف عجزت دولة عظمى مثل سوريا عن محاربة إسرائيل منذ عشرات السنين؟ ومن الذي حال بين الشعب السوري العملاق وبين تدمير دولة قزمة اسمها إسرائيل؟ وكيف عجزت مصر العملاقة عن تصفية إسرائيل منذ عشرات السنين؟ وكيف ضعفت الأردن أمام إسرائيل، حتى صارت تستجدي منها شربة ماء؟
أزعم أن مدينة عربية واحدة مثل حلب كانت قادرة على إنهاء دولة العدوان الإسرائيلي، وأزعم أن نصف دمشق وحدها كانت قادرة على تدمير دولة العدوان، وأزعم أن اللاذقية وحدها، والموصل وحدها، والقاهرة وحدها، وعمان والرياض والرباط أو الخرطوم أو عدن أو أي حاضرة عربية أخرى كانت قادرة بمفردها على تدمير دولة الصهاينة، ويكفي الاستشهاد بغزة المحاصرة خير دليل.
إن ما جرى على أرض سوريا من دمار، وما حدث على أرض اليمن والعراق وليبيا وغيرها من بلا د العرب ليؤكد أن الإنسان العربي مستهدف بالإضعاف على مفارق التاريخ، كما تم ذبحه على خرائط الجغرافيا التي رسم حدودها دهاقنة الصهاينة، قبل أن ينفذها سايكس بيكو على هيئة دول مفككة متصارعة، مشغولة بفساد حكامها بعيداً عن الرؤية الاستراتيجية القائمة على وحدة الحال، وبعد الأمة العربية عن ذل السؤال.

أُضيفت في: 10 سبتمبر (أيلول) 2019 الموافق 10 محرّم 1441
منذ: 2 شهور, 9 أيام, 12 ساعات, 2 دقائق, 11 ثانية
0

التعليقات

149755
أراء وكتاب
القدوة فى حياتناالقدوة فى حياتناجمال المتولى جمعة 2019-11-17 10:10:25
إعدام الفاسد  اهم سر نجاحات الصينإعدام الفاسد اهم سر نجاحات الصينخالد احمد واكد 2019-11-16 20:16:15
بناء المجتمعاتبناء المجتمعاتأحمد محمود القاضي2019-11-15 11:34:16
التاريخ كما يجب أن يكونالتاريخ كما يجب أن يكونياسمين مجدي عبده2019-11-13 14:44:57
عبدالسميع عبدالعظيم من الرواد الاوائلعبدالسميع عبدالعظيم من الرواد الاوائلجمال المتولى جمعة 2019-11-12 18:07:27
جحيم المعرفةجحيم المعرفةأحمد محمود القاضي2019-11-08 14:52:44
ذكرى ميلاد سيد الخلق اجمعينذكرى ميلاد سيد الخلق اجمعينإسماعيل أبوعقاده2019-11-06 00:15:02
عن العنف مرة أخرى وأخرى ..!عن العنف مرة أخرى وأخرى ..!شاكر فريد حسن 2019-11-03 06:27:31
إبداعات
غصة في القلبغصة في القلبنداء عز الدين عويضة2019-11-17 01:52:11
صيحة الفجر ... الثأر حمحمصيحة الفجر ... الثأر حمحمايفان علي عثمان 2019-11-15 00:50:45
الرافعيُّ أميرهاالرافعيُّ أميرهاعبدالعزيز المنسوب2019-11-13 11:44:13
بقلم رصارصبقلم رصارصالشيماء الصلاحي2019-11-12 11:09:04
حتماً سيمضي..حتماً سيمضي..هداية صفوح دركلت2019-11-11 19:06:01
البنت هفيّةالبنت هفيّةعبدالعزيز المنسوب2019-11-09 13:56:31
الفراغ ... مقاطع شعريةالفراغ ... مقاطع شعريةايفان علي عثمان 2019-11-08 22:14:25
لا تكتب بأشواكلا تكتب بأشواكعبدالعزيز المنسوب2019-11-04 23:44:20
مساحة حرة
بدون زعلبدون زعلاسماعيل عوض 2019-11-16 19:22:29
الرياضة اساس الدبلوماسية الشعبيةالرياضة اساس الدبلوماسية الشعبيةخالد احمد واكد2019-11-16 06:08:36
مصر لها خط ساخن مع المهدي المنتظرمصر لها خط ساخن مع المهدي المنتظرابراهيم يوسف ابو جعفر2019-11-15 20:25:42
النبيّ الموعود..بـ "المقام المحمود"النبيّ الموعود..بـ "المقام المحمود"ابراهيم يوسف ابو جعفر2019-11-08 20:34:06
سمو الشيخ فهد حمد العذاب الهاشميسمو الشيخ فهد حمد العذاب الهاشميعبدالسلام الشقيري 2019-11-07 17:40:26
مواقع النواصلمواقع النواصلأحمد محمود القاضي2019-11-05 00:45:19
ولنا كل الفخرولنا كل الفخر ياسمين مجدي عبده2019-11-04 13:03:56
الضمانالضمانرنيم محمود2019-11-03 20:53:14
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر