GO MOBILE version!
سبتمبر1720196:24:06 مـمحرّم171441
موعد مع الحظ ....؟
موعد مع الحظ ....؟
سبتمبر1720196:24:06 مـمحرّم171441
منذ: 1 سنة, 12 أيام, 23 ساعات, 29 دقائق, 40 ثانية

أوقات كتير كل واحد فينا بيقول متى ستاتى ساعة الحظ وفى لحظة أحقق كل أمنياتى وأطلع سلم المجد بسرعة الصاروخ ....آه يا سلام لو يكون عندي فيلا وسيارة ورصيد فى البنك وشهرة كمان ده على رأي أجدادي الحظ لما يآتي يخلي الأعمى ساعاتي ... فى عام 1997 كان فيه أغنية أسمها ( كمننا ) غناها المطرب محمد فؤاد وحققت شهرة واسعة ومعظم الشباب عشق هذه الأغنية لأنها بتعبر عن متطلبات الشباب الماديه وحال المجتمع الذى نعيش فيه ...فعلا هناك الكثير مننا الذى يحاول ان يجتهد فى عمله من أجل أن يحقق الهدف الذى يسعى إليه بكل الطرق وقد يتطلب هذا سنوات كثيرة يصارع فيها الزمن لكي يصل إلى مايتمناه ولكن أوقات نندهش مما نسمعه ونراه فمنذ حوالي شهرين تناقلت جميع وسائل الإعلام حديث عن السيدة الهندية " رانو موندال " وهي عجوز مشردة تجلس عند محطة القطار بعد أن توفى زوجها وتركتها ابنتها الوحيدة منذ عشر سنوات ولا نعلم الظروف التى فرقت بينهما كل هذه السنوات ولكن بالرغم من الظروف السيئة التى تعاني منها إلا أن رانو كانت تجلس على رصيف المحطة تعبر عن حالتها بالغناء مما دفع أحد الشباب الذى كان يراها كل يوم على هذا الحال فى أن يصورها وهي تغني بالموبايل وينشر الفيديو على الأنترنت لعل وعسى فى أن يعثر عليها أحد يعرفها ويرعى هذه السيدة الفقيرة ولكن القدر كان يخفى لهذه السيدة مفاجئة لم تكن تتوقعها...؟؟
فحينما نشر الشاب الفيديو على مواقع التواصل الإجتماعي وصل نسبة المشاهدة الى 4 مليون وتهافتت جميع شركات الإنتاج على التواصل معها وإنتاج أغاني لها لأن صوتها رائع جداًَ وتصبح بين يوم وليلة نجمة مشهورة على جميع قنوات التليفزيون كما أنه وهي وسط هذه الأحداث كلها تعرفت أبنتها عليها ووصلت إليها بعد سنوات الفراق ... يا له من موعد جميل مع الحظ لقد حققت رانو موندال الشهرة والثراء فى لحظة واحدة ولكن الأجمل من هذ أنها أكملت سعادتها بعثور أبنتها عليها والأهم من ذلك أن رانو لم تنسى الشاب صاحب القلب الطيب الذى أهتم بنشر الفيديو لها والذى كان سبباًََ فى شهرتها وإنتشالها من حالة التشرد والفقر بأن تعينه مديراًَ لأعمالها تقديراًَ وعرفاناًَ له ... بالحقيقة أن هذه السيدة عانت سنوات كثيرة من الحزن والألم ولكن الله لم ينساها وقام بتعويضها عن حياة التشرد بحياة جديدة تنسى فيها كل الأحداث القاسية والمؤسفة التى عاصرتها ...!

أُضيفت في: 17 سبتمبر (أيلول) 2019 الموافق 17 محرّم 1441
منذ: 1 سنة, 12 أيام, 23 ساعات, 29 دقائق, 40 ثانية
0

التعليقات

149824
  • بنك الإسكان
أراء وكتاب
نصائح لربات البيوتنصائح لربات البيوتفوزية بن حورية2020-09-27 22:16:11
القراءة في حياتناالقراءة في حياتنامحمد عبدالرحمن عبدالعزيز سلطان2020-09-27 17:49:14
رحلة لباريس مجانـــــــــاًرحلة لباريس مجانـــــــــاًد. محمد حسن كامل2020-09-27 09:20:59
الحرية تسك نقدها وليس العكسالحرية تسك نقدها وليس العكسعدنان الصباح2020-09-26 08:49:40
فك طلاسم العبقرية !فك طلاسم العبقرية !محمد حسن كامل 2020-09-25 22:49:05
تعالوا ننتخب !!!تعالوا ننتخب !!!رامي الغف2020-09-24 23:26:09
هل ساعد اليهود المسلمين في فتح الأندلس؟هل ساعد اليهود المسلمين في فتح الأندلس؟علي إبراهيم أبو الفتوح2020-09-22 16:47:19
مصر البيضاء ومصر الاخرىمصر البيضاء ومصر الاخرىد.عوض النقر بابكر محمد 2020-09-22 04:01:06
تركيا تعيش بفكر شر الحياتتركيا تعيش بفكر شر الحياترفعت يونان عزيز2020-09-21 13:40:36
المعرفة في حياتناالمعرفة في حياتنامحاسب عمرو محمد نجيب طعيمه2020-09-21 07:56:31
أقلام وإبداعات
تبلّغ وبلغتبلّغ وبلغإبراهيم يوسف2020-09-28 15:14:23
نص شعري: شمسنص شعري: شمسبادر سيف2020-09-28 10:05:23
دورللمرأةدورللمرأةالدكتوره ريهام عاطف2020-09-26 05:25:54
وكشّر وحش السماء عن أنيابهوكشّر وحش السماء عن أنيابهابراهيم أمين مؤمن2020-09-26 01:40:27
القِط المهذَّب.نصوص أدبيّةالقِط المهذَّب.نصوص أدبيّةرمضان سلمي برقي2020-09-25 15:07:10
كادو ...كادو ...ايفان علي عثمان 2020-09-24 22:14:20
1 ـــ صار الصرح سيفاً1 ـــ صار الصرح سيفاًمصطفى محمد غريب2020-09-24 05:59:20
حقائق الدهشةحقائق الدهشةكرم الشبطي2020-09-23 19:36:43
قصة قصيرة للاطفال- الفراشة الزرقاءقصة قصيرة للاطفال- الفراشة الزرقاءمحاسب عمرو محمد نجيب طعيمه2020-09-23 07:50:13
مساحة حرة
أسف الرحيلأسف الرحيلكرم الشبطي2020-09-27 16:51:21
المناطق الحمراء ...المناطق الحمراء ...ايفان علي عثمان 2020-09-26 22:24:57
حق العودة لليهودحق العودة لليهودكرم الشبطي2020-09-26 20:55:02
التأثير السلبي على النفسالتأثير السلبي على النفسمحاسب عمرو محمد نجيب طعيمه2020-09-26 16:25:14
يا أخي العربييا أخي العربيكرم الشبطي2020-09-19 19:03:47
ليالي الخريفليالي الخريفأسامة عبدالناصر2020-09-19 18:05:51
الصبرالصبرمنار الحريري2020-09-18 15:25:16
الغذاء ونسيج الرحم المهاجر للنساءالغذاء ونسيج الرحم المهاجر للنساءد مازن سلمان حمود2020-09-15 17:07:39
ثنائيات هو وهيثنائيات هو وهيإيناس ثابت2020-09-09 14:06:55
كورونا بين التهاون والاستهتاركورونا بين التهاون والاستهتارجمال المتولى جمعة 2020-09-09 11:53:37
عظيمة يا مصرعظيمة يا مصر ياسمين مجدي عبده2020-09-06 20:17:28
نستلة
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر