GO MOBILE version!
سبتمبر1720196:24:06 مـمحرّم171441
موعد مع الحظ ....؟
موعد مع الحظ ....؟
سبتمبر1720196:24:06 مـمحرّم171441
منذ: 1 شهر, 28 أيام, 19 ساعات, 59 دقائق, 36 ثانية

أوقات كتير كل واحد فينا بيقول متى ستاتى ساعة الحظ وفى لحظة أحقق كل أمنياتى وأطلع سلم المجد بسرعة الصاروخ ....آه يا سلام لو يكون عندي فيلا وسيارة ورصيد فى البنك وشهرة كمان ده على رأي أجدادي الحظ لما يآتي يخلي الأعمى ساعاتي ... فى عام 1997 كان فيه أغنية أسمها ( كمننا ) غناها المطرب محمد فؤاد وحققت شهرة واسعة ومعظم الشباب عشق هذه الأغنية لأنها بتعبر عن متطلبات الشباب الماديه وحال المجتمع الذى نعيش فيه ...فعلا هناك الكثير مننا الذى يحاول ان يجتهد فى عمله من أجل أن يحقق الهدف الذى يسعى إليه بكل الطرق وقد يتطلب هذا سنوات كثيرة يصارع فيها الزمن لكي يصل إلى مايتمناه ولكن أوقات نندهش مما نسمعه ونراه فمنذ حوالي شهرين تناقلت جميع وسائل الإعلام حديث عن السيدة الهندية " رانو موندال " وهي عجوز مشردة تجلس عند محطة القطار بعد أن توفى زوجها وتركتها ابنتها الوحيدة منذ عشر سنوات ولا نعلم الظروف التى فرقت بينهما كل هذه السنوات ولكن بالرغم من الظروف السيئة التى تعاني منها إلا أن رانو كانت تجلس على رصيف المحطة تعبر عن حالتها بالغناء مما دفع أحد الشباب الذى كان يراها كل يوم على هذا الحال فى أن يصورها وهي تغني بالموبايل وينشر الفيديو على الأنترنت لعل وعسى فى أن يعثر عليها أحد يعرفها ويرعى هذه السيدة الفقيرة ولكن القدر كان يخفى لهذه السيدة مفاجئة لم تكن تتوقعها...؟؟
فحينما نشر الشاب الفيديو على مواقع التواصل الإجتماعي وصل نسبة المشاهدة الى 4 مليون وتهافتت جميع شركات الإنتاج على التواصل معها وإنتاج أغاني لها لأن صوتها رائع جداًَ وتصبح بين يوم وليلة نجمة مشهورة على جميع قنوات التليفزيون كما أنه وهي وسط هذه الأحداث كلها تعرفت أبنتها عليها ووصلت إليها بعد سنوات الفراق ... يا له من موعد جميل مع الحظ لقد حققت رانو موندال الشهرة والثراء فى لحظة واحدة ولكن الأجمل من هذ أنها أكملت سعادتها بعثور أبنتها عليها والأهم من ذلك أن رانو لم تنسى الشاب صاحب القلب الطيب الذى أهتم بنشر الفيديو لها والذى كان سبباًََ فى شهرتها وإنتشالها من حالة التشرد والفقر بأن تعينه مديراًَ لأعمالها تقديراًَ وعرفاناًَ له ... بالحقيقة أن هذه السيدة عانت سنوات كثيرة من الحزن والألم ولكن الله لم ينساها وقام بتعويضها عن حياة التشرد بحياة جديدة تنسى فيها كل الأحداث القاسية والمؤسفة التى عاصرتها ...!

أُضيفت في: 17 سبتمبر (أيلول) 2019 الموافق 17 محرّم 1441
منذ: 1 شهر, 28 أيام, 19 ساعات, 59 دقائق, 36 ثانية
0

التعليقات

149824
أراء وكتاب
عبدالسميع عبدالعظيم من الرواد الاوائلعبدالسميع عبدالعظيم من الرواد الاوائلجمال المتولى جمعة 2019-11-12 18:07:27
جحيم المعرفةجحيم المعرفةأحمد محمود القاضي2019-11-08 14:52:44
ذكرى ميلاد سيد الخلق اجمعينذكرى ميلاد سيد الخلق اجمعينإسماعيل أبوعقاده2019-11-06 00:15:02
عن العنف مرة أخرى وأخرى ..!عن العنف مرة أخرى وأخرى ..!شاكر فريد حسن 2019-11-03 06:27:31
أحلى صوت ...عربيأحلى صوت ...عربي ياسمين مجدي عبده2019-10-28 13:04:23
الالتزام بالولاية الصادقةالالتزام بالولاية الصادقةسليم العكيلي2019-10-24 21:32:49
إبداعات
بقلم رصارصبقلم رصارصالشيماء الصلاحي2019-11-12 11:09:04
حتماً سيمضي..حتماً سيمضي..هداية صفوح دركلت2019-11-11 19:06:01
البنت هفيّةالبنت هفيّةعبدالعزيز المنسوب2019-11-09 13:56:31
الفراغ ... مقاطع شعريةالفراغ ... مقاطع شعريةايفان علي عثمان 2019-11-08 22:14:25
لا تكتب بأشواكلا تكتب بأشواكعبدالعزيز المنسوب2019-11-04 23:44:20
رباعيات ( يا ناس يا ناسيه )رباعيات ( يا ناس يا ناسيه )محمد محمد علي جنيدي 2019-11-02 14:55:13
الزلم اللي شكت الكاع ... جيل الثأر والغارالزلم اللي شكت الكاع ... جيل الثأر والغارايفان علي عثمان 2019-11-02 00:49:23
يا نفسُ قومييا نفسُ قوميمحمد محمد علي جنيدي 2019-10-30 12:35:29
تَذُوبِينَ تَائِقَةً لِلْوَتَرْتَذُوبِينَ تَائِقَةً لِلْوَتَرْ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه 2019-10-29 13:55:18
مساحة حرة
النبيّ الموعود..بـ "المقام المحمود"النبيّ الموعود..بـ "المقام المحمود"ابراهيم يوسف ابو جعفر2019-11-08 20:34:06
سمو الشيخ فهد حمد العذاب الهاشميسمو الشيخ فهد حمد العذاب الهاشميعبدالسلام الشقيري 2019-11-07 17:40:26
مواقع النواصلمواقع النواصلأحمد محمود القاضي2019-11-05 00:45:19
ولنا كل الفخرولنا كل الفخر ياسمين مجدي عبده2019-11-04 13:03:56
الضمانالضمانرنيم محمود2019-11-03 20:53:14
عين العقلعين العقلأسامة عبد الناصر2019-11-02 22:18:32
من الجعبةمن الجعبةإبراهيم يوسف2019-10-30 14:50:17
الحذر.. من قيام المهدي المنتظرالحذر.. من قيام المهدي المنتظرابراهيم يوسف ابو جعفر2019-10-29 21:21:17
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر