GO MOBILE version!
سبتمبر2420197:50:26 مـمحرّم241441
مصر .. بتاج العلاء ..
مصر .. بتاج العلاء ..
سبتمبر2420197:50:26 مـمحرّم241441
منذ: 4 شهور, 29 أيام, 50 دقائق, 37 ثانية

إنه القدر الذي أتى بأشياء ومضى بأشياء كان انتهائها بدء جديد في الحياة .. والحياة كبد لا راحة فيها إلا بعد مشقة للبدن وعناء للجوارح ما خلا الخيال .. ففي الخيال لذة صامتة لا معاناة فيها ولا كبد .. وفي الخيال أشياء يجب أن تبقى صامتة في ماضيها وفي حاضرها ومستقبلها ..
فإن خرجنا عن صمت الخيال لننطق بسؤال مما راود خيالنا عن مستقبلنا: هل تستطيع مصرأن تكون الدولة العظمى؟ ..
فبديهي أن يعتبر المثقفين هذا السؤال قد أتى من خيال .. ومنطقي أن ينظر الاقتصاديين في الاستحالة .. ومتوقع أن تنصب إجابة المحبطين في السخرية .. وبالتأكيد إجابات محدودي الفكر أصحاب الفهم البطئ تأتي منقولة كعادتهم عن بوستات وآراء المثقفين والاقتصاديين والمحبطين .. أما إن أتت إجابة أخرى بنعم .. نعم تستطيع مصرأن تكون الدولة العظمى .. فبهذه الإجابة نكون أمام احتمالين .. إما هؤلاء مجانين .. وإما هم أصحاب عقول فذة .. لذا يجب أن نعرف موقعهم في الاحتمالين بسؤال نقول لهم فيه: كيف تستطيعون ذلك وأنتم فقراء تقفون في مصاف العالم الثالث المتخلف؟
ولأني في صف أصحاب العقول الفذة .. ومع إجابتهم أن الفقر ليس عيبا إنما العيب أن تظل فقير تارك الأسباب الإلهية التي سببها لك رب العالمين في السعي والعمل والبناء .. وهي التى إذا أخذنا بها نستطيع .. واستطعنا أن نشاهد محطات الكهرباء الكبرى التي أنارت مصر دون انقطاع لنصدر الفائض .. واستطعنا التنقيب فظهر بمدد الله حقلي الغاز ظهر ونور من أكبر حقول الغاز في العالم وربما الأضخم مازال في خفاء .. وأقمنا محطات الطاقة الشمسية والألف مصنع ومدينة الجلود ومدينة الأثاث ومدينة المنسوجات وعشرات آلاف المشرعات الصغيرة للشباب .. وأنشأنا صوامع الغلال الكبرى .. ومددنا شبكة طرق عملاقة تربط مصر كلها وجسور فريدة منها ما سجل في موسوعة جينيس .. ورأينا المدن الجديدة التي أقيمت في بر مصر .. ونشاهد بناء أكثر من عشرون مدينة جديدة كالعاصمة الجديدة والعلمين الجديدة بناطحات سحاب وفنادق لم نراها في مصر من قبل مع البرج الأعلى في العالم .. فاشتدت الحرب ..
اشتدت الحرب واستمر الخونة على ظنهم هدم مصر حتى رأينا وجه أول العملاء يظهر في قنوات أعدائنا الخوارج يحاول معهم هدم مصر ضد الإرادة الإلهية التي حفظ بها سبحانه مصر من الفتن .. ليريد الله أن يكشف حقيقتهم وزيفهم وكذبهم .. واعترفوا .. ليكشف لنا سبحانه عن شريحة من محدودي الفكر أصحاب الفهم البطئ المتأثرين بالخوارج .. وبضرورة يحتاج هؤلاء إلى قبضة حديدية شديدة البأس تتوازى مع توزيع العائدات الاقتصادية التي تحدث عنها الرئيس .. وإن كنا نسابق الزمن وهذا يعطلنا فلا بأس .. فمازلنا في سباق مع الزمن ..
ففي زمن قياسي استطعنا بناء أقوى جيش في المنطقة .. واستطعنا بناءعشرات آلاف الوحدات السكنية للقضاء على العشوائيات .. وحفرنا قنال السويس الجديدة وأنشأنا أنفاق القنال ومازال إتمام محور قنال السويس مع مشروعات سيناء الكبرى .. استطعنا بناء أكبر مجمع للأسمدة في الشرق الأوسط .. ومازلنا في بناء المفاعلات النووية وإصلاح المليون ونصف المليون فدان التى تقف على قمتها الصوب الزراعية الضخمة وغابتي النخيل بالخمسة مليون نخلة التي تمت زراعتها ..
لقد استطعنا مشاهدة عودة مصر إلى إفريقا بعد عزل .. ورأينا تأييد أوروبي أميركي بعد ابتعاد مع الاقتراب الروسي والصيني .. وكما استطعنا توزيع الخبز بالمجان وانتهت طوابيره وطوابير اسطوانات الغاز والبنزين فقد استطعنا الكشف الطبي على المائة مليون مصري وعلاج أكثر من مليون مريض بفيروس سي مجانا مع العيون وجراحات الحالات الحرجة والآن تعمم منظومة التأمين الصحي الشامل في بعض محافظات مصر .. لقد استطعنا ..

استطعنا بالله ولا مستحيل على الله .. وبالله نستطيع أن تكون مصر الدولة العظمى .. فالدولة العظمى هي التي تحكم العالم و تديره بعقول فذة يراها العالم بعظمة وقيمة الدولة العظمى كالتى شاهدها العالم في عصر يوسف عليه السلام من قصور مصر الفريدة .. ومصر تبني القصور الفريدة وسنبني بعد أن استقر في خيالنا عظمة مصر وتغنينا في ماضينا بتاج العلاء في مفرق الشرق الذي ألمحت إليه هديل ماجد في أغنيتها بقدراتها الجميلة في حاضر أخذنا فيه بالأسباب الإلهية فمدنا سبحانه بمدد منه ووهبنا كنوز في الأرض وسعة فهم بالله تهيئ لنا من امرنا رشدا فاستطعنا .. فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ ۚ..
وبالله نستطيع أن تكون مصر الدولة العظمى وتببني قصور الحكم الفريدة داخلها وكل بقاع الأرض .. وإنه القدر الذي أراد به سبحانه أن تكون مصر خزائن الأرض وجند مصر خير أجناد الأرض وحفظ أهلها برباط الذمة والرحم وسلمها لآخر الزمان من الفتن وجعل منبرها لسيد يُظهر للدنيا مصر .. بتاج العلاء ..
باحث إسلامي علاء أبوحقه

أُضيفت في: 24 سبتمبر (أيلول) 2019 الموافق 24 محرّم 1441
منذ: 4 شهور, 29 أيام, 50 دقائق, 37 ثانية
0

التعليقات

149982
أراء وكتاب
لقاء أولمرت عباس يضر فلسطين ولا ينفعلقاء أولمرت عباس يضر فلسطين ولا ينفعد. فايز أبو شمالة2020-02-10 20:31:40
عملاء عراقيون من طراز خاصعملاء عراقيون من طراز خاصعلي الكاش2020-02-08 21:50:20
في رحلة صوم يونان النبيفي رحلة صوم يونان النبيرفعت يونان عزيز 2020-02-07 15:31:16
كارثة طبيعية أم حرب بيلوجية ؟كارثة طبيعية أم حرب بيلوجية ؟الحسين عبدالرازق2020-02-06 17:38:36
مقاتل بلا اسلحةمقاتل بلا اسلحةد/رشاد حسن العطار2020-02-03 08:41:44
صفقة القرن الفاضحةصفقة القرن الفاضحةجمال المتولى جمعة 2020-02-02 12:13:28
هلا فبرايرهلا فبرايرمحمد محمد علي جنيدي2020-02-02 00:53:36
التجدبد وأصولية الطيبالتجدبد وأصولية الطيبأحمد محمود القاضي2020-01-31 13:57:26
لماذا الناصريةلماذا الناصريةحيدر محمد الوائلي2020-01-30 11:05:20
إبداعات
نار القصائدنار القصائدكرم الشبطي2020-02-10 19:09:10
آسفآسفكرم الشبطي2020-02-09 22:22:05
انعطافات منكسرةانعطافات منكسرةطاهر مصطفى2020-02-05 16:14:25
كحل العيونكحل العيونشاكر فريد حسن 2020-02-03 07:54:13
كورونا.. فيروس ام اختراع سياسي؟!كورونا.. فيروس ام اختراع سياسي؟!هالة ابو السعود2020-02-02 12:17:53
الكائن والممكن والمستحيلالكائن والممكن والمستحيلطيرا الحنفي2020-01-21 02:01:06
لا تصدقيهملا تصدقيهمأحمد يسري عبد الرسول2020-01-20 10:14:07
ألوان الشتاءألوان الشتاءمروة عبيد2020-01-19 19:39:57
ليلةٌ باردةليلةٌ باردةمروة عبيد2020-01-12 12:20:45
في رثاء محمد شحرورفي رثاء محمد شحروربنعيسى احسينات - المغرب2020-01-12 11:13:09
مساحة حرة
عودوا لوطنكم...فهو يحتاجكمعودوا لوطنكم...فهو يحتاجكم ياسمين مجدي عبده2020-02-09 20:25:41
اعترافات متأخرةاعترافات متأخرةمروة عبيد2020-02-08 13:02:37
كتاب قصص الحياةكتاب قصص الحياةرانية محي2020-02-05 23:02:52
كفاح و طموحكفاح و طموحد.أحمد محمد عبدالعال2020-02-03 19:55:00
تألق الشعر العربي بمعرض القاهرة الدولي للكتابتألق الشعر العربي بمعرض القاهرة الدولي للكتابعبدالناصر أحمد الجوهري2020-02-03 13:35:33
إعترافات متأخرةإعترافات متأخرةمروة عبيد2020-02-02 14:41:17
معرض الكتاب الدولي والتيسر علي الروادمعرض الكتاب الدولي والتيسر علي الروادعبد العزيز فرج عزو2020-02-01 22:43:51
درع وسيفدرع وسيفأحمد نظيم2020-01-31 17:05:34
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر