GO MOBILE version!
سبتمبر2420197:50:26 مـمحرّم241441
مصر .. بتاج العلاء ..
مصر .. بتاج العلاء ..
سبتمبر2420197:50:26 مـمحرّم241441
منذ: 21 أيام, 42 دقائق, 46 ثانية

إنه القدر الذي أتى بأشياء ومضى بأشياء كان انتهائها بدء جديد في الحياة .. والحياة كبد لا راحة فيها إلا بعد مشقة للبدن وعناء للجوارح ما خلا الخيال .. ففي الخيال لذة صامتة لا معاناة فيها ولا كبد .. وفي الخيال أشياء يجب أن تبقى صامتة في ماضيها وفي حاضرها ومستقبلها ..
فإن خرجنا عن صمت الخيال لننطق بسؤال مما راود خيالنا عن مستقبلنا: هل تستطيع مصرأن تكون الدولة العظمى؟ ..
فبديهي أن يعتبر المثقفين هذا السؤال قد أتى من خيال .. ومنطقي أن ينظر الاقتصاديين في الاستحالة .. ومتوقع أن تنصب إجابة المحبطين في السخرية .. وبالتأكيد إجابات محدودي الفكر أصحاب الفهم البطئ تأتي منقولة كعادتهم عن بوستات وآراء المثقفين والاقتصاديين والمحبطين .. أما إن أتت إجابة أخرى بنعم .. نعم تستطيع مصرأن تكون الدولة العظمى .. فبهذه الإجابة نكون أمام احتمالين .. إما هؤلاء مجانين .. وإما هم أصحاب عقول فذة .. لذا يجب أن نعرف موقعهم في الاحتمالين بسؤال نقول لهم فيه: كيف تستطيعون ذلك وأنتم فقراء تقفون في مصاف العالم الثالث المتخلف؟
ولأني في صف أصحاب العقول الفذة .. ومع إجابتهم أن الفقر ليس عيبا إنما العيب أن تظل فقير تارك الأسباب الإلهية التي سببها لك رب العالمين في السعي والعمل والبناء .. وهي التى إذا أخذنا بها نستطيع .. واستطعنا أن نشاهد محطات الكهرباء الكبرى التي أنارت مصر دون انقطاع لنصدر الفائض .. واستطعنا التنقيب فظهر بمدد الله حقلي الغاز ظهر ونور من أكبر حقول الغاز في العالم وربما الأضخم مازال في خفاء .. وأقمنا محطات الطاقة الشمسية والألف مصنع ومدينة الجلود ومدينة الأثاث ومدينة المنسوجات وعشرات آلاف المشرعات الصغيرة للشباب .. وأنشأنا صوامع الغلال الكبرى .. ومددنا شبكة طرق عملاقة تربط مصر كلها وجسور فريدة منها ما سجل في موسوعة جينيس .. ورأينا المدن الجديدة التي أقيمت في بر مصر .. ونشاهد بناء أكثر من عشرون مدينة جديدة كالعاصمة الجديدة والعلمين الجديدة بناطحات سحاب وفنادق لم نراها في مصر من قبل مع البرج الأعلى في العالم .. فاشتدت الحرب ..
اشتدت الحرب واستمر الخونة على ظنهم هدم مصر حتى رأينا وجه أول العملاء يظهر في قنوات أعدائنا الخوارج يحاول معهم هدم مصر ضد الإرادة الإلهية التي حفظ بها سبحانه مصر من الفتن .. ليريد الله أن يكشف حقيقتهم وزيفهم وكذبهم .. واعترفوا .. ليكشف لنا سبحانه عن شريحة من محدودي الفكر أصحاب الفهم البطئ المتأثرين بالخوارج .. وبضرورة يحتاج هؤلاء إلى قبضة حديدية شديدة البأس تتوازى مع توزيع العائدات الاقتصادية التي تحدث عنها الرئيس .. وإن كنا نسابق الزمن وهذا يعطلنا فلا بأس .. فمازلنا في سباق مع الزمن ..
ففي زمن قياسي استطعنا بناء أقوى جيش في المنطقة .. واستطعنا بناءعشرات آلاف الوحدات السكنية للقضاء على العشوائيات .. وحفرنا قنال السويس الجديدة وأنشأنا أنفاق القنال ومازال إتمام محور قنال السويس مع مشروعات سيناء الكبرى .. استطعنا بناء أكبر مجمع للأسمدة في الشرق الأوسط .. ومازلنا في بناء المفاعلات النووية وإصلاح المليون ونصف المليون فدان التى تقف على قمتها الصوب الزراعية الضخمة وغابتي النخيل بالخمسة مليون نخلة التي تمت زراعتها ..
لقد استطعنا مشاهدة عودة مصر إلى إفريقا بعد عزل .. ورأينا تأييد أوروبي أميركي بعد ابتعاد مع الاقتراب الروسي والصيني .. وكما استطعنا توزيع الخبز بالمجان وانتهت طوابيره وطوابير اسطوانات الغاز والبنزين فقد استطعنا الكشف الطبي على المائة مليون مصري وعلاج أكثر من مليون مريض بفيروس سي مجانا مع العيون وجراحات الحالات الحرجة والآن تعمم منظومة التأمين الصحي الشامل في بعض محافظات مصر .. لقد استطعنا ..

استطعنا بالله ولا مستحيل على الله .. وبالله نستطيع أن تكون مصر الدولة العظمى .. فالدولة العظمى هي التي تحكم العالم و تديره بعقول فذة يراها العالم بعظمة وقيمة الدولة العظمى كالتى شاهدها العالم في عصر يوسف عليه السلام من قصور مصر الفريدة .. ومصر تبني القصور الفريدة وسنبني بعد أن استقر في خيالنا عظمة مصر وتغنينا في ماضينا بتاج العلاء في مفرق الشرق الذي ألمحت إليه هديل ماجد في أغنيتها بقدراتها الجميلة في حاضر أخذنا فيه بالأسباب الإلهية فمدنا سبحانه بمدد منه ووهبنا كنوز في الأرض وسعة فهم بالله تهيئ لنا من امرنا رشدا فاستطعنا .. فَفَهَّمْنَاهَا سُلَيْمَانَ ۚ..
وبالله نستطيع أن تكون مصر الدولة العظمى وتببني قصور الحكم الفريدة داخلها وكل بقاع الأرض .. وإنه القدر الذي أراد به سبحانه أن تكون مصر خزائن الأرض وجند مصر خير أجناد الأرض وحفظ أهلها برباط الذمة والرحم وسلمها لآخر الزمان من الفتن وجعل منبرها لسيد يُظهر للدنيا مصر .. بتاج العلاء ..
باحث إسلامي علاء أبوحقه

أُضيفت في: 24 سبتمبر (أيلول) 2019 الموافق 24 محرّم 1441
منذ: 21 أيام, 42 دقائق, 46 ثانية
0

التعليقات

149982
أراء وكتاب
إبداعات
الأبواق الخونةالأبواق الخونةعبدالعزيز المنسوب2019-10-15 01:41:02
شَعر النهارشَعر النهارمحمد جمعة2019-10-12 18:06:55
أردو الأردوغانىأردو الأردوغانىشفيق السعيد2019-10-12 09:27:17
احتراق سوق سيدي يوسف باكاديراحتراق سوق سيدي يوسف باكاديرطيرا الحنفي2019-10-11 19:22:00
الجنازة في لباس الفرحالجنازة في لباس الفرحالشاعر / أيمن أمين2019-10-09 12:13:28
لن تتمكّنوالن تتمكّنواعبدالعزيز محمد جاب الله2019-10-08 20:30:12
حان التّعلّم والنجاةحان التّعلّم والنجاةعبدالعزيز محمد جاب الله2019-10-08 19:18:14
بيوت القصديربيوت القصديرفوزية بن حورية2019-10-02 23:23:56
مساحة حرة
لماذا تعطي غرامة على الوزن الزائد في المطارات ؟لماذا تعطي غرامة على الوزن الزائد في المطارات ؟المتنبئ الجوي كرار الغزالي2019-10-13 12:35:03
تحيا مصرتحيا مصرسميرة محمود أبو رقية2019-10-08 22:16:35
النظافة قيمة انسانيةالنظافة قيمة انسانيةجمال المتولى جمعة 2019-10-06 08:29:53
العاصمة الادارية مستقبل مصرالعاصمة الادارية مستقبل مصرشادى وجدي2019-09-26 15:40:48
عبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلعبدالفتاح النجار من الرواد الاوائلجمال المتولى جمعة 2019-09-25 21:33:09
معرض عمان الدولى للكتاب 2019معرض عمان الدولى للكتاب 2019هانم داود2019-09-24 18:30:10
من الصف (2)من الصف (2)سعيد مقدم أبو شروق2019-09-23 08:29:12
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر