GO MOBILE version!
سبتمبر3020198:23:11 مـمحرّم301441
حمار فرشوطى وسلوك القطيع والبطن المباركة
حمار فرشوطى وسلوك القطيع والبطن المباركة
سبتمبر3020198:23:11 مـمحرّم301441
منذ: 2 شهور, 11 أيام, 1 ساعة, 48 دقائق, 52 ثانية

كتب – فرشوطى محمد :الواد زعبوله اتهبل يارجالة … ركب حمار فرشوطى ب”المقلوب” … ومسك طشت ولا بتاع الشيخ ام وجدى وحط الصفَّارة في فمه واسلطن على الحمار ولف الكَفْرُ كله زى المسحراتى وهو بيخبط على الطشت و يصفر ويقول:«مدارس حسنى مبارك بتقع يا رجالة البنية كلها متهالكة،…. ويقولك عايزين السيسي يطور التعليم – دا الراجل استلم البلد خربانة ياجدعان – تعليم خربان – فساد لحد الركب ،والمصانع اغلقوها وباعوها للهنود وللحاشية المباركة، وساب العقل الجمعي لـ تجارالدين يركبوه،وحتى سيناء سابها للجماعات الإرهابية ولـ أنصار بيت المقدس ولـ جند الإسلام وغيرهم ، سابها سبهلله وبدون أي تعمير حقيقي. لصالح بعض البدو يزرعوا الحشيش والبانجو علشان الشعب يسلطن والأمن يستتب هناك ، وانتشرت الرشوة والمحسوبية والفهلوة وشيلنى واشيلك »

قلت مقاطعا : اهدأ يازعبوله أحسن يقولوا عليك سيساوى!

خبط زعبولة على الطشت وسكع صفارة “ولا بتاع الإخواني مهتز مطر” جنب صرصور ودنى وقال : الناس في بلدنا بتنسي بسرعة وكل همها بطنها يا عم فرشوطى …. نسيوا ان مبارك سطحنا وخلانا عالم تالت ، لا تعليم ، ولا صحة ،ولا أخلاق ،ولا ضمير ،ولا مشاريع ولا زفت – كانت كل مشاريعه منصبه على التوريث يقعد جمال على الكرسي وايكشي تخرب .

وعلى الطشت الذى يستخدمه كالطبلة دق عدة دقات عندما أحاط بالحمار عشرات الشباب وهم يسخرون من زعبوله لأنه جلس بالعكس على الحمار .

صفَر بالصَّفَّارَةُ وقال صارخا وصلوا ياعم فرشوطى هما دول شباب مبارك أطفال الشوارع اللى تركهم بدون مأوى ولا تعليم أصبحوا وقود المظاهرات والبلطجة والسرقة والخطف ومعاهم بتوع الإرهابية اللى لحسوا عقولنا بالدين وطلعوا ولا كداب اليمامة.

قلت: ايوه يازعبوله كلنا عارفين ان السيسي استلم البلد خربانة ودلوقتى فيه تعمير مثلا حي الأسمرات و’ تل العقارب’ في حي “روضة السيدة”، وغيره وغيره وعندنا خطّةً طموحة للقضاء على العشوائيّات بشكلٍ نهائيّ في مصر،

قاطعنى زعبوله قائلا :والكهرباء والمشروعات الزراعية والغاز والبترول ومصانع الرخام، و تسليح الجيش، وطرق ومدن جديدة، ومتاحف ،وغيرها من الإنجازات التى نراها ونشاهدها يوميا، ولا ينكرها إلا جاحد، وخائن لهذا الوطن.

رد الواد حمودة بن ستيته العمشه : إيه الكلام الماسخ اللي مالوش طعم ده؟! عشوائيات ايه ياعم فرشوطى الحياة بقت غالية ومش لاقيين ناكل ياريت نفضل في العشش والاكواخ وكان بنى لنا مستشفيات افضل من العشوائيات دى.

نزل زعبوله من فوق الحمار بعدما قذف بطشت ام وجدى كما كان يطلق عليه وقال صارخا: هي دى المصيبة يا أستاذ فرشوطى بن ستيته الأهطل الحشيش وبرشام الصراصير وقنوات الإخوان خربوا دماغه.. وانطلق زعبوله: واد ياحمودة ابوك كان وشه زى فردة الجزمة السودة، وبطنه زى الطبلة وراح اتعالج من فيروس سي ببلاش ودلوقتى قاعد يحش في الاكل زي الجاموسة وبياخد تموين من الحكومة وراقد على ضهره طول النهار وسايب أمك تشتغل باليومية وتصرف عليه وكل ابوك مايشفنى يقوللى البنزين غلى والسكر غلى – يكونشي ابوك كان عنده اسطول عربيات ؟

قلت: بالراحة يازعبوله الواد باين عليه مسطول! والكَفْر كله اتعود على ان الحكومة تأكله وتشربه وتجوزه مش ذنبهم إتعودوا على كدا.

قاطعنى زعبوله : وعلى طريقة عادل أمام قال: “متعوده دايما “…..العيال دى مغيبة – اللطخ اللى قدامك ده كان شغال في مزرعة مرتبه اكثر من 3 الالاف بياكل وينام ،ولا بيدفع كهربا ولا دياولو وكل مرتبه بيصرفه على التليفونات والحشيش وواخد شقة من وزارة الإسكان وبيدور على اى حد يشتريها منه .

قلت متسائلا مندهشا: وعايز يبيعها ليه؟

أجاب زعبوله: مش عارف ليه يا أستاذ فرشوطى ؟ علشان يكسب الفين ولا تلاته يشتري بهم حشيش وبانجو وبرشام وجازوسبيرتو حتى الجلة بيشمها!

رد بن ستيته العمشة وهو يقترب من زعبوله ليمسك بتلابيبه : هو احنا حتى لاقيين الحشيش دا حتى البرشامة أصبحت بـ 100 جنية!

صفعه زعبوله على خده وهو يقول : يا خي دهدي، ماهو علشان كده اللى شكلك مش عاجبهم السيسي ونفسه أيام مبارك اللى كان سايب الانفاق للتهريب وسايب البدو يزرعوا بانجو .

كان المفروض بدل ما عمل لكم مائة مليون صحة يعملكم مائه مليون سم هاري لأمثالك انتم عايزين واحد يركبكم ويدهن بطنوكم ويدمر عقولك جتكم نيله.

قلت : عيب كدا يازعبوله الحوار مش بالطريقة دى المفروض تسمع للرأي الأخر.

قال زعبوله : الرأي والرأي الأخر؟ رأى ايه يا أستاذ فرشوطى دا اخره يمشى ورا شويه غنم – اقسم بالله لو أنا رئيس مصر كنت بنيت سجن فى الصحراء ، لكل الكسالى ، والمتواكلين ، والمتسولين ، ومروجي الشائعات ، والمتآمرين ، وتجار الدين ، وبالكرباج شغلتهم فى البناء والتعمير ، بدل ماهم قاعدين ينتظروا الدعم والتموين وكل همهم بطونهم .عايز اعرف يا ناس الاشكال دى بتفيد الدوله بأيه؟

هنا تدخل احد المدرسين وقال: ايه يازعبوله انت شغال محامى للحكومة يا اخى البلد بتضيع يا راجل قول كلام غير ده. حرام عليكم تضحكوا على الشعب الفقير اللى مش لاقي ياكل.

رد زعبوله بغضب : الهي تكلك دودة عميا ياشيخ طالما امثالك فيها حانفضل في حيص وبيص انت مدرس وابوك بنى إمبراطوريته من شركات الصرافة وغسيل الأموال ،سرقتوا الأرض ،ولعبتم بقوت الشعب وتاجرتم بالدين وبالوطن يابتوع الاهل والعشيرة – ياعم فرشوطى المدرس ده بيدى دروس بـ10 تلاف جنية في الشهر وبيعلم التلاميذ على كره البلد وكل همه نشر التشاؤم والقلق والرعب في نفوس أهل الكَفْر ونشرالفوضى …… ومش كدا وبس دا بيفرض على التلاميذ مشاهدة قنوات الإخوان اللى فى الخارج ضد مصر، علشان اهل الكَفْر يفقدوا الثقة في كل الإنجازات.

تواري المدرس خجلا عندما صرخ زعبوله فيه قائلا: وحياة أمى لو نزل لكم نبى حاتشتكو منه انتم يا اهل الكفر مرضى بالشكوى بطونكم انفتحت وامعاءكم انخرمت وعقولكم انبرمت نسيتوا بعد مبارك ايه اللى حصل لكم ؟

رد شاب من ذوى اللحى : كنا هنرجع الخلافة الإسلامية بس ياخسارة !

رد زعبوله : فاكرين أيام طائر النهضة اللى كان له مؤخرة وريش ؟ فاكرينه ياخرفان يامبرراتية– ياعم فرشوطى الشيخ الزبرخانى ده راح عاش فى السعودية ومنها على تركيا ورجع لابس طرحة بيضة وحبل جاموسة اسود على دماغه وعمل زى القرضاوى بتاع موزة وطول النهار قاعد على المصطبة يخطب فى أهل الكفر وبقى شبه العبد اللى بيتلذذ بعبوديته للاستعمار العثماني مش عارف ان المسلمون كانوا ضحية اجداد اردوغان العثماني اللى سرقوا ثرواتنا وسخروها لمجدهم، وعطلوا مسيرة العرب والمسلمين بركب الحضارة لحد دلوقتى.

قلت : هي دى المشكلة يا أهل الكفر بتصدقوا اى إشاعة ونسيتوا رجال الاعمال والحيتان اللى سرقوا الأراضي أيام مبارك

نسيتوا المصانع الكبرى والشركات العملاقة اللى مبارك اغلقها بحجة الخسارة بدلا من تطويرها.

رد احد الشباب : صدقت والله يا استاذ فرشوطى لو كان مبارك اشتغل زى السيسى كانت مصر تفوقت على دول كثيرة بل وسبقتها وكان ممكن نكون في مصاف الدول الكبرى.

قلت : 30 سنة اهمال واكثر والسيسي استلم البلد خربانة في كل القطاعات ، وبيسابق الزمن عشان يبنى من جديد .

سيبوه يشتغل من غير تشكيك ، ومصر أم الدنيا حاتبقى قد الدنيا .

أُضيفت في: 30 سبتمبر (أيلول) 2019 الموافق 30 محرّم 1441
منذ: 2 شهور, 11 أيام, 1 ساعة, 48 دقائق, 52 ثانية
0

التعليقات

150076
أراء وكتاب
فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا....فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا....طارق حنفي محمود2019-12-03 23:58:03
المستشفى الميداني الأمريكي في شمال غزةالمستشفى الميداني الأمريكي في شمال غزةإسماعيل الداعور 2019-12-03 13:03:23
المراهقه بين الاباء والابناءالمراهقه بين الاباء والابناءآمال محمد عبد السلام 2019-12-03 11:15:41
يوم المعاق العالمييوم المعاق العالميشاكر فريد حسن 2019-12-03 11:12:54
خلاصة الرأي في تاريخ الخلافةخلاصة الرأي في تاريخ الخلافةأحمد محمود القاضي2019-12-02 21:54:23
العَهدالعَهددوسلدورف/أحمد سليمان العمري2019-12-01 16:00:56
أستاذي الجليل...تحياتيأستاذي الجليل...تحياتي ياسمين مجدي عبده2019-11-30 20:00:14
التفكر التكنولوجيالتفكر التكنولوجيعبدالله جوهر العلي2019-11-30 16:12:08
إبداعات
مـــن دون عنـــــــوانمـــن دون عنـــــــوانإيمان فايد2019-12-10 02:36:18
دموعُ لاجىءٍ سوريّْدموعُ لاجىءٍ سوريّْعبدالناصر الجوهري2019-12-10 02:26:02
صوت البوم يزعجناصوت البوم يزعجناعبدالعزيز المنسوب2019-12-09 18:11:50
صبرًا بغدادصبرًا بغدادشاكر فريد حسن 2019-12-09 06:33:39
مأتم البرتقالمأتم البرتقالالشاعر / أيمن أمين2019-12-07 19:24:57
سراج الليلسراج الليلإبراهيم يوسف2019-12-07 09:20:31
لام كلثوم اغنية,انما الحاضر احلىلام كلثوم اغنية,انما الحاضر احلىطيرا الحنفي2019-12-05 21:31:10
انتحار الأملانتحار الأملهاجر محمد موسى2019-12-01 19:22:14
مساحة حرة
وذهبت احلامهاوذهبت احلامهاراشيل كميل زكري-المرحلة الثانوية 2019-12-08 19:29:09
شارع المطراوى بالمطرية يستغيثشارع المطراوى بالمطرية يستغيثهبة عبدالمنعم محم2019-12-06 12:00:31
دراسة حول جهود علماء الـجزائر في دراسة  الأدب الـجزائري القديمدراسة حول جهود علماء الـجزائر في دراسة الأدب الـجزائري...الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة-قسم الأدب العربي-جامعة عنابة2019-12-03 23:05:02
قدرات خاصة جداًقدرات خاصة جداًإيمان سمير2019-12-01 23:05:44
أنواع الخبرأنواع الخبريحيى حسن حسانين2019-12-01 17:08:14
قطعة من التاريخقطعة من التاريخmohamed mokhtar2019-11-23 22:25:13
مهرجان القاهرة السينمائيمهرجان القاهرة السينمائي ياسمين مجدي عبده2019-11-22 18:43:41
html slider by WOWSlider.com v8.0
الأكثر قراءة
شباب مصر على تويتر